النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: لماذا--للفقراء---وفي الرقاب

  1. #1

    لماذا--للفقراء---وفي الرقاب

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،

    ترى لماذا في قوله تعالى

    (إِنَّمَا الصَّدَقَاتُ لِلْفُقَرَاء وَالْمَسَاكِينِ وَالْعَامِلِينَ عَلَيْهَا وَالْمُؤَلَّفَةِ قُلُوبُهُمْ وَفِي الرِّقَابِ وَالْغَارِمِينَ وَفِي سَبِيلِ اللّهِ وَابْنِ السَّبِيلِ فَرِيضَةً مِّنَ اللّهِ وَاللّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ }التوبة60

    استخدم السيّاق الحرف ل في الأصناف التالية

    # الفقراء

    #المساكين

    #والمؤلفة قلوبهم

    # والعاملون على الزكاة

    إذ قال "لِلْفُقَرَاء وَالْمَسَاكِينِ وَالْعَامِلِينَ عَلَيْهَا وَالْمُؤَلَّفَةِ قُلُوبُهُمْ "

    واستخدم الحرف" في" في بقيّة الإصناف إذ قال

    "وَفِي الرِّقَابِ وَالْغَارِمِينَ وَفِي سَبِيلِ اللّهِ وَابْنِ السَّبِيلِ "
    بالإنتظار

  2. السلام عليكم
    اللام لها معاني ومنها :الملكية الحقيقية والاستحقاق...وهنا استعملها القرآن للدلالة على أن الفقراء والمساكين والمؤلفة قلوبهم والعاملين عليها يستحقون الصدقة وهم لها مالكون بعدها...بينما (في) الرقاب فإن الصدقة لا تُعطى لهم يدًا وإنما من اجل إعتاقهم والقابض لها هو سيد العبد وصاحب الرقيق.
    والله اعلم
    إشــهـــد أن لا إلـــــه === إلا الله فـــــــي الآزل
    صــلِ لـلـفـرد الأحـــد === فيهـا خشـوع وعمـل
    صــم رمـضـان الــذي === فـيــه الـقــرآن نـــزل
    زكِ النـفـس والـمــال === فـيـهــا أمــــر جــلــل
    حـــــــج بـــيــــت الله === لـو مـرة فـي الآجــل
    هـا أنـت مسـلـم قــد === صنت النفس من زلل

  3. السلام عليكم

    يبدو أن الأستاذ جمال قد استعاد نشاطه بعد انقضاء صومه ، فتقبل الله منا جميعا الصيام والقيام .

    وعوداً على سؤالك أستاذي ، فالجواب قد وجدته عند الزمخشري في الكشاف :

    فإن قلت: لم عدل عن اللام إلى «في» في الأربعة الأخيرة؟ قلت: للإيذان بأنهم أرسخ في استحقاق التصدق عليهم ممن سبق ذكره، لأن «في» للوعاء، فنبه على أنهم أحقاء بأن توضع فيهم الصدقات ويجعلوا مظنة لها ومصباً، وذلك لما في فكّ الرقاب من الكتابة أو الرقّ أو الأسر، وفي فكّ الغارمين من الغرم من التخليص والإنقاذ، ولجمع الغازي الفقير أو المنقطع في الحج بين الفقر والعبادة، وكذلك ابن السبيل جامع بين الفقر والغربة عن الأهل والمال، وتكرير «في» في قوله: { وَفِى سَبِيلِ ٱللَّهِ وَٱبْنِ ٱلسَّبِيلِ } فيه فضل ترجيح لهذين على الرقاب والغارمين.

    ويقوي هذا الفهم مذهب أبي حنيفة رحمه الله في أنه يجوز صرف الصدقة إلى بعض هؤلاء الأصناف فقط، وهو قول عمر وحذيفة وابن عباس وسعيد بن جبير وأبي العالية والنخعي .
    { لِلَّهِ الْأَمْرُ مِنْ قَبْلُ وَمِنْ بَعْدُ }

    [line]

  4. #4
    الأخ موسى

    نحن علينا واجب


    وهو تفعيل المنتدى

  5. جميل جدا .. بوركتم
    {واتقوا الله ويعلمكم الله}

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •