كتابات عبد الله عبد الحى سعيد

تأملات فى المسألة المصرية ودروس وعِبر..

تقييم هذا المقال
اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الله عبد الحى سعيد مشاهدة المشاركة
وإذا كان الحديث عن مشيئة الله فى توفيق البعض لحسن الإختيار

فوفق الله البعض لاختيار جانب الحق، ولم يكن لذلك علامات محددة

فوقف إلى جانبه من هم من غير أهل الصلاح وخذله من هم من أهل الصلاح

فإن مشيئة الله أيضا قد تجلت فى وفاة الرئيس الراحل محمد مرسى

ولتبيين ذلك فلابد من مقدمة :

فالرقم 13 يتشاءم منه كثيرون وخاصة أهل أوروبا

وكنت اضحك من ذلك وأقول : ربما يكرهون هذا الرقم لأنه المدة التى قضاها رسول الله فى مكة يدعو فيها المشركين إلى الإيمان بالله، وهى 13 عاما

ولكن تبين لى خطأى فوجدت أن لهذا الرقم شؤما حقا

ووجدت أن مرسى رحمه الله قد أخذ حظا وافرا من شؤم هذا الرقم !

فقد كان ترتيبه فى كشف المرشحين لمنصب الرئاسة هو الأخير ورقمه 13

وكان عدد الموافقين عليه فى النتيجة النهائية فيما بينه وبين شفيق هو 13 مليونا من الموافقين عليه يزيدون قليلا

ثم تسلم منصبه فى عام 2013

وأخيرا كانت وفاته فى 13 شوال..

ولكن ذلك لا يدعو إلى سوء الظن بالرجل، فلئن كان قد فقد الدنيا، فلقد فاز فى الآخرة بالشهادة
الكلمات الدلالية (Tags): لا يوجد إضافة/ تعديل الكلمات الدلالية
التصانيف
غير مصنف

التعليقات