النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: مايفتى به في المذهب على قول الإمام زفر بن الهذيل رحمه الله

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jun 2004
    المشاركات
    2,543

    مايفتى به في المذهب على قول الإمام زفر بن الهذيل رحمه الله

    بسم الله الرحمن الرحيم
    المسائل المفتى بها في المذهب على قول
    الإمام زفر بن الهذيل رحمه الله

    الحمد لله رب العالمين،والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين،وعلى ‏التابعين والأئمة المجتهدين،ومقلديهم بإحسان إلى يوم الدين.‏
    أما بعد:فقد ذكر العلامة المحقق محمد أمين الشهير بابن عابدين في رسالته المسماة بعقود ‏رسم المفتي ص27-28 عالم الكتب نقلا عن العلامة قاسم أن المجتهدين صححوا رأي ‏الإمام زفر بن الهذيل في مقابلة رأي الكل في سبعة عشر موضعا ذكرها العلامة البيري في ‏رسالة،وللسيد أحمد الحموي منظومة في ذلك ) أوصلها إلى خمسة عشر مسألة ونظمها في ‏قصيدة.وللسيد عبد الغني النابلسي شرح على النظم المذكور .‏
    وقد قام ابن عابدين بذكر هذه المسائل في حاشيته، وحذف منها ثلاث مسائل، -لأن المفتى‎ ‎به خلاف قول زفر فيها،وهو قول أئمتنا الثلاثة وعليه المتون وغيرها كما نبه على ذلك‎ ‎العلامة عبد الغني النابلسي في شرحه على النظم المذكور- وزاد عليها ثماني مسائل، ثم‎ ‎قام بنظمها . رد المحتار5/330-333 دار الكتب العلمية .فأحببت اثباتها إتماما للفائدة، وليطلع‎ ‎عليها طلبة العلم فهي من الخفاء بمكان لمن لم يطالع كتب ابن عابدين رحمه الله.وهذه‎ ‎المسائل هي:‏
    ‏1-أن الزوج الغائب إذا لم يترك مالا في بيته ولا عند مودع ولا على مديون وأرادت الزوجة‎ ‎إقامة بينة على النكاح أو كان القاضي يعلم به ويأمرها بالاستدانة لايجيبها إلى ذلك خلافا‎ ‎لزفر وبه يفتى، وهو الأصح كما في البرهان وقال الخصاف:وهذا أرفق بالناس كما في النهر.‏
    ‏2-قعود المريض في الصلاة كهيئة المتشهد
    ‏3-قعود المتنفل كذلك
    ‏4-تغريم من سعى إلى ظالم يبرئ فغرمه
    ‏5-لابد في دعوى العقار من بيان حدوده الأربعة
    ‏6-قبول شهادة الأعمى فيما فيه تسامع.‏
    ‏7-الوكيل في الخصومة لا يملك قبض المال.‏
    ‏8-لايسقط خيار المشتري برؤية الدار من صحتها.‏
    ‏9-لايسقط خياره برؤية الثوب مطويا.‏
    ‏10- يشترط تسليم الكفيل المكفول عنه في مجلس الحكم.‏
    ‏11-إذا تعيب المبيع يجب على المرابح بيان أنه اشتراه سليما بكذا.‏
    ‏12-تأخير الشفيع الشفعة شهرا بعد الإشهاد يبطلها.‏
    ‏13-إذا أوصى بثلث نقده وغنمه فضاع الثلثان فله ثلث الباقي مهما.‏
    ‏14-إذا قضى الغريم جيادا بدل زيوفه لا يجبر على القبول.‏
    ‏15-إذا أنفق الملتقط على اللقطة وحبسها للاستيفاء فهلكت سقط ماأنفقه.‏
    المسائل التي قال ابن عابدين بإسقاطها
    وهي دعوى العقار، وشهادة الأعمى، والوصية بثلث النقد.‏

    المسائل التي زادها ابن عابدين
    ‏1-إذا قال أنت طالق واحدة في ثنتين وأراد الضرب تقع ثنتان عنده، ورجحه ابن الهمام‎ ‎والاتقاني في غاية البيان.‏
    ‏2-تعليق عتق العبد بقوله ان مت أو قتلت فأنت فأنت حر تدبير عنده،ورجحه ابن الهمام‎ ‎ومن بعده.‏‎ ‎
    ‏3-النكاح المؤقت يصح عنده،رجحه ابن الهمام بإهمال التوقيت.‏
    ‏4-وقف الدراهم والدنانير يصح عند زفر.‏
    ‏5-لو وجد في بيته امرأة في ليلة مظلمة ظنها امرأته فوطئها لايحد،ولو نهارا يحد.قال أبو‎ ‎الليث الكبير: وبرواية زفر يؤخذ،كذا في التاترخانية.‏
    ‏6-لو حلف لايعير زيدا كذا فدفع لمأمور زيد لايحنث عند زفر،وهذا إذا أخرج الكلام‎ ‎مخرج الرسالة،بأن قال ان زيدا يستعير منك كذا،وإلا حنث كما في النهر وغيره.‏
    ‏7-جواز التيمم لمن خاف فوت الوقت إذا توضأ،لكن مع الأمر بالإعادة احتياطا.‏
    ‏8-طهارة زبل الدواب على قول زفر يفتى بها في محل الضرورة كمجرى مياه دمشق الشام.

    وقد نظمها ابن عابدين بقوله: (الطويل)

    [poem font="Simplified Arabic,5,,normal,normal" bkcolor="transparent" bkimage="" border="none,4," type=0 line=1 align=center use=ex num="0,black"]

    بحمـــــــــد اله العالمين مبسملا أتوج نظمي والصلاة على العــلا
    وبــعد فلا يفتى بما قالـــــه زفر سوى صورعشرين تسيمها انجلى
    جلــوس مريض مثل حال تشهد كــذا من يصلـــــــــي قاعدا متنفلا
    وتقديـر انفاق لمن غاب زوجها بــلا ترك مال منه ترجو تخولا
    يرابـــح شاري ما تعيب عـــنده إذا قال إني ابتعته سالم الحلى
    وليس يلي قبضا وكيل خصومة ويضـــــمن ساع بالبريء تقو
    وتسـليم مكفول بمجلس حاكم تحتم أن يشترط على من تكفلا
    ويبقـى خيار عند رؤية مشـتر لثــوب بلا نشر لمطوية خلا
    وكذا رؤية للبيت من صحن داره ‏إذا لم يكن من داخل قد تأملا
    قضــاه جيادا عن زيوف أدانها ‏فلا جبر ان لم يرض أن يتقبلا
    مبادر إشهاد على أخذ شفعة ‏بتأخيره شهرا لذلــك أبطلا
    نوى لقطة في حال حبس لاخذ ما ‏صرفت عليهامسقط ذا مكملا
    وزد ضرب حساب أراد مطـلقا ‏يصح بترجيح الكمال تعـدلا
    ورجح أيضا عقد تدبيرعبــده ‏بترديده بالقتل والموت فانقلا
    وأيضانكاحا فيه توقيت مــدة ‏يصح وذا التوقيت يجعل مرسلا
    ووقف دنانيرأجز ودراهــــم ‏كما قاله الأنصاري دام مبجلا
    وواطىء من قد ظنها زوجـة إذا ‏أتته بليل حده صار مهمــلا
    ويحنث في والله لست معــير ذا لزيد إذا أعطى لمن جاء مرسـلا
    لمن خاف فوت الوقت ساغ تيمـــم ولكــــــن ليحتط بالإعادة غاسلا
    طهارة زبل في مـــــحل ضرورة كمجرى مياه الشام صينت من البلا
    فهاك عروسا بالجمال تسربلـــت وجاءت عقود الدر في جيدها حلـى
    وصلى على ختم النبيين ربنـــــا وآل وأصحاب ومن بالتقى عــــــلا[/poem]
    التعديل الأخير تم بواسطة لؤي الخليلي الحنفي ; 31-07-2008 الساعة 15:28

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Feb 2005
    الدولة
    ISLAM VOICE OF ASHAERA على برنامج الإنسبيك
    المشاركات
    796
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة لؤي عبد الرؤوف الخليلي
    بسم الله الرحمن الرحيم
    المسائل المفتى بها في المذهب على قول
    الإمام زفر بن الهذيل رحمه الله


    ‏3-النكاح المؤقت يصح عنده،رجحه ابن الهمام بإهمال التوقيت.‏
    يعني زواج المتعة ، بس بطريقة سنية هذه المرّة
    [frame="2 80"]وما توفيقي الا بالله عليه توكلت واليه أنيب.
    وعلمك مالم تكن تعلم وكان فضل الله عليك عظيما.

    [/frame]

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jun 2004
    المشاركات
    2,543
    مع أني أفهمتك قوله مرارا يا شيخ الحسني!!!
    وإن كان لا بُدَّ من فَرَحٍ
    فليكن خفيفاً على القلب والخاصرةْ
    فلا يُلْدَغُ المُؤْمنُ المتمرِّنُ
    من فَرَحٍ ... مَرَّتَينْ!

  4. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    كل عام وأنتم بخير ،

    وجدت في مخطوط عندي نظما لست من هذه المسائل للسيد عبد الله أفندي عطائي زاده حيث قال :

    إن الذي يفتي علي قول زفر = مسائل ست كما عنه اشتهر
    أولها الحكم علي الغائب في = نفقة الزوجة حيث لم يفِ
    والثاني من وكل بالمخاصمة = فلا يكون قابضا دراهمه
    والثالث المكفول لو خصم طلب=تسليمه في مجلس القاضي وجب
    والرابع الدرهم والدينار أو = كل طعام و مكيل قد رووا
    عن زفر الحبر جواز وقفه = وربحه الحاصل وجه صرفه
    والخامس القعود للعاجز عن = قيامه مفترشا من السنن
    والسادس الثوب المبيع يلزم =نشر جميع طيه فليعلم
    فهذه أقواله المرجحة = قد رجحوا الحكم بها للمصلحة
    فكن لذاك حافظا وعالما= وكن علي نشر العلوم دائما

    اهـ

    ملاحظة : أيقونة تنسيق القصائد بحثت عنها ولم أجدها فكتبت النظم بلا تنسيق فعذرا

    وكل عام وأنتم جميعا بخير

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •