النتائج 1 إلى 9 من 9

الموضوع: اعرف الفرق بين الترجيح بلا مرجح والترجيح من غير مرجح.

  1. اعرف الفرق بين الترجيح بلا مرجح والترجيح من غير مرجح.

    الحمد لله تعالى
    هذا فرق دقيق جهله أكثر رؤساء الفرق المخالفة لأهل الحق من الفلاسفة والشيعة والمعتزلة والمجسمة ومن تبعهم على ذلك الجهل قصدا أو جهلا.. وهو الفرق بين الترجيح بلا مرجح والترجيح من غير مرجح.

    وقد أدى هذا الجهل ببعض المتكلمين والفلاسفة كابن أبي الحديد وابن تيمية إلى نقد الإمام الرازي ونسبته إلى التحكم والتناقض، لجمعه بين المعتقدين المتنافيين على رأيهم الفاسد.. وقد تبعهم على هذا الجهل الأتباع المقلدة الذين يستمسكون بكل جهالة لمجرد التشنيع الباطل على أئمة أهل الحق.. والأمثلة من ذلك كثيرة.

    وبيان الفرق بينهما أن ترجيح أحد المتساويين على الآخر بلا سبب مرجح أصلا -وهو الترجيح بلا مرجح - هو الضروري البطلان، وهذا متفق عليه بين العقلاء، بل هو مركوز في فطرة الصبيان بل والبهائم كما قرر الفخر.. أما الترجيح من غير مرجح، والمقصود به من غير داع ، فليس بمحال، بل المؤثر إذا كان مختارا فهو يرجح بإرادته أي مقدور شاء، ولا تحتاج تلك الإرادة إلى إرادة أخرى وإلا تسلسلت، وما تسلسل لا يتحصل فلا يوجد المراد، والمشاهدة تكذب ذلك.

    وتعلق الإرادة الأزلية بأحد المتساويين هو من باب الترجيح من غير مرجح، أي خارج عن حقيقة الإرادة، وليس من باب الترجيح بلا مرجح أصلا، والخلط بينهما هو ما أدى بمن تقدم ذكرهم من المخافين لأهل الحق لادعاء التناقض في مقالات الإمام الرازي، وهو وهم محض عند من لاحظ الفرق المذكور.

    والحاصل أن تعلق الإرادة بالمراد لذاتها هو من باب الترجيح من غير مرجح، أي من غير افتقار إلى مرجح آخر خارج عن حقيقتها لأنها صفة شأنها وحقيقتها التخصيص والترجيح ولو للمساوي - بل المرجوح - على مساويه أو الراجح عليه.. وليس هذا من وجود الممكن بلا موجد كما ذكر في الفرق، فليس من الترجيح بلا مرجح أصلا..

    ومن فهم هذا الفرق انحلت عنه شبهات المخالفين من النافين للإرادة أصلا بإرجاعها إلى العلم، أو من المثبتين لقيام الإرادات الحادثة بلا أول بذات الباري تعالى عن ذلك علوا كبيرا، أو المثبتين لها في غير محل.. إلى غير ذلك من المقالات الفاسدة.. وبالله تعالى التوفيق.
    وفوق كل ذي علم عليم [يوسف:٧٦]

  2. جزاك الله خيرا

    هذا المعنى متفق عليه بين أهل السنة و إن اختلفت اصطلاحاتهم عليه فتارة يسمون الترجيح بلا مرجح بالرجحان بلا مرجح و يكون الترجيح بلا مرجح و الترجيح من غير مرجح بمعنى واحد عندهم و تارة يقولون بأن الترجيح بلا مرجح منه ما هو جائز و منه ما هو غير جائز فإن كان بمعنى الإيجاد أو الوجود بلا موجد فهو محال قطعا و إن كان بمعنى ترجيح أحد المتساويين على الآخر أو المرجوح على الراجح فهو واجب عقلا في حق الفاعل المختار فهي اختلافات ألفاظ لا معان و أنا أحبذ استخدام مصطلح الرجحان بلا مرجح للدلالة على المعنى الباطل و مصطلح الترجيح بلا مرجح أو من غير مرجح للدلالة على المعنى الواجب عقلا

  3. تذكرت مصطلحا آخر للدلالة على نفس المعنى فهم أيضا يستخدمون مصطلح الترجح بلا مرجح للدلالة على المعنى الباطل و الترجيح بلا مرجح للدلالة على المعنى الحق

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jun 2003
    المشاركات
    4,007
    مقالات المدونة
    2
    بارك الله فيك أخي نزار ..
    إلهنا واجبٌ لولاه ما انقطعت
    آحاد سلسلة حفَّــت بإمكـانِ



    كتاب أنصح بقراءته: سنن المهتدين في مقامات الدين للإمام المواق
    حمله من هنا

  5. جزاك الله خيرا أخي الفاضل جلال...
    وفوق كل ذي علم عليم [يوسف:٧٦]

  6. بارك الله فيك ونفع بك سيدي نزار ..

    عرض جميل موفق

    لا حرمنا الله طلتك وفوائدك .
    صل يا قديم الذات عدد الحوادث .. على المصطفى المعصوم سيد كل حادث

  7. جميل جزاك الله خيرا سيدي .. ومن ذلك أن الحكمة تابعة للإرادة وليست منشئة لها
    {واتقوا الله ويعلمكم الله}

  8. #8




    ومن ذلك أن الحكمة تابعة للإرادة وليست منشئة لها



    كيف هى تابعة لها أخى ؟ هل تسير معها أينما سارت ؟

    الحكمة صفة لما خصصته الإرادة من شئ

    فيقال أفعال الله كلها حكيمة محكمة فيكون ما ينشأ عن إرادته تعالى حكيما

    هكذا ...كذلك لا يقال بصر الله جكيم أو سمعه حكيم فالحكمة صفة لأفعال الله وأقواله أيضا

    والله تعالى أعلم

    ولكن مالك تثير موضوعا مضى عليه 13 عاما ؟ وليس هناك ممن علقوا عليه أحد إلا الاستاذ جلال الجهانى حفظه الله فأنت تتشكر لغير موجود

    وكان ذلك دأبك منذ فترة فى نشر ونثر التطييبات والإطراءات لبعض مواضيع قديمة، وكلمتك فى ذلك وافهمتك أن ذلك يؤدى إلى شقلبة مواضيع المنتدى فيصبح القديم جديدا والجديد قديما

    فيبدو المنتدى للمتصفحين له لأول وهله أنه غير نشط فينصرفون عنه ..وهكذا افعل إذا دخلت منتدى ووجدت أن أحدث مواضيعه منذ عام مثلا

    وايضا الترتيب والتنظيم أمر مطلوب ومرغوب ومحبب للنفوس


    الله خالق كل شيء وهو على كل شيء وكيل

  9. #9
    وبدلا من نشر تطييبات واطراءات أليس من الأفضل أن تشارك بكتابة مقالات فى مواضيع خاصة تجيدها كمواضيع فى العقيدة وعلم الكلام فتثرى المنتدى بما عندك من العلم يكون لك أجره ما بقى من الأيام
    وكذلك يمكنك أن تتحفنا ببعض الرقائق التى تروح عن النفوس وتخفف من جفاف المادة العلمية بالمنتدى وتفعل ذلك الآن الأخت أنفال أنفلها الله الخير
    إن هذا المنتدى أمانة قلدها لك الدكتور سعيد فودة حفظه الله فابذل قصارى جهدك فى الاعتناء به على أحسن وجه
    أرجو ألا تنزعج من كلامى فأنا أكبر منك سنا كثيرا وأبتغى وجه الله فى نصائحى
    وبالله التوفيق


    الله خالق كل شيء وهو على كل شيء وكيل

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •