صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12
النتائج 16 إلى 24 من 24

الموضوع: جدول لبعض ما يؤكل وما لا يؤكل

  1. #16
    تاريخ التسجيل
    Jun 2004
    المشاركات
    2,543
    ذبيحة المسلم والكتابي حلال، بخلاف ذبيحة المجوسي والمرتد والوثني مطلقاً.
    قال جل جلاله: (وطعام الذين أوتوا الكتاب حل لكم)؛ وذلك لأنهم يذكرون اسم الله تعالى عليها كما في شرح الوقاية.
    والمراد بأهل الكتاب اليهود والنصارى الذين يؤمنون بعقائدهم الأساسية، وإن كانوا يؤمنون بالعقائد الباطلة من التثليث وغيرها.
    أما من لا يؤمن بالله وبالرسول والكتب السماوية فهو من الماديين وليس له حكم أهل الكتاب وإن كان اسمه مسجلا كنصراني ويهودي.

    وعليه:
    فإن اللحم الذي جهل ذابحه في بلاد المسلمين، يحمل على كونه ذكيّ بالطريقة الشرعية، ويحل أكله، إلا إذا ثبت أن ذابحه لم يذبحه بالطريقة الشرعية، والدليل على ذلك حديث عائشة رضي الله عنها في ذبائح الأعراب، وما يوجد في أسواق أهل الكتاب يعتبر ذبائح أهل الكتاب، إلا إذا ثبت كون الذابح من غيرهم.
    والنصارى اليوم خلعوا ربقة التكليف في قضية الذبح وتركوا أحكام دينهم، فلا يلتزمون بالطرق المشروعة، فلا تحل ذبائحهم اليوم إلا إذا ثبت في لحم بعينه أنه ذكاه نصراني بالطرق المشروع، فلا يحل اللحم الذي يباع في أسواقهم ولا يعرف ذابحه.
    وما يستورد من اللحوم من البلاد غير الإسلامية لا يجوز أكلها، فالأصل في أمر اللحوم المنع.
    ينظر: أحكام الذبائح، وبحوث في قضايا فقهية معاصرة لمحمد تقي العثماني.

    أقول: ناهيك عن ذبائح المسلمين وحلها اليوم، ففيها نظر لما أن كثيرا من الذابحين من المسلمين لا يعرفون الشروط الشرعية للتذكية، فواجب أهل العلم والمعرفة توعية المسلمين القائمين على أمر الذبح في بلادهم حتى يكون الأكل من ذبائح المسلمين وفق ما حدده الشارع الكريم.
    وإن كان لا بُدَّ من فَرَحٍ
    فليكن خفيفاً على القلب والخاصرةْ
    فلا يُلْدَغُ المُؤْمنُ المتمرِّنُ
    من فَرَحٍ ... مَرَّتَينْ!

  2. اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة لؤي عبد الرؤوف الخليلي
    أما من لا يؤمن بالله وبالرسول والكتب السماوية فهو من الماديين وليس له حكم أهل الكتاب وإن كان اسمه مسجلا كنصراني ويهودي.[/COLOR][COLOR="red"]
    -----------

    والنصارى اليوم خلعوا ربقة التكليف في قضية الذبح وتركوا أحكام دينهم، فلا يلتزمون بالطرق المشروعة، فلا تحل ذبائحهم اليوم إلا إذا ثبت في لحم بعينه أنه ذكاه نصراني بالطرق المشروع، فلا يحل اللحم الذي يباع في أسواقهم ولا يعرف ذابحه.
    وما يستورد من اللحوم من البلاد غير الإسلامية لا يجوز أكلها، فالأصل في أمر اللحوم المنع.
    ينظر: أحكام الذبائح، وبحوث في قضايا فقهية معاصرة لمحمد تقي العثماني.

    .

    النقطة الأولى :-
    لو سألت شخصاً و قلت له ما دينك .. سيقول أنا نصراني، ألا تكفي هذه لجعله من أهل الكتاب ؟

    و الأمر ذاته في بلاد كتابية قام دستورها على الإنجيل و دين النصرانية ؟ فهل يجزء ؟



    ----

    النقطة الثانية :-

    كيف حكمتم على النصارى اليوم بأنهم خلعوا رقبة التكليف ؟ و كيف علمتم أنهم تركوا دينهم ؟ و كيف بنيتم هذا الإستنتاج ؟


    فلو أتينا للمقارنة لوجدنا مسلموت خلعو رقبة التكليف و تركوا الدين ؟ فهل ينطبق هذا على ذاك ؟



    و الله الموفق

  3. #18
    تاريخ التسجيل
    Jun 2004
    المشاركات
    2,543
    أخي سعد:
    كل ما تساءلت عنه موجود إجابته لو دققت النظر.
    شكرا لمرورك.
    وإن كان لا بُدَّ من فَرَحٍ
    فليكن خفيفاً على القلب والخاصرةْ
    فلا يُلْدَغُ المُؤْمنُ المتمرِّنُ
    من فَرَحٍ ... مَرَّتَينْ!

  4. سيدي الفاضل شيخي الكريم الخليلي السلام عليكم و رحمة الله و بركاته أما بعد:
    أنا أحببت أن اسأل عن القاعدة التي جعلت الأصل في اللحوم التحريم، مما استفيدت مع أن الله يقول:" قل لا أجد في ما أوحي إلي محرما على طاعم يطعمه إلا أن يكون ميتة...." و قوله تعالى : "و قد فصل لكم ما حرم عليكم إلا ما اضطررتم إليه" و غيرها من الآيات الكثيرة ... و قد كنت دائما أحب أن أعرف مما استفيدت هذه القاعدة و أصلها، و أظنك من ستعلمني إياها إن شاء الله، هذا و قد كنت مرة قرأت شيئا من كتاب لأحد الجزائريين اسمه عبد المجيد جمعه استخرج القواعد الفقهية من كتاب ابن القيم رحمه الله، يقول عند مسالة تعارض الحاظر و المبيح من بين الحلول المقترحة التساقط و يبقى الأمر على أصله أي الحرمة، فكأنه جعل الحرمة أصلا في الأشياء
    [frame="9 80"]سبحان الله و بحمده أستغفر الله و لا حول و لا قوة إلا بالله و لا إله إلا الله والله أكبر، اللهم صل و سلم و بارك على سيدنا و حبيبنا محمد أحب الخلق إلى الحق و على آله و صحبه
    إلهي أنت مقصودي و رضاك مطلوبي[/frame]

  5. اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة لؤي عبد الرؤوف الخليلي
    أخي سعد:
    كل ما تساءلت عنه موجود إجابته لو دققت النظر.
    شكرا لمرورك.

    قد وضعت لك يا أخي الفاضل نقاط الإلتباس فنرجوا توضيحها و الإجابة عليها بقدرها المطلوب .




    النقطة الأولى :-
    لو سألت شخصاً و قلت له ما دينك .. سيقول أنا نصراني، ألا تكفي هذه لجعله من أهل الكتاب ؟

    و الأمر ذاته في بلاد كتابية قام دستورها على الإنجيل و دين النصرانية ؟ فهل يجزء ؟



    ----

    النقطة الثانية :-

    كيف حكمتم على النصارى اليوم بأنهم خلعوا رقبة التكليف ؟ و كيف علمتم أنهم تركوا دينهم ؟ و كيف بنيتم هذا الإستنتاج ؟


    فلو أتينا للمقارنة لوجدنا مسلموت خلعو رقبة التكليف و تركوا الدين ؟ فهل ينطبق هذا على ذاك ؟



    و الله الموفق

  6. أخي لؤي ترك الأمر في موضوع الدخان للقارئ فقلت : فانظر أيهما أقرب في تخريج المسألة لقواعد المذهب، وأيهما الدليل الأقوى في جانبه
    طيب الذي لايريد أن ينظر أو لا يمكن أن ينظر فحبذا لو أعطيته رأيك ثم هو إن شاء أخذ أو إن شاء ترك .
    قال عليه الصلاة والسلام (( خيركم من تعلم القرآن وعلمه )) البخاري

  7. اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الله عثمان محمد
    أخي لؤي ترك الأمر في موضوع الدخان للقارئ فقلت : فانظر أيهما أقرب في تخريج المسألة لقواعد المذهب، وأيهما الدليل الأقوى في جانبه
    طيب الذي لايريد أن ينظر أو لا يمكن أن ينظر فحبذا لو أعطيته رأيك ثم هو إن شاء أخذ أو إن شاء ترك .
    عندنا مثل في العراق يقول : "ذبها -يعني: أتركها- براس عالم واطلع منها سالم" والظاهر أن الشيخ لؤي طبق هذا المثل في مسألة الدخان .

    أذكر أني نقل لي عن مفتي العراق الراحل الشيخ عبد الكريم محمد المدرس المعروف بـ (عبد الكريم بيارة) بأنه كان يرى أن الدخان تعتريه الأحكام الخمسة ، فهو تارة يكون حراما وتارة يكون مكروها وتارة مباحا وتارة مندوبا وتارة يكون واجبا ، ولست أذكر تفاصيل الفتوى ، وحبذا لو مر هنا أحد الإخوة ممن له علم بهذه الفتوى فيتحفنا.
    كما أذكر أن أحد المشايخ الكرام (وأظنه الشيخ الراحل عبد المجيد شقلاوة عليه رحمة الله تعالى) ترك التدخين -وكان مدمنا عليه- فصار طريح الفراش وأعياه المرض حتى أمره الطبيب به فعاد إليه، فتعافى بإذن الله تعالى.

    لست متاكدا لكن أظن أن مثل هذه الحالة تتكرر كثيرا.
    بارك الله فيكم جميعا ، ورزقنا وإياكم علما نافعا وعملا متقبلا .. آمين.

    أخوكم أبو عطاء

    .
    اللهم علمنا ما ينفعنا.. وانفعنا بما علمتنا.. واجعله خالصا لوجهك الكريم

  8. رسالة للشيخ عبد الحي اللكنوي في حكم شرب الدخان

    بسم الله الرحمن الرحيم

    هناك رسالة للشيخ عبد الحي اللكنوي في حكم شرب الدخان و لم أستطع الحصول عليها و قدسألت اثنين من المشايخ المعتبرين من باكستان عن حكم الدخان عند الامام اللكنوي فتضاربت اراؤهما فأحدهما يقول بتحليله عنده و الاخر بتحريمه و الأوثق عندي من نقل التحريم لمعرفتي به جيدا أنه لا ينقل إلا عن تثبت .

    و صلى الله على سيدنا محمد وعلى اله و صحبه وسلم

  9. جميل .. بوركتم
    {واتقوا الله ويعلمكم الله}

صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •