صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 15 من 20

الموضوع: من يعرف اختصارات المجتبى ؟

  1. من يعرف اختصارات المجتبى ؟

    المجتبى شرح مختصر القدوري أحد الكتب المهمة التي شرحت متن الدوري ، وقد استخدم مؤلفه نجم الدِّين مُخْتَار بن مُحَمَّد بن محمود الزاهدي الغزميني ، ( ت 658ه‍ ) اختصارات للكتب التي اعتمد عليها في شرحه ، ولكن المخطوطة الوحيدة التي بين يدي ليس فيها مفتاح هذه الاختصرات في المقدمة على خلاف دأب المؤلفين في ذلك ، ولا عرف بها حاجي خليفة في كشفه . فهل من معرف بها وجزا الله الجميع خيراً .
    [mark=66CC66]أعبد الله كأنك تراه ، فإن لم تكن تراه فإنه يراك .[/mark]

  2. هذان ورقتان من بداية الحاوي للزاهدي
    ذكر فيهما الرموز المستخدمة في الحاوي وأظنها نفس التي تريد فإنه استخدمها في القنية أيضا

    سؤال: هل تحقق الكتاب؟
    الصور المرفقة الصور المرفقة
    • نوع الملف: jpg 09.jpg‏ (201.6 كيلوبايت, 24 مشاهدات)
    • نوع الملف: jpg 10.jpg‏ (192.2 كيلوبايت, 20 مشاهدات)

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jun 2004
    المشاركات
    2,543

    أخي حسين علي حسون

    أخي حسين هذا تعريف بحاوي الزاهدي وصاحبه ، ومن ثم تعريف بمختصر القدوري وصاحبه ، وتعريف بأهم شروحه وأصحابها التي أشار اليها ابن عابدين رحمه الله في حاشيته.
    حاوي الزَّاهدي :
    حاوي مسائل الواقعات والمنية وما تركه في تدوينه من مسائل القنية وزاد فيه من الفتاوى لتتميم الغنية :
    للإمام نجم الدين مختار بن محمود بن محمد الزاهدي العرميني ( كما في الجواهر ، وفي غيرها الغزميني كما في الفوائد : قصبة من قصبات خوارزم ) الخوارزمي الحنفي .
    من كبار الأئمة وأعيان الفقهاء عالماً كاملاً له اليد الباسطة في الخلاف والمذهب والباع الطويل في الكلام والمناظرة
    تفقَّه على علاء الدين سديد بن محمد الخياطي ، وبرهان الأئمة محمد بن عبد الكريم التركستاني ، وقرأ الكلام على سراج الدين يوسف بن أبي بكر السكاكي الخوارزمي ، وقرأ الحروف والرّوايات على الشيخ رشيد الدين القندي .
    وأخذ أيضا عن ناصر الدين المطرزي صاحب المُغرب ، وأخذ الأدب عن شرف الأفاضل . ثم رحل إلى بغداد وناظر الأئمة والفضلاء ، ثم بلغ الروم وتوطن بها مدة ودارس الفقهاء توفى رحمه الله سنة 658 .
    قال اللكنوي في الفوائد : طالعت المجتبى والقنية فوجدتهما على المسائل الغريبة حاويين ولتفصيل الفوائد كافيين ، إلا أنَّه صَّرح ابن وهبان وغيره أنَّه مُعتزلي الاعتقاد حنفي الفروع وتصانيفه غير معتبرة مالم يوجد مطابقتها لغيرها لكونها جامعة للرطب واليابس .
    ونذكر بعض ما ذكره اللكنوي في النافع الكبير بعدما ذكر ترجمته ، إتماما للفائدة :
    وهو مع جلالته متساهل في نقل الروايات ، ولذا قال المولى بركلي على ما نقله صاحب كشف الظنون : القِـنية وإن كانت فوق الكتب غير المعتبرة وقد نقل عنها بعض العلماء في كتبهم لكنَّها مشهورةٌ بضعف الرِّواية ، وأنّ صاحبها معتزلي الاعتقاد حنفي في الفروع ، وقال الطحطاوي في حواشي الدُّر المختار في باب ما يفسد الصوم : ما في القنية من أنَّ الكحل وجب تركه يوم عاشوراء لا يعول عليه ، لأن القنية ليست من كتب المذهب المعتمدة .
    وقال ابن عابدين في تنقيح الفتاوى الحامدية في كتاب الإجارة : الحاوي للزاهدي مشهورٌ بنقل الروايات الضعيفة ، ولذا قال ابن وهبان لا عبرة بما يقوله الزاهدي مخالفاً لغيره .اهـ
    ذكر فيه منية الفقهاء وأنَّه استصفى منها لُبابها وبدَّل ما وقع فيها من لسان خوارزم إلى العربية ، ورقَّم أسامي الكتب والمفتين بأول حروفها وذكرها على ترتيب الحروف أولا .
    قلت : ومنه نسخة مخطوطة في موقع مخطوطات الأزهر ، وقدم له بمقدمة هي نفسها التي قدمها لكتابه قنية المنية ، وسنذكرها إن شاء الله تالياً عند ذكر كتابه القنية .
    وله من المصنفات :
    جامع في الحيض
    الرسالة الناصرية صنفها لبركة خان ، اشتملت على ثلاثة أبواب ، الأول : في حقيقة رسالة سيدنا محمد وذكر شيء من معجزاته ، والثاني : ذكر المخالفين لنبوته والجواب على شبههم والثالث : في المناظرة بين المسلمين والنصارى وذكر أسولتهم .
    زاد الائمة في فضائل خصيصة الامة
    الصفوة في الاصول
    فرائض الزاهدي
    فضل التراويح
    قنية الفتاوى
    قنية المنية لتتميم الغنية لاستاذه بديع (في الفوائد : تحفة المنية )
    كتاب الفضائل
    المجتنى في الاصول
    انظر ك1/ 628 ، هـ2/ 423 ، م2/ 253 ، ت/ 295 ، ف/ 349 ، النسخة الأزهرية المخطوطة رقم 327659 و 328752 ، النافع الكبير، ص27 / عالم الكتب.


    . مختصر القُـدوري :
    في فروع الحنفية للإمام أبي الحسين أحمد بن محمد القدوري البغدادي الحنفي .
    وهو الذي يُطلق عليه لفظ الكتاب في المذهب ، وهو متن متين معتبر متداول بين الأئمة الأعيان ، وشهرته تغني عن البيان . يتميز بوضوح اللفظ وسلاسة العبارة ، وسهولة الأسلوب ، رتبه القدوري رحمه الله على ثلاثة وستين باباً بدأها بأبواب العبادات من طهارة وصلاة وختمها بالفرائض .
    ويذكر فيه خلاف أئمة الحنفية ويقارن بينها .
    قال صاحب مصباح أنوار الأدعية : إنَّ الحنفية يتبركون بقراءته في أيام الوباء وهو كتاب مبارك من حفظه يكون أميناً من الفقر .
    وقال الميداني في اللباب : إن الكتاب المبارك للإمام القدوري قد شاعت بركته حتى صارت كالعلم الضروري ، ولذا عكفت الطلبة على تفهمه وتفهيمه ، وازدحموا على تعلمه وتعليمه .
    وقال الكفوي في أعلام الأخيار : المختصر المبارك المتداول بين أيدي الطلبة ... نفع الله به خلقاً لا يحصون .
    وأثنى عليه الشيخ عبد الحميد بن عبد الحكيم اللكنوي أحد متأخري علماء الحنفية فقال : كأنه بحر زاخر ، وغيث ماطر ، جامع صغير ونافع كبير ، أحسن متون الفقه وأفضلها وأتمها فائدة وأكملها ، طارت عليه رياح القبول ، وصار متداولاً بين العلماء الفحول ، حتى اشتهر في الأمصار والأعصار كالشمس على رابعة النهار .
    وفي بعض شروح المجمع أنَّه اشتمل على اثني عشر ألف مسألة .
    انظر : ك2/ 1631 ، ن2/ 464 ، مقدمة اللباب للميداني مطبوع بهامش الجوهرة النيرة / المطبعة الخيرية . ط1/ 1322 ، النسخ الأزهرية المخطوطة رقم 300117 و 300118 و 300323 .

    * وسنذكـر الشروح التي أشار إليها ابن عابدين رحمه الله أولاً مع ترجمة لأصحابها ، ثم نذكر بقية الشروح :

    شرح مختصر القدوري :
    الإمام أحمد بن محمد بن محمد بن نصرالبغدادي المعروف بأبي نصر الأقطع الحنفي ، سكن ببغداد بدرب أبي زيد ، بنهر الدجاج ( محلة ببغداد )
    قال ابن النَّجار : درس الفقه على مذهب أبي حنيفة على أبي الحسين القدوري ، حتى برع فيه ، وقرأ الحساب حتى أتقنه .
    ومال إلى حدث ، فظهر على الحدث سرقة فاتهم بأنه شاركه فيها فقطعت يده اليسرى .
    وحكى الصفدي في الوفيات : أنَّ يده قُطعت في حرب كان بين المسلمين والتتار ، وهذا أقرب ، وأبعد من التهمة للمسلم بمجرد خبر لا يفيد الظن ، والله أعلم .
    توفى رحمه الله برامهرمز سنة 474 .
    قال فيه : رأيت أنْ أشرحه شرحاً لا أحيد فيه عن حدِّ الاختصار ، وإنكم رأيتم ما كنت ابتدأت به من شرحه للشريف ضياء الشرف أبي الحسين عبيدالله بن المطهر بن الحسين بن داود النَّاصر لدين الله سبحانه وتعالى ، فوجدتموه في غاية الاختصار . وسألتم أنْ أبسط القول فيه بعض البسط ، وأذكر في كل مسألة من مسائل الكتاب ما يعتمد عليه ، وبه يستخرج الجواب عن أخواتها من المسائل .
    وله من المصنفات :
    شرح مختصر الطحاوي
    انظر : هـ1/ 80 ، ك2/ 1631 ، جو1/ 311 ، م2/ 254 ، ت/ 103 ، س2/ 87 ، ف/ 70 ، ط/ 221 .

    . شرح مختصر القدوري :
    الأخصـب ، نقل عنه ابن عابدين بالواسطة في كتاب الحجر بقوله : قال الحموي في شرح الكنز نقلا عن العلامة المقدسي عن جده الاشقر عن شرح القدوري للأخصب . . ، ولم أقف عليه .

    . شرح مختصر القدوري :
    جمال الأشقر جدُّ والده لأمه للمقدسي ، صاحب شرح نظم الكنز ، ذكره ابن عابدين في كتاب السرقة بقوله : رأيت في شرح نظم الكنز للمقدسي من كتاب الحجر قال : ونقل جدّ والدي لأمه الجمال الأشقر في شرحه للقدوري .
    ولم أقف عليه .

    . شرح مختصر القدوري : ( جامع المضمرات والمشكلات )
    يوسف بن عمر بن يوسف الصوفي الكادوري البزَّار المعروف عند الترك بنبيرهء الحنفي شمس الدين .
    شيخ كبير وعالم نحرير ، جمع بين علمي الحقيقة والشريعة ، وهو أستاذ فضل الله صاحب " الفتاوى الصوفية " .
    قال اللكنوي في الفوائد : وهو شرح جامـع للتـفاريع الكثيرة ، حاوٍ على المسائل الغزيرة .
    توفى رحمه الله سنة 832 .
    جاء في مقدمة النسخة الأزهرية المخطوطة :
    فإن مختصر القدوري أجمل الحرام ، وأعضل النظام ، وأجمل في فسر ألفاظه ومعانيه سفراء سفير العلوم في الينابيع والأنفع والهداية والمعرب إعراباً للكلام والطحاوي وتحفة الفقهاء وسائر كتب الأحكام وغيرها للأحكام ، صيّر الله منافع ينابيع تفاريعهم أنفع من غمامة الغمام ، حتى أسفر مباسم المضمرات مفتر اللثام ، وأصبح صور المعضلات مصباحاً في الظلام ... ووشى المنقول من الينابيع بيا ، والمنافع بميم ، والأنفع بألف ، والهداية بها ، والمعرب ببا ؛ لسبق الأفهام ، وسمّى غيرها من الكتب بأسمائها الأعلام ... وسمّاه جامع المضمرات والمشكلات أضعف عباد الله الستار للإجرام والغفار للأثام يوسف بن عمر بن يوسف الصوفي الكادوري المعروف بنبيره ... الخ .
    انظر : هـ2/ 559 ، ك2/ 1633 ، مع13/ 320 ، ف/ 380 ، النسخ الأزهرية المخطوطة رقم 340949 و 340950 .

    . شرح مختصر القدوري : ( خلاصة الدَّلائل في تنقيح المسائل )
    حسام الدين علي بن أحمد بن مكي الرازي .
    وهو شرح وسط لمختصر القدوري ، يميل إلى الاختصار ، قال في الكشف : وهو شرح مفيد مختصر نافع .
    وذكر في سبب تأليفه أنه أراد إسعاف من شكى إليه " إطالة بعض شروح مختصر القدوري وإملاله ، واختصار بعضها وإخلاله ، بتهذيب كتاب متجانس اللفظ والمعنى جزالة ، متشاكل المبتدأ والمنتهى اختصاراً وإطالة "
    وعني المؤلف فيه بذكر أقوال أئمة المذهب ، والإمامين الشافعي ومالك ، مع بيان اختـلاف الروايات في المذهب ، مع الاستدلال بالسنة والجواب عن رأي المخالف بإيجاز .
    قال عبد القادر القرشي صاحب الجواهر في ترجمة الرازي : وضع كتاباً نفيساً على مختصر القدوري سمّاه خلاصة الدلائل في تنقيح المسائل وهو كتابي الذي حفظته في الفقه ، وخرجت أحاديثه في مجلد ضخم ووضعت عليه شرحاً ، وصلت فيه إلى كتاب الشركة حين كتابتي لهذه الترجمة ... الخ
    وعليه ثلاثة تعاليق لابن صبيح أحمد بن عثمان التركماني الأولى : في حلِّ مشكلاته ، والثانية : فيما أهمله من المسائل ، والثالث في أحاديثه والكلام عليه .
    وخرج الشيخ عبد القادر القرشي صاحب الجواهر المضية أحاديثه وسمَّاه : الطرق والوسائل إلى معرفة أحاديث خلاصة الدلائل .
    جاء في مقدمة النسخة الأزهرية المخطوطة :
    الحمد لله الموفق للصواب والسداد ، الهادي إلى سبيل الصلاح والرشاد ، وصلى الله على محمد خير العباد المبعوث بالملحمة والجهاد ، والمنعوت بقلع الشرك ومنع الفساد ... وبعد : فإن القلوب والطباع لم تزل ما ئلة إلى ادخار الذكر الجميل ، والنفوس والهمم طامحة إلى اقتناء الذخر الجزيل ، وفي صوب هذين الفرضين ونحو هذين المقصدين أنعمت بالإسعاف والإسعاد ، وأسمحت بالإرفاق والإرفاد لمن شكى إليّ إطالة بعض شروح مختصر القدوري وإملاله ، واختصار بعضها وإخلاله ، بتهذيب كتاب متجانس اللفظ والمعنى جزالة ، متشاكل المبدىء والمنتهي اختصاراً وإطالة ، هذا مع اعتراف بقلة البضاعة وعدم التقدم في الصناعة ، بل جرأة خالصة وتجهلاً وتقحماً محضا ، وتحملاً لتصحيح نسبة الأب ، وتصديق كلمة الرب عز وجل في قوله تعالى " وحملها الإنسان إنه كان ظلوماً جهولا " ، ممن مشى على مثال أبيه ، وأصلح على منوال أخيه ، مااقترف ذنباً ولا اقتحم ولا اغتمض حقا ولا اهتضم ، فمن أشبه أباه فما ظلم ... الخ ..
    انظر : ك2/ 1632 ، ج2/ 543 ، النسخ الأزهرية المخطوطة رقم 318842 و 334833 ، ن2/ 533 بتصرف .

    519. شرح مختصر القدوري : (زاد الفقهاء )
    شيخ الإسلام أبو المعالي بهاء الدين محمد بن أحمد بن يوسف الاسبيجابي ( في الجواهر نسبة إلى اسفيجاب : بلدة كبيرة من أعيان بلاد ما وراء النهر في حدود تركستان ، وفي الفوائد أنها بلدة من ثغور الترك ) المرغيناني الحنفي أستاذ جمال الدين عبيدالله المحبوبي .
    وله من المصنفات :
    الحاوي في مختصر الطحاوي
    نصاب الفقهاء
    انظر : هـ2/ 105 ، ك2/ 1632 ، جو3/ 74 ، ت/ 256 ، ف/ 260 .

    . شرح مختصر القدوري : ( السراج الوهاج ،الجوهرة النيرة )
    الإمام أبي بكر بن علي المعروف بالحدادي العبادي .
    سمَّـاه : السِّراج الوهاج الموضح لكل طالب محتاج . وعدَّه الإمام ببركلي من جملة الكتب المتداوله الضعيفة غير المعتبرة .
    ثم اختصر هذا الشرح وسمَّـاه : الجوهرة النيرة .
    وجرَّد السِّراج الوهاج الشيخ الفقيه أحمد بن محمد بن اقبال وسمَّاه : البحر الزاخر .
    جاء في الصفحة الأولى من مخطوطة السراج الوهاج الأزهرية : كتاب شرح القدوري ، أوقف هذا الكتاب الجناب العالي ابراهيم جلبي البارودي على طلبة العلم بالأزهر بخزانة الدمنهوري .
    وجاء في مقدمة المخطوطة الأزهرية للسراج الوهاج : هذا كتاب ألفته شرحاً لمختصر القدوري موضحاً لمشكلاته ، ومبيناً لمعضلاته ، موسطاً بين الإقلال والإكثار ، معتدلاً عن الإسهاب والإختصار ، جمعته بألفاظ وجيزة ومعانٍ مفيدة ، سهل المأخذ والمفادة ، قريب المعنى والاستفادة ، أوضحته لكل طالب محتاج ، وسميته " السراج الوهاج " ، واستعنت في ذلك بالرحمن الرحيم ، وما توفيقي إلا بالله عليه توكلت وهو رب العرش العظيم .. الخ .
    قال في مقدمة الجوهرة النيرة : فهذا شرح لمختصر القدوري جمعته بألفاظ مختصرة ، وعبارات ظاهرة تشتمل على كثير من المعاني والمذاكرة ، أوضحته لذوي الأفهام القاصرة ، والهمم المتقاصرة ، وسميته " الجوهرة النيرة " ، واستعنت في ذلك بمن له الحمد في الأولى والآخرة سبحانه هو أهل التقوى وأهل المغفرة .
    انظر : ك2/ 1631 ، النسخة الأزهرية المخطوطة للسراج الوهاج ، الجوهرة النيرة . المطبعة الخيرية ، ط1/ 1322 .

    521. شرح مختصر القدوري ( كفاية الفقهاء ) :
    شمس الأئمة إسماعيل بن الحسين البيهقي . وقد مرت ترجمته

    522. شرح مختصر القدوري : ( اللباب )
    جلال الدين أبو سعد مطهر بن الحسن بن سعيد بن علي بن بندار اليزدي ، ويلقب بجلال الدين القاضي ، شيخ الإسلام ، الفقيه الحنفي نزيل القاهرة .
    جليل القدر كبير المحل أوحد الزمان ، أخذ عنه : ركن الدين محمد الكرماني صاحب جواهر الفتاوى .
    توفى رحمه الله سنة 591 بقوص ودفن بمصر .
    وله من المصنفات :
    التذكرة في المناسك
    تلخيص مشكل الآثار للطحاوي
    التهذيب في شرح الجامع الصغير ترتيب الزعفراني
    الخلاصة مختصر النوادر لأبي الليث
    الفتاوى
    انظر :هـ2/ 462 ، ك2/ 1632 ، جو3/ 485 ، ت/ 304 ، ف/ 353 .

    523. شرح مختصر القدوري:
    نجم الدين مختار بن محمود الزاهدي . وقد مرت ترجمته عند ذكر كتابه الحـاوي .
    انظر : هـ2/423 ، ك2/ 1631 .

    524. شرح مختصر القدوري : ( المهمُّ الضَّروري )
    عبد الرحيم بن علي الآمدي القاضي الحنفي . وله زبدة الدِّراية في شرح الهداية .
    انظر : هـ1/ 562 ، ك2/ 1634 .

    525. شرح مختصر القدوري : ( مجمع الرواية )
    نقل عنه بالواسطة في كتاب الطَّهارة باب الأنجاس بقوله : فقد صرح في مجمع الرواية وشرح القدوري .
    وكتاب البيوع / باب الإقالة بقوله : ونقلها أيضا بعينها عن مجمع الفتاوى وعن مجمع الرواية شرح القدوري عن شرح الطحاوي .
    هكذا في نسخة الكتب العلمية ، ذكر في المرة الأولى أنهما كتابان مستقلان ، وفي الثانية أنه شرح لمختصر القدوري .
    ولم أقف عليه .

    526. شرح مختصر القدوري : ( الينابيع في معرفة الأصول والتفاريع )
    رشيد الدين أبي عبدالله محمد بن رمضان الرومي الحنفي ، المدرس بمدرسة الحلاوية في مدينة حلب ، فرغ من تأليفه رحمه الله سنة 616 . وذكره في الهدية باسم "محمود".
    قال في مقدمته : إن القلوب مجبولة على ادّخار الزاد ليوم المعاد ونشر الثناء ليوم التناد ، وقد دعتني نفسي إلى القسم الأول ؛ إذ هو من الذخر الأجزل ، أن أجمع كتاباً حاوياً لما سبق إليه فهم المبتدي وجامعاً لما يفتقر إلى معرفته المنتهي ، مع مضمرات القدوري وأتباعها ، وكثير من الواقعات وأنواعها ؛ لكثرة سؤال طالعها وعسر إجابة سائلها ، وقد بذلت جهدي حتى وجدت المسائل مسطورة وأصولها وفروعها منقولة ، ثم نقلتها على ما هي عليه ، ونبهت عنها كما أومت إليه .
    ويصرح رحمه الله في المتاب بالخلاف بين أئمة المذهب ، ويشير إلى اختلاف الروايات عنهم ، مع التعرض أحياناً لرأي الإمام الشافعي رحمه الله ، والتطرق نادراً إلى الدليل .
    قال في التاج : شرح القدوري شرحاً جامعاً لكثير من الفروع الفقهية .
    قلت : ومنه نسخة مخطوطة في موقع مخطوطات الأزهر ابتدأه بكتاب الطهارة من غير مقدمة .
    انظر : هـ2/ 405 ، ك2/ 1632 ، ت/ 260 ، 264 ، جو3/ 154 ، النسخة الأزهرية المخطوطة رقم 327842 ، ن2/ 551 بتصرف .

    * ذكر بقية الشروح وأهمها :
    شرح محمد بن إبراهيم الرازي ، وسمّاه : النوري في شرح مختصر القدوري .
    شرح أبي المعالي عبد الرب بن بن منصور الغزنوي ، وسمّاه : ملتمس الإخوان .
    شرح شرح إبراهيم بن عبد الرزاق بن خلف الرسعني المعروف بابن المحدث ، وهو ليس بتام
    شرح محمد بن رسول الموقاني وهو المسمى بالبيان .
    شرح محمود بن أحمد القونوي المسمى بالتقريد .
    شرح حافظ الدين مخمد بن محمد الكردري المعروف بابن البزازي .
    شرح ناصر الدين بن الحسين بن مهما العلوي البستي .
    شرح ابن وهبان ، ذكره ابن الشحنة في شرح المنظومة .
    انظر : ك2/ 1631 وما بعدها .
    هذه مقتطفات اقتطفتها من كتابي في التعريف بمصادر رد المحتار ، ومن لم يرد له ترجمة هنا تكون قد وردت عند ذكر كتاب آخر له .

    وما ورد في نهاية الترجمة من أحرف فهي كالتالي : ك:كشف الظنون، هـ:هدية العارفين، ف: الفوائد البهية للكنوي، جو: الجواهر المضية، س: الطبقات السنية ، ط: طبقات ابن الحنائي، ش: الشقائق النعمانية، ن: المذهب الحنفي للنقيب .
    وإن كان لا بُدَّ من فَرَحٍ
    فليكن خفيفاً على القلب والخاصرةْ
    فلا يُلْدَغُ المُؤْمنُ المتمرِّنُ
    من فَرَحٍ ... مَرَّتَينْ!

  4. بارك الله فيك يا أخينا لؤي

    ومن الأسف الشديد أنه لم تطبع من شروح القدوري إلا
    1. الجوهرة النيرة
    2. اللباب للميداني
    3. خلاصة الدلائل
    4. التصحيح والترجيح - مع أنه ليس شرحا
    5. الشهاب

    وطبع بعض الحواشي مثل:
    1. المعتصر الضروري
    2. الحل الضروري
    3. حاشية الشيخ غلام مصطفي السندي
    4. التوضيح الضروري

    وبعض التسهيلات مثل:
    1.التسهيل الضروري
    2. تبسيط اللباب شرح القدوري

    من يخرج لنا هذه الشروح الكثيرة المخطوطة إلى عالم المطبوعات؟

  5. الأخ العزيز حسين ، والأخ العزيز لؤي :
    جزاكما الله كل خير ، ونفع الله بكما المسلمين .
    نعم أخي حسين ، نشارك مع مجموعة من الأخوة الأعزاء بتحقيق هذا الكتاب وإن شاء الله ينجز قبل نهاية هذا العام .
    وعلى ذكر المخطوطات ، هل بإمكان الأخ حسين أن يحمل لنا كتاب الحاوي مصورا ويخدم طلبة العلم خدمة جليلة ؟
    [mark=66CC66]أعبد الله كأنك تراه ، فإن لم تكن تراه فإنه يراك .[/mark]

  6. أما الحاوي سأحاول وضعه هنا وهو من موقع الأزهر وفيه ثلاث نسخ

    أما المجتبى فلماذا تعتمدوا على نسخة واحدة فقط؟
    ولو تذكر لي بيانات النخسة ومصدرها لعلي أدلك على نسخ أخرى

    بارك الله فيك

  7. بالنسبة لكتاب الحاوي نشكرك عليه الشكر الجزيل .
    أما بالنسبة للمجتبى ، فالحقيقة لم يكن متيسرا لنا غير نسخة واحدة ، ومن المؤمل أن نحصل على نسخة ثانية لنتمم العمل بها .
    وفيما يخص موقع الأزهر ، فقد حاولت الدخول إليه أكثر من مرة ، ولكن الموقع ليس فيه خدمة المخطوطات ، فهل بالإمكان تزويدنا بالرابط الصحيح ؟
    [mark=66CC66]أعبد الله كأنك تراه ، فإن لم تكن تراه فإنه يراك .[/mark]

  8. هل أنت مقيم في الأردن؟

    توجد نسخة للمجتبى عند الشيخ صلاح أبو الحاج

    ما هو مصدر النسخة الموجودة عندك؟

    هذا هو رابط قسم الفقه الحنفي في موقع الأزهر

    http://www.alazharonline.org/Manuscr...20حنيفة&extra=

  9. لدي نسخة مكتبة الأوقاف العراقية ، وأنا مقيم في العراق
    [mark=66CC66]أعبد الله كأنك تراه ، فإن لم تكن تراه فإنه يراك .[/mark]

  10. الإخ الكريم حسين العراقي
    الإخوين الفاضلين لؤي الخليل و حسين يعقوب محمد ، حفظكم الله أجمعين
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، رغم أن هذا الموضوع قديم لكني لم أطلع عليه إلا الآن كوني عضو جديد في المنتدى، وقد استوقفتني هذه الملاحظات لدى اطلاعي على ما ورد أعلاه:
    أولاً: ذكر الأخ حسين العراقي أن النسخة التي بين أيديهم من (المجتبى) للإمام الزاهدي عليه الرحمة والرضوان هي نسخة مكتبة الأوقاف العراقية وأظن الأخ حسين واهما في ذلك فهي نسخة المكتبة القادرية في بغداد، وهي النسخة الوحيدة في العراق على حد علمي المتواضع.
    ثانياً: قام زميلكم الأخ الشيخ عمر عبد عباس الجميلي أبو عبد الله حفظه الله بتحقيق القسم الأول وأعد قسما دراسيا وقد أشرف على رسالته الأستاذ القدير الدكتور محيي هلال السرحان ، ولو أنكم كنتم متعاونين فيما بينكم لحصلت منه على ما تريد ، ولكن (للأسف) لاحظت عدم تواصلكم فيما بينكم فكل طالب علم منكم يحقق القسم المطلوب منه من المجتبى بمفرده، ولعل سبب ذلك الوضع المتردي الذي نعيشه في العراق ، كان الله في عوننا جميعا، ولكني مع ذلك أنصحك بمراجعة الأخ أبي عبد الله فعنده ما تريد قطعا بإذن الله تعالى.
    ثالثاً: تم تدبير نسخة ثانية من (المجتبى) من تركيا وهي موجودة عندنا في الفلوجة عند أخينا الشيخ أبي عبد الله الذي شجعته مؤخرا على الانضمام إلى هذا المنتدى المبارك بعد أن كلمته كثيرا عنه وخصوصا عن الأخوين لؤي عبد الرؤوف الخليل وحسين يعقوب محمد، ولو دخل معنا فسيثرينا بما عنده من علم مبارك جزاه الله خيرا، وبإمكانك الحصول على هذه النسخة من المجتبى إذا أردت ليكون تحقيقك أكثر علميَّةً .
    رابعاً: كتاب (المجتبى) للإمام الزاهدي رحمه الله تعالى لم يطبع حتى الآن ، ولم يحقق تحقيقا علميا –سوى ما تقومون أنتم به الآن- وهو من بين الكتب المهمة جدا في هذا المذهب وهو جدير منكم بأن تهتموا أكثر بتحقيقه وإخراجه إلى دنيا المطبوعات.
    خامساً: النسخة التي أشار إليها أخونا فضيلة الشيخ حسين يعقوب بأنها لدى الأخ الشيخ الدكتور صلاح أبو الحاج أعتقد والله أعلم أنها نفس النسخة الموجودة عندكم (نسخة المكتبة القادرية في بغداد) فإنه –حفظه الله تعالى- كان مقيما في العراق ولعل هذه النسخة من بين ما جمعه من مخطوطات في فترة إقامته في العراق.
    سادسا: توجد عندي نسخة نادرة جدا من فتاوى الإمام ابن كمال باشا الحنفي الرومي (ت940هـ) وقد ذكر في بدايتها جملة من رموز ومصطلحات لعلك تنتفع منها إن شاء الله تعالى .
    سابعا: سأراجع –بإذن الله تعالى- ما كتبه الأخ الشيخ أبو عبد الله من رموز ومصطلحات الزاهدي في المجتبى وسأثبته هنا تعميما للفائدة.
    ثامناً: نعكف أنا والأخ الشيخ أبو عبد الله على تحقيق مجموعة من مخطوطات المذهب المباركة، فمن يمكنه رفدنا بشيء منها نكون له شاكرين وممتنين، ومن يحتاج إلى شيء مما عندنا فنحن على استعداد لتقديم ما عندنا .. ومن الله تعالى التوفيق.
    وتفضلوا بقبول فائق التقدير والاحترام..

  11. اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمود شمس الدين الخزاعي
    :
    أولاً: ذكر الأخ حسين العراقي أن النسخة التي بين أيديهم من (المجتبى) للإمام الزاهدي عليه الرحمة والرضوان هي نسخة مكتبة الأوقاف العراقية وأظن الأخ حسين واهما في ذلك فهي نسخة المكتبة القادرية في بغداد، وهي النسخة الوحيدة في العراق على حد علمي المتواضع.
    .
    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

    الأستاذ الكريم

    نعم كلامك صحيح إن شاء الله في أن النسخة العراقية هي نسخة القادرية ورقمها فيها 240 وتقع في 381 وكتب في القرن 11هـ . وهي التي عند الدكتور صلاح وحصلت عليها منه

    ولكن هناك نسخة أخرى قيمة جدا في العراق!!!
    وأخشى أن يكون قد سرفه قد الأمريكان

    هي نسخة مقابلة مصححة وعليها قراءة، كتبت سنة 965هـ !!!
    وهي (كانت) موجودة في المتحف العراقي ببغداد تحت رقم 391 وتقع في 744 صحفة
    راجع فهرس المتحف 2 (الفقه-1) 115.
    كذا في الفهرس الشامل قسم الفقه


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمود شمس الدين الخزاعي
    ثالثاً: تم تدبير نسخة ثانية من (المجتبى) من تركيا وهي موجودة عندنا في الفلوجة عند أخينا الشيخ أبي عبد الله الذي شجعته مؤخرا على الانضمام إلى هذا المنتدى المبارك بعد أن كلمته كثيرا عنه وخصوصا عن الأخوين لؤي عبد الرؤوف الخليل وحسين يعقوب محمد، ولو دخل معنا فسيثرينا بما عنده من علم مبارك جزاه الله خيرا، وبإمكانك الحصول على هذه النسخة من المجتبى إذا أردت ليكون تحقيقك أكثر علميَّةً .
    أية نسخة هذه؟
    حسب ما أعرف أفضل نسخ تركيا هي:
    1- ُEdirme Selimiye- نسخ سنة 721هـ
    2- Kastamonu- نسخة سنة 729هـ
    3. جوان قيوجي- الجزء الثاني فقط- نسخة سنة 740هـ

    طلب نسخة من المجتبى من مكتبة الأزهر ولكن لما وصلني وجدتها شرحا أخر على القدوري غير المجتبى !


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمود شمس الدين الخزاعي
    سادسا: توجد عندي نسخة نادرة جدا من فتاوى الإمام ابن كمال باشا الحنفي الرومي (ت940هـ) وقد ذكر في بدايتها جملة من رموز ومصطلحات لعلك تنتفع منها إن شاء الله تعالى .
    هل هي من تركيا؟ من أية مكتبة؟
    فإن هناك عدة نسخ منها في تركيا ولكن يبدو أن المخطوطة صغيرة الحجم،

    جزاكم الله خيرا

  12. الأخ الجليل حسين يعقوب حفظكم الله تعالى
    النسخة التي عندي من فتاوى الإمام ابن كمال باشا رحمه الله تعالى ليست صغيرة ، بل تقع في 181 لوحة جاء في أولها رموز واختصارات الكتاب، ثم رسالة طبقات الفقهاء للإمام ابن كمال باشا رحمه الله ، ثم فهرس لمواضيع المخطوط، ثم تبدأ فتاواه وقد رتبها على ترتيب الكتب الفقهية .
    مطلع المخطوط: ((كتاب الطَّهارةِ: الطهارةُ في اللغةِ النَّظافةُ ، وفي الشريعةِ: النَّظافة عنِ النَّجاسةِ ، والوُضوء في اللغةِ: من الوضاءة ، وهي الحسنُ وفي الشريعةِ: ...)) .
    وآخر المخطوط: ((انفلت فاس من يد قصاب كان يكسر العظم فأتلف عضو إنسان يضمن وهو خطأ والدية في ماله ؛ لأنه لا عاقلة للعجم ، من القنية ، تمت، تم الكتاب بعانة الله الملك الوهاب وصلى الله على خير خلقه محمد وآله والأصحاب)).
    وعلى المخطوط تمليك هذا نصه: ((قد انتقل إلى نوبتي وأنا الفقير إليه عزَّ شأنه عبد الغفور ابن العلامة الحاج محمد أسعد أفندي صبغة الله أفندي زاده الحيدري الصفوي الحسين آبادي عفي عنهم)).
    وهي منسوخة في حياة الإمام ابن كمال باشا رحمه الله تعالى ، فقد جاء في آخرها ما نصه: ((التأريخ 20 جمادى الأولى شهور سنة 936 بلغ مقابلة على أصلها بقراءة مالكه مولانا من كل الوجوه أولانا الياس بن يعقوب العلاي القاضي باشهر المحروسة غفر له الله ولمن قرأ فيه ولمن نظر فيه ولمن باشر في مقابلته وأعان عليه بحرمة النبي صلى الله وسلم عليه))، وعلى أول المخطوط تعليقات جاء في آخر أحدها : ((/ن كلام مولانا كمال باشا طال بقاءه))، مما يؤكد أنها منسوخة في حياته.
    وهي من مخطوطات مكتبة جمعية التربية الإسلامية في بغداد ، وخطها نسخ واضح مقروء، وسأحاول إدخالها على الحاسوب لتصبح مخطوطة رقمية عسى أن ينتفع بها أكبر قدر ممكن من طلبة العلم، لأني أخشى عليها من التلف بسبب الوضع الأمني المتردي الذي نعيش فيه هنا، فقد سبق أن احترقت كل محتويات بيتي ومن ضمنها نفائس مكتبتي في أحداث الفلوجة 2004م عندما قامت القوات المحتلة بقصف داري، ولا حول ولا قوة إلا بالله ، وأنا أحاول من ذلك الحين أن أستعيد ما أستطيع من مخطوطات أو كتب.
    ولكني أتساءل هل عندك شيء من نسخ فتاوى الإمام ابن كمال باشا رحمه الله تعالى؟ كي يتسنى لنا إخراج هذه المخطوطة إلى النور، وجزاكم الله تعالى خير الجزاء.
    مع وافر التمنيات..

  13. وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

    الأستاذ الكريم

    المخطوطة التي تقصد هي "المهمات" لابن كمال باشا
    وتعرف بـ" مهمات المفتي" و"مهمات المفتين" و"مهمات المسائل" و"المهمات في الفروع الحنفية"

    لها نسخ كثيرة في العالم من أنفسها النخسة التي ذكرت
    هي نسخة مقابلة على نسخة المؤلف، كتبها سليمان بن بايزيد الأفشهري سنة 936هـ
    وهي في دار التربية برقم 36

    توجد في دمشق نسخة المؤلف
    هي (كانت) في خزانة سعيد حمزة بدشق تحت رقم 91
    وفي خزانته نسخة كتبت سنة 944هـ ولا أدري ما مآل الخزانة الآن، هل انتقلت إلى مكتبة الأسد أو...

    كما أن في الظاهرية نسخة كتبت في نفس السنة

    أستطيع الحصول على نسخة الظاهرية إن شاء الله
    مع بعض النسخ الأخر أيضا من الظاهرية
    وسأبحث عن نسختي خزانة سعيد حمزة

    عندي نسخة من المخطوط كتبت في سنة 970هـ

    لعلك تستطيع الحصول على نسخة من العراق
    هناك نسخة في مدرسة الصائغ بالموصل برقم 35/6 في 194 ورقة
    ونسخة أخرى في الرضوانية بالموصل أيضا تحت رقم 28/18/120

    أما فتاوى ابن كمال باشا التي ذكرتُ أنها صغيرة فهي باللغة التركية وليست بالعربية

  14. جزاك الله ألف خير على ما قدمت من معلومات، سأتصل بك على الخاص إن شاء الله تعالى، أما بخصوص مخطوطة تركيا ورموز واختصارات الزاهدي في مجتباه فقد انضم لمنتدانا فضيلة الأخ الشيخ عمر عبد عباس بإسم (عمر الأحمد) ، وهو من حقق القسم الأول من المجتبى وسيتولى شرحها، وفق الله الجميع لما يحبه ويرضاه..

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Jun 2004
    المشاركات
    2,543
    جزاكم الله خيرا ، ووفقكم جميعا لكل خير.
    وأهلا ومرحبا بأخينا عمر الأحمد.
    وبانتظار همم الجميع للإرتقاء بمستوى المنتدى بشكل عام، وملتقى مذهب الإمام الأعظم بشكل خاص.

    فأهلا بك أخي الدكتور محمود وبكل ضيوفك الأكارم، ولا حرمنا الله من فوائدكم.
    وإن كان لا بُدَّ من فَرَحٍ
    فليكن خفيفاً على القلب والخاصرةْ
    فلا يُلْدَغُ المُؤْمنُ المتمرِّنُ
    من فَرَحٍ ... مَرَّتَينْ!

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •