و يا حبذا لو كانت لفضيلة المفتى على جمعه و الدكتور حسن هيتو حفظهما الله