النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: البطلان والفساد

  1. #1

    البطلان والفساد

    السلام عليكم

    البطلان لغة هو الضياع والخسران---والحبوط

    وهو في الإصطلاح --كون الفعل لا يترتب عليه الأثر المطلوب شرعا--كمن يصلّي بلا وضوء--أو يعقد عقد زواج دون شهود---فإذا وقع الفعل بوجه يتعارض مع أركانه فهو باطل----

    ويظهر أن البطلان مرادف للفساد ومعاكس للصحة في الإصطلاح عند غالبية الأصوليين عدا الأحناف منهم


    قال الشاطبي
    (يُرَادُ بِالْبُطْلَانِ إطْلَاقَانِ : أَحَدُهُمَا : عَدَمُ تَرَتُّبِ آثَارِ الْعَمَلِ عَلَيْهِ فِي الدُّنْيَا ،

    كَمَا نَقُولُ فِي الْعِبَادَاتِ : إنَّهَا غَيْرُ مُجْزِئَةٍ وَلَا مُبَرِّئَةٍ لِلذِّمَّةِ وَلَا مُسْقِطَةٍ لِلْقَضَاءِ ، فَهِيَ بَاطِلَةٌ بِهَذَا الْمَعْنَى لِمُخَالَفَتِهَا لِمَا قَصَدَ الشَّارِعُ فِيهَا . وَقَدْ تَكُونُ بَاطِلَةً لِخَلَلٍ فِي بَعْضِ أَرْكَانِهَا أَوْ شُرُوطِهَا ، كَكَوْنِهَا نَاقِصَةً رَكْعَةً أَوْ سَجْدَةً .


    وَنَقُولُ أَيْضًا فِي الْعَادَاتِ : إنَّهَا بَاطِلَةٌ ، بِمَعْنَى عَدَمِ حُصُولِ فَوَائِدِهَا بِهَا شَرْعًا ، مِنْ حُصُولِ إمْلَاكٍ وَاسْتِبَاحَةِ فُرُوجٍ وَانْتِفَاعٍ بِالْمَطْلُوبِ .


    وَالثَّانِي : أَنْ يُرَادَ بِالْبُطْلَانِ عَدَمُ تَرَتُّبِ آثَارِ الْعَمَلِ عَلَيْهِ فِي الْآخِرَةِ ، وَهُوَ الثَّوَابُ . فَتَكُونُ الْعِبَادَةُ بَاطِلَةً بِالْإِطْلَاقِ الْأَوَّلِ ، فَلَا يَتَرَتَّبُ عَلَيْهَا جَزَاءٌ ؛ لِأَنَّهَا غَيْرُ مُطَابِقَةٍ لِمُقْتَضَى الْأَمْرِ بِهَا ، كَالْمُتَعَبِّدِ رِئَاءَ النَّاسِ ، فَهِيَ غَيْرُ مُجْزِئَةٍ وَلَا يَتَرَتَّبُ عَلَيْهَا ثَوَابٌ ، وَقَدْ تَكُونُ صَحِيحَةً بِالْإِطْلَاقِ الْأَوَّلِ ، وَلَا يَتَرَتَّبُ عَلَيْهَا ثَوَابٌ أَيْضًا ، كَالْمُتَصَدِّقِ بِالصَّدَقَةِ يُتْبِعُهَا بِالْمَنِّ وَالْأَذَى ، وَقَدْ قَالَ اللَّهُ تَعَالَى : { يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تُبْطِلُوا صَدَقَاتِكُمْ بِالْمَنِّ وَالْأَذَى كَاَلَّذِي يُنْفِقُ مَالَهُ رِئَاءَ النَّاسِ } . )


    -----------------------
    للتواصل على الفيس بوك

    https://www.facebook.com/jsharabati1

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jun 2004
    المشاركات
    2,543
    [mark=FF9900]ويظهر أن البطلان مرادف للفساد ومعاكس للصحة في الإصطلاح عند غالبية الأصوليين عدا الأحناف منهم[/mark]
    أخي جمال الشرباتي :
    ما الفرق بين الباطل والفاسد عند الأحناف في العقود ؟
    وإن كان لا بُدَّ من فَرَحٍ
    فليكن خفيفاً على القلب والخاصرةْ
    فلا يُلْدَغُ المُؤْمنُ المتمرِّنُ
    من فَرَحٍ ... مَرَّتَينْ!

  3. #3
    أخي لؤي

    إليك ما وجدت في الموسوعة الفقهية --ولعلك توضح لنا الأمر


    (أَمَّا عِنْدَ الْحَنَفِيَّةِ ، فَالْفَسَادُ يُبَايِنُ الْبُطْلَانَ بِالنِّسْبَةِ لِلْمُعَامَلَاتِ ، فَالْبُطْلَانُ عِنْدَهُمْ : مُخَالَفَةُ الْفِعْلِ لِلشَّرْعِ لِخَلَلٍ فِي رُكْنٍ مِنْ أَرْكَانِهِ أَوْ شَرْطٍ مِنْ شَرَائِطِ انْعِقَادِهِ .

    أَمَّا الْفَسَادُ فَهُوَ : مُخَالَفَةُ الْفِعْلِ لِلشَّرْعِ فِي شَرْطٍ مِنْ شُرُوطِ صِحَّتِهِ ، وَلَوْ مَعَ مُوَافَقَةِ الشَّرْعِ فِي أَرْكَانِهِ وَشَرَائِطِ انْعِقَادِهِ .)
    للتواصل على الفيس بوك

    https://www.facebook.com/jsharabati1

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jun 2004
    المشاركات
    2,543
    هذا كلام صحيح ، ويترتب عليه بطلان العقد الباطل من أصله ، وتوقف الفاسد .
    بمعنى إذا كان هناك ثمة شرط فاسد فيلغو ويصح العقد ، وإن كان ثمة شرط ناقص يتوقف العقد الى حين إكمال هذا الشرط وتصحيح العقد .
    فلا نقول عن الفاسد باطل ، فمثلا ، إذا لم يسم المهر في العقد لا نبطل العقد وإنما نصححه بإقرار مهر المثل لها ، طبعا إذا توافرت أركان العقد وهي العاقدان والصيغة .
    وإن كان لا بُدَّ من فَرَحٍ
    فليكن خفيفاً على القلب والخاصرةْ
    فلا يُلْدَغُ المُؤْمنُ المتمرِّنُ
    من فَرَحٍ ... مَرَّتَينْ!

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •