صفحة 1 من 6 12345 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 15 من 77

الموضوع: شهادات في الشيخ عبد الله الهرري المعروف بالحبشي

  1. #1

    شهادات في الشيخ عبد الله الهرري المعروف بالحبشي

    بسم الله الرحمن الرحيم

    الحمد لله رب العالمين حمدا كثيرا طيبا طاهرا مباركا فيه ملأ السموات والأرض وملأ من شئ بعد
    وصلى الله على سيدنا النبي العظيم المحبوب الغالي محمّد الطاهر الصادق الأمين وعلى ءاله وصحبه وسلّم ربنا تسليما كثيرا

    وبعد

    فهذه صور لبعض شهادات الأكابر في المحدث الشيخ عبد الله الحبشي أو مراسلات له حفظه الله ونفعنا به

    أبدؤها بإحدى رسائل الشيخ العارف بالله تعالى محمد عثمان سراج الدين النقشبندي القادري رحمه الله وأعاد علينا من بركاته

    نص الرسالة:

    حبيبي وأخي العزيز الأعز الفاضل العلامة الشيخ عبد الله بن محمد الحبشي حفظه المولى
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ولقد استلمت بيد المحبة رسالتكم الطيبة المبعوثة مع أبي وضاح وفيها انعكاس الأخلاق الكريمة والأوصاف النبيلة التي نحن أيضاً نبادلكم بأبلغ منها وأرسخ ، وكنا ولا نزال نكن لفضيلتكم الشوق والاحترام والمحبة ، لأن مثلـَنا وإياكم كما قال الشاعر (بالفارسي)

    جاني كركان وسكان ازهم جدا است = متحد جان هاي مرداني خدا است


    ومعناه أن أرواح الذئاب والكلاب متنافرة وأرواح أهل الله متحدة
    هذا ونتمنى من الله تبارك وتعالى حِفظكم من كل سوء ومرض وأن يمتعكم بوافر الصحة والاستراحة إنه سميع مجيب ، وإن أخي مولانا خالد وفضيلة المدرس عبد الكريم يسلمان على حضرتكم لا زلتم بوفور النعم وصلى الله على سيدنا محمد وءاله وسلم

    خادم العلماء والفقراء الشيخ محمد عثمان سراج الدين النقشبندي



  2. #2
    رسالة أخرى من الشيخ عثمان سراج الدين رحمه الله للشيخ عبد الله الهرري الحبشي حفظه الله

    بسم الله الرحمن الرحيم
    الشيخ محمد عثمان سراج الدين النقشبندي
    عزيزي فضيلة الشيخ عبد الله الهرري ( الحبشي ) حفظه الله
    نسلم عليكم ونحن نحبكم ونحترمكم ولا شك عندنا بمزاياكم الطيبة
    وقد وردت علينا مسألة : رجل مسلم أبوه نصراني مقعد فهل يجوز حمله إلى باب الكنيسة فقط ليؤدي عبادته دون أن يدخل معه إليها ، فبعد مراجعة هذه المسألة في كتب العلم تبين أنه لا يجوز للمسلم هذا العمل لأنه إعانة على الإثم . وقد أثبتنا توقيعنا هنا لنفي كل ما يقال عن لساننا في هذا الصدد ، والله يوفقنا وإياكم لخدمة الحق وإعلاء كلمة الله ويقبل منا ومنكم
    وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وسلم
    خادم العلماء والفقراء
    الشيخ محمد عثمان سراج الدين


  3. #3
    الإدارة الدينية لمسلمي داغستان
    محاج قلعة


    باسم المعبود بحق
    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمد لله رب العالمين حمداً طيباً مباركاً دائماً وأفضل الصلاة والسلام على محمد سيد المرسلين وعلى ءاله الطيبين الطاهرين وأصحابه وعلى من اتبعه إلى يوم القيامة ءامين يا مجيب السائلين
    أيها الإخوة والأخوات الكرام
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ورضوانه ومغفرته
    أما بعد
    فقد سألني كثير من الإخوان والأخوات كيف وجدت الشيخ عبد الله الهرري حفظه الله ءامين اللهم ءامين
    إن شاء الله أنا أجيب جواباً صادقاً صحيحاً بلا شك ولا ريب ولا يتغير أبداً
    إن عبد الله الحبشي شيخ المشائخ فتح الله له علماً نافعاً لا يصل إلى هذا المقام في العلم إلا بفتح الله . وهو كذلك عابد جداً بلا تعب ولا كسل . وعند سؤالي عن مسائل فقهية واعتقادية صعبة عند علمائنا الشافعية أجاب بسهولة وبكلام مفهوم وبعد وترك المجال لسؤال ءاخر . أظن ليس عنده علم من علوم الدين إلا ويعرفه كالأصابع الخمس . وكذلك هو مرشد الطريقة وسلطان الأولياء . أول لقائي معه أثرني كأن الكهرباء دخلني وحرق قلبي بحب الله وبحب رسول الله صلى الله عليه وسلم من المساء إلى الصباح كما يحصل عند الأولياء الحقيقيين والمرشدين الصادقين . وعند نظري إليه كنت أفكر هل يوجد أجمل منه ، وله نور ، وانا ابن العالم المشهور في داغستان رحمه الله وغفر له لقيت كثيراً من العلماء ومشائخ الطريقة ولكن هو أعلى وسلطانهم . وكذلك هو مجتهد العصر والعصر لا يخلو من المجتهد إلى يوم القيامة ودليل عليه كتبه الكثيرة وكثرة تلاميذه وتعليم توحيد أهل السنة والجماعة ومحاربة أهل الضلالة . وشهرته في الدنيا كالعالم العلامة والحافظ والمجاهد لا يسكت عن الدعوة . أنا أخذت منه الطريقة الرفاعية وأرجو الله البركة منه لي ولمن معه فطوبى لمن أحبه واقتدى به وأخذ العلم منه وإنه هادي الخلق إلى دين الله الحنيفي أسأل الله له الصحة والسلامة وطول العمر وزيادة البركة والفيض ولنا احترامه وعدم ترك ما قاله وأخذ العلم منه .
    وأنا الحقير الذليل المفتقر إلى رب العالمين
    مفتي ضروري لمسلمي داغستان
    سيد أحمد ابن العالم سليمان درويش حاجيف
    اللهم ارحمهم برحمتك الواسعة ءامين


  4. #4
    نص رسالة القائم بالأعمال الصومالي في سوريا إلى العلامة المحدث الشيخ عبد الله الهرري
    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمد لله رب العالمين وصلى الله على سيدنا محمد الأمين وعلى ءاله وصحبه وسلم ، وبعد
    حضرة مولانا ، محدث العصر ، الشيخ عبد الله الهرري ( المعروف بالحبشي ) ، نفعنا الله به وبعلمه .
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .
    أسمح لنفسي أن أتوجه إليكم بعظيم إعجابي لشخصكم الكريم وبعلمكم الواسع الذي لم أرَ مثله ولم أسمع به إلا في أمهات كتب التاريخ ، وبزهدكم وورعكم ووقوفكم عند حدود الشرع وكأنكم صورة لأهل الصلاح في عصر التابعين ، لقد تصفحت تاريخ المسلمين الناصع في وجهك المنير ، ورأيت مجد حضارتهم في عينيك الصافيتين ، وتعرفت على العزم الصادق في خبرك .
    أيها البطل ، الذي وقفت بوجه ( أحد ) طغاة الأرض ( المسمى ) هيلاسيلاسي ، وتحديت السجون والإرهاب ، وعملت على تعليم الصغار وتخريج العلماء الكبار ، وتنقلت بأسفارك من دار إلى دار ، حتى وصلت بلاد الشام ، لا لعيب فيك خرجت من وطنك هرر ، ولا لعجز منك في مواجهة الظالمين ، خلافاً لأبواق الطاعنين فيك وبقيادتك الحكيمة الرائدة للمسلمين في هرر ولبنان .
    وأحياناً ، المرء الذي اشتد عليه البلاء وأوذي يفر بدينه ، ويبني ويعمل لأمته من مواقع أخرى ، أيها العلامة المحدث ... يا من التزم هدي النبوة وتجمّل بأنوار الإيمان ..
    أقبل أياديكم الطاهرة وأسألكم الدعاء لي ولعائلتي بحسن الختام . ولبلادنا الأمن والسلام والإستقرار .
    أرجو قبولي مريداً لديكم يقوم بخدمة دين الله تعالى بين يديكم .
    والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته .
    حسن موسى تري
    القائم بالأعمال
    دمشق في 13 / 12 / 1992


  5. #5
    وفي رسالة أخرى قال القائم بالأعمال الصومالي في سفارة دمشق حسن تري ، بعد كلام عن جمعية المشاريع الخيرية الإسلامية ما نصه:

    كيف لا ومرشدها المحدث اليلمعي والفقيه اللوذعي الشيخ عبد الله الشيبي الهرري أدامه الله عزاً ونصراً ، وللمسلمين ملاذاً وذخراً .
    وما كلامي هذا إلا كلفاً من غير تكلف ، منسكباً من شغاف القلب دونما تصرف ، لأن أهل مكة أدرى بشعابها .
    فشيخكم هذا الذي أتمنى لو أكون من تلامذته ومريديه ، هو عالم عز نظيره في العلوم والفنون فكاد أن يكون وحيد عصره ونسيج وحده .
    فلقد عرفه الصومال فارساً في كل الميادين مجلياً لا يشق غباره ولا يدرك قراره ولا تسبر أغواره .
    فكان مجاهداً لا تأخذه في الحق لومة لائم ، ولا تعذال ءاثم . فلقد والله صمد أمام المعرضين ، وثبت في وجه المغرضين ، بل كان راسياً كما الجبال الراسيات .
    لقد عرفـَته " هرر " مفتياً وهو غض البنان منذ نعومة أظافره ، وما زال القوم يتحدثون عن فيض علمه وغزارة عقله من الكبار والشيوخ الذين عايشوه وعاصروه ، الذين رشفوا من رسيل فراته ورحيقه .
    وإنني أسدي إليكم نصحي أن شدوا بأيديكم على نهجه ، وعضوا بنواجذكم على هديه .
    فمثل هذا العالم الفذ جدير بأن تضرب إليه أكباد الإبل ؛ كيف لا يكون هذا وقد طبقت شهرته الآفاق في بلادنا بأنه حافظ لكتاب الله ولعشرات الآلاف من الأحاديث النبوية بأسانيدها المتصلة إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى كونه فقيهاً ومفسّراً ولغوياً وقد أحاط بعلوم الآلة إحاطة السوار بالمعصم .
    إن رجلاً كالشيخ عبد الله لا يُعرَف تمام فضله إلا بفقدانه كما حصل لأهل " هرر " فإنه لما هاجر من بلادنا كادت أن تتفطر له القلوب وتتصدع الصدور . وهرر هي عاصمة العلم وعاصمة الصومال الغربي التي احتلتها الحبشة قديماً .
    ولطالما سمعت أهل الشام يلهجون بذكره ويطنبون بمدحه حتى قيّض الله لي فرصة لقائه فازددت به إعجاباً على ما سمعت وليس الخبر كالعيان ، فألفيته زاهداً متواضعاً لطيفاً في دقة معناه ورقة مبناه . وإنه لما يثلج الصدر أنه غرس غرساً طيباً فآتى الغرس أكله ، فرأيت الغراس اليافعة ذات الثمار اليانعة وقد أضحت دوحاً سامقات باسقات ، أغصانها حانية وقطوفها دانية . رأيتها شباباً كالشهب في الليالي الحالكات ، رأيتها مؤسسات شامخات كالجبال الراسخات ، رأيتها همماً وعزائمَ لا يفلـُها الحديد ولا يثنيها مرجف رعديد .
    فالله أسأل وبنبيه الكريم أتوسل أن يقرّ عيوننا بدوام طيب لقياه وينعش قلوبَنا بأنوار محيّاه وأن يمد بعمره ويجزيه عن أمة محمد خيراً .

    أخيراً ...
    إن ما قلته في هذا البحر الطامي والعلَم السامي هو عين ما يجيش في لبي وأعتقده في قلبي ، شهادة ألقى بها ربي . وما الذي قلته وقدمته إلا نزر يسير وغيض من فيض .
    قال تعالى: (وأما الزبَد فيذهب جفاءً وأما ما ينفع الناسَ فيمكث في الأرض) صدق الله العظيم .

    حسن موسى تري
    القائم بالأعمال الصومالي

  6. #6
    شهادة حق من هرر
    الحمد لله وبه نستعين ، والعاقبة للمتقين ولا عدوان إلا على الظالمين ، والصلاة والسلام على خاتم النبيين وإمام المرسلين سيدنا محمد وعلى ءاله وصحبه أجمعين وبعد
    فنحن طلبة الشيخ الحافظ والعالم المحقق عبد الله بن محمد الهرري القدماء في الحبشة
    وهو الشيخ الحافظ المحقق والعالم المدقق القائم بالأمر بالمعروف والنهي عن المنكر ، عبد الله بن محمد الهرري أبقاه الله ذخراً للمسلمين وسيفاً مسلطاً على رقاب الزائغين والمجسمين والملاحدة .
    فالشيخ حفظه له تصانيف تبلغ العشرين ينتفع بها الناس السنيون الحقيقيون المنتشرون في مشارق الأرض ومغاربها ... وحدث عن كثرتهم ولا حرج ، والفضل ما شهدت به الأعداء ، فليمت بغيظه من خاب سهمه ... ، فقوم الشيخ الهرريون يعرفون فضله وهو عندهم ملء السمع والبصر ، يعرفونه عالماً وعاملاً بعلمه ، معلماً ومرشداً وءامراً بالمعروف وناهياً عن المنكر ، لا يخاف في الله لومة لائم ، تماماً كما هو اليوم يجاهد ويناضل طوائف المنحرفين في قلب الشرق الأوسط حاملاً كتاب الله وسنة نبيه محمد صلى الله عليه وسلم ، حتى أقض مضاجع التيميين بالكشف عن ضلالاتهم ، وهزَ قواعدَهم ، وأخذ بنيانهم ينقض حجراً بعد حجر ، فنظروا وقدّروا ، وقالوا إن هي إلا فتنة وإن هي إلا عقيدة حبشية ، ألا ساء ما يصفون . وقومه الهرريون فخورون به حيث يذكـّرهم بأمجاد أجدادهم العلماء العاملين الذين كانوا منار الإسلام وأئمة الهدى في هذه الديار ، ولا تزال ءاثارهم العلمية تشهد لهم ، فالشيخ حفظه الله حججه قائمة تقطع أعناق المتقوّلين وترد كيدهم إلى نحورهم ، وإن سلوك النهج الذي رضيه الله والوقوف عند الحدود التي أقامها لم يؤتها الله إلا صفوة من عباده المخلصين ، جعلهم في خلال الزمان أعلاماً في مجاهل الأرض ونجوماً في غياهب السماء .
    وما يحارب الشيخَ إلا قوم قعد بهم استعدادهم عن اللحاق به فصاروا بتأثير الغيرة والحسد لا يألون جهداً في مناوأته ، وأقوى أسلحتهم إذ عجزوا عن الحجة هي الرمي بالنقائص المكذوبة ، وهي قذائف لا تكلف صغير النفس فاقد الحياء إلا أن يرسلها من فمه لتتلقفها ءاذان العامة ، فينفضوا من حوله . وهذا سلاح حورب به قديماً الأنبياء صلوات الله عليهم وسلامه والمصلحون ، ولكن كانت العاقبة للمتقين فكان لهم لسان صدق في الآخرين وأهال على خصومهم تراب النسيان فكانوا نسياً منسياً .
    والله يحق الحق ويزهق الباطل إن الباطل كان زهوقاً ، وهو الموفق للسداد والهادي إلى سبيل الرشاد ، والحمد لله رب العالمين .


    عن طلبة الشيخ الحافظ عبد الله بن محمد الهرري
    أحمد خليل ـ أثيوبيا

  7. #7
    شهادة مفتي محافظة إدلب السورية الشيخ الكيالي حفظه الله

    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيدنا محمد سيد المرسلين وعلى ءاله وصحبه أجمعين
    وبعد : فقد اطلعت على الكتب القيمة : المقالات السنية في كشف ضلالات ابن تيمية ، وكتاب القول الفصل المنجي في الرد على حسن قاطرجي وكتاب المطالب الوفية شرح العقيدة النسفية التي ألفها الإمام المحدث الشيخ عبد الله الهرري فرأيت هذه الكتب كتباً قيمة أبان فيها ضلالات ابن تيمية وضلالات حسن القاطرجي وبيّن عقيدتهما الفاسدة ، وقد ورد فيها من الحجج الداحضة لابن تيمية ومحمد بن عبد الوهاب وشرح زيفهما ، فبارك الله في المؤلف الأستاذ المحدث الشيخ عبد الله وأكثر في المسلمين من أمثاله وأبقاه ذخراً للأمة الإسلامية لينافح عن الإسلام ، وأسأله الدعاء
    والحمد لله رب العالمين



    مفتي محافظة إدلب
    محمد ثابت الكيالي


    ملاحظة: كتاب القول الفصل المنجي هو من تصنيف بعض طلاب الشيخ وليس من مؤلفات الشيخ عبد الله الحبشي

  8. #8
    شهادة مفتي الرقة سماحة الشيخ محمد السيد أحمد
    الجمهورية العربية السورية
    وزارة الأوقاف
    دائرة الإفتاء والتدريس الديني
    في محافظة الرقة

    بسم الله الرحمن الرحيم

    تقريظ

    يقول الله تعالى : ألا إن أولياء الله لا خوف عليهم ولا هم يحزنون
    ومن علماء عصرنا هذا الفقيه المحدث الشيخ عبد الله الهرري الحبشي حفظه الله ورعاه ، وهو قائم على حماية العقيدة السنية ، والذب عن حياض الشريعة الإسلامية . وإننا نشهد فيه بكل خير وصلاح وهو من أهل السنة والجماعة أشعري العقيدة شافعي المذهب رفاعي المشرب ، وقد سلك في الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر ومحاربة أهل الضلال مسلك أعلام الأمة الإسلامية كالأئمة الأربعة وغيرهم ، وكتبه تراث عظيم ونفع عميم لحاضري أجيال الأمة ومستقبلها ، وأهل الخير والفضل من الأولياء والعلماء والمفاتي والصالحين يحبونه ويشهدون له بأنه لسان المتكلمين وعمدة المفتين وصدر العلماء العاملين ، وأنه جبل راسخ في العقيدة والفقه والحديث . فأهل السنة والجماعة أحبابه وأعوانه ، وأهل الفتنة والضلالة والزيغ والغواية أعداؤه ، فحاله يذكرنا بأبطال الأمة كالإمام أبي الحسن الأشعري والسلطان صلاح الدين الأيوبي ، وهو في ذلك خليفة المحدث الأكبر بدر الدين الحسني رحمه الله تعالى .
    والحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات

    محمد السيد أحمد
    مفتي الرقة

  9. #9
    هذه رسالة الشيخ المسند محمد رياض المالح الدمشقي رحمه الله تعالى


    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمد لله والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى ءاله وصحبه أجمعين .
    أما بعد
    فإني أقول وأنا الفقير إلى الله تعالى محمد رياض المالح الحنفي الدمشقي الشاذلي الأشعري
    قد أكرمني الله عز وجل بحضور مجالس أستاذنا وشيخنا الشيخ عبد الله الحبشي بدمشق في شرح النخبة لابن حجر العسقلاني وتدريب الراوي للإمام السيوطي فكانت تلك الفترة من أخصب أيام حياتي نعمت فيها بمجالسة أستاذنا المحدث الكبير بقية السلف الصالح الزاهد العابد الشيخ عبد الله الهرري الحبشي حفظه الله وأدامه ذخراً لجميع المسلمين ، فكان حفظه الله ءاية في الحديث ومصطلحه وغيره من العلوم الشرعية ، وكان يحضر معنا كثير من علماء دمشق الكبار أمثال الشيخ عبد الرزاق الحلبي الذي كان يقرأ عليه كتاب فتح الباري شرح صحيح البخاري وغيره من علماء دمشق الأفاضل . ولقد سمعنا عن تشويش بعض المنحرفين والمتطرفين بالنيل من شيخنا الكبير وهذا ما لا يرضاه مَن عرف الشيخ في تقواه وزهده وورعه وعلمه . وأقول فيهم كما قال الشاعر :

    قولوا لأعمى عاب شمس الضحى = وأصبح من جهل بها يزدري
    إن لم تكن مشترياً نورها = فسائر الناس لها مشتري


    ومثله كما قال الإمام شيخ الأباطح عفيف الدين اليافعي " ناموسة نفخت على جبل أرادت أن تزيله " والله يقول الحق وهو يهدي السبيل


    محمد رياض المالح الحنفي الدمشقي
    دمشق في 20 رجب سنة 1418 هـ
    20 / 11 / 1997 ر

  10. #10
    نتابع معكم شهادة أهل العلم في المحدث الفقيه المتكلم الشيخ عبد الله الحبشي رضي الله عنه
    وهنا شهادة الشيخ المسند أحمد محمد سردار مدير المكتبات الوقفية الإسلامية في حلب

    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيدنا محمد الصادق الأمين وعلى ءاله الطيبين الطاهرين وأصحابه الغر الميامين الذين حملوا الرايات وفتحوا البلاد ونشروا هذا الدين ، والتابعين لهم بإحسان إلى يوم الدين ، حشرنا الله تعالى معهم تحت لواء سيد المرسلين وحبيب رب العالمين سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم .
    وبعد : إن معرفتي بفضيلة الشيخ عبد الله بن محمد بن يوسف الهرري المعروف بالحبشي نزيل بيروت الشافعي ، وهذه المعرفة تعود إلى زيادة عن ثلاثين سنة ، فقد حضرته في مجلس من مجالس مدينة حلب الشهباء وكنت يومها شاباً خجلاً ، وكلما سمع حديثاً يرده إلى أصله ورواته أو ينفيه ويذكر سبب نفيه ويعدد علله مما أدهش الحاضرين ، فهو محدث كبير مسند نقاد ، وكثرة مصنفاته تدل على طول باعه وسعة إطلاعه ، وكان بنفسي يومها أن أطلب منه إجازة لكنني خجلت منه ومن الحاضرين ، وبقي هذا الطلب يساورني إلى اليوم ، ووقع بيدي من مصنفاته : المطالب الوفية شرح العقيدة النسفية ، وإظهار العقيدة السنية بشرح العقيدة الطحاوية . فقد شرح الأولى منهما شرحاً صافياً وافياً لم يترك شاردة ولا واردة مما يحيك بالنفس ويختلج في الصدر إلا وبيّنها وشرحها شرحاً محققاً ومدققاً . وعلى الأخص في موضوع الصحابة رضي الله عنهم ، فإن شرحه لهذا الموضوع جاء كافياً فتح الله عليه ، وشرحَ الثانية شرحاً دقيقاً بأسلوب شيق يأخذ الألباب ، يدل المطالع على عِلم العالم الفذ في تقريراته التي لا تقبل زيادة ولا تقبل نقصاً ، بقلم أديب نحوي ضليع في اللغة العربية من المعاجم والقواعد وعلوم الصرف وعلم البلاغة بأقسامها الثلاثة : المعاني والبيان والبديع ، وفي علم الكلام إمام ، وقلمه يدل على تمكنه في فقه الإمام محمد بن إدريس الشافعي رضي الله عنه أصولاً وفروعاً ، وفي علم الحديث النبوي الشريف وعلله ورجاله ومتونه وأسانيده ، وفي مصطلحه فإنه لا يُجارى ولا يُبارى ولا يُشق له غبار ، اكتسب هذا العلم من ينبوعه وارتشف منه حتى ارتوى وامتلأ وطابه . فهو محدث علامة مسند حافظ ، وقد أخذ من كل فن أوفر نصيب ، فإذا تحدث وانطلق كأنه بحر تتلاطم أمواجه بدون معرفة ساحله ، شيخ مهيب وقور منور الوجه والشيبة غيور على أحكام الدين ويرد على الطاعنين الذين يهرفون بما لا يعرفون ، ليردهم إلى الصواب ، وما أكثر المنحرفين في هذا الزمان ، وهو على كبر السن يتمتع بحيوية عالية ونشاط لا نظير له ، مؤلفاته كثيرة وتحقيقاته وتقريراته مليئة بالعلم الشرعي الشريف . وهو رجل علم وفضل ذو بديهة بديعة واستشهادُه بالآيات القرءانية كأنها أمامه يأخذ منها ما يدعم حجته ويثبت تقريره ، وله استشهادات في الحديث النبوي الشريف عجيبة من عجائب هذه الدنيا ، ينظر إليه السامع فيراه ينهل من بحر لا ساحل له ، يعيد كل كلمة إلى أصولها ، وله ءاراء عجيبة غريبة . وجميع ءارائه التي يبديها لها عنده شاهد من الكتاب والسنة ، ويعتمد على الكتب الستة في الدرجة الأولى . وله أسانيده عن شيوخه إلى رواتها والمصنفين في هذا العلم وهم كثر ، وقد شبهتهُ برجل يحمل جعبة كبيرة بيده ، وكلما سأله عالم أو طالب علم يمد يدَه إلى هذه الجعبة فيعطي منها ومهما أعطى فإن الجعبة لا تفرغ بل هي في ازدياد ، فسبحان الله المعطي ما شاء لبعض العباد ، نفع الله بهم إلى يوم التناد وصلى الله على سيدنا محمد وعلى ءاله الطاهرين الموفقين للسداد وأصحابه الذين نشروا الدين وعلموه أهل البلاد والحمد لله رب العالمين على هذا السداد .
    أحمد محمد سردار
    مدير المكتبات الوقفية الإسلامية بحلب
    يوم الثلاثاء 1 رمضان 1418 هـ


  11. #11
    شهادة الشيخ محمد ظفر ( من باكستان ) في الشيخ عبد الله الحبشي

    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمد لله المعز المذل والصلاة والسلام على حبيبنا وعظيمنا محمد بن عبد الله خاتم المرسلين وسيد المتقين .
    وبعد،
    فإن العلامة الكبير الحافظ المحدث المربي الفاضل الشيخ عبد الله الهرري المشهور بالحبشي هو على المذهب الحق والصراط المستقيم الذي كان عليه أصحاب رسول الله والسلف الصالح والخلف رضوان الله عليهم أجمعين ، وهو إمام كبير وحجة في الدين وتقي نقي صادق مخلص .
    أرجو من الله له العافية والصحة والنشاط ومتابعة المسير في نصرة الحق والدفاع عنه على الرغم من تشويش المنحرفين المفسدين .
    محمد ظفر
    دار العلوم أمجدية عالمكيردرود
    كراتشي / الباكستان


  12. #12
    الجامعة النظامية الرضوية في باكستان
    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمد لله وحده لا شريك له ونشهد أن سيدنا ومولانا محمداً عبده ورسوله صلى الله تعالى عليه وعلى ءاله وأصحابه وبارك وسلم . أما بعد
    فإن محدث العصر الحافظ القارئ المقرئ التقي الزاهد العارف بالله فضيلة الشيخ عبد الله الهرري حفظه الله تعالى ، ما تشرفت بزيارته حتى الآن ولكن سمعت عن جهوده المضنية توفر لإحياء السنة النبوية وإصلاح العقائد ومحاربة أهل الإلحاد وإماتة البدع والأهواء فتيقنـّا أنه ممن قال الله فيهم ( فسوف يأتي الله بقوم يحبهم ويحبونه أذلة على المؤمنين أعزة على الكافرين يجاهدون في سبيل الله ولا يخافون لومة لائم ذلك فضل الله يؤتيه من يشاء والله واسع عليم ) ومن الطائفة التي بشر بها النبي صلى الله تعالى عليه وسلم وقال ( لا تزال طائفة من أمتي ظاهرين على الحق ولا يخافون لومة لائم ) . صدق الله العظيم وصدق رسوله الكريم .
    أطال الله بقاءه وأكرمه وأفاض علينا فيوضه وبركاته ونصر أعوانه وتلاميذه ، وأيّد جنوده وهزم أعداءه .

    رئيس الجامعة المفتي محمد عبد القيوم القادري الهزاروي
    شيخ الحديث بالجامعة محمد عبد الحكيم شرف القادري
    رئيس قسم اللغة الفارسية بالجامعة محمد منشا تابس قصوري

  13. #13
    هذه الرسالة موقعة من الشيخ نصر الله القادري والشيخ محمد فضل حسن قادري والشيخ محمد عارف عبد الله المصباحي من مدرسة فيض العلوم الشرعية في الهند

    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمد لله والصلاة والسلام على نبيه المصطفى وعلى ءاله وصحبه ومن تبعهم بإحسان .
    انطباعات حول الشيخ العلامة الهرري العبدري حفظه الله تعالى
    إن الله تعالى قد وعد حفظ هذا الدين القويم وإظهاره على الديانات والمذاهب كلها إلى يوم الجزاء بإبراز أعلام المفسرين والمحدثين والمجتهدين والفقهاء والعلماء الذين كرسوا حياتهم العزيزة في الغوص على معاني القرءان الكريم وإحياء السنة النبوية وتنقيح المسائل الفرعية والفروع القياسية على نهج الكتاب والسنة وإجماع الأمة ، وتوجيه الأمة المحمدية على صاحبها ألف سلام وتحية إلى مسارها الصحيح ومنهجها القويم الثابت من الكتاب والسنة في أزمانهم وأوطانهم المختلفة وفي أصقاعهم وبلادهم المتعددة .
    وبمقتضى هذه السنة الإلهية برزت في الأوساط الدينية العلمية شخصية فذة نادرة غنية عن التعريف ، قد اعترف علماء عصرها وجهابذة دهرها البارزون ، بعلو كعبها في العلوم الشرعية الأساسية ، ودقتها وإتقانها في أسرار القرءان وصفاته البلاغية ، وتعمقها في بحر الأحاديث النبوية ، وتضلعها العجيب المدهش في الفروع الفقهية ، واستحضارها التام لضوابط التجويد والترتيل والقراءة وما إلى ذلك من شعب العلم الكثيرة ، ألا وهي شخصية الإمام الكبير في هذا العصر ، والتقي الورع الزاهد المحدث الحافظ للكتب الستة وغيرها من الكتب الحديثية متناً وسنداً وصحة وضعفاً وغير ذلك ، الشيخ عبد الله الهرري العبدري أطال الله حياته بجاه حبيبه صلى الله عليه وسلم .
    ومن حسن حظنا أننا قد عرفنا هذا الشيخ الوقور الجليل ... وكتابه الجامع القيم (( المقالات السنية في كشف ضلالات ابن تيمية )) فوجدناه كما سمعَت عنه ءاذاننا أطال الله عمره وأبقاه ذخراً لنا ، ولما طالعنا كتابَه هذا وتصفحنا فيه وجدناه أشمل كتاب وأجمعه في عرض عقائد أهل السنة في ذاته تعالى وفي مسائل التوسل والاستعانة والتشفع وغيرها مما يخالفه ابن تيمية ومحمد بن عبد الوهاب وأذنابهما من أهل التكفير والتبديع ، وهو كتاب حافل بالحجج الباهرة والدلائل القوية المنتقاة من الكتاب والسنة المحمدية والدلائل الثابتة ممن يعوَل عليهم من أساطين الأمة المحمدية وأركان الشريعة الإسلامية من الصحابة والتابعين وتـَبَعِهم رضوان الله تعالى عليهم أجمعين . وفيه رد شامل لعقائد ابن تيمية الضال المضل وتفنيد لآرائه الواهية ودمغ لتقوّلاته الكاذبة بأسلوب قوي ، وكشف القناع عن تلبيساته وتدليساته في الحديث الشريف وأقوال الأئمة الأعلام ، وجواب مقنع شاف لتسويلاته الشيطانية التي اقترفها لتضليل المسلمين وإغوائهم عن سواء السبيل . فجاء الكتاب تحفة غالية أتحفنا بها محدثنا الجليل ، وسلاحاً ماضياً جهزنا به قائدنا العظيم ، ومرجعاً كبيراً نرجع إليه في حل المعضلات ، ومصدراً موثوقاً نعوّل عليه في التغلب على الفرق الضالة كالوهابية والقاديانية والمجسمة ، ومستنداً عظيماً ندعو به التائهين في متاهات الكفر والشرك والزندقة إلى هدى الله وجنته ، فعلينا الشكر لهذه الشخصية الكريمة على تأليفها مثل هذا الكتاب القيّم ولربنا الخالق على أنه قيّض لنا قائداً مثل هذا القائد العظيم تلبية لقول الرسول الكريم الرؤوف الرحيم : ( من لم يشكر الناسَ لم يشكر الله ) نعود فندعو الله الكريم أن يجعل حياته جهاداً في سبيل الدين ، وصلى الله تعالى على خير خلقه محمد وعلى ءاله وصحبه وحزبه أجمعين .
    الأستاذ نصر الله القادري
    مدرسة فيض العلوم ـ محمد ءاباد
    الأستاذ محمد فضل حسن قادري
    الأستاذ محمد عارف عبد الله المصباحي
    المدرسة العربية فيض العلوم محمد أباد كوهنة ـ الهند
    هذه الرسالة موقعة من الشيخ نصر الله القادري والشيخ محمد فضل حسن قادري والشيخ محمد عارف عبد الله المصباحي من مدرسة فيض العلوم الشرعية في الهند
    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمد لله والصلاة والسلام على نبيه المصطفى وعلى ءاله وصحبه ومن تبعهم بإحسان .
    انطباعات حول الشيخ العلامة الهرري العبدري حفظه الله تعالى
    إن الله تعالى قد وعد حفظ هذا الدين القويم وإظهاره على الديانات والمذاهب كلها إلى يوم الجزاء بإبراز أعلام المفسرين والمحدثين والمجتهدين والفقهاء والعلماء الذين كرسوا حياتهم العزيزة في الغوص على معاني القرءان الكريم وإحياء السنة النبوية وتنقيح المسائل الفرعية والفروع القياسية على نهج الكتاب والسنة وإجماع الأمة ، وتوجيه الأمة المحمدية على صاحبها ألف سلام وتحية إلى مسارها الصحيح ومنهجها القويم الثابت من الكتاب والسنة في أزمانهم وأوطانهم المختلفة وفي أصقاعهم وبلادهم المتعددة .
    وبمقتضى هذه السنة الإلهية برزت في الأوساط الدينية العلمية شخصية فذة نادرة غنية عن التعريف ، قد اعترف علماء عصرها وجهابذة دهرها البارزون ، بعلو كعبها في العلوم الشرعية الأساسية ، ودقتها وإتقانها في أسرار القرءان وصفاته البلاغية ، وتعمقها في بحر الأحاديث النبوية ، وتضلعها العجيب المدهش في الفروع الفقهية ، واستحضارها التام لضوابط التجويد والترتيل والقراءة وما إلى ذلك من شعب العلم الكثيرة ، ألا وهي شخصية الإمام الكبير في هذا العصر ، والتقي الورع الزاهد المحدث الحافظ للكتب الستة وغيرها من الكتب الحديثية متناً وسنداً وصحة وضعفاً وغير ذلك ، الشيخ عبد الله الهرري العبدري أطال الله حياته بجاه حبيبه صلى الله عليه وسلم .
    ومن حسن حظنا أننا قد عرفنا هذا الشيخ الوقور الجليل ... وكتابه الجامع القيم (( المقالات السنية في كشف ضلالات ابن تيمية )) فوجدناه كما سمعَت عنه ءاذاننا أطال الله عمره وأبقاه ذخراً لنا ، ولما طالعنا كتابَه هذا وتصفحنا فيه وجدناه أشمل كتاب وأجمعه في عرض عقائد أهل السنة في ذاته تعالى وفي مسائل التوسل والاستعانة والتشفع وغيرها مما يخالفه ابن تيمية ومحمد بن عبد الوهاب وأذنابهما من أهل التكفير والتبديع ، وهو كتاب حافل بالحجج الباهرة والدلائل القوية المنتقاة من الكتاب والسنة المحمدية والدلائل الثابتة ممن يعوَل عليهم من أساطين الأمة المحمدية وأركان الشريعة الإسلامية من الصحابة والتابعين وتـَبَعِهم رضوان الله تعالى عليهم أجمعين . وفيه رد شامل لعقائد ابن تيمية الضال المضل وتفنيد لآرائه الواهية ودمغ لتقوّلاته الكاذبة بأسلوب قوي ، وكشف القناع عن تلبيساته وتدليساته في الحديث الشريف وأقوال الأئمة الأعلام ، وجواب مقنع شاف لتسويلاته الشيطانية التي اقترفها لتضليل المسلمين وإغوائهم عن سواء السبيل . فجاء الكتاب تحفة غالية أتحفنا بها محدثنا الجليل ، وسلاحاً ماضياً جهزنا به قائدنا العظيم ، ومرجعاً كبيراً نرجع إليه في حل المعضلات ، ومصدراً موثوقاً نعوّل عليه في التغلب على الفرق الضالة كالوهابية والقاديانية والمجسمة ، ومستنداً عظيماً ندعو به التائهين في متاهات الكفر والشرك والزندقة إلى هدى الله وجنته ، فعلينا الشكر لهذه الشخصية الكريمة على تأليفها مثل هذا الكتاب القيّم ولربنا الخالق على أنه قيّض لنا قائداً مثل هذا القائد العظيم تلبية لقول الرسول الكريم الرؤوف الرحيم : ( من لم يشكر الناسَ لم يشكر الله ) نعود فندعو الله الكريم أن يجعل حياته جهاداً في سبيل الدين ، وصلى الله تعالى على خير خلقه محمد وعلى ءاله وصحبه وحزبه أجمعين .
    الأستاذ نصر الله القادري
    مدرسة فيض العلوم ـ محمد ءاباد
    الأستاذ محمد فضل حسن قادري
    الأستاذ محمد عارف عبد الله المصباحي
    المدرسة العربية فيض العلوم محمد أباد كوهنة ـ الهند


  14. #14
    شهادة الشيخ المنديلي ـ اندونيسيا ـ في الشيخ عبد الله الحبشي

    بسم الله الرحمن الرحيم
    حمداً لله من جعل أهل الحق هم السواد الأعظم من هذه الأمة ونوّر بصيرتنا في اتباع الحق ومحاربة من تكبر ، والصلاة والسلام على شفيع الأمة وعلى ءاله وصحبه ومن تبعهم بإحياء السنة وحفظ الشريعة وبعد
    فإن كتاب (( التعقب الحثيث على من طعن فيما صح من الحديث )) و (( نصرة التعقب الحثيث )) لمؤلفهما شيخنا العلامة فخر أهل السنة والجماعة الشيخ الحافظ عبد الله الشيبي حفظه الله ومتعنا بطول عمره من أكبر نعم الله تعالى علينا
    إذ بهما كشف الله لنا سخافة الألباني وتناقضه واتباعه لهواه وقلة بضاعته في علم الحديث وأنه لا اعتبار في تصحيحه وتضعيفه لأحاديث الرسول صلى الله عليه وسلم ، والحال أنهما من وظيفة الحفاظ وأنى له هذه الرتبة العلية ؟ فجزى الله شيخنا عبد الله الشيبي خير الجزاء وحقق له كل ما يتمناه في الآخرة والأولى إنه على كل شيء قدير وبالإجابة جدير ءامين .
    الحاج عبد القادر المنديلي
    دار التوحيد ـ أندونيسيا


  15. #15
    شهادة الشيخ محمد شافعي حذامي الأندونيسي:

    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمد لله حق حمده والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى ءاله وصحبه من بعده . أما بعد فقد طالعت الرسالة الموسومة بـ " التعقب الحثيث على مَن طعن فيما صح من الحديث " " فإذا هي نِعم الفخر وحجة بالغة للمحققين على المبطلين لا سيما أن مؤلفها هو الشيخ العلامة عبد الله بن محمد الشيبي العبدري الهرري المعروف بالحبشي ذو التحقيق والتدقيق والتنميق كثـّر الله من أمثاله ، وجزاه الله عنا وعن المسلمين في صناعته لقمع البدعة ورفع السنة النبوية والرد على الشبهة الطاعنة في الأحاديث المروية برواية لا بأس بها والحسن ، والضعيف المتفق على جواز إعمالها في فضائل الأعمال والترغيب والترهيب عند المحدثين والفقهاء والمتكلمين . وهي رسالة مشحونة بالأدلة المنقولة الشرعية ومؤيدة بالبراهين العقلية المرضية التي لا ينبغي أن يخلو خزانة من مكتب العلوم عنها . ونحن معاشر المسلمين الأندونيسيين مبتهجون بوصول تلك الرسالة المهمة إلى أيدينا ونشكر الله تعالى على ذلك وندعو لمؤلفها بطول البقاء وهناءة العيش في صحة وعافية ظاهراً وباطناً ورضا مولاه في الدنيا والآخرة وأفاض الله علينا من بركاته ءامين بجاه سيدنا محمد الأمين يا رب العالمين .
    الحاج محمد شافعي حذامي
    جاكرتا ـ أندونيسيا


صفحة 1 من 6 12345 ... الأخيرةالأخيرة

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •