النتائج 1 إلى 9 من 9

الموضوع: نشر رسالة الاحتجاج بخبر الآحاد في مسائل الاعتقاد

  1. Angry نشر رسالة الاحتجاج بخبر الآحاد في مسائل الاعتقاد

    عاجل الدكتور صهيب محمود ينشر أبحاثه ورسالته وأطروحته على موقعه
    ولهذه الأبحاث قيمة خاصة
    لأن الدكتور يحمد الله تبارك وتعالى إذ من عليه باستفتاح رحلة طلب العلم في مدارس تحفيظ القرآن الكريم بمكة المكرمة ثم تابع الدراسة الجامعية في بغداد وحصل منها على شهادة البكلوريوس والماجستير ثم الدكتوراة.
    وقد ساعد هذا الاختلاف الفكري بين المدرستين على إثارة الحوار والنقاش الذاتي في ذهن الباحث. ونذر الباحث شبابه في دراسة مسائل الاختلاف بين المدرستين. بدأ بالدراسة ليكشف عن وهم الأشاعرة في هذه المسائل لكن البحث العلمي بعد سنوات أخضعه للحقيقة المؤيدة بالدليل.
    تجدون هذه الدراسات الجادة في موقعه
    وهي
    (الاحتجاج بخبر الآحاد في مسائل الاعتقاد) رسالة ماجستير.
    (التجسيم في الفكر الإسلامي) أطروحة دكتوراه.
    (منهج مقرر لمادة العقيدة الإسلامية).
    (وسطية القرآن في عرض العقيدة).
    (منهج الإمام مالك في ما تشابه من نصوص القرآن والسنة).
    (الأجوبة العاجلة بتوضيح مضمون الانتساب إلى الأشاعرة)
    (أين الله؟ )
    وغيرها من الخطب والدروس
    http://www.suhaibalsaqqar.com

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jun 2003
    المشاركات
    4,004
    مقالات المدونة
    2
    بارك الله فيك .. وكثر من أمثالك ..
    إلهنا واجبٌ لولاه ما انقطعت
    آحاد سلسلة حفَّــت بإمكـانِ



    كتاب أنصح بقراءته: سنن المهتدين في مقامات الدين للإمام المواق
    حمله من هنا

  3. بسم الله الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله و على آله و صحبه و من والاه
    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

    جزاكما الله خيرا و أهلا و سهلا بك بين إخوانك أخي صهيب.

    حاولت الدخول بالرابط الذي وضعته سيدي فلم أستطع.

    ثم بعد استفسار "الشيخ جوجل" وجدت موقعك ولله الحمد..

    http://www.suhaibalsaqqar.com/ar

    بارك الله فيك و نفع بك.

  4. بسم الله الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله و على آله و صحبه و من والاه
    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته


    الله أكبر الله أكبر لا إله إلا الله

    سبحان الله القادر على كل شيء
    والذي يفتقر إليه كل شيء
    والذي استغنى عن كل شيء

    جل من إله ليس معه إله يخشى و رب يرجى
    و لا باب يغشى و حاجب يرشى

    لقد فاضت عيناي لما رأيت الآتي على موقع الدكتور صهيب:

    التجسيم في الفكر الإسلامي

    أصل هذا الكتاب

    رسالة نال بها المؤلف
    صهيب محمود السقار التركاوي

    شهادة الدكتوراة في علم الكلام

    بإشراف الأستاذ الدكتور
    محمد رمضان عبد الله

    جامعة بغداد

    1422هـ 2002 م



    نحن المسلمون الأمريكان لا نعرف حال إخواننا من أهل السنة والجماعة في العراق إلا قليلا. وسائل الإعلام تسكت دائما أو تكذب. و ما نكاد نسمع إلا عن سلبيات من سجن و تفجيرات و قتلى و ما إليها من أمور محزنة و مبكية أو صوت الشيعة و أخبارهم. فكنت أتسائل "أين صوت علماء أهل السنة في العراق و كيف حالهم؟؟ هل قتلوا أو اعتقلوا أم ماذا؟؟ هل استقاموا على عقيدتهم و دينهم تحت هذه الضغوط و الإضطهاد؟" مع العلم بأن الله يحفظ أولياءه في كل مكان و على كل حال و ما ذلك على الله بعزيز... و لكن "ليطمئن قلبي"
    و بعد...
    فقد أعجزني الإعراب عن مبلغ سروري بما رأيت على موقع الدكتور من العلم والنشاط من شيوخ أهل السنة والجماعة و أئمتهم في العراق مهد العلماء والأولياء والصلحاء بل والحضارة رغم الوضع الحالي الذي لا يخفى على أحد. والله إنه لأمر بشر بالخير و زادنا أملا و رجاء. نسأل الله تعالى أن يحرر بلاد المسلمين في جميع أنحاء العالم. و أن يوحد كلمتنا و صفوفنا.

    سيدي الدكتور صهيب زادكم المعز عزا و فك أسركم قريبا و بشركم بما يسركم.
    التعديل الأخير تم بواسطة عبدالرحمن عثمان الصندلاني ; 15-06-2008 الساعة 05:05

  5. دور علماء العراق أشهر من نور الشمس وأولى لحياة البشر منه

    أثار أخي الصندلاني استغرابي مع انفعلاتي
    فإن الله قد انتخب أفرادا في العراق ليدفعوا عن الكون كله شر الطغيان الذي سجدت له الدول العظمى
    وأقتبس مختصرا من خطبة تجدون نصها كاملا ومسموعا في موقع العبد الفقير
    أقول فيها
    المسلمون اليوم يحسنون التغني بأمجاد السابقين، يطربون بالحديث عن عدل الفاروق المسلمون اليوم يتعجبون من زهد أبي ذر وأبي الدرداء. المسلمون اليوم إذا ذكروا شجاعة حمزة وعلي وخالد تفاعلت دمائهم وقلوبهم ثم خبت وعادت كما كانت بعد اكتمال الحديث وتمامه.
    إذا تحدثنا عن الكرم والشجاعة والزهد وغيرها من الأخلاق أسرعنا إلى التاريخ وقلبنا في تراجم السابقين كأننا نبحث عن قصص وخيال نعطر بها المجالس ونستثير بها إعجاب السامع. نفاخر البشرية كلها بما قدمناه لها من أمثلة ونماذج في تاريخ السابقين.
    وكأننا فقد الأمل في استمرار تقديم الأمثلة والنماذج. فهل صنعت هذه الأمثلة والنماذج كلها إلا بالقرآن وهدي محمد صلى الله عليه وسلم.
    إنفاق أبي بكر وعثمان سيبقى فاعلا خالدا إلى قيام الساعة ولولا القرآن وهدي محمد صلى الله عليه وسلم ما زادت آثاره على آثار حاتم.
    شجاعة علي وخالد يمتد أثرها إلى قيام الساعة، ولولا القرآن وهدي محمد صلى الله عليه وسلم لضاع أثرها كما ضاع أثر شجاعة عنترة.
    وهذا القرآن الذي بين أيدينا اليوم هو القرآن الذي كان بين أيديهم، وهذا هدي محمد صلى الله عليه وسلم في قيامه وقعوده ونومه وأكله وشربه بلغنا كما بلغ القرون السابقة. فمن يملك أن يعطل تربية القرآن وهدي محمد صلى الله عليه وسلم.
    إذا طلب منك الحديث عن الصبر والشجاعة والإقدام فلا تهرول إلى المكتبات والصفحات. ارفع عينيك تأمل في واقعك. في هذا الواقع سترى مثلا يضرب أمام عينيك كل ساعة، مثل يضرب أمام عينيك بالصوت والصورة يثبت لك أن عجائب القرآن لا تفنى وأن هدي نبيك محمد صلى الله عليه وسلم لا يبلى.
    دول عظمى ومجتعات كبرى صارت أسهل في انقيادها لراعي البقر من أبقاره، وبالقرآن وهدي محمد صلى الله عليه وسلم هب أفراد يردون عن الأرض كلها طغيانه. ونبيك محمد صلى الله عليه وسلم يقول: (لا تزال عصابة من أمتي يقاتلون على أمر الله قاهرين لعدوهم لا يضرهم من خالفهم حتى تأتيهم الساعة وهم على ذلك)
    تجد النص كاملا ومسموعا على الرابط
    http://www.suhaibalsaqqar.com/ar/khotbaview.asp?no=46

  6. #6
    أخانا الفاضل صهيب ..

    لقد أفرحتنا بهذا الخبر جزاكم الله خيرًا ..

    و في الحقيقة نحن نعتب على إخواننا في منتدانا المبارك ، أن لم يقم أحدٌ بالتعريف بجهود أهل السنة كل واحد من بلده ، سامح الله الجميع !!

    لا تَجْسُرُ الفُصَحاءُ تُنشِدُ ههُنا ....... بَيْتاً ولكِنّي الهِزَبْرُ البَاسِلُ

    ***

    وَمُرْهَفٍ سرْتُ بينَ الجَحْفَلَينِ بهِ ....... حتى ضرَبْتُ وَمَوْجُ المَوْتِ يَلْتَطِمُ


    ... المجدُ لِلْأَشَاعِرَة ...



  7. السّلام عليكم
    الرّابط لا يعمل، يرجى وضع رابط صالح للرّسالة

  8. #8
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته...

    أخي زكرياء،

    تجده هنا بإذن الله تعالى:

    https://ia600209.us.archive.org/4/it...khabar-ala7ad/

    الثالثة.
    فالله أحقّ أن تخشوه إن كنتم مؤمنين

  9. اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمدأكرم عبدالكريم أبوغوش مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته...

    أخي زكرياء،

    تجده هنا بإذن الله تعالى:

    https://ia600209.us.archive.org/4/it...khabar-ala7ad/

    الثالثة.
    بورك فيك أخي أكرم

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •