النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: الشيخ سعيد.. هل أخطأ البيضاوي؟

مشاهدة المواضيع

المشاركة السابقة المشاركة السابقة   المشاركة التالية المشاركة التالية
  1. #1

    الشيخ سعيد--هل أخطأ البيضاوي؟

    قال البيضاوي

    ( قَالَ يَـا إِبْلِيسُ مَا مَنَعَكَ أَن تَسْجُدَ لِمَا خَلَقْتُ بِيَدَىَّ } خلقته بنفسي من غير توسط كأب وأم، والثنية لما في خلقه من مزيد القدرة واختلاف الفعل، وقرىء على التوحيد )

    لاحظوا المعنى-----بيدي---اي خلقته بنفسي دون توسط اب وام


    الثنية----كانت لما في خلق ادم من مزيد القدرة واختلاف الفعل

    ولاحظوا قوله( وقرىء على التوحيد )

    أي في قراءة اخرى اليد مفردة وليست مثنى

    تأويل راق
    -------------------------------------------------------------------------
    هذا الكلام اعترض عليه الوهابية في منتدى النيلين


    السلام عليكم

    الأخ جمال الشرباتي :


    تقول نقلاً عن البيضاوي :

    ( الثنية----كانت لما في خلق ادم من مزيد القدرة واختلاف الفعل )



    هل قدرة الله تزيد في بعض المواضع وتنقص في بعض ؟

    ومامعنى إختلاف الفعل ؟



    وشكراً لك



    |
    ------------------------------------------
    قلت---السلام عليكم

    ========================================

    الاخ العضو الجديد


    شكرا على استفسارك


    1-الحقيقة انني لست في موقع ان ابين مقصود الامام


    الا اننا نستخدم التعبير في التثنية زيادة في تقدير الامر



    لاحظ معي قولك لمن عمل لك معروفا(سلمت يداك)


    ففيهاتقدير اكثر من قولك(سلمت يدك)


    ومستوى المعروف في الاولى اكبر من الثانية وهذا اختلاف الفعل


    2-انا ملتزم بتفسير الاية مع عدم التعرض للتمييز بين خلق ادم وخلق ابليس

    اي ان طلب المولى من ابليس ان يسجد لادم ليس لان ادم خلق باليدين كما يقول البعض-----انما هو امر من الله لا نعلله بسبب وعليه الالتزام

    والكل مخلوق بصفة القدرة لا فرق بين ادم وابليس


    اي ما منعك ان تسجد يا ابليس لما خلقت بقدرتي--او بنفسي----فالذات قادرة

    -----------------------------------------------------------
    قالوا----


    قالوا---السلام عليكم

    الأخ جمال الشرباتي :

    تقول :

    ( الا اننا نستخدم التعبير في التثنية زيادة في تقدير الامر )


    المسألة ليست في تقدير الأمر . المسألة في القدرة .



    أنت قلت في الرد الأول ( مزيد القدرة ) .

    فهل قدرة الله تزيد في بعض المواضع وتنقص في بعض ؟



    وقلت هنا : ( زيادة في تقدير الأمر )

    ونريد منك أن توضح لنا . كيف تكون زيادة تقدير الأمر بالنسبة لله عز وجل .


    كنا في مسألة واحدة . فأصبحنا في مسألتين غامضتين !! نرجو منك الشرح و الإجابة عن المسألتين لإزالة الغموض .



    وهل يصح أن نقول لمن ليست له يدين : سلمت يداك ؟ هل هذا مقبول عند العرب . أم أنه من باب السخرية ؟

    وهل هو يتقبلها منك . أم أنه سيفهمها من باب الا ستهزاء والانتقاص ؟




    وشكراً لك .



    |
    ----------------------------------------------------------
    -قلت
    ---اخي الفاضل العضو الجديد

    =====================================

    القدرة واحدةوتعني عندنا
    (وحقيقة القدرة :صفة أزلية يتأتى بها إيجاد كل ممكن وإعدامه )

    يجب أن تثبت للقدرة أنها واحدة، ودليل هذا أنه يلزم على تعددها اجتماع مؤثرين على أثر واحد. ويجب أن تثبت أنها عامة التعلق بالممكنات ودليل هذا أنه لو خرج ممكن عن تعلقها لزم منه العجز،


    فالقدرة اخي واحدة----والمختلف هو ماتتعلق به القدرة من الممكنات

    مثال ذلك----تعلق قدرة الله بزلزال مدمر على درجة 7 مختلف عن تعلق قدرته بزلزال على درجة 4

    فالقدرة واحدة ومتعلقاتها تختلف


    ____ التوقيع ____
    جمال



    |
    -----------------------------------------------------
    قالوا
    -----------السلام عليكم


    الحمدلله . هذا ماكنا نريده منك .

    والآن يجب عليك الإعتراف . بخطأ التفسير الذي أتيت به .

    فخطأ أن تقول ( مزيد القدرة )


    وجزاك الله خيراً .
    -----------------------------------------------

    قلت
    ------
    الاخ العضو الجديد


    شكرا على ملاحظتك القيمة


    وانتظر مني جوابا انشاء الله

    ===========================

    ما رأي الشيخ سعيد؟؟
    التعديل الأخير تم بواسطة Jalal ; 11-09-2004 الساعة 12:29
    للتواصل على الفيس بوك

    https://www.facebook.com/jsharabati1

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •