النتائج 1 إلى 1 من 1

الموضوع: الأعراف والخطأ الحاصل عند الأئمة

  1. #1

    الأعراف والخطأ الحاصل عند الأئمة

    السلام عليكم

    يدّعي عاشق للغرابات أنّ الأئمة أخطأوا في تفسير آية الأعراف---ويتبجح بأنّه الوحيد الذي حلّ إشكال 1400 عام من الخطأ---موضحا بأنّ الأعراف أعلى منازل يوم القيامة بحسب زعمه --بالتالي وضع عليه الأنبياء الشهداء---مع أنّه مكان بين النّار والجنّة عال ومرتفع والموجود عليه تلفعه النّار بحرّها ويشاهد هولها وكفى بالمرء عذابا أن يشاهد الأهوال ولو لم تمسسه النّار

    قال تعالى
    ({وَبَيْنَهُمَا حِجَابٌ وَعَلَى الأَعْرَافِ رِجَالٌ يَعْرِفُونَ كُلاًّ بِسِيمَاهُمْ وَنَادَوْاْ أَصْحَابَ الْجَنَّةِ أَن سَلاَمٌ عَلَيْكُمْ لَمْ يَدْخُلُوهَا وَهُمْ يَطْمَعُونَ }الأعراف
    وقد شاء صاحبنا أن يضع الرسل على الأعراف--وفي وضعه إيّاهم هناك وهم أعلى البشر تقى جعلهم بجوار النّار فما جنبهم إيّاها--

    ولو فكر في آية "{وَسَيُجَنَّبُهَا الْأَتْقَى }الليل17 لعلم أن الأنبياء الذين سمّاهم الأشهاد لا يليق بهم أن يكونوا في ذلك الموقع--ففيه لم يجنّبوا النّار

    وها هو قول صاحبنا عساه أن يغيّره

    (فأصحاب الأعراف هم الرسل الكرام المقربون, وهم الأشهاد, بما يظهر لنا من كتاب الله, لا من كلام الناس,)سامحه الله وسامح غيره من المخربين بقصد وبغير قصد
    التعديل الأخير تم بواسطة جمال حسني الشرباتي ; 23-02-2007 الساعة 03:47
    للتواصل على الفيس بوك

    https://www.facebook.com/jsharabati1

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •