صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 15 من 23

الموضوع: فتاوى المالكية

  1. #1

    فتاوى المالكية

    نزولا عند رغبة فئة من الشباب التونسيين الذين أسسوا منتدى أشعريا مالكيا ويريدون الاستفادة من شيوخ منتدانا المبارك في مجال الأجابة على الأسئلة التي ترد إليهم { الفتااوى } فإننا نقترح عليهم طرح أسئلتهم واستفساراتهم هنا للاستعانة بالسادة المالكية
    كما نطلب من إخوتنا الأفاضل ألا يبخلوا بإجاباتهم ..

    عن أبي سعيد الخدري أن النبي صلى الله عليه وسلم قال :{من كتم علما مما ينفع الله به الناس في أمر الدين ألجمه الله يوم القيامة بلجام من نار }المنذري الترغيب والترهيب 1/97
    اللهم صلّ على سيّدنا محمد عدد ماذكرك الذاكرون وغفل عن ذكرك الغافلون

  2. بسم الله ,
    هذه بعض الأسئلة التي وردت إلينا و نرجو من شيوخنا الأفاضل الإجابة :
    سؤال 1 : هل يختلف سجود السهو عن بقية أنواع السجود من حيث الذكر الذي يقال فيه ؟
    سؤال 2 : عند الجلوس مع خطيبتي الاحظ خروج القليل من السائل المنوي (غير متعمد) وقد تكرر ذلك معي .
    فما هو الحكم , هل يجب علي الإغتسال أم يكفي الوضوء
    جزاكم الله خيرا

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jun 2003
    المشاركات
    3,993
    مقالات المدونة
    2
    الحمد لله، والصلاة والسلام على سيدنا محمد رسول الله، وآله وصحبه ومن والاه، اللهم يسر وأعن ..

    بالنسبة للسؤال عما يقال في سجود السهو، فلا يختلف في الذكر عما يقال في السجود العادي من الصلاة، والله أعلم.

    أما السائل الخارج مع التذكر، فهو المسمى بالمذي، ويجب منه الوضوء فقط، ويجب غسله وغسل الذكر، والله أعلم..
    إلهنا واجبٌ لولاه ما انقطعت
    آحاد سلسلة حفَّــت بإمكـانِ



    كتاب أنصح بقراءته: سنن المهتدين في مقامات الدين للإمام المواق
    حمله من هنا

  4. بارك الله فيك شيخ جلال و جزاك بما تفيدنا به الجنة .. الرجاء التكرم بالإجابة عن هذا السؤال مع بعض التوضيح إن أمكن :
    سؤال حول مسالة اختلفت انا و احد الاخوة فيها :
    هل الدعاء و طلب الاستغاثة بالاولياء صالحين مشروع ام لا

  5. #5
    يمكنك أخي وليد الرجوع إلى :
    http://www.aslein.net/showthread.php...E6%E1%ED%C7%C1

    وهنا أيضا :

    http://www.aslein.net/showthread.php...E6%E1%ED%C7%C1
    اللهم صلّ على سيّدنا محمد عدد ماذكرك الذاكرون وغفل عن ذكرك الغافلون

  6. بارك الله فيك و جعله في ميزان حسناتك

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    775
    فهو المسمى بالمذي، ويجب منه الوضوء فقط، ويجب غسله وغسل الذكر،
    وبنية وغسل الذكر كاملا واذا خرج السائل بعد البول فهو ودي لاحكم له الا حكم البول

    فهو المسمى بالمذي، ويجب منه الوضوء فقط، ويجب غسله وغسل الذكر،
    ليس له ذكر خاص به لكن ذكر بعض الشيوخ ذكرا يغير سند والله اعلم
    هو اللهُ الذي لا إلهَ إلاّ هو عالم الغيب والشهادة هو الرحمن الرحيم.

    بكـيت بدمــع واكـف فـقـد مــالـك *** ففي فقـــــده سـدت عليـنا المـســــالـك
    ومــالي لا أبكـي علـيه وقـد بكـت *** عـليـه الثريـا والنجـــوم الـشـــوابــك
    حلفـت بما أهــــدت قريش وجلـلـت *** صبيحة عشر حين تقضى المـناسـك
    لنعم وعـاء العـلم والفقـه مـــالـك *** إذا عـد مفقــــود من النــــاس هـــالـك

  8. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    لقد تلقينا عددا جديدا من الأسئلة أرجو أن تتسع لها صدور شيوخنا و جزاكم الله خيرا
    أ* ما حكم تربية الطيور مثل الكناري أو غيرها
    سؤال:
    * هل يجوز الصلاة في مسجد بني في مقبرة تحيط به القبور من ثلاث جهات
    التعديل الأخير تم بواسطة وليد بن نورالدين بن جنات ; 08-04-2008 الساعة 18:14

  9. #9
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة وليد بن نورالدين بن جنات
    أ* ما حكم تربية الطيور مثل الكناري أو غيرها
    يقول الشيخ عبد الباري الزمزمي عضو رابطة علماء المغرب:

    إن حبس الطيور في الأقفاص وإطعامها ورحمتها والعناية بها ليس مباحا فحسب، بل فيه أجر وثواب لمن فعله يبتغي به وجه الله وثوابه تحقيقا لقول النبي صلى الله عليه وسلم: «في كل كبد رطبة أجر» وقوله صلى الله عليه وسلم: «والشاة إن رحمتها رحمك الله» وغيرهما من الأحاديث الواردة في الإحسان إلى الحيوان ورحمته، ثم إن حبس الطيور في الأقفاص بالشرط المذكور فيه حماية لها وحفظ لحياتها، إذ أنها لو كانت طليقة في السماء لما تركتها ذوات المخلب من الطيور المفترسة، وأما الحديث المذكور في السؤال فإنه حديث صحيح ويدخل في هذا الموضوع ومضمونه أن صبيا على عهد النبي صلى الله عليه وسلم كان له طير في قفص وكان يسميه النغير ـ بالتصغير ـ وكان الصبي يكنى أبا عمير فكان النبي صلى الله عليه وسلم إذا زار أهل الصبي في بيتهم قال لصبيهم يداعبه: يا أبا عمير.. الخ وفي الحديث دليل إضافي لإباحة حبس الطيور في الأقفاص بشرطه لأن النبي صلى الله عليه وسلم رأى ذلك وأقره ولم ينه عنه، وقد استخرج بعض أهل العلم من الحديث المذكور أربعمائة فائدة في رسالة صنفها في شرح هذا الحديث وما يتعلق به من فقه وأحكام ورقائق.أ.هـ


    ثم يقول وليد:
    سؤال:
    * هل يجوز الصلاة في مسجد بني في مقبرة تحيط به القبور من ثلاث جهات


    هنا إجابة ممتازة للشيخ جلال :
    http://www.aslein.net/showthread.php...E3%DE%C8%D1%C9
    اللهم صلّ على سيّدنا محمد عدد ماذكرك الذاكرون وغفل عن ذكرك الغافلون

  10. بسم الله و الحمد له و الصلاة و السلام على رسول الله
    ,

    أجدد لكم الشكر على العون الذي تقدمونه لنا .. و لي اليوم بعض الأسئلة :

    أولا : تعليقا على جواب الشيخ جلال حول الصلاة في المقابر , كتب أحد الإخوة يجادل , و بما أني لست مؤهلا للإجابة فأرجو من الشيوخ الرد على كلامه :
    كن سبحان الله راي المالكية لا يفهم في هذا السياق فانظر رحمك الله الى هذه الاقوال :
    وقال الإمام مالك رحمه الله: "أكره تجصيص القبور والبناء عليها وهذه الحجارة التي يبنى عليها"10
    وقال القرطبي المالكي: "اتخاذ المساجد على القبور والصلاة فيها والبناء عليها إلى غير ذلك مما تضمنته السنة عن النهي عنه ممنوع لا يجوز"11

    وقال الحطاب المالكي: "ويكره البناء على القبر والتحويز عليه، وإن قصد المباهاة بالبناء عليه... فذلك حرام" 12 ولا شك أن بناء المساجد عليها من أعظم أنواع المباهاة والتعظيم.
    وقال الباجي المالكي تعليقاً على قول الرسول صلى الله عليه وسلم: "غضب الله على قوم اتخذوا قبور أنبيائهم مساجد" قال: يريد أنه أراد عذاب قوم اتخذوا قبور أنبيائهم مساجد، وإنما قال صلى الله عليه وسلم ذلك في مرضه تحذيراً مما صنعه اليهود والنصارى من ذلك"13
    والمالكية –رحمهم اللهء إنما أجازوا بناء المساجد على المقبر إذا خرجت عن كونها مقبرته كالمقابر العافية والمندرسة والمتغيرة. قالوا: لأنها تصبح والحالة هذه مثل غيرها من الأرضي

    و هذه مصادر الكلام لهؤولاء العلماء رحمهم الله :
    ( 10) المدونة 1/189/.
    ( 11) تفسير القرطبي، 1/379/.
    ( 12) مواهب الجليل 2/242/.
    ( 13) المنتقى للباجي 1/307/.

    أما السؤال الثاني فهو من طالب علم يسأل عن متن الورقات في أصول الفقه لأبي المعالي عبد الملك بن عبد الله بن يوسف الجُوَيْنِيّ هل من المفيد قراءته أم لا؟

    و أخيرا :
    صديق حلف على زوجته حيث قال لهاانت طالق .كما انه حلف عليها بالثلاث وذلك في لحظة غش.فماهو حكم الدين الاسلامي في ذلك ؟ وشكرا على مساعدتكم

    بارك الله لكم في علمكم و نفع بكم و السلام

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    775
    أولا : تعليقا على جواب الشيخ جلال حول الصلاة في المقابر , كتب أحد الإخوة يجادل , و بما أني لست مؤهلا للإجابة فأرجو من الشيوخ الرد على كلامه :
    ماقرره شيخنا جلال هو عين المعتمد لعلي احرره مرة اخرى ، وليعلم المجادل انني لن اخالف المعتمد وماجاء عن ائمتنا المتقدمين كالحافظ ابن القصار ابدا وانتصر له واحتج له

    أما السؤال الثاني فهو من طالب علم يسأل عن متن الورقات في أصول الفقه لأبي المعالي عبد الملك بن عبد الله بن يوسف الجُوَيْنِيّ هل من المفيد قراءته أم لا؟
    لاباس وليقرأ كتاب ابن جزيء الغرناطي وكتاب الشريف التلمساني في الاصول وكذا عليه بالتدرج في دراسة الاصول

    صديق حلف على زوجته حيث قال لهاانت طالق .كما انه حلف عليها بالثلاث وذلك في لحظة غش.فماهو حكم الدين الاسلامي في ذلك ؟ وشكرا على مساعدتكم
    سؤال مبهم يحتاج الى زيادة تحرير
    والله الموفق
    هو اللهُ الذي لا إلهَ إلاّ هو عالم الغيب والشهادة هو الرحمن الرحيم.

    بكـيت بدمــع واكـف فـقـد مــالـك *** ففي فقـــــده سـدت عليـنا المـســــالـك
    ومــالي لا أبكـي علـيه وقـد بكـت *** عـليـه الثريـا والنجـــوم الـشـــوابــك
    حلفـت بما أهــــدت قريش وجلـلـت *** صبيحة عشر حين تقضى المـناسـك
    لنعم وعـاء العـلم والفقـه مـــالـك *** إذا عـد مفقــــود من النــــاس هـــالـك

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    775
    إن حبس الطيور في الأقفاص وإطعامها ورحمتها والعناية بها ليس مباحا فحسب، بل فيه أجر وثواب لمن فعله يبتغي به وجه الله وثوابه تحقيقا لقول النبي صلى الله عليه وسلم: «في كل كبد رطبة أجر»
    قول الشيخ فيه نظر اليس قد خلق الله الخلق في احسن تقدير وتقويم وكذا لم يزل الحيوان غير مفتقر للانسان وقد هيأه الله سبحانه ةتعالى لكل حادث وفطره على البيئة التى خلقه فيها فكيف يقال فيه اجر وثواب بل الاصل تركه حرا وعدم التعرض له بالاذي

    لقول النبي صلى الله عليه وسلم: «في كل كبد رطبة أجر»
    قوله صلى الله عليه وسلم محمول على المستأنس من الحيوان وعلى الحيوان الضعيف الذي خانته قدرته في الاسترزاق وكذا المريض منه لاعلى الحر القادر فيجب عدم التعرض له

    ثم إن حبس الطيور في الأقفاص بالشرط المذكور فيه حماية لها وحفظ لحياتها، إذ أنها لو كانت طليقة في السماء لما تركتها ذوات المخلب من الطيور المفترسة،
    على قول الشيخ يجب فصل كل الحيوانات عن بعضها ويجب الاخلال بالنظام البيئي لا اراني سافهم هذا يوما

    حديث صحيح ويدخل في هذا الموضوع ومضمونه أن صبيا على عهد النبي صلى الله عليه وسلم كان له طير في قفص وكان يسميه النغير ـ بالتصغير ـ وكان الصبي يكنى أبا عمير فكان النبي صلى الله عليه وسلم إذا زار أهل الصبي في بيتهم قال لصبيهم يداعبه: يا أبا عمير.. الخ وفي الحديث دليل إضافي لإباحة حبس الطيور في الأقفاص بشرطه لأن النبي صلى الله عليه وسلم رأى ذلك وأقره ولم ينه عنه، وقد استخرج بعض أهل العلم من الحديث المذكور أربعمائة فائدة في رسالة صنفها في شرح هذا الحديث وما يتعلق به من فقه وأحكام ورقائق.أ.هـ
    اما هذا فمسلم له على انه ينقصه حسن الاستدلال العقلي ولعل ميله الى الحديث سبب هذا الاخلال
    والمؤلف الذي استخرجمن الحديث المذكور أربعمائة فائدة في رسالة صنفها في شرح هذا الحديث لعله المقري او احد علماء الاندلس الجهابذة
    وفقك الله
    هو اللهُ الذي لا إلهَ إلاّ هو عالم الغيب والشهادة هو الرحمن الرحيم.

    بكـيت بدمــع واكـف فـقـد مــالـك *** ففي فقـــــده سـدت عليـنا المـســــالـك
    ومــالي لا أبكـي علـيه وقـد بكـت *** عـليـه الثريـا والنجـــوم الـشـــوابــك
    حلفـت بما أهــــدت قريش وجلـلـت *** صبيحة عشر حين تقضى المـناسـك
    لنعم وعـاء العـلم والفقـه مـــالـك *** إذا عـد مفقــــود من النــــاس هـــالـك

  13. سلام من الله عليكم و رحمته و بركاته ,

    إخوتي الكرام و مشائخي الأجلاء , أرجو منكم أن تتفضلوا بالإجابة عن هذه الأسئلة . بارك الله فيكم و جزاكم بما تفيدوننا الجنة



    1. هل يجوز وضع طلاء الأضافر بعد الطهر الأكبر والصلاة به

    2. ان البعض من الشيوخ اوجب النقاب لكني ارغب في اكمال دراستي و العمل بموافقة ولي امري فهل اكتفي بالحجاب ؟ و عندما اعيش في دولة اوربية هل يجب ام لا

    3. إنتشر في الآونة الأخيرة مثل هذا القول أو الحديث والله أعلم ماهو
    ويأتي بهذا الموضوع قصة التشهد
    حوار التشهـّد

    يبدأ المشهد بسيدنا رسول الله وهو يمشي في معيـّة سيدنا جبريل في طريقهما لسدرة المنتهى في رحلة المعراج .
    وفي مكان ما .. يقف سيدنا جبريل عليه السلام ....
    فيقول له سيدنا محمد ..
    أهنا يترك الخليل خليله ؟
    قال سيدنا جبريل : لكل منا مقام معلوم ..
    يا رسول الله ... إذا أنت تقدّ مت اخترقت .. وإذا أنا تقدّمت احترقت
    (وصار سيدنا جبريل كالحلس البالي من خشية الله )
    فتقدم سيدنا محمد إلى سدر ة المنتهى .. واقترب منها ..
    ثم قال سيدنا رسول الله : التحيات لله والصلوات الطيبات
    رد عليه رب العزة : السلام عليك أيها النبي ورحمة الله وبركاته .
    قال سيدنا رسول الله : السلام علينا وعلى عباد الله الصالحين .
    فقال سيدنا جبريل (وقيل الملائكة المقربون ) : أشهد أن لا إله إلا الله .. وأشهد أن محمدا رسول الل
    ه .
    ماهو مدى صحته وهل هو حديث؟

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    775
    1. هل يجوز وضع طلاء الأضافر بعد الطهر الأكبر والصلاة به
    وكيف تعمل بمشقة نزعه كلما عاودت الوضوء لانه يج عليها نزعه متى عاودت الطهارة وهذا امر شاق
    2. ان البعض من الشيوخ اوجب النقاب لكني ارغب في اكمال دراستي و العمل بموافقة ولي امري فهل اكتفي بالحجاب ؟ و عندما اعيش في دولة اوربية هل يجب ام لا
    النقاب عندنا نحن المالكية مكروه وسواء كنت في البلاد الاسلامية ام في غيرها وهو في وجود المشقة يحرم لبسه اما العيش في اوربا فهو كالسفر غير محرم فان كان بمحرم فعن الامام رضي الله عنه انه كرهه ولاادري وجه الكراهة هنا على ان بعض الشيوخ فسرها الحرمة
    والله اعلم
    هو اللهُ الذي لا إلهَ إلاّ هو عالم الغيب والشهادة هو الرحمن الرحيم.

    بكـيت بدمــع واكـف فـقـد مــالـك *** ففي فقـــــده سـدت عليـنا المـســــالـك
    ومــالي لا أبكـي علـيه وقـد بكـت *** عـليـه الثريـا والنجـــوم الـشـــوابــك
    حلفـت بما أهــــدت قريش وجلـلـت *** صبيحة عشر حين تقضى المـناسـك
    لنعم وعـاء العـلم والفقـه مـــالـك *** إذا عـد مفقــــود من النــــاس هـــالـك

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Jun 2003
    المشاركات
    3,993
    مقالات المدونة
    2
    أخي الكريم وليد، عذراً على تأخري في جوابك ..

    بالنسبة لطلاء الأظافر، فهو من الزينة المباحة للمرأة، لكن عليها إزالته للوضوء والغسل، وإزالته سهلة بواسطة سائل خاص، يزيله فوراً، يعرفه النساء...

    أما النقاب، فالقول بالكراهة الذي أطلقه هلال، لم أجد نصاً عليه لدى فقهاء المالكية، وهو على أصلهم المعروف من باب سد الذريعة إذا كانت المرأة في زمن فتنة وخشيت على نفسها، أو كانت فاتنة جداً للنساء .. وللشيخ العلامة محمد زاهد الكوثري رحمه الله تعالى مقالة جميلة ومفيدة في هذا الأمر في مقالاته ..
    لكن يجب ملاحظة أنه ليس فرضاً أصالة، واعتبار تاركته آثمة من الغلو المذموم ..
    ولا يختلف الحكم في ذلك بين كون المرأة في أوروبا أو البلاد الإسلامية، ولعل البلاد الأوروبية أقل فتنة على المحجبات منها على غير المحجبات، فوضعه لا داعي له هناك، والله أعلم ..

    أما القصة المذكورة فلا تصح، وعليك بما كتبه الإمام ابن حجر العسقلاني في فتح الباري، في شرح قصة الإسراء والمعراج .. والله أعلم ..
    إلهنا واجبٌ لولاه ما انقطعت
    آحاد سلسلة حفَّــت بإمكـانِ



    كتاب أنصح بقراءته: سنن المهتدين في مقامات الدين للإمام المواق
    حمله من هنا

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •