النتائج 1 إلى 6 من 6

الموضوع: وَكُلَّ إنْسَانٍ أَلْزَمْنَاهُ طَائِرَهُ فِي عُنُقِهِ

  1. #1

    وَكُلَّ إنْسَانٍ أَلْزَمْنَاهُ طَائِرَهُ فِي عُنُقِهِ

    السلام عليكم

    كيف يفهم التيميّون قوله تعالى

    ( { وَكُلَّ إنْسَانٍ أَلْزَمْنَاهُ طَائِرَهُ فِي عُنُقِهِ }؟؟

    ما هو الطائر الذي يلتزم عنق الإنسان؟؟

  2. السلام عليكم
    أخي الفاضل جمال...الطائر المقصود به هنا هو عمل الانسان خيرًا كان ام شرًا...واصل الطائر هو انه كان من عادة العرب إن ارادوا فعل امر ما _واكثر استعماله كان في أسفارهم_أخذوا طائرًا واطلقوه قإن برح _أي طار من جهة اليمين الى اليسار تشأموا ,وإن سنح _أي طار من اليسار الى اليمين تفألوا ,ولذا سمي تطيراً,ومنه امثل العربي "على الطائر الميمون",واستعير به كناية عن الخير والشر,ومنه ايضًا المثل:"طائر الله تعالى لا طائرك".
    إشــهـــد أن لا إلـــــه === إلا الله فـــــــي الآزل
    صــلِ لـلـفـرد الأحـــد === فيهـا خشـوع وعمـل
    صــم رمـضـان الــذي === فـيــه الـقــرآن نـــزل
    زكِ النـفـس والـمــال === فـيـهــا أمــــر جــلــل
    حـــــــج بـــيــــت الله === لـو مـرة فـي الآجــل
    هـا أنـت مسـلـم قــد === صنت النفس من زلل

  3. #3
    ما رأيك أخي سليم بأن تنقل لنا قول السعدي فيها---

  4. السلام عليكم
    وهذا ما قاله السعدي فيها:"‏{‏وَكُلَّ إِنْسَانٍ أَلْزَمْنَاهُ طَائِرَهُ فِي عُنُقِهِ وَنُخْرِجُ لَهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ كِتَابًا يَلْقَاهُ مَنْشُورًا * اقْرَأْ كِتَابَكَ كَفَى بِنَفْسِكَ الْيَوْمَ عَلَيْكَ حَسِيبًا‏}‏
    وهذا إخبار عن كمال عدله أن كل إنسان يلزمه طائره في عنقه، أي‏:‏ ما عمل من خير وشر يجعله الله ملازما له لا يتعداه إلى غيره، فلا يحاسب بعمل غيره ولا يحاسب غيره بعمله‏.‏
    ‏{‏وَنُخْرِجُ لَهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ كِتَابًا يَلْقَاهُ مَنْشُورًا‏}‏ فيه ما عمله من الخير والشر حاضرا صغيره وكبيره ويقال له‏:‏ ‏{‏اقْرَأْ كِتَابَكَ كَفَى بِنَفْسِكَ الْيَوْمَ عَلَيْكَ حَسِيبًا‏}‏ وهذا من أعظم العدل والإنصاف أن يقال للعبد‏:‏ حاسب نفسك ليعرف بما عليه من الحق الموجب للعقاب‏.‏
    إشــهـــد أن لا إلـــــه === إلا الله فـــــــي الآزل
    صــلِ لـلـفـرد الأحـــد === فيهـا خشـوع وعمـل
    صــم رمـضـان الــذي === فـيــه الـقــرآن نـــزل
    زكِ النـفـس والـمــال === فـيـهــا أمــــر جــلــل
    حـــــــج بـــيــــت الله === لـو مـرة فـي الآجــل
    هـا أنـت مسـلـم قــد === صنت النفس من زلل

  5. #5
    وما المبرر يا ترى ليجعل الطائر هو العمل؟؟

    لم يذكر السعدي العلاقة المجازيّة بين الطائر والعمل بحيث صار الطائر مجازا بمعنى العمل--

    وكل هذا إمعانا منهم في رفض كون المجاز مفصل من مفاصل الكتاب

  6. السلام عليكم
    نعم أخي الفاضل إمعاناً منهم في رفض المجاز,يتحرون دائمًا الرأي الذي لا يجيزه.
    حسبي الله ونعم الوكيل.
    إشــهـــد أن لا إلـــــه === إلا الله فـــــــي الآزل
    صــلِ لـلـفـرد الأحـــد === فيهـا خشـوع وعمـل
    صــم رمـضـان الــذي === فـيــه الـقــرآن نـــزل
    زكِ النـفـس والـمــال === فـيـهــا أمــــر جــلــل
    حـــــــج بـــيــــت الله === لـو مـرة فـي الآجــل
    هـا أنـت مسـلـم قــد === صنت النفس من زلل

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •