صفحة 3 من 6 الأولىالأولى 123456 الأخيرةالأخيرة
النتائج 31 إلى 45 من 86

الموضوع: مناقشة دليل الوحدانية لدى الإمام الجويني في العقيدة النظامية

  1. سؤالي ان التحقيق العلمي يرفض دعوى البداهة التي ادعيت

    والا لقال الفلاسفة ببداهتها فضلا عن انكارها

    فان قلناها فرضية لا بدهية لزمنا ايضاح حكم فرضيتها
    افوض امري اليك

    لا ملجا منك الا اليك

    لا حاجة لي الى سواك

  2. فلنتدرج خطوة خطوة

    ما هو مفهوم البدهية عندك ؟

  3. هذا خروج عن الموضوع

    فسؤالي ليس عن البدهية وانما عن ادعاءك ان الامر الاعتباري بدهي
    افوض امري اليك

    لا ملجا منك الا اليك

    لا حاجة لي الى سواك

  4. السلام عليكم

    أعود لمتابعة كلام الأخ ناصر فقد كنت في سفر و لم أتكن من متابعة الحوار

    لعلماء أصول الدين براهين و أدلة عدة في إثبات وحدانيته تعالى أشهرها برهان التمانع و هو من أقوى الأدلة بعد تنقيحه و دفع ما يرد على الأذهان من شبه عليه كما ذكر الأخ الفاضل نزار و تقريره كما يلي

    لنفرض أن هناك إلهين متماثلين فلا يخلو إما أن يتفقا أو يختلفا أو يقتسما و لا يخلو كل قسم أن يكون باختيارهما أو جبرا عنهما و الكل باطل و بيان البطلان أن كل واحد من الأقسام السابقة إن كان جبرا عنهما أي باضطرار منهما للزم قهرهما و بالتالي عجزهما و بالتالي انتفاء العالم و لكن العالم موجود فبطل كونهما مجبرين مقهورين و إن كانا باختيارهما فإن اختلفا فالأمر بين البطلان إذ أنه إن أراد وجود شيء و الآخر عدمه فإن وجد مرادهما معا فقد لزم اجتماع النقيضين و هو باطل و إن لم يتحقق مراد أي منهما فقد لزم رفع المتناقضين و هو باطل و إن تحقق مراد أحدهما دون الآخر فقد لزم الترجيح بلا مرجح و بتقدير تسليمه فقد لزم قهر الثاني و انتفاء ألوهيته و لزم انتفاء الوهية الأول لفرض التماثل و إن فرضنا اتفاقهما على خلق أثر ما فإنه يستحيل كون هذا الأثر صادرا عن كليهما لأن الأثر يستحيل أن يجتمع عليه مؤثران فكل مؤثر له أثر فيكون الأثر أثرين و هو بين الفساد و البطلان فنخلص إلى ان فرض الإتفاق محال لأن أحدهما سيخلق الأثر المتفق على خلقه فقط فيلزم من ذلك الترجيح بلا مرجح و هو محال و ليس للثاني إلا أن يوجد عين ما أوجده الآخر و هو تحصيل حاصل لا معنى له و يلزم منه عجز من لم يوجد و عجز الموجد لفرض التماثل و إن اقتسما باختيارهما لزم عجز كل إله عن ما اختص به الاخر و من شرط الألوهية وجوب عموم تعلق قدرته بكل الممكنات فبطل ألوهية كل منهما .

    صورة أخرى على برهان التمانع أكثر لطافة من السابق ذكره العلامة المحقق الدواني في شرحه على العقائد العضدية :

    انه لا يخلو ان يكون قدرة كلِّ واحد منهما و ارادتُه كافيةً فى وجود العالم أولا شىء منهما كافٍ او احدهما كافٍ فقط وعلى الاول يلزم اجتماع المؤثرين التامِّين على معلول واحد و على الثانى يلزم عجزهما لانهما لا يمكن لهما التاثير إلا باشتراك الاخر و على الثالث لا يكون الاخر خالقا فلا يكون الها (أفمن يخلق كمن لا يخلق).

  5. في البداية يجب أن يبين لنا الأخ ناصر معنى البدهيات عنده فأنا أرى أنها مختلطة عنده فتارة يشكك في البداهة لعدم كون الفلاسفة قائلين بها و تارة يشكك في البداهة مستدلا بمخالفة الجمع الكبير كالنصارى و تارة يطلب على ما ادعيت فيه البداهة دليلا على كونه بدهيا و نحن نعلم أن البداهة لا تستمد ثبوتها و صحتها من قول الفلاسفة بها فكم خالف فلاسفة بدهيات و لا يستدل عليها بالإجماع فضلا عن الجمع و العدد الكبير بل إن هذا الكلام صادق على كل المعقولات و لا يطلب دليل على البدهية إذ الاستدلالات النظرية تنبني في نهاية الأمر على البدهيات لا العكس كما عند أكثر المحققين و لا ينفي تشكيك مشكك بداهة بدهي كما نبه الشريف قدس سره في حاشيته على القطب على الشمسية بل إن تشكيك المشكك لا ينفي صحة معلوم أو معقول ثابت في نفس الأمر

    ثم ما مدخلية قولك في مشاركتك الأخيرة ( هذا خروج عن الموضوع

    فسؤالي ليس عن البدهية وانما عن ادعاءك ان الامر الاعتباري بدهي )

    فما شأن الأمور الاعتبارية في هذه المسألة و من ذكرها و من ذكر كونها بدهية اللهم إلا أن تكون قد دمجت الموضوعين مع بعضهما و هذه مغالطة ثم أين ادعيت أنا أن الأمور الاعتبارية بدهية

    يتبع
    التعديل الأخير تم بواسطة صهيب منير يوسف ; 29-09-2007 الساعة 01:20

  6. عندما قرأت رسالة الشيخ و الأستاذ الفاضل سعيد فودة مد ظله في شرح كلام الإمام الجويني في النظامية الذي هو من الكتب العسيرة العصية لمع في ذهني أمران الأول و هو كون دليل الإمام الجويني و شرح الشيخ سعيد صورة من صور براهين التمانع و الثاني هو الكلام الذي ذكرت و الذي يروادني فكر لا أقطع بصحته إلى الآن و هو كون كلامي هذا دليل مستقل برأسه و إن أمكن عده من صور براهين التمانع إلا أنه ليس عين دليل الإمام الجويني أعلى الله في الدارين ذكره و أجره

    نأتي على تحليل الدليل

    مقدمة أولى: لا شك في أننا نثيت و جوب وجود موجود واجب الوجود تستند إليه جميع الممكنات إما ابتداءا بلا واسطة و إما بواسطة و لاخلاف في ذلك بين الإلهيين في قبالة الماديين و الملحدين وقد وقع بين المؤمنين في هذه المقدمة خلافات عدة

    مقدمة ثانية : قد يختلف المؤمنون في هذه المقدمة في وجوب كون واجب الوجود موصوفا بكل صفات الكمالات فقد ينازع منازع في كون واجب الوجود متصف ببعض صفات النقص إذ لا يجب كونه موصوفا بكل صفات الكمال المطلق بل يكفي أن يكون موصوفا ببعض صفات الكمال المطلق و ببعض صفات النقص أو يكون موصوفا بصفات لا هي بكمال و لا هي بنقص

    بعد نزاع المنازعين لنا و إبطال قولهم بإثبات كونه تعالى واجب الوجود الموصوف بكل صفات الكمال المطلق و المنزه عن كل صفات النقص إذ لايجوز أن يكون موصوفا بأي صفة فيها نقص و لو من وجه من الوجوه و لا يجوز أن يكون موصوفا بصفة لا هي بكمال و لا هي بنقص سواء سلمنا بوجود صفة لا هي بنقص و لاهي بكمال أو لم نسلم فقد وقع الخلاف في أمر آخر .

    اتفقنا إلى الآن على كلا المقدمتين .

    مقدمة ثالثة : وقع خلاف بين المؤمنين بكلتا المقدمتين في تعيين مصاديق الكمال المطلق فبعض ما قلنا إنه كمال مطلق عده مخالفونا نقصا و العكس صحيح و الخلاف في الوحدانية واقع في هذه المقدمة

    يتبع
    التعديل الأخير تم بواسطة صهيب منير يوسف ; 29-09-2007 الساعة 02:08

  7. ارجو اخ محمد عبد الله ان يكون كلامك مختصرا لنتجنب الخطابيات
    وهي سمة مشايخ اليوم

    ثانيا انت لست بحاجة الى نقل ادلة التوحيد لاني من الموحدين

    محل الخلاف كان على كلام لك اردت مناقشتك فيه ليس من باب كوني مخالفا


    وليس الامر كما ادعيتم كوني نصرانيا واسهبت في ما تعلمته من الشتائم التي عاف عليها الزمان
    لان ماء الجرابين شراب قديم

    اما كون البدهية غير واضحة عندي فارجو ان تبين لي اين ظهر مني ذلك
    يا حبذا ناقلا كلماتي

    كان يكفيك ان تنقل ما كتبته مؤخرا من كون الكثرة والمخالفة لا مدخلية لها في ثبوت البدهية
    وان تنقل من ان البدهية لا يدلل عليها
    وهذا كلام مبثوث في الكتب اي لا يخفى

    بدلا من الشتائم واتهامي بقلة الفهم

    لكان مسار الكلام اجمل ولعلمت مقصدي

    الا ان كل ذلك لا يعود بالنقض على كلامي
    لان قولك يستقيم فيما اذا سلم لك الخصم بدهية ان الوحدة كمال
    فلا يكون كلامك برهانا
    واذا كانت الوحدة كمالا بدهية فلماذا عقد المتكلمين ادلة وبراهين ؟

    الا يكفهم ان يقولوا التوحيد بدهي
    بدل ان يحشدوا الادلة على برهان الوحدة

    مقصدي ان دليلك ليس برهاني
    لا انه ليس بدليل


    ثم هناك اشارة في كلامي عن البدهية لا اغفل فيه فلاسفة معتبرين يقللون من شان البدهية ويتكلمون في نماذج عقلية متعددة

    الذي اقصده ان موضوع البدهية ليست بالسذاجة او التقليدية التي تتناولها في طرحك

    يتبع مناقشة اخر مشاركة للاخ محمد
    افوض امري اليك

    لا ملجا منك الا اليك

    لا حاجة لي الى سواك

  8. قرات مقالتك الاخيرة

    ولا اقول بعد قراءتي مقالتك الا:

    حسبي الله ونعم الوكيل

    ابعد كل ما قررت في مقالتك الاخيرة وخصوصا المقدمة الثالثة تدعي بدهية كون التوحيد كمال

    فصبر جميل

    تقول:
    مقدمة ثالثة : وقع خلاف بين المؤمنين بكلتا المقدمتين في تعيين مصاديق الكمال المطلق فبعض ما قلنا إنه كمال مطلق عده مخالفونا نقصا و العكس صحيح و الخلاف في الوحدانية واقع في هذه المقدمة


    اين صديقك فراس يوسف حسن الذي اعطاني درسا في الانجليزية لتخبره اني ليس نصرانيا

    واخيرا لم انتبه الا اليوم لمقالاتك وعجبت من انها كتبت في 29-9
    التعديل الأخير تم بواسطة naser Ameen naser ; 09-10-2007 الساعة 09:01
    افوض امري اليك

    لا ملجا منك الا اليك

    لا حاجة لي الى سواك

  9. ارجو اخ محمد عبد الله ان يكون كلامك مختصرا لنتجنب الخطابيات
    وهي سمة مشايخ اليوم
    لا أردي أين هي الإطالة في كلامي فهو لا بالطويل الممل و لا بالقصير المخل ، ثم أين هي الخطابيات في كلامي ، ثم ما هو وجه التلازم بين الإطالة و الخطابة إذ أني لا أرى بينهما تلازما بل أرى عموما و خصوصا وجهيا فقد يجتمعان معا و قد ينفكان و أظن أنهما منفكان في مشاركاتي الأخيرة هذه

    ثانيا انت لست بحاجة الى نقل ادلة التوحيد لاني من الموحدين
    لم أنقلها لك بل كان تقرير برهان التمانع مشاركة قديمة لي منذ سنوات فأعدت نقلها للفائدة لا أكثر

    محل الخلاف كان على كلام لك اردت مناقشتك فيه ليس من باب كوني مخالفا
    لا تهمني الجهة التي أحببت فيها النقاش و الدافع فسواء أكنت مخالفا أم متفذلكا تريد إظهار نفسك فكل ذلك عندي سيان

    وليس الامر كما ادعيتم كوني نصرانيا واسهبت في ما تعلمته من الشتائم التي عاف عليها الزمان
    لان ماء الجرابين شراب قديم
    لقد دخلت يوم قلت لك هذا الكلام دخولا عنيفا ضدي و ضد غيري و من تتبع مشاركاتك في ذلك اليوم بالترتيب و ردودي عليك علم ذلك و تيقن منه ، ثم إن هذه مشاركة قديمة و مشاركاتي الأخيرة معك و المراسلات بيني و بينك تبدي أني فتحت صفحة جديدة معك و تجاوزت عن ما أعتبره إساءة منك لي


    اما كون البدهية غير واضحة عندي فارجو ان تبين لي اين ظهر مني ذلك
    يا حبذا ناقلا كلماتي
    حسنا ، قلت في السابق :

    لا اسلم دعوى البدهية

    وانت الذي يلزمك الدليل لا انا

    فانت من يدعي البدهية التي انكرها

    فان ادعيت انا : كون المماثلة كمال بالبداهة

    كان كلامي اقرب واوجه

    ولا تنسى ان المسيحيين الذين هم اكثر من المسلمين يؤيدون دعواي
    لك أن لا تسلم دعوى البداهة و لكن لا يطلب من مدعي البداهة الدليل لأن البداهة ليست بحاجة إلى دليل بل على النافي لدعوى البداهة إقامة الدليل على عدم بدهية البدهي بإثبات أنه نظري أو بإثبات بطلان موضوع البداهة و قد رددت على دعواي البداهة بفرض بداهة نقيضها مستدلا بموافقة النصارى الذين هم أكثر جمعا و عددا من المسلمين و هذا جهل بمفهوم البداهة إذ البداهة لا يستدل عليها لا بإجماع و لا بجمع كبير و لا يستدل على نقيضها بذلك أيضا ، هذا على فرض صحة مثالك و كون النصارى يؤيدون دعواك فتحقيق مذاهب أكثرهم أنهم لا يدعون مماثلة بين الله و بين المسيح إلا شرذمة منهم قليلون ، فهل لك أن تبين لنا وجه احتجاجك بالنصارى

    قلت أيضا :
    سؤالي ان التحقيق العلمي يرفض دعوى البداهة التي ادعيت

    والا لقال الفلاسفة ببداهتها فضلا عن انكارها

    فان قلناها فرضية لا بدهية لزمنا ايضاح حكم فرضيتها
    فهل حجية البدهي مستمدة من موافقة الفيلسوف أو خلافه ، فلكم خالف فلاسفة بدهيات و برهانيات ، فهل لك أن تبين وجه احتجاجك بإنكار الفيلسوف و وفاقه وخلافه
    كان يكفيك ان تنقل ما كتبته مؤخرا من كون الكثرة والمخالفة لا مدخلية لها في ثبوت البدهية
    وان تنقل من ان البدهية لا يدلل عليها
    وهذا كلام مبثوث في الكتب اي لا يخفى
    سلمنا أنه لا يخفى عليك ، فأين هو وجه استشكالك بالضبط

    يتبع

  10. اعذرني لن اعاملك كما كنت اعامل سلطان

    اصل مداخلتي
    في انكار دعوى بدهية : التوحيد كمال
    وهذا ما يجعل دليلك ليس ببرهاني


    هل ترجع الى قولي ام لا؟
    ولا تطل في تعقب كلامي لئلا نخرج عن الموضوع بالرغم من ان تعقيباتك فيها ما لا اوافق عليه


    انا عارضت البدهية التي ذكرتها لانها ليست بدهية حتى عند المتكلمين الذين تنتمي اليهم
    واستانست بان اكثر اهل الارض وهم النصارى لا يقرون بذلك
    ولا اذكر احدا قال ببداهتها الا انت


    للبدهيات تقييدات ولا يصح قولك ان منكر البدهية هو الذي يلزمه التدليل

    والا انا ادعي ان الاحلام هي الواقع والواقع هو الحلم واقول ان هذا بدهي
    فبماذا ستعارضني

    فاخذت تكلمني بان البداهة لا تعارض بالاكثرية ....الخ

    ثم انك اعرضت صفحا عن مداخلتي الثانية التي هي بعد المداخلة التي رددت عليها وقبل ردك


    الخلاصة انا مداخلتي ان دعوى البداهة في كمالية التوحيد غير صحيح
    وانت اذيتني بكلامك اولا
    وعارضتني ثانيا
    ثم انت الان تسال عن وجه الاستشكال ثالثا

    للتذكير هذه اول مداخلة لي:
    قول محمد عبدالله

    إذ المماثلة أصلا دليل على نقصان الكمالات

    مصادرة

    اذ نفي المماثلة هي محل النزاع

    فلا اعتبار بالدليل

    ونكتة الدليل مصادرة
    التعديل الأخير تم بواسطة naser Ameen naser ; 10-10-2007 الساعة 10:07
    افوض امري اليك

    لا ملجا منك الا اليك

    لا حاجة لي الى سواك

  11. بدلا من الشتائم واتهامي بقلة الفهم

    لكان مسار الكلام اجمل ولعلمت مقصدي
    كانت أول مشاركاتك في المنتدى مطلقا :

    يا صديقي لماذا انت دائما تعتذر عن عدم التفرغ

    انا عني لا احب هذه الاعتذارات

    فالكل لا ينفك عن الاعمال وخصوصا في هذا الزمان

    ولو اذكر لك عن نفسي مثلا لعلمت كم انت متفرغ

    ارجوك لا تفهمني خطئا
    الا عن مثل هذه الاعتذارات نوع من التعالي ارجو ان تفهم قصدي
    و كانت مشاركتك الثانية :

    عذلرا على ملاحظة اخرى

    كم مرة كتبت :
    ارى
    استشكل

    وكاني بك من المحققين

    من شيخك؟؟

    وما هي رتبتك العلمية؟؟

    وكم قرات في علم الكلام؟؟؟
    فلو لم تبدا بفضحي بدعوى نصحي ( و إن كنت أرى أن النصائح لا تنفك عن فضائح ) و لم تعجل في الحكم علي دون سابق معرفة و لم تبدا في التحقيق معي و سؤالك لي هذه الأسئلة الباردة إذ لا شأن لك بي كما أجبتني عندما سألتك نفس أسئلتك إذ لا شأن لي بك و لو تخاطب الأستاذ فراس في أول يوم مشاركاتك :

    يقول فراس:
    1 - هل لله صفات أم ليست له صفات؟

    الجواب : له صفات لأنه موجود، وكل موجود له صفات. وبذلك تسقط حجة القائلين إن صفات الله اعتبارية، أو إنها مجرد اعتقاد، أو إنها وسط بين العدم والوجود.

    فاقول

    يا سلام على هذا الجواب

    اين كان الفلاسفة والمتكلمون عنك حين بحثوا المسالة

    يا اخي انا اقول بالموجود الخالي عن الصفات فماذا تقول

    بلاش ما هي صفات الجزء الذي لا يتجزا

    ارجوك عرف لي المصادرة على المطلوب
    و لم تهزأ بالأخ محمد عوض الله في مسألة النبهاني و القضاء و القدر بقولك :

    يبدو ان الطابعة لما تصلح بعد

    فلندع لها
    لكن خيرا لك و أقوم و أحلى و أجمل

    قولك :

    الا ان كل ذلك لا يعود بالنقض على كلامي
    لان قولك يستقيم فيما اذا سلم لك الخصم بدهية ان الوحدة كمال
    فلا يكون كلامك برهانا
    واذا كانت الوحدة كمالا بدهية فلماذا عقد المتكلمين ادلة وبراهين ؟

    الا يكفهم ان يقولوا التوحيد بدهي
    بدل ان يحشدوا الادلة على برهان الوحدة

    مقصدي ان دليلك ليس برهاني
    لا انه ليس بدليل
    لعلك لم تلاحظ أني كنت أسأل و استشير و أفكر فيما إذا كان كلامي دليلا مستقلا فقد قلت
    و الذي يروادني فكر لا أقطع بصحته إلى الآن و هو كون كلامي هذا دليل مستقل برأسه
    و أنا لم أدع مطلقا أن العلم بالوحدانية بدهي بل يتوقف إثبات الوحدانية على مقدمات و أدلة عدة نظرية كسبية و لم أجزم أصلا أن قولي هذا دليل بل كنت أسأل و أفكر إن كان كلامي صالحا ليكون دليلا فمن أين استنبطت أقوالك هذه و حبذا لو نقلتها من كلامي

    ثم هناك اشارة في كلامي عن البدهية لا اغفل فيه فلاسفة معتبرين يقللون من شان البدهية ويتكلمون في نماذج عقلية متعددة

    الذي اقصده ان موضوع البدهية ليست بالسذاجة او التقليدية التي تتناولها في طرحك
    يا صديقي ما قلته عن البدهيات هو كلام اكثر علمائنا و محققينا فلا أظن أن في كلامي سذاجة و الفلاسفة الذين تكلمت عنهم و على راسهم الفيلسوف المغربي العظيم طه عبدالرحمن معلومون لدي بل لعلي قرأت له و تدارست بعض كتبه قبل أن تسمع به ( اعتبرها تكبرا ) فأربع على نفسك ثم اعلم أني أخاطبك على قدر ما بدا لي من علمك فلست ملزما أن أخاطبك بأعلى من ذلك و ما ظهر من كلامك سابقا كان يدل على جهل بالبدهيات و استشكال استشكالات عليها استشكلتها أول الطلب و قد زالت معظم وساوسها عني اللهم إلا آخر كلامك هذا الذي يدل على أنه ربما كان لك علم أعلى مما تظهر و إن كانت تعابيرك ضعيفة جدا ( أرجو أن تكون هذه الفرضية صحيحة )

  12. ظننت بك هذا

    لذا حذرتك اني لن اعاملك كسلطان

    ان كان فيما ذكرت من ماء جرابين وتلك الالفاظ الاستهزائية القديمة في كلامي فلك الحق
    او لو كان في كلامي قلة ادب فلك الحق

    ولم اظنك بالعدل الذي يجعل كلامي يوازي كلامك بسوء الادب
    اعذرني : الا اني حتى في مداخلتي الاولى التي اثارت حفيظتك واخرجتك عن طورك
    فلت بكل قلة ادب؟؟؟:


    ارجوك لا تفهمني خطئا
    الا عن مثل هذه الاعتذارات نوع من التعالي ارجو ان تفهم قصدي

    اعذرني ظننتك بصدق انك ارقى واعدل من ذلك

    ثم اني تحملت شتائمك دون ان اتعرض للشتم الذي اتقن
    وتجاوزت صفحا عنك

    من عادة الكرام الاعتراف بالخطا
    وحفظ قدر الناس
    اذ اني لم اقابل شتائمك بمثلها
    ولماذا لم تنقل اعتذاراتي مع اني لم اخل بالادب
    ولماذا لم تقل انه لم يعهد علي ولا شتيمة واحدة


    ولن اكون مثلك ان انقل ما ذكرت في حقي
    اقسم بالله اني مستعجب ان تضع مداخلاتي في قبالة شتائمك لتكون ذريعة لشتائمك
    اقسم انه ليس بعدل
    حسبي الله ونعم الوكيل
    يبدو لي اني احسنت الظن بك كثيرا


    العجيب من مثلك ان تكتب مقالة كاملة تخلو من اي رد علمي

    وارجو ان ننتهي من موضوع الشتائم
    وتجب على كلامي


    اصل كلامي ان مقولة :"التوحيد كمال" بدهية كلام غير صحيح
    وهي اول مداخلة لي
    فشننت هجوما علي وعلى اخلاقي
    وانت اخيرا تقرر


    تقول:
    مقدمة ثالثة : وقع خلاف بين المؤمنين بكلتا المقدمتين في تعيين مصاديق الكمال المطلق فبعض ما قلنا إنه كمال مطلق عده مخالفونا نقصا و العكس صحيح و الخلاف في الوحدانية واقع في هذه المقدمة


    فهل اعتبر انقطاعك عن الاجابة وتحويلك الموضوع الى موضوع الشتائم
    هو هروب او غوغاء كما يفعل الوهابيون

    ملخص:
    سجلنا عليك في هذا المنتدى في حقي:
    *القول عن علم(كما في الامر الاعتباري وعلاقة الفلاسفة به اثبت ثم انكرت)
    *الادب الجم!!
    *عدم تشتيت الموضوع
    *عدم التشبه بالوهابية
    *التواضع والرجوع الى الحق
    *الظن الحسن بالناس
    *التاني قبل كتابة الردود
    *عدم الدفاع الا عن الحق
    *كلامك صحيح وخلافه خطئا يحتمل الصواب
    *العدل
    *تسيء الى نفسك في سبيل نصح الناس وخدمتهم وتليع صورتهم
    *..................الخ
    التعديل الأخير تم بواسطة naser Ameen naser ; 11-10-2007 الساعة 07:23
    افوض امري اليك

    لا ملجا منك الا اليك

    لا حاجة لي الى سواك

  13. قرات مقالتك الاخيرة

    ولا اقول بعد قراءتي مقالتك الا:

    حسبي الله ونعم الوكيل

    ابعد كل ما قررت في مقالتك الاخيرة وخصوصا المقدمة الثالثة تدعي بدهية كون التوحيد كمال

    فصبر جميل
    حقا إنك عجول و لا تكاد تبين

    هناك امور عدة قد بينتها في كلامي بحيث يجعل دعواك أني ادعيت كون التوحيد معلوم بالبداهة و كل تلك الخطابيات و الشعريات لا قيمة لها

    أقول بما يلي :

    1 - العلم بالتوحيد علم نظري يطلب له أدلة و براهين و مقدمات يتوقف إثباته عليها

    لا حظ أني قلت في إحدى مشاركاتي :
    عندما قرأت رسالة الشيخ و الأستاذ الفاضل سعيد فودة مد ظله في شرح كلام الإمام الجويني في النظامية الذي هو من الكتب العسيرة العصية لمع في ذهني أمران الأول و هو كون دليل الإمام الجويني و شرح الشيخ سعيد صورة من صور براهين التمانع و الثاني هو الكلام الذي ذكرت و الذي يروادني فكر لا أقطع بصحته إلى الآن و هو كون كلامي هذا دليل مستقل برأسه و إن أمكن عده من صور براهين التمانع إلا أنه ليس عين دليل الإمام الجويني أعلى الله في الدارين ذكره و أجره
    أفبعد أن أقول لك دليل برأسه تقول لي أني أدعي بدهية التوحيد مالكم كيف تحكمون

    2 - البدهية التي أدعيها و مازلت مصرا على القول ببداهتها ألا وهي [ التفرد بكل الكمالات كمال ] لا تؤدي بذاتها دون ملاحظة بعض الأمور و إثبات بعض الأمور إلى إثبات التوحيد


    لن أعلق على بقية كلامك الوعظي حتى لا تتهمنا بالخطابية التي أغرقت فيها علما أن مقصدي كان أن أتتبع كل كلمة فأرد عليها حتى لا تتهمنا بالحيدة التي أقول إنك وقعت فيها في كثير من المواضع معي و الله أعلم و أحكم

  14. أرجو من الأخ ناصر أمين الدخول إلى الرابط التالي

    http://aslein.net/showthread.php?p=43999#post43999

  15. أرجومن الأخ ناصر أمين الدخول إلى الرابط التالي :

    http://aslein.net/showthread.php?p=44004#post44004

صفحة 3 من 6 الأولىالأولى 123456 الأخيرةالأخيرة

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •