النتائج 1 إلى 8 من 8

الموضوع: وَالسَّمَاء ذَاتِ الْحُبُكِ

  1. #1

    Question وَالسَّمَاء ذَاتِ الْحُبُكِ

    السلام عليكم

    قال تعالى--


    (وَالسَّمَاء ذَاتِ الْحُبُكِ [الذاريات : 7]

    قال فيها الفرّاء في كتابه معاني القرآن ما يلي


    (وقوله: {وَالسَّمَآءِ ذَاتِ الْحُبُكِ...}.
    الحُبك: تكسُّر كل شىء، كالرملة إذا مرت بها الريح الساكنة، والماء القائم إذا مرت به الريح، والدرع درع الحديد لها حُبُك أيضا، والشَّعرة الجَعدة تكسُّرُها حبك، وواحد الحبك: حِباك، وحَبِيكة.)

    ترى

    ما هي الحبك ؟؟

    وما معنى كلام الفرّاء رحمه الله ؟؟


    بالانتظار
    للتواصل على الفيس بوك

    https://www.facebook.com/jsharabati1

  2. #2
    ما زلت منتظرا
    للتواصل على الفيس بوك

    https://www.facebook.com/jsharabati1

  3. بسم الله و الحمد لله و الصلاة و السلام على رسول الله و على آله و صحبه و من والاه أما بعد:
    شيخنا الفاضل الكريم نفعنا الله بك و لا حرمنا من مثل هذه المدارسات التي نتعلم فيها من السائل المعلم، جاء في الوسيط:
    (حَبَكَ) الشيء -ُ حَبْكًا: أحكمه. يقال: حَبَك الثَّوب: أجاد نَسْجه. وحَبَك الحبْلَ: شَدَّ فَتْلَهُ. وحبَك العُقدَةَ: قَوَّي عَقْدَها ووثقها. وحبَك الأَمْرَ: أحسن تدبيره. و- الثَّوبَ: ثَنَى طَرَفَه و خاطه.
    (حَبّكَ) الشيءَ: حَبَكهُ. و- الشِّعْرَ: جَعَّدَهُ. و- الثَّوبَ: نَسَجه مُخطَّطًا. و- الريحُ الرمْلَ والماءَ الساكِنَ: جعلت فيه طرائق.
    (احْتَبَكَ) الشيءَ: حَبَكَه.
    (تَحَبَّكَ): شَدَّ الحُبْكة.
    (الحِباكُ): الطريقة تُحْدثِها الرٌيحُ في الرمل والماء الساكن. و- حظيرة من قَصَب مشْدود بعضه إلى بعْض. وحِبَاكُ الثَّوب: ما ثُنِيَ وخِيط من أطرافه. وحِباكُ الحَمام: سوادُ ما فوق جَناحَيْه. (ج) حُبُك.
    (الحُبْكَةُ): الحَبْلُ يُشَدُّ به على الوَسطِ. و- من السراويل: ما فيه التَّكَّةُ. (ج) حُبَكٌ.
    (الحَبيِكَةُ): المَحبوكة. و- الطريقة في الرمل أو الماء. و- مسير النَّجْم. (ج) حُبُكٌ. وفي التنزيل العزيز:وَالسَّمَاءِ ذاتِ الحُبُكِ .
    (المَحْبُوك) يُقال: فَرَسٌ مَحْبُوكٌ: قويُّ شديد.
    و قول الفراء : الحُبك: تكسُّر كل شىء، كالرملة إذا مرت بها الريح الساكنة، والماء القائم إذا مرت به الريح، والدرع درع الحديد لها حُبُك أيضا، والشَّعرة الجَعدة تكسُّرُها حبك، وواحد الحبك: حِباك، وحَبِيكة.)
    ربما راجع لا إلى التهشم و لكن لتكونه من جزيئات متكاثفة يصعب معها الإختراق كأن تكون طبقات أو جزيئات أقل مما يعتبر طبقات و ضرب أمثلة الرمل و الماء و حبيكة الدرع ثم الشعرة الجعدة المتكسرة الممتنعة إذا هي حبكت و قد قيل قديما لا تكن قاسيا فتكسر و لا لينا فتعصر، و لعل هذه الحبك هي التي تجعل النفوذ من أقطار السماوات و الأرض ممتنعة أو بسلطان... والله أعلى و أعلم و هو يهدي للتي هي أقوم
    [frame="9 80"]سبحان الله و بحمده أستغفر الله و لا حول و لا قوة إلا بالله و لا إله إلا الله والله أكبر، اللهم صل و سلم و بارك على سيدنا و حبيبنا محمد أحب الخلق إلى الحق و على آله و صحبه
    إلهي أنت مقصودي و رضاك مطلوبي[/frame]

  4. #4
    السلام عليكم

    ترى المعنى الذي قال به الفرّاء--



    هل له أصل في اللغة؟؟
    للتواصل على الفيس بوك

    https://www.facebook.com/jsharabati1

  5. #5
    الأخ الكريم حسين


    قول الفرّاء

    ((وقوله: {وَالسَّمَآءِ ذَاتِ الْحُبُكِ...}.
    الحُبك: تكسُّر كل شىء، كالرملة إذا مرت بها الريح الساكنة، والماء القائم إذا مرت به الريح، والدرع درع الحديد لها حُبُك أيضا، والشَّعرة الجَعدة تكسُّرُها حبك، وواحد الحبك: حِباك، وحَبِيكة.)


    أعني هل ا المعنى



    --((حَبّكَ) الشيءَ: حَبَكهُ. و- الشِّعْرَ: جَعَّدَهُ. و- الثَّوبَ: نَسَجه مُخطَّطًا. و- الريحُ الرمْلَ والماءَ الساكِنَ: جعلت فيه طرائق)

    الذي نقلته أخي حسين يشابع معنى الفرّاء--
    للتواصل على الفيس بوك

    https://www.facebook.com/jsharabati1

  6. سيدي تلك الطرائق ربما ليس كما نفهمها خطوطا فيها، و إنما كما يجعد الشعر بدورانه و التفافه فيكون مانعا متينا، يقال جعدت الشعر أي جعله ملتفّاً ملتوياً متقبضاً، و كذلك الريح الماء الهادئ و الرمل فتلوي هذه المواد والله أعلى و أعلم و هو يهدي للتي هي أقوم.
    [frame="9 80"]سبحان الله و بحمده أستغفر الله و لا حول و لا قوة إلا بالله و لا إله إلا الله والله أكبر، اللهم صل و سلم و بارك على سيدنا و حبيبنا محمد أحب الخلق إلى الحق و على آله و صحبه
    إلهي أنت مقصودي و رضاك مطلوبي[/frame]

  7. #7
    طيب

    أخي حسين لنتابع معا خطوة أخرى--

    ما المعنى التفسيري الذي ترجّحه للآية؟؟
    للتواصل على الفيس بوك

    https://www.facebook.com/jsharabati1

  8. هل يقصد في كلامه ان في في السماء مسارات محددة؟؟؟

    يحضرني الاية (تعرج اليه الملائكة في يوم كان مقداره خميسن ألف سنة) تعرج اليه الملائكة اي تسير في خطوط متعرجة وليي مستقيمة. لماذا يا ترى؟؟ هل هناك مسارات محددة في السماء تعرج فيها الملائكة الى الله وهي الموصوفة بقوله تعالى (والسماء ذات الحبك)؟؟

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •