النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: ظاهرة...وباء خواّن!

  1. ظاهرة...وباء خواّن!

    السلام عليكم
    ظاهرة وباء خواّن...وليس وفاء سلطان ,فإنها وباء بوجودها وحالها,وهي خواّن في تصرفها وكلامها,هذه المرأة والتي أطلق عليها أحدهم :"وفاء سلطان... إمرأة تحيض من فمها",أطلقت العنان لخيالها وشذوذها المثلي في الطعن في خير البشر وسيد الانام...فهي ومن على شاكلتها من أصحاب قاعدة"اشتم تظهر,وكلما كان الشتم والسب أقبح كان الظهور أعلى أكثر",ولم تكن الأولى ولن تكون الأخرة من هذا النفر الساقط خلقًا وخُلُقًا,فالإساءة الى الإسلام والى الرسول كانت منذ اللحطات الأولى من البعثة وكان أهل مكة من أول من أساء الى الرسول عليه الصلاة والسلام,
    استخدم أهل مكة العديد من الأساليب لمحاربته و الطعن في شخصيته. ومن هذه الأساليب السخرية والتحقير، والاستهزاء والتكذيب والتضحيك‏، إثارة الشبهات وتكثيف الدعايات حيث وصفه البعض بأنه مصاب بنوع من الجنون، وأحيانا قالوا‏:‏ إن له جنًا أو شيطانًا يتنزل عليه كما ينزل الجن والشياطين على الكهان‏، وكانوا يعملون للحيلولة بين الناس وبين سماعهم القرآن ولكنهم لما رأوا أن هذه الأساليب لم تجد نفعًا في إحباط الدعوة الإسلامية استشاروا فيما بينهم، فقرروا القيام بتعذيب المسلمين وفتنتهم عن دينهم، فأخذ كل رئيس يعذب من دان من قبيلته بالإسلام وقام البعض بالتطاول على الرسول عليه الصلاة والسلام و ضربه عدة مرات وكانت هناك عدة محاولات لاغتياله.
    وعندما نزلت آية"وَأَنذِرْ عَشِيرَتَكَ الْأَقْرَبِينَ " يبعث إلى بني عبد المطلب فحضروا وكان فيهم أبولهبفلما أخبرهم بما أنزل الله عليه قال: تباً لك، ألهذا جمعتنا وأخذ حجراً ليرميه به، وقال له: ما رأيت أحداً قط جاء بني أبيه وقومه بأشرّ ما جئتهم به، فسكت رسول الله صلوات الله عليه ولم يتكلم في ذلك المجلس، ويعتبر أبي لهب من المجاهرين بالظلم والإساءة لرسول الله ولكل من آمن به، و زوجته أروى بنت حرب (حمالة الحطب)وقد نزلت فيهما سورة المسَد.
    ومنها ما حدّث به عبد الله بن مسعود قال : «كنا مع رسول الله في المسجد وهو يصلي، وقد نحر جزور وبقي فرثه: أي روثه في كرشه. فقال أبو جهل: ألا رجل يقوم إلى هذا القذر يلقيه على محمد» صلوات الله عليه.. وقام عقبة بن أبي معيط. وجاء بذلك الفرث، فألقاه على النبي وهو ساجد فاستضحكوا وجعل بعضهم يميل على بعض من شدة الضحك. حتى جاءت فاطمة بنت محمد رضي الله عنها وألقته عنه.
    ومنهم أمية بن خلف بن وهب بن حذافة بن جمح ، كان إذا رأى رسول الله همزه ولمزه ، فأنزل الله فيه : "وَيْلٌ لِّكُلِّ هُمَزَةٍ لُّمَزَةٍ ".وقد مشى أبي بن خلف إلى رسول الله صلوات الله عليه بعظم بال قد ارْفتَّ ، فقال : يا محمد ، أنت تزعم أن الله يبعث هذا بعد ما أرمّ ، ثم فتَّه في يده ، ثم نفخه في الريح نحو رسول الله صلى الله عليه وسلم ؛ فقال رسول الله صلوات الله عليه : نعم ، أنا أقول ذلك ، يبعثه الله وإياك بعدما تكونان هكذا ، ثم يدخلك الله النار . فأنزل الله فيه : " وَضَرَبَ لَنَا مَثَلاً وَنَسِيَ خَلْقَهُ قَالَ مَنْ يُحْيِي الْعِظَامَ وَهِيَ رَمِيمٌ {78} قُلْ يُحْيِيهَا الَّذِي أَنشَأَهَا أَوَّلَ مَرَّةٍ وَهُوَ بِكُلِّ خَلْقٍ عَلِيمٌ ". ومنهم أبن الزبعري الذي كان شديد العداوة لرسول الإسلام وكان من أشعر الناس، والعاص بن وائل والوليد بن المغيرة.
    وبعد هجرته الى المدينة بدأ اليهود في الطعن والإساءة اليه عليه الصلاة والسلام,فقالوا بأنه شخص اقتبس و بصورة محرفة من التوراة، وأن له أطماع شخصية في بسط هيمنته على المدينة وأنه ولغرض زيادة معرفته بالديانةاليهودية قام بمصادقتهم والتقرب إليهم وقام بتقليد طقوسهم ولكنه ارتد عليهم بعد ذلك.
    وأما في العام النصراني فقد بدأ ت سلسلة الإساءات في عهد يوحنا الدمشقي (676 - 749) حيث كتب كتابًا أسماه De Haeresbius,قال فيه أن الراهب النسطوري الراهب بحيريقام بمساعدة الرسول في كتابة القرآن، واتهم الرسول أيضا باقتباسه بعض من كتابات ورقة بن نوفل الذي كان وحسب زعم الدمشقي قساً نسطورياً كان يترجم بعض الأناجيل المحرفة إلى العربية .
    وفي الاندلس وبعد القضاء على الإسلام هناك بدأت الكنيسة بكتابات تصور شخص الرسول بأنه مسكون بالشيطان، وأنه ضد المسيح وانتشرت هذه الأفكار في عموم أوروبا؛ وكان لها دور كبير في اتحاد صفوف القوات الأوروبية أثناء الحملات الصليبية. ومن أبرز من كتب كتابات مسيئة إلى شخص الرسول في هذه الفترة هو مارتن لوثر(1483-1564) Martin Luther حيث كتب في أحد مقالاته نصا "إن محمد هو الشيطان وهو أول أبناء إبليس" وزعم أن الرسول كان مصابا بمرض الصرع وكانت الأصوات التي يسمعها كأنها وحي جزءا من مرضه.
    وفي عصرنا الحديث هذا ظهرت وجوه كاحلة هشة لا تساوي خرء الذباب ومن بين أفراد الأمة الإسلامية من يتطاول على الرسول الكريم ويهذي بما لا يعلم ومن هؤلاء:
    1.سلمان رشدي في رواية" آيات شيطانية "
    2. إيان هيرسي علي الصومالية وإرتدادها عن الإسلام,ووصف الإسلام والرسول بكل ما هو شين,وكتابتها قلم"الإستسلام",وهي التي ألفت كتاب (مصنع الإبن) و هو أول أعمالها بعد ارتدادها و أول عمل تنتقد فيه الإسلام علانية.
    3.وفاء سلطان
    4.تسليمة نسرين
    .......................................
    إشــهـــد أن لا إلـــــه === إلا الله فـــــــي الآزل
    صــلِ لـلـفـرد الأحـــد === فيهـا خشـوع وعمـل
    صــم رمـضـان الــذي === فـيــه الـقــرآن نـــزل
    زكِ النـفـس والـمــال === فـيـهــا أمــــر جــلــل
    حـــــــج بـــيــــت الله === لـو مـرة فـي الآجــل
    هـا أنـت مسـلـم قــد === صنت النفس من زلل

  2. السلام عليكم
    سلمان رشدي أصبح ورقة محروقة بل ورقة تواليت بعد أن مُسح به كل مؤخرات الغرب...عفوًا على هذا الأسلوب,ولكنه أكثر جدوى من أسلوب التورية مع أمثال هؤلاء الحثالة وقد أستخدمه أبو بكر الصديق رضي الله عنه عندما جاء عروة بن مسعود ـ فجعل يكلم النبي صلى الله عليه وسلم فقال النبي نحوا من قوله لبديل، فقال عروة عند ذلك: أي محمد أرأيت إن استأصلت أمر قومك هل سمعت بأحد من العرب اجتاح أهله قبلك، وإن تكن الأخرى فإني والله لأرى وجوها وإني لأرى أوشاباً من الناس خليقاً أن يفروا ويدعوك، فقال له أبو بكر: امصص ببظر اللات، أنحن نفر عنه وندعه... الحديث. قال الحافظ في الفتح: وكانت عادة العرب الشتم بذلك لكن بلفظ الأم، فأراد أبو بكر المبالغة في سب عروة بإقامة من كان يعبد مقام أمه، وحمله على ذلك ما أغضبه به من نسبة المسلمين إلى الفرار وفيه جواز النطق بما يستبشع من الألفاظ لإرادة زجر من بدا منه ما يستحق به ذلك. وقال ابن النمير في قول أبي بكر: تخسيس للعدو، وتكذيبهم، وتعريض بإلزامهم من قولهم إن اللات بنت الله ـ تعالى الله عن ذلك علواً كبيراً ـ بأنها لو كانت بنتا لكان لها ما يكون للإناث. اهـ
    فمثل هؤلاء الأوباش حري أن يعاملوا بالمثل...فسلمان رشدي هذا هو سلمان أحمد رشدي ويسمى سلمان رشدي (19 يونيو 1947 - ) ولد في مدينة بومباي، وهو بريطاني من أصل هندي تخرج من جامعة كنج كولج في كامبردج بريطانيا، عام 1981 حصل على جائزة بوكر الانجليزية الهامة عن كتابه "أطفال منتصف الليل". نشر أشهر رواياته آيات شيطانية عام 1988 وحاز عنها بجائزة ويتبيرد لكن شهرة الرواية جاءت بسبب تسببها بضجة في العالم الاسلامي الذين رأوا فيها إهانة لشخص الرسول محمد عليه الصلاة والسلام.
    رواية "آيات شيطانية" :
    لقد إستعمل الكاتب الفاجر في هذه الرواية شخصية وهمية أطلق عليها أسم ماهوند,وماهوند هو اسم استعمل في القرون الوسطى من قبل المسيحيين المتطرفين لوصف النبي محمد عليه الصلاة والسلام,وذكر في فصول كتابه هذا وجود دار للدعارة في مدينة الجاهلية والتي يقصد سلمان رشدي بها مدينة مكة وكان في دار الدعارة هذه 12 امرأة وكانت أسماءهن مطابقة لأسماء زوجات النبي محمد وفيه أيضا وصف تفصيلي للعمليات الجنسية الذي قام بها ماهوند.
    .............
    إشــهـــد أن لا إلـــــه === إلا الله فـــــــي الآزل
    صــلِ لـلـفـرد الأحـــد === فيهـا خشـوع وعمـل
    صــم رمـضـان الــذي === فـيــه الـقــرآن نـــزل
    زكِ النـفـس والـمــال === فـيـهــا أمــــر جــلــل
    حـــــــج بـــيــــت الله === لـو مـرة فـي الآجــل
    هـا أنـت مسـلـم قــد === صنت النفس من زلل

  3. السلام عليكم
    أيان هيرسي علي: هي أيان هيرسي ماغان ,ولدت في عام 1969 من عائلة صومالية مسلمة في مقديشو, تنتمي لقبيلة الداردود. وكان والدها "هيرسي ماغان" من زعماء الثوار المعادين للدكتاتور الصومالي ـ في ذلك الوقت ـ "محمد زياد بري".
    فرت ايان مع أسراتها نظرا لنشوب الحرب الأهلية في الصومال؛ إلى المملكة العربية السعودية، ومنها إلي إثيوبيا، ثم إلى كينيا.
    قرر أبوها زواجها من قريب لها يعيش في كندا,وتزوحت في عام 1992 وهي في الثالثة والعشرين من عمرها, وتبعته في وقت لاحق إلى كندا. وخلال مرور عابر لها بألمانيا قررت عدم الرضا بالمستقبل الذي ينتظرها، وبدلا من أخذ الطائرة إلى كندا ركبت القطار، وفرت إلى هولندا.
    وطلبت اللجوء السياسي,وأنخرطت في المجتمع الهولندي,أظهرت "أيان هيرسي علي" الصومالية المولد، نفسها كناشطة في مجال تحرير المرأة المسلمة. وانضمت لبعض الوقت للحزب الاشتراكي الديمقراطي الهولندي، الذي يعد بمثابة المدافع التقليدي عن التحرر في السياسة الهولندية. ولكن بعد فترة أصابها الضيق مما رأته على أنه اهتمام الحزب المفرط بالحساسية الثقافية للمسلمين. وتركت "هيرسي علي" الحزب الاشتراكي الديمقراطي وانضمت إلى الحزب الليبرالي المحافظ (VVD)، وهناك لاقى انتقادها للإسلام ترحيبا، كجزء من سياسة الحزب الصارمة حيال قضايا الهجرة والاندماج.
    من أقوالها في الإسلام:
    1.الإسلام دين لا يسمح لأحد أن ينتقده، ويلاحق ويقتل كل من يفعل ذلك، هذا ما قالته ايان، وتستطرد حديثها قائلة " إن الله عطوف رحيم في المفهوم الغربي، ولكن عند المسلمين فالله شيء آخر؛ حيث أن الإنسان يأتي إلى الحياة من اجل الحياة الأخرى ما بعد الموت.
    2.وعندما ذكر السياسي "بيم فورتاون" ـ في عام 2002 ـ أنه يعتبر الإسلام دينا متخلفًا، أيدته قائلة: إنه فيما يخص قضايا معينة مثل معاملة النساء؛ فإن ذلك لا يمثل رأيًا، وإنما حقيقة.
    في مقابلة مع "غيرت ماك" (61 عاماً) مؤرخ وإعلامي، يعيش في مدينة أمستردام ذكر الآتي عن أيان هيرسي علي:
    قال ماك:" ساهمت أيان هيرسي علي في خلق حالة من الهستيريا من خلال ما ساقته من دوافع بهذا الخصوص، حيث حمَّلت الإسلام مسؤولية كل شيء. للدين دورٌ بطبيعة الحال، بيد أن الاندماج بدوره شأن سياسي، ويتطلب المشاركة الاقتصادية والتعليم. وقد احتدم الجدل اليوم من جديد، حيث يتم تناول هذه المسائل بشكل أكبر. ومجمل القضية كانت بالمناسبة جدلاً لاهوتيًا بين المثقفين والمفكرين، فالهولنديون مولعون بنقاشات من هذا القبيل، لكن في آخر المطاف تكون العودة إلى الحلول العملية.
    وعند سؤاله عن ما فحوى عمل أيان هيرسي علي.
    قال ماك: يتعلق عملها بتحرر أيان هيرسي علي. من هم أولئك الذين يبلغهم خطابها؟ يقتصر جمهورها على البيض الغربيين وغير المسلمين. يوجد في الوقت الحالي مجموعة كبيرة من النساء المتحررات ذات الخلفية المسلمة ويمتلكن المقدرة على التأثير. أما أيان هيرسي علي فلا تلهم سوى أولئك الذين يريدون محاربة الإسلام. على أية حال، لم التقِ شخصيًا بأي امرأة مسلمة حتى الآن، تقول، إن أيان هيرسي علي قد عملت على تنويرها.
    وعندما سئل:كيف تفسر نجاحها في الغرب؟
    قال ماك:"هي تختزل الإسلام بصورة مشوهّة. تتكلم وفي مخيلتها الإسلام الصومالي عن الإسلام في باكستان وأندونيسيا وماليزيا وتركيا أو المغرب وهذه عجرفة محضة. وهي تتقول بأشياء لا تمت إلى الحقيقة بصلة، كقولها إنه لا توجد فنون في الإسلام، وإنه دين بدائي. يا له من هراء! ألم تسمع بقصر الحمراء وقرطبة؟ المشكلة أن هناك الكثيرين ممن يودون سماع شيءٍ كهذا."
    إشــهـــد أن لا إلـــــه === إلا الله فـــــــي الآزل
    صــلِ لـلـفـرد الأحـــد === فيهـا خشـوع وعمـل
    صــم رمـضـان الــذي === فـيــه الـقــرآن نـــزل
    زكِ النـفـس والـمــال === فـيـهــا أمــــر جــلــل
    حـــــــج بـــيــــت الله === لـو مـرة فـي الآجــل
    هـا أنـت مسـلـم قــد === صنت النفس من زلل

  4. السلام عليكم
    تسليمة نسرين:ولدت في بنغلادش من أسرة مسلمة ملتزمة,في عام 1963,تخرجت من كلية الطب,وتحولت الى كاتبة,وعقب نشرها رواية «لاجا» (العار) التي زعمت فيها أن الهندوس تعرضوا للمذابح في بنغلاديش عقب هدم المسجد البابري في الهند وأن الأقلية الهندوسية في بنغلاديش تواجه الاضطهاد على أيدي الغالبية الإسلامية,قالت في مقدمة الرواية :"هذا الكتاب الذي استغرقت كتابته سبعة أيام، يعالج اضطهاد الهندوس، وهم أقلية دينية في بنغلادش، على أيدي المسلمين، وإن هدف الرواية هو رفض الطائفية والتعصب في كل الأديان، ورفض استخدام الدين كوسيلة للعدوان ",ويرى معارضوها في بنغلاديش أنها قد اختلقت قصصا وهمية ذكرتها في كتابها.. وكتبها التالية هي الأخرى أثارت ضجة بسبب خروجها عن حدود الأدب بل وصل بها الأمر أن حكت عن علاقاتها الجنسية مع مختلف الرجال في سيرتها الذاتية. ومعظم كتبها تطبع الآن في كلكوتا حيث تلقى تشجيعا من حكومتها التي يديرها الشيوعيون. ومن تخرصاتها مطالبتها بتغيير القرآن الكريم نظرا لزعمها بأنه لا يعطي المرأة حقوقها.
    ونسرين التي ألفت 24 رواية وديواناً شعرياً وحازت جوائز عالمية، حظرت الحكومة البنغالية ثلاثة من كتبها، هي: «العار» و «طفولتي» و «ريح شعواء».
    وبعد تهديدات بالقتل فرت نسرين إلى السويد عام 1994 وهي تعيش منذ ذلك الوقت بين السويد وفرنسا والهند.
    وقد لاقت كغيرها من الخارجين عن الإسلام ترحيبًا بالغًا في أوروبا والغرب عامةً,حتى أن فرنسا منحتها جائزة سيمون دو بوفوار يوم 9 يناير/ كانون الثاني 2007،تقديرًا لجهودها الثقافية_عفواً العدائية للإسلام_, أن الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي سلمها الجائزة في باريس فور وصولها إلي العاصمة الفرنسية.
    إشــهـــد أن لا إلـــــه === إلا الله فـــــــي الآزل
    صــلِ لـلـفـرد الأحـــد === فيهـا خشـوع وعمـل
    صــم رمـضـان الــذي === فـيــه الـقــرآن نـــزل
    زكِ النـفـس والـمــال === فـيـهــا أمــــر جــلــل
    حـــــــج بـــيــــت الله === لـو مـرة فـي الآجــل
    هـا أنـت مسـلـم قــد === صنت النفس من زلل

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •