النتائج 1 إلى 10 من 10

الموضوع: يسمونكم مرجئة

  1. #1

    يسمونكم مرجئة

    السلام عليكم
    الدكتور سفر الحوالي وضع كتابا بعنوان
    ظاهرة الارجاء في الفكر الاسلامي
    يركز فيه على ان تعريف السلفيين للايمان بانه مكون من شقي التصديق والعمل---وانه يزيد وينقص
    ويسمي من قال بان الايمان تصديق بالقلب واقرار باللسان مرجئة-----بالتالي فان اتباع ابي حنيفة مرجئة فقهاء لقولهم ان الايمان تصديق بالقلب واقرار باللسان لا يزيد ولا ينقص
    -------------------------------------------------------------------------------------
    ولا ينسى الحوالي ان يبدع الاشاعرة والماتريدية ايضا لانهم يعتبرون العمل ليس من مكونات الايمان بل لازم له
    قال
    (والخلاصة أن الظاهـرة العامة للإرجاء في طـورها النهـائي أصبحـت مكونـة من مذهـبي الأشعرية والماتريدية ، الذين شمل انتشارهـما معظم الأقطار الإسلامية ، وتبنتهما أكثر المعاهـد العلمية الإسلامية شرقاً وغرباً ، وهـذا من أعظم السمات الفكرية لعـصور الانحراف في الفكـر الإسلامى والحياة الإسلامية عامة ).
    لاحظ كم هو حاقد على الانتشار الهائل لفكر الاشاعرة والماتريدية اذ اعتبر ذلك مؤشر انحراف
    للتواصل على الفيس بوك

    https://www.facebook.com/jsharabati1

  2. #2
    سفر الحوالي هذا مجرد إنسان جاهل متسرع، ولعله لتفوقه في هاتين الصفتين لاقت كتبه القبول عند الكثيرين ممن يشتركون معه فيهما.
    وقد أوهم الكثيرين أنه من الناس الذين يثورون على الحكام، ويعارضونهم، ويقفون في وجوههم، وانخدع به لذلك كثيرون، ولا أعتقد هذه إلا سورة شباب تزول مع الأيام، ويظهر الجوهر الحقيقي.

    الإرجاء أيها الأخ يلخصه القول:"كما لا ينفع مع الكفر طاعة، فكذلك لا يضر مع الإيمان معصية".
    هذا هو الإرجاء والأشاعرة لا يقولون بذلك كما هو معلوم، فإنهم يقولون بوقوع العقاب على العاصي، إلا إذا أراد الله تعالى أن يغفر له. والمؤمن يجب عليه العمل ويحرم عليه تركه.
    واعلم أن كثيرا من هؤلاء التيميين الجدد، اتهموا الإمام أبا حنيفة أيضا بالإرجاء.
    وهؤلاء جهلهم يتساقط من بين أيديهم من خلفهم ولذلك يقعون في هذه الترهات والسفاهات.
    وليس لنا إلى غير الله تعالى حاجة ولا مذهب

  3. حان حين البيان ما هو الإيمان ؟

    أرجو من العلامة أبي الفداء حفظه الله أن يبين بيانا وافياً في مسألة دخول العمل في مسمى الإيمان من عدمه وكيف يجمع بين عدم الدخول والمنقول عن أكثر السلف وأهل الحديث أن الإيمان قول باللسان وتصديق بالجنان وعمل بالأركان كما حكى الإمام السبكي في مقدمة طبقاته ذلك عنهم وإن كان قد استشكله أيما استشكال لأن ظاهره يفضي إلى مذهب الخوارج المكفرين بترك العمل

    كذلك مما يرد على قول أهل السنة التكفير بالعمل كالسجود للصنم وغير ذلك من أعمال صرحوا بكفر صاحبها .

    ومما يرد على قول إن الإيمان لا يزيد ولا ينقص تساوي ايمان الأنبياء و الصديقين وإيمان العامة إذ العلم القاطع واحد وفي ذلك خروج على عرف الشرع حيث جعل إيمان إبي بكر مثلاً يزيد على إيمان الأمة بل قوله تعالى فزادتهم إيمانا دال على زيادت الإيمان

    ومما يرد على قول إن الإيمان ينقص أنه لو نقص باحتمال النقيض إنتفى القطع فإن قيل بل باطمئنان النفس طولب أولاً بتعريف معنى هذا الإطمئنان وهل هو من العلم في شيء ثم بعد ذلك يقال ما وسيلة الوصول إلى هذا الإطمئنان فإن كان العلم بالشيء رجع إلى زيادة العلم وإن كان لزيادة المتعلق رجع إلى مسألة زيادة العلم أيضاً .

    هذه بعض الاشكالات حاولت أن أحصر أهمها من خلال مطالعتي وارجو من الشيخ حفظه الله وسدد على الحق خطاه أن يراعيها في الجواب والله الهادي إلى الصواب

  4. #4
    السيد الاخ محمد صادق الحجازي
    السلام عليكم
    لقد تفضل الشيخ مشكورا فعرف المرجئه بقوله(الإرجاء أيها الأخ يلخصه القول:"كما لا ينفع مع الكفر طاعة، فكذلك لا يضر مع الإيمان معصية". )
    وليس المرجئة من قالوا ان الايمان تصديق قاطع ثابت وخصوصا ان الاحناف ومعظم الامة على ذلك
    على كل حال
    الشيخ مشغول على ما اعتقد وعلينا ان ناخذ زمام المبادرة ونحل اشكالاتنا معا وهو يتدخل عندما نخطىء
    فما رايك بقراءة كتاب الحوالي فتنقده لنا
    للتواصل على الفيس بوك

    https://www.facebook.com/jsharabati1

  5. [SIZE=4][COLOR=black]الأخ جمال حفظه الله
    أولاً أنا لم أتعرض لمفهوم الإرجاء سواء بمعناه عند المتقدمين أو بما أشار إليه العلامة سعيد وهو مفهوم المتأخرين .
    على أنه على الأخير فلا خلاف أصلاً بين أهل الحق وأما على الأول فالخلاف ظاهر بين اهل السنة حيث رمي به طائفة من أهل السنة بل ومن كبار الأئمة كابي حنيفة وجماعة كما حقق ذلك العلامة أبو غدة رحمه الله في تحقيقه على كتاب الرفع والتكميل وظاهر أن أهل الحديث وعلى رأسهم البخاري ومسلم يختلفان مع مفهوم عدم الزيادة والنقصان بل وكذلك النووي والحافظ وغيرهم بل وجماهير الأشاعرة الذين يرون زيادة الإيمان ونقصانه ويبقى بعد هذا تحقيق محل النزاع لنعلم هل هو لفظي أو معنوي .
    ويأخذ من ذلك أني لم أقصد معارضة أو موافقة لذلك الخالي المدعو سفر الحوالي عليه من الله عادية العوادي فإنه من أعظم من افترى على أهل الحق في هذا العصر وكتابه ينضح بالأفك المقيت والشر الأثيث على السادة الأشاعرة والماتريدية وقد ضرب أخماساً في أسداس وفي جهله وعصيانه غاص ثم أصدر كتاباً طارت به أيدي الشياطين والانجاس وادعى أنه عرى أهل الحق عن الحق والحقيقة أنه إنما عرى نفسه من كل خير يرام وعادى سادات الأمة العظام فياويحه!! ويا تعسه !! وسيعلم الجمع أي منقلب ينقلب .
    ومع ذلك فأنا أقول إن كتابه { منهج الأشاعرة في العقيد} وما ذكرته يا أخي قد تأثر بهما كثير ممن ليست له عناية بعلم الكلام ولهذا كان ما كتب حقيق بأن يرد عليه لكن ينبغي أن يكون الرد قوياً ومرعداً يتناسب مع صيت الكتاب والشبه المثارة ولهذا فلا أرى أن العبد الفقير كاتب السطور يتجرأ على الرد خشية أن أضر من حيث أردت النفع .
    ولعل الشيخ العلامة أو أحد تلاميذه الأفاضل يقتطف من وقته ـ الذي نسأل الله أن يبارك فيه ـ للرد على شبهه . إلا أنه يمكن لنا وإياك أخي الفاضل أن نلخص شبهه ونأتي بها إلى المنتدى ويقوم السادة العلماء بالرد عليها بما يليق وأرى ان كتابه { منهج الأشاعرة في العقيد} أهم من الأول فأرجو أن نبدأ به هذا بعد موافقتكم على مقترحي وشكرا

    يمكنك أن تجد كتبه في هذا الموقع فما عليك إلا التحميل
    http://www.almeshkat.net/books/list.php?cat=10

  6. #6
    الاخ محمد صادق الحجازي
    -------------------------------------------
    لعل الاخ محمد البيطار يعطينا معلومات عن مدى تبني الحوالي لما ورد في كتابه الاهم (منهج الاشاعرة)--وكاني سمعت منه مرة انه الفه في شبابه وانه الان يخالفه
    للتواصل على الفيس بوك

    https://www.facebook.com/jsharabati1

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Sep 2003
    الدولة
    الديار المصرية
    المشاركات
    839
    أتمنى أن يقرأ الأخوة كلام حجة الإسلام في قواعد العقائد
    حول موضوع الإيمان والإسلام والزيادة والنقصان.
    وإليكم ما اقتطعته منه فيما يخصكم أيها الإخوة الكرام.

    ملاحظة: إن أردتم رد الشيخ السقاف على سفر الحوالي فقد وضعته في المنتدى من قبل وإليكم الرابط لمن شاء تنزيله.

    http://www.al-razi.net/vb/showthread...=&threadid=798



    الملفات المرفقة الملفات المرفقة
    • نوع الملف: zip iman.zip‏ (16.0 كيلوبايت, 294 مشاهدات)
    التعديل الأخير تم بواسطة أحمد محمود علي ; 21-07-2004 الساعة 09:53
    محب الدين الأزهري

  8. الاخ جمال المحترم

    نعم ، لقد ابلغني احد الاخوة السلفيين المحترمين ، ان الشيخ سفر تراجع عن كتابه وانه الان لا يقول بما فيه ، والله اعلم بحقيقة الحال .
    والحمد لله رب العالمين

  9. كتاب سفر المتهافت المضحك موجود فى موقعه الرسمي على الانترنت فكيف لا يقول بما فيه

    http://www.alhawali.com/index.cfm?fu...D=6&ftype=book
    ربنا ولا تحمل علينا إصرا كما حملته على الذين من قبلنا

  10. #10
    اخ مصطفى
    انا معك في انه ما زال على رايه---لان كتاب ظاهرة الارجاء احدث من كتاب منهج الاشاعرة--وما زال يطعن فيهم
    انه تسلط الاقلية على الاغلبية
    الاقلية الغنية الممثلة بالحكم السعودي
    والاغلبية المسحوقة الممثلة ببقية الامة من اشاعرة وماتريدية
    وتحاول الاقلية بشتى الوسائل فرض رايها
    والحمد لله ان الصراع الدائر الان بين اجنحة الاقلية اضعفهم وابان للناس عوارهم
    للتواصل على الفيس بوك

    https://www.facebook.com/jsharabati1

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •