النتائج 1 إلى 14 من 14

الموضوع: الغريزة جوهر أم عرض؟!

  1. الغريزة جوهر أم عرض؟!

    كنت اقرا في
    نظرات نقدية في كتاب
    "العمل الديني وتجديد العقل" للشيخ سعيد




    واستوقفني كلام الدكتور طه
    إن التصور الفعالي للعقل ازدوج في الممارسة الفكرية الإسلامية بالمعنى التشييئي الذي عدلنا عنه، هذا المعنى الذي يرد عند بعض علماء المسلمين في ادعائهم بأن العقل يراد به الغريزة

    فقد جعل -على ما فهمت - تعبير العلماء عن العقل بانه غريزة مساو لقولهم بشيئيته وكانه يريد ان يجعل النص المذكور في جوهرية العقل

    ولكن
    الشيء يطلق على الجوهر والعرض

    وكان تعليق الاستاذ سعيد بشكل عام ان مفهوم العقل غير واضح عند الدكتور


    سؤالي هل الغريزة جوهر ام عرض ؟؟؟؟؟

    وما هو مقصود الدكتور طه ان لم يكن فهمي صحيحا
    افوض امري اليك

    لا ملجا منك الا اليك

    لا حاجة لي الى سواك

  2. ارجو الافادة

    فان الغريزة والله تعالى اعلم عرض

    فهل قصد الدكتور طه انها جوهر

    واليس المعنى التشيئي ينطبق على الجوهر والعرض

    هل ابتعدت كثيرا عن المقصود

    النجدة
    افوض امري اليك

    لا ملجا منك الا اليك

    لا حاجة لي الى سواك

  3. انني اقرا الان في كتاب
    نظرات نقدية في كتاب
    "العمل الديني وتجديد العقل" للشيخ سعيد

    ولقد قال الشيخ سعيد عن كتاب العمل الديني
    وسوف أهتم أساسا بالنقد السلبي، لأن الأصل في هذا الكتاب هو الحسن،

    والفقرة التي اسال عنها ذات علاقة بمفهوم العقل في الممارسة الاسلامية
    والعقل عند اهل السنة فعل وليس جوهر
    بخلاف الممارسة الغربية تبعا لليونانية بان العقل جوهر

    الدكتور طه يرى كذلك ان العقل فعل

    الا انه (الدكتور طه )حين يتكلم عن العقل في الممارسة الاسلامية يجعلها متاثرة بنظرية جوهرية العقل في بعض ممارساتها ,

    ويخبرنا الشيخ سعيد قائلا
    إذن فهناك اختلاط في مفهوم العقل عند د.طه في الممارسة الفكرية الإسلامية

    وكان محل تنبيه الشيخ سعيد
    ان العبارة التي قالها الدكتور طه
    "إن التصور الفعالي للعقل ازدوج في الممارسة الفكرية الإسلامية بالمعنى التشييئي الذي عدلنا عنه، هذا المعنى الذي يرد عند بعض علماء المسلمين في ادعائهم بأن العقل يراد به الغريزة."

    هي دالة على الوصف فقال الشيخ سعيد
    ولكن نلاحظ هنا أن العبارة التي نقلها د.طه نفسه عن ابن تيمية تنفي أن يكون العقل دالا على شيئية العقل وجوهريته، عند المسلمين وجمهور العقلاء، وتنص على أنهم يقولون إنما هو صفة، والصفة ليست شيئا وذاتا كما هو معلوم. وهذا نفسه يخالف ما مال إليه د.طه من كون مفهوم العقل الشيء منتشرا عند المسلمين، لأنها تنص على أن جمهور العقلاء والمسلمين على أن العقل صفة !

    انا احاول ان افهم ما يلي :
    ** الشيء هو الموجود سواء جوهرا او صفة ؟؟؟(هل هذا صحيح )
    اي ما هي العلاقة بين الشيء والذات ؟؟؟هل كل شيء ذات ؟؟

    هل كون الغريزة صفة ينفي المعنى التشييئي؟؟

    هل من يساعدني ؟؟؟

    نقد الشيخ سعيد موجود على هذا الرابط

    http://www.al-razi.net/website/pages/m16.htm
    افوض امري اليك

    لا ملجا منك الا اليك

    لا حاجة لي الى سواك

  4. هل من يقومني؟

    الشيء قد يكون ذاتا وقد يكون صفة (اهذا صحيح؟؟؟؟؟)

    يقصد الدكتور طه من التشييء انه جوهر

    يقول الشيخ سعيد ان المقصود من النقل المذكور الصفة لا الشيء والذات

    فهل يسوي الشيخ سعيد بين الشيء والذات؟؟؟؟


    ما علاقة الشيء بالذات؟؟
    ما علاقة الشيء بالصفة؟؟
    ما علاقة الفعل بالصفة؟؟

    (ارجو المساعدة )
    افوض امري اليك

    لا ملجا منك الا اليك

    لا حاجة لي الى سواك

  5. #5
    هلا اطلعت على ما كتبه الدكتور طه لتعرف علامَ اعتمدتُ في نسبة هذا القول إليه...! ربما يوجد في كلامه عبارات أخرى تدل على ما نسبته إليه !

    فلعل مجرد الاطلاع يكفيك ويغنيك عن السؤال....!
    وليس لنا إلى غير الله تعالى حاجة ولا مذهب

  6. سيدي الفاضل

    المعنى التشيئي عند الدكتور طه - كما فهمت - يقصد به الذات القائمة بنفسها

    وهذا الاصطلاح مخالف لاصطلاح المتكلمين ,فالشيء يطلق عندهم على الذات والعرض,اليس كذلك ؟؟؟؟

    ثم انك سيدي الفاضل علقت :

    والصفة ليست شيئا وذاتا كما هو معلوم

    فهل هي موافقة على هذا المصطلح الجديد ؟؟؟

    جزاكم الله خيرا
    التعديل الأخير تم بواسطة naser Ameen naser ; 23-12-2007 الساعة 09:41
    افوض امري اليك

    لا ملجا منك الا اليك

    لا حاجة لي الى سواك

  7. الاخ ناصر
    لا تلزم الموافقة على المصطلح من الشيخ سعيد وانما هي من باب استخدام مصطلحات المخالف
    وهي والله تعالى اعلم تساوي :
    لو سلمنا بمصطلح الدكتور طه فلا يلزم من النص المنقول عن ابن تيمية تلك الشيئية التي اطلقها الدكتور لان الصفة ليست شيئا في مصطلح الدكتور
    فليست هي موافقة بقدر ما هي الزام من مصطلحات الدكتور

  8. سيدي الفاضل محمد

    الا ان الشيخ يقول

    والصفة ليست شيئا وذاتا كما هو معلوم

    والمعلوم ان الصفة شيء

    اذ ان مصطلح طه هو الاخفى

    فالمقرر المعلوم هو كون الصفة شيئا لا انها ليست بشيء
    افوض امري اليك

    لا ملجا منك الا اليك

    لا حاجة لي الى سواك

  9. عبارة الشيخ في صدد النقد لا التقرير كانك تقول لو سلمنا المصطلح يلزم بطلان كون النص يدل على خلاف المطلوب
    فالمعلومية في عبارة الشيخ: (والصفة ليست شيئا وذاتا كما هو معلوم)
    هي معلومية من مصطلح الدكتور لا مصطلح المتكلمين (من باب الالزام )

  10. الفاضل محمد

    كلامك يحتمله الكلام الا ان التكلف ظاهر

    ولا اقل من ان ينبه (مبني للمجهول ) على ان الكلام مبني على مصطلح الدكتور طه وانه مخالف لاصطلاح المتكلمين
    افوض امري اليك

    لا ملجا منك الا اليك

    لا حاجة لي الى سواك

  11. التكلف غير مسلم لقرينة الكلام لانه في نقد الدكتور طه وهو غير متمش مع اصطلاحات المتكلمين
    ولو سلم فلا اشكال في التكلف عند المحققين اذا كان هناك نص موهم لعالم لا يتسق مع سائر نصوصه

    الامر الاخر لا يلزم التنبيه لعدم الخفاء

  12. اسلم جوابك على فرض التسليم


    ولكن لا اسلم عدم التكلف لان النقد جار على طريقة المتكلمين

    والخفاء واضح فلا يصح قولك لعدم الخفاء
    افوض امري اليك

    لا ملجا منك الا اليك

    لا حاجة لي الى سواك

  13. ماذا تقصد بكون النقد جار على طريقة المتكلمين؟
    اذ لا لزوم بين عدم التنبيه والمعارضة لطرقة المتكلمين
    اما عدم الخفاء فلا يلزم من كونه خافيا عليك خفائه لاهل الفن
    ولا اظنك تجهل ان التنبيه ليس بلازم

  14. فلنقل كان من الاحسن التنبيه
    افوض امري اليك

    لا ملجا منك الا اليك

    لا حاجة لي الى سواك

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •