صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 15 من 43

الموضوع: إبن عربي وعبادة العجل

  1. #1

    إبن عربي وعبادة العجل

    السلام عليكم

    قال تعالى(وَإِذْ وَاعَدْنَا مُوسَى أَرْبَعِينَ لَيْلَةً ثُمَّ اتَّخَذْتُمُ العِجْلَ مِنْ بَعْدِهِ وَأَنْتُمْ ظَالِمُونَ)---وكلكم تعرفون هذه الحادثة واستنكار موسى لعبادتهم العجل

    وكلكم تعرفون كيف أمسك بأخيه هارون وعاتبه بشدة على تركه إيّاهم يعبدون العجل--

    الآن إبن عربي يعتبر ما ورد من عتاب شديد لهارون هو عتاب له لأنه لم يدرك أن عبادة العجل هي في حقيقتها عبادة لله لأن وحدة الوجود تقتضي أنّ الله والوجود شيء واحد--وكأنّ قوله تعالى ({وقضى ربك ألا تعبدوا إلا إياه} --يعني أنّ أيّ عبادة لغير الله هي في حقيقتها عبادة لله لأنّ قضاء الله لا بد أن يبرم--فما عبد من غير الله هو في حقيقته عبادة الله

    وها هو قوله من كتاب فصوص الحكم

    ((ثم قال هارون لموسى عليه السلام: (إني خشيت أن تقول فرقت بين بني إسرائيل) فتجعلني سبباً في تفريقهم، فإن عبادة العجل فرقت بينهم، فكان منهم من عبده اتباعاً للسامري وتقليداً له، ومنهم من توقف عن عبادته حتى يرجع إليهم موسى فيسألونه عن ذلك، فخشي هارون أن ينسب ذلك الفرقان بينهم إليه، فكان موسى أعلم بالأمر من هارون، لأنه علم ما عبده أصحاب العجل، لعلمه أن الله قضى ألا يعبد إلا إياه.. وما حكم الله بشيء إلا وقع.. فكان عتب موسى أخاه هارون لما وقع الأمر في إنكاره وعدم اتساعه، فإن العارف من يرى الحق في كل شيء، بل يراه عين كل شيء" أ.هـ (الفصوص ص192).

    للتواصل على الفيس بوك

    https://www.facebook.com/jsharabati1

  2. ياللمصيبة السوداء !!!!!!!!!!!!!!!!!! يا الهى ما هذا البلاء

  3. أنا لا أرى في النص ما رأيته أخي
    [mark=66CC66]أعبد الله كأنك تراه ، فإن لم تكن تراه فإنه يراك .[/mark]

  4. [

    الآن إبن عربي يعتبر ما ورد من عتاب شديد لهارون هو عتاب له لأنه لم يدرك أن عبادة العجل هي في حقيقتها عبادة لله لأن وحدة الوجود تقتضي أنّ الله والوجود شيء واحد"
    اخى الفاضل ما رايك !!!!!!!!!!!

  5. #5
    الأخ بيدار

    إبن عربي غامض والصوفية أنفسهم لا ينصحون بقراءة كتبه فدعك منه
    للتواصل على الفيس بوك

    https://www.facebook.com/jsharabati1

  6. لو طالعت منتدى الغريب ومنتدى الخبيث لعرفت انه معتمد عندهم

  7. #7
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته...

    لا غرابة فيما نقلت سيدي جمال...

    فمذهب الشيخ ابن عربي رحمه الله معروف بالقول بوحدة الوجود...

    وقد قال الحافظ الذهبي رحمه الله إنَّه إن لم يكن ما في كتاب الفصوص كفراً فما الكفر؟!!!

    وأمَّا بعض الصوفيّة المانعي الناس عن قراءة بعض كتبه فمنهم من هو على مذهبة بالقول بوحدة الوجود فيمنع من لم يصل إلى (الحضرة!) بان يعي كلامه!

    ومنهم من لا يقول بوحدة الوجود ولكن يحسن الظنَّ به ويتكلّف تأويل كل ما يقول...

    فعنده إن قرأ العامي أو الخصم شيئاً له قال بكفره...

    وإنَّما أترحم على الشيخ ابن عربي رحمه الله لإحسان الظن به أن يكون قد رجع عن ذلك القول ومات على الإسلام...

    والسلام عليكم...
    فالله أحقّ أن تخشوه إن كنتم مؤمنين

  8. سيدي الفاضل أكرم السلام عليكم :

    سيدي الذين يمنعون الناس من قراءة كتب ابن عربي من السادة الصوفية يمنعونهم لئلا يفهمون منها فهوماً خاطئة قد تفسد عقيدتهم وليس لئلا يقعوا في تكفير ابن عربي .

    وعندي أن وجود وجه تأويل واحد لكلامه ولو كان ضعيفاً أو اثبات أن ماهو مذكور في كتبه مدسوس عليه كاف لعدم تكفيره .
    وكثير من الناس لايفرقون في كلام السادة الصوفية بين الكلام عن وحدة الوجود كعقيدة وبين الكلام عن وحدة الشهود كحال وذوق .
    ولست أقصد بهذا الكلام أحداً معيناً لكنه كلام عام وكثير مايقع اللبس فيه .

    وقد ذكر الامام الشعراني أنه عمد الى كتاب الفتوحات فهذبه وأخرج منه كل العبارات التي توهم وحدة الوجود والتي فيها مخالفة صريحة للكتاب والسنة ثم عثر بعد ذلك على نسخة خطية للفتوحات فوجد أن كل مقام بحذفه غير موجود فيها .
    وهذا كمثال فقط وقد ذكر ذلك في أحد كتبه لكن لا أذكر في أي كتاب الآن .

    والامام الشعراني أشار الى أنه قد دس عليه هو شخصياً في كثير من كتبه من قبل الحساد الذين أرادوا أن يوقعوا به ..
    فموضوع الدس ليس كلاماً هوائياً ولكنه متكرر بالفعل في كتبهم فلم هو مستبعد الى هذا الحد عندكم ؟؟

    وللأسباب الكثيرة السابقة يرى السادة الصوفية أن السلامة في الابتعاد عن قراءة مثل هذه الكتب .
    والله تعالى أعلم .
    ومبلغ العلم فيه أنه بشر ** وأنه خير خلق الله كلهم

  9. أسأل سؤالا للأخ جمال ...
    ما هو حكم من عبد غير الله مما ظنه إلها ، ما هو حكمه عند ابن عربي ، هل هو مشرك في النار أم موحد في الجنة ؟
    وهل أحكامه عند ابن عربي كأحكام من عبد الله خالصا لا يشرك به شيئا لم يعبد عين الحجر ولا الشجر ولا الكوكب ولا أمثال ذلك !



    .

  10. قال ابن عربي في الفتوحات :
    ( وهؤلاء المجرمون أربع طوائف كلها في النار لا يخرجون منها وهم المتكبرون على الله كفرعو ن وأمثاله ممن ادّعى الربوبية لنفسه ونفاها عن الله فقال يا أيها الملأ ما علمت لكم من إله غيري وقال أنا ربكم الأعلى يريد أنه في السماء إله غيري وكذلك نمرود وغيره والطائفة الثانية المشركون وهم الذين يجعلون مع الله إلهاً آخر فقالوا ما نعبدهم إلا ليقربونا إلى الله زلفى وقالوا أجعل الآلهة إلهاً واحداً إنّ هذا لشيء عجاب والطائفة الثالثة المعطلة وهم الذين نفوا الإله جملة واحدة فلم يثبتوا إلهاً للعالم ولا من العالم والطائفة الرابعة المنافقون وهم الذين أظهروا الإسلام من إحدى هؤلاء الطوائف الثلاثة للقهر الذي حكم عليهم فخافوا على دمائهم وأموالهم وذراريهم وهم في نفوسهم على ما هم عليه من اعتقاد هؤلاء الطوائف الثلاث فهؤلاء أربعة أصناف هم الذين هم أهل النار لا يخرجون منها من جن وإنس )

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    May 2006
    الدولة
    الجزائر-المسيلة
    المشاركات
    1,049
    الشيخ الأكبر ابن عربي رضي الله عنه ويجوز بالتعريف أيضا كما قال مسند الهند المحدث الحجة اللكنوي وهو من المجتهدين الأعلام ومن أكابر العلماء ولشيخنا المحدث العلامة كمال نصر الدين بحثا بما يخص شخصية الشيخ الأكبر ابن عربي رضي الله عنه ولقد نبه أيضا الشيخ البوطي عن منزلة ابن العربي في كتاب هذا والدي ؟؟ بارك الله فيكم
    وصلّ اللهم على سيدنا محمد وآله وصحبه وسلّم

  12. يرفع لطلب الجواب من الأخ جمال ؟؟؟؟؟

  13. #13
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جمال حسني الشرباتي
    السلام عليكم

    قال تعالى(وَإِذْ وَاعَدْنَا مُوسَى أَرْبَعِينَ لَيْلَةً ثُمَّ اتَّخَذْتُمُ العِجْلَ مِنْ بَعْدِهِ وَأَنْتُمْ ظَالِمُونَ)--- قوله من كتاب فصوص الحكم

    ((ثم قال هارون لموسى عليه السلام: (إني خشيت أن تقول فرقت بين بني إسرائيل) فتجعلني سبباً في تفريقهم، فإن عبادة العجل فرقت بينهم، فكان منهم من عبده اتباعاً للسامري وتقليداً له، ومنهم من توقف عن عبادته حتى يرجع إليهم موسى فيسألونه عن ذلك، فخشي هارون أن ينسب ذلك الفرقان بينهم إليه، فكان موسى أعلم بالأمر من هارون، لأنه علم ما عبده أصحاب العجل، لعلمه أن الله قضى ألا يعبد إلا إياه.. وما حكم الله بشيء إلا وقع.. فكان عتب موسى أخاه هارون لما وقع الأمر في إنكاره وعدم اتساعه، فإن العارف من يرى الحق في كل شيء، بل يراه عين كل شيء" أ.هـ (الفصوص ص192).

    جوابي هو

    لا مانع عندي من التعلم --بالتالي لا مانع من قيامكم بشرح مقصوده في العبارة أعلاه

  14. ويقول ابن عربي ( وسمعت كلاماً غريباً إلهياً يقول من سجد لغير الله عن أمر الله قربه إلى الله طاعة لله فقد سعد ونجا ومن سجد لغير الله عن غير أمر الله قربة إلى الله فقد شقى فإنه الله عز وجل يقول وأن المساجد لله فلا تدعوا مع الله أحداً )

    حسنا فإن أردت التعلم فاعلم أن كلامه في عبادة العجل ليس من أجل أن الوجود واحد كما فهمت . بل لأن عبادتهم كانت لظنهم نسبة الألوهية فيه . قال الله تعالى ( فَقَالُوا هَذَا إِلَهُكُمْ وَإِلَهُ مُوسَى فَنَسِيَ ) فتفكر في هذه الآية . فهم عبدوا اسم الإله . لذلك لا يمكن أن يعبد شخص شيئا إلا وقد اعتقد فيه الألوهية .
    التعديل الأخير تم بواسطة علوي باعقيل ; 01-11-2006 الساعة 09:55

  15. #15
    بالفعل فقد تعلمت اليوم أشياء--


    تعلمت أنّ ابن عربي يسمع أصواتا غريبة إلاهيّة

    (( وسمعت كلاماً غريباً إلهياً يقول ))

صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •