النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: في رحاب الصرصري

  1. في رحاب الصرصري

    [align=justify]للصرصري - رحمه الله - شعر يهز كيانك كلما قرأته أو استمعت إليه ، وهذه زاوية لنشر بعض من تراثه في حب المصطفى صلى الله عليه وآله وسلم .


    ولعله من المناسب البدأ بالتعريف بالصرصري ، وهذه ترجمته كما وردت في (البداية والنهاية) للحافظ ابن كثير رحمه الله :

    [ الصرصري : المادح رحمه الله ، يحيى بن يوسف بن يحيى بن منصور بن المعمر عبد السلام ، الشيخ الامام العلامة البارع الفاضل في أنواع من العلوم، جمال الدين أبو زكريا الصرصري ، الفاضل المادح الحنبلي الضرير البغدادي.
    معظم شعره في مدح رسول الله صلى الله عليه وسلم، وديوانه في ذلك مشهور معروف غير منكر، ويقال إنه كان يحفظ صحاح الجوهري بتمامه في اللغة.

    وصحب الشيخ علي بن إدريس تلميذ الشيخ عبد القادر، وكان ذكيا يتوقد نورا، وكان ينظم على البديهة سريعا أشياء حسنة فصيحة بليغة، وقد نظم الكافي الذي ألفه موفق الدين بن قدامة، ومختصر الخرقي، وأما مدائحه في رسول الله صلى الله عليه وسلم فيقال إنها تبلغ عشرين مجلدا، وما اشتهر عنه أنه مدح أحدا من المخلوقين من بني آدم إلا الانبياء.

    ولما دخل التتار إلى بغداد دعي إلى ذارئها كرمون بن هلاكو فأبى أن يجيب إليه، وأعد في داره حجارة ، فحين دخل عليه التتار رماهم بتلك الاحجار فهشم منهم جماعة، فلما خلصوا إليه قتل بعكازه أحدهم ، ثم قتلوه شهيدا رحمه الله تعالى، وله من العمر ثمان وستون سنة.

    وقد أورد له قطب الدين اليونيني من ديوانه قطعة صالحة في ترجمته في الذيل، استوعب حروف المعجم، وذكر غير ذلك قصائد طوالا كثيرة حسنة. ]
    آ.هـ البداية والنهاية.


    ومن قصائده :

    للإستماع :

    http://www.4shared.com/file/65609553...6/sarsari.html

    للقراءة :

    http://www.4shared.com/file/65611309...60/sarari.html[/align]

    صل يا قديم الذات عدد الحوادث .. على المصطفى المعصوم سيد كل حادث

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    الدولة
    تونس
    المشاركات
    709
    بارك الله فيك أخي العزيز هاني..
    و شعر الامام الصرصري رحمه الله تعالى في غاية الروعة..
    و هو مشحون بالتوسل و الاستغاثة بالنبي صلى الله عليه و سلم ..لا تكاد تخلو منه قصيدة له..
    و مع ذلك ترى الأئمة و المؤرخين مجمعين على مدح الصرصري و استحسان شعره استحسانا عظيما ..
    و لم يقل أحد منهم إن شعره مملوء بدعا و شركيات و غلوا..كما يقول الشاذون من الوهابية الخوارج..
    بل ابن كثير يحيل على اليونيني و يستحسن ما نقله من شعر الصرصري..و القطع التي ذكرها اليونيني مشحونة بالتوسل و الاستغاثة ..فاعجبْ للتعصب و الغلو في ابن تيمية و ابن عبد الوهاب ماذا يفعل في الجهال ..

    و كدت أنسى أن أذكر أن الألباني يحّرم مدح النبي صلى الله عليه و سلم إلا بالمدح الذي مدحه الله تعالى به في كتابه أو قاله عن نفسه صلى الله عليه و سلم أما هذه المدائح الطوال التي نظمها الأئمة و قبلهم الصحابة حسان و كعب و غيرهما، فهي مخالفة لأمر النبي صلى الله عليه و سلم القائل: (لا تطروني كما أطرت النصارى عيسى بن مريم و لكن قولوا عبد الله و رسوله) !!!!!..
    هذا معنى كلام ذلك المخرّف في كتابه "التوسل أنواعه و أحكامه" ..و لله في خلقه شؤون
    و الحمد لله الذي عافانا من هذا الهراء و التعالم على الصحابة و الأئمة و الأمة كلها..
    و جزاك الله خيرا على هذه التحفة..
    التعديل الأخير تم بواسطة سليم حمودة الحداد ; 04-10-2008 الساعة 14:31

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    الدولة
    تونس
    المشاركات
    709
    و أحلى ما في الأبيات التي أرفقها أخي هاني أحسن الله إليه قول الامام الصرصري الحنبلي رحمه الله تعالى:


    و قِفْ تجاه الحجرة العلياء خير الحُجُر
    معظّما حُرمتها مُقبّلاً للجُدُر
    و عفِّر الخدَّ على ذاك الثرى المعنبر
    و حيِّ مَن خَيّم في ذاك الجناب الأطهرِ
    تحيّةً طيبة عن العُبَيْد الأصغر
    يحيى بن يوسف بن يحيى المذنب المقصّر
    و قُلْ: عُبيْدُ بِرّكم ثاوٍ بأرض صرصر
    له إليكم ضَرَعُ الجاني و ذلّ المُعتَر
    قد مدّ نحو فضلكم منه يدَ المفتقر

    يسألكم جبْرَ الرضا لقلبه المنكسر
    و أن تقرّ عينه منكم بحسن المنظر
    في هذه الدنيا و في يوم الجزاء الأكبر

    يا صاحب الجاه المديد الشامل المنتشر
    و ذا الحمى المنيع و البأس الشديد الأظهَر
    كيف -و أنت عزُّنا- نخاف بأس التَّتَر ؟؟
    لئن أسأْنا و بدا منّا اجتراء الغَرَر
    فإنّ صفحَ القادر الكريم عمّن يجتري
    نحن و إن كنا ذَوِي جُرم عظيم خَطِر
    من زمرة منسوبة إليك دون الزُّمَر
    فغَرْ عليها و احْمِها و ان جَنَت فاستغفرِ
    و ان وهَت فقوِّها أو قُهرت فانتصِرِ

    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــ

    و الحمد لله رب العالمين..

  4. جزاكم الله خيرا أخي سليم .. صدقت في كل ما قلت أحسن الله إليك .
    صل يا قديم الذات عدد الحوادث .. على المصطفى المعصوم سيد كل حادث


  5. ومن قصائده رحمه الله :

    - للسماع :

    http://www.4shared.com/file/65729321...ified=1654bf5d

    [poem font="Simplified Arabic,6,blue,normal,normal" bkcolor="transparent" bkimage="" border="none,4," type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black"]
    باحت بالسرِّ ولم تُبنِ=ورقاء تنوح على فنن
    عجباً لبلادةِ عُجمتها=تصبي لبّ الفهِمِ الفطنِ
    تُبدي حزنَ المشتاق وما=تدري ما شاغلة الحزنِ
    واهاً للصب يُرنّحُهُ=التّغريدُ وإرزام البُدُنِ
    ويحنُّ إلى دارٍ بَعُدتْ=ويَعُدُّ الغربةَ في الوطنِ
    سَقَتِ البطحاءَ مبكرةً=هَمَرَتْ بالوسميّ الهتنِ
    فكستها من زهر حللاً=ونضتْ عنها ثوبَ المحنِ
    وهَمَى بمنىً والخيف حَياً=غَدِقٌ يحلو بفم الدِّمنِ
    وأُفيَض النور على حرمِ=برضى الملك الأعلى قَمِنِ
    جمع التقوى وحوى شرفاً=يزداد سناهُ على الزمنِ
    بنبيٍّ ضحّاكٍ قُثَمٍ=وعزيزٍ هادٍ مؤتمنِ
    بمحمدٍ المبعوثِ بما=جلّى عنّا ظلم الإحنِ
    هوَ أحمد خير الناس به=أنجانا اللهُ من الفتنِ
    وهدانا بالإسلام إلى=حكم عدلٍ سهل السننِ
    بسطَ الإخلاصَ لأمتهِ=وثناهم عن رِجسِ الوثنِ
    جمع الرحمن الحسنَ له=وهداه إلى خُلُقٍ حسنِ
    ورعٌ شاف وحُجاً ورضى=وتُقىً في السرَّ والعلنِ
    وكنوزَ الأرضِ تجنّبها=مُعتاضاً بالعيشِ الخشنِ
    فلهذا صحَّ الزهدُ له=فغدَا أغنى من كلِّ غني
    للعين محاسنه زَهَرٌ=وسجاياهُ روضُ الأُذنِ
    يامن يَطِسُ البيداءَ له=في الوعرِ المجهول السَنَنِ
    حرْفٌ سُرُحٌ عَنْسٌ أخِذٌ=فيها هَوَجٌ عند الأَرَنِ
    تَهوي مرحاً في البِيدِ كما=يهوي المشحونُ من السفنِ
    قسماً باللهِ عليك إذا=ما جئتَ إلى خير المدنِ
    ولَثِمتَ بها تُرباً عطراً=وبلغتَ بها أقصى المِنَنِ
    بَلِّغ عني تبليغَ فتىً=محفوظَ الذمةِ لم يخنِ
    قلْ يا أسخى المعطينَ يداً=في عام المَحْلِ المُمتَحِنِ
    عَطْفاً يا رَحبَ الجاه على=عبدٍ من مدحكَ في جُنَنِ
    قد ناءَ بحملِ الدَّيْنِ على=كِبَرٍ بالعسرةِ مُرتَهَنِ
    فاسألْ ذا العرشِ يؤيدُني=بغنىً برضاهُ مقتَرِنِ
    فبغيركَ يا أقصى أملي=في ضائقتي لم أستعنِ
    واجبرْ كَسري واسترْ خَلَلي=ولِوجهي عن بَذْلٍ فَصُنِ[/poem]
    صل يا قديم الذات عدد الحوادث .. على المصطفى المعصوم سيد كل حادث

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •