النتائج 1 إلى 7 من 7

الموضوع: ما معنى استحالة بقاء العرض زمانين ؟

  1. Post ما معنى استحالة بقاء العرض زمانين ؟

    جزاكم الله تعالى خيراً ...

  2. وفوق كل ذي علم عليم [يوسف:٧٦]

  3. #3
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته...

    أخي محمد،

    الزمان هو آنات متتالية كلُّ واحد منها لا ينقسم، أي أجزاء لا تتجزَّأ، فاستدلَّ بعض السادة العلماء رضي الله عنهم على أنَّ الأعراض لا تبقى زمانين أي آنين، بل لا يبقى العرض الواحد إلا آناً واحداً.

    والدليل الذي ذكر بعضهم هو أنَّه لو بقي العرض لكان بقاؤه ببقاء، وهذا البقاء عَرَض، فيلزم قيام العرض بالعرض وهو باطل.

    إذن: يمتنع أن يقوم البقاء في أحد الأعراض.

    إذن: يمتنع أن يبقى العرض، أي أن يمتدَّ وجوده إلى آن زمانيٍّ ثانٍ.

    وتقريره هكذا:

    1- قياس من الشكل الأوَّل:

    أ-البقاء عرض.

    ب- العرض (لا يقوم بالعرض).

    إذن: البقاء لا يقوم بالعرض.

    2- عكس النتيجة:

    البقاء لا يقوم بالعرض، إذن: العرض لا يقوم فيه البقاء.

    3- قياس من الشكل الثاني:

    أ- العرض لا يقوم فيه البقاء.

    ب- الباقي ما قام البقاء فيه.

    إذن: العرض غير باقٍ.

    .................................................. ..........

    واعترض بعض السادة العلماء رضي الله عنهم على هذا الدَّليل في مقدِّمتي القياس الأوَّل:

    أ- البقاء عرض.

    فقالوا إنَّ البقاء سلبيٌّ وليس وجوديّاً، وهذا ما تقرَّر عليه المذهب فعُدَّ البقاء من الصفات السلبيَّة خلافاً للإمام الشيخ الأشعريِّ رضي الله عنه.

    وعليه فقيام السلبيِّ بالعرض غير ممتنع أصلاً، فامتناع قيام العرض بالعرض هو لامتناع قيام العرض الوجوديِّ بالعرض الوجوديِّ.

    أمَّا السَّلبيُّ فالسلب في نفسه أمر اعتباريٌّ...

    ويصحُّ وصف الأعراض بالسلبيَّات كأن نقول: هذه حركة واحدة، وهذه حركة مغايرة لحركتك.

    ب- العرض لا يقوم بالعرض.

    فناقشوا في ما استدلَّ به المتقدمون على إثبات هذا الامتناع.

    .................................................. ..........

    وعليه فيمكن بقاء العرض زمانين أو أزماناً.

    .................................................. ...........

    وقد يقال في تثبيت امتناع بقاء العرض إنَّ كلَّ ممكن موجود فهو محتاج في كلِّ آن إلى الترجيح، فالترجيح أمر وجوديٌّ هو ما يكون به بقاء الشيء، فالإبقاء وجوديٌّ، فالإبقاء في آن غيرُ الإبقاء في الآن الذي بعده.

    إذن: هو عرض وجوديٌّ لا يبقى زمانين بالضرورة.

    وكلُّ ممكن فله زمانه الخاصُّ، فلا يكون له إبقاء واحد في زمانين له.

    أمَّا باقي الأعراض فحقيقة العرض بسيطة فالقول بإبقائه هو قول بتغيير فيه، لكنَّه بسيط، فالتغيير فيه هو تغيير بكلِّه، فإبقاؤه يعني تغييره، فلا يكون في الحقيقة إبقاءً.

    وعليه فلا يُتصوَّر أصلاً بقاء عرض.

    وربما يكون هذا التقرير ضعيفاً.

    والله تعالى أعلم.

    والسلام عليكم...
    فالله أحقّ أن تخشوه إن كنتم مؤمنين

  4. جزاكم الله تعالى خيراً ...

  5. #5
    وإياكم أخي الكريم
    فالله أحقّ أن تخشوه إن كنتم مؤمنين

  6. #6
    السلام عليكم ,


    سيدي الشيخ محمد أبو غوش أكرمك الله , ما معنى انتقال العرض , وما وجه الاستحالة فيه ؟


    وكيف يؤدي الظهور والكمون إلى اجتماع الضدين؟؟؟؟


    وبارك الله فيكم.

  7. جميل .. هذه مسألة دقيقة ولطيفة .. بوركت سيدي أبو غوش
    {واتقوا الله ويعلمكم الله}

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •