النتائج 1 إلى 9 من 9

الموضوع: السبب والشرط

  1. السبب والشرط

    السلام عليكم

    السبب : هو ما يلزم كم وجوده وجود ، ويلزم من عدمه العدم .
    الشرط : هو ما لا يلزم من وجوده وجود ، ويلزم من عدمه العدم .
    هل ممكن يا إخواني ان تزودونا بالأمثلة ؟ مع الشكر .
    { لِلَّهِ الْأَمْرُ مِنْ قَبْلُ وَمِنْ بَعْدُ }

    [line]

  2. #2
    أخي موسى

    أنت تريد تحريكنا---

    ما رأيك في قوله تعالى (‏{‏وإن كن أولات حمل فأنفقوا عليهن‏}---أليس من باب الشرط؟؟

    أو قوله (‏{‏فمن لم يجد فصيام شهرين متتابعين، فمن لم يستطع فإطعام ستين مسكينا‏}‏ أليس من باب الشرط؟؟
    للتواصل على الفيس بوك

    https://www.facebook.com/jsharabati1

  3. سيدي جمال
    ما أوردته من الآيات ، تحمل في طياتها الشرط لغة ، ول لكنها لاتنطبق على المفهوم الاصولي للشرط ، فمثلا ، الطهارة شرط صحة للصلاة ، ولكنه إن وجدت فلا يجب وجود الصلاة ( يعني من كان على طهارة لم تجب عليه صلاة ، لمجرد انه على طهارة ) ، ولكن لو كان على غير طهارة ، فإن وجود الصلاة قد امتنع .

    وبالرسم البياني :

    الطهارة ( الوضوء ) -----وجود------> صلاة .
    وجود شرط ----------لا يلزم وجود --> صلاة.

    *********************************
    لا طهارة ( وضوء ) -----لا وجود ----> صلاة .
    عدم وجود شرط --------لا وجود ----> صلاة .

    والله الموفق .
    { لِلَّهِ الْأَمْرُ مِنْ قَبْلُ وَمِنْ بَعْدُ }

    [line]

  4. السلام عليكم
    أخي موسى حيّاك الله...
    إن السبب والشرط والمانع والصحة والفساد والبظلان وكذلك الرخصة والعزيمة من أحكام الوضع للحكم الشرعي فتفضي عليه اةصافًا معينة.
    والسبب يمكن أن يُعرف :المعرف لوجود الحكم لا لتشريعه...مثلاً الصلاة قد فرضها الله المسلمين في قوله تعالى:" إِنَّ الصَّلاَةَ كَانَتْ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ كِتَابًا مَّوْقُوتًا ",فهي فرض على المسلمين في كل الاحوال والظروف ,ولكن الامر الذي بين لنا وعرفنا لإقامة الصلاة هو زوال الشمس فزوالها هو السبب .وكذلك رؤية الهلال فيه الإمارة التي بها نعرف وجود الصيام.
    والشرط هو ما لايلزم من وجوده وجود وما يلزم من عدمه العدم,فمثلاً الأحصان شرط في رجم الزاني...فمجرد الإحصان لا يلزم الرجم ,واذا لم يوجد الإحصان لا يوجد الرجم للزاني وإن حصل الزنى.
    إشــهـــد أن لا إلـــــه === إلا الله فـــــــي الآزل
    صــلِ لـلـفـرد الأحـــد === فيهـا خشـوع وعمـل
    صــم رمـضـان الــذي === فـيــه الـقــرآن نـــزل
    زكِ النـفـس والـمــال === فـيـهــا أمــــر جــلــل
    حـــــــج بـــيــــت الله === لـو مـرة فـي الآجــل
    هـا أنـت مسـلـم قــد === صنت النفس من زلل

  5. #5
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته...

    سيدي سليم,

    قلتَ: (ولكن الأمر الذي بين لنا وعرفنا لإقامة الصلاة هو زوال الشمس فزوالها هو السبب)

    فالزوال سبب وجوب الصلاة لا أدائها...

    ومن جهة الأداء هو شرط...

    وذا للتنبيه فقط...

    والسلام عليكم...
    فالله أحقّ أن تخشوه إن كنتم مؤمنين

  6. السلام عليكم
    أخي محمد أبو غوش...بارك الله فيك على ما عقبت به...والحق ان الزوال هو سبب وجود الصلاة وليس وجوبها...والشرط لا يكون هنا ,ولكن كما وتقدم أخي موسى وذكر أن الطهارة شرط من شروط الصلاة...لأنه قد تكون الطهارة ولا تكون صلاة.
    هذا والله اعلم
    إشــهـــد أن لا إلـــــه === إلا الله فـــــــي الآزل
    صــلِ لـلـفـرد الأحـــد === فيهـا خشـوع وعمـل
    صــم رمـضـان الــذي === فـيــه الـقــرآن نـــزل
    زكِ النـفـس والـمــال === فـيـهــا أمــــر جــلــل
    حـــــــج بـــيــــت الله === لـو مـرة فـي الآجــل
    هـا أنـت مسـلـم قــد === صنت النفس من زلل

  7. #7
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته...

    سيدي سليم جزاك الله خيراً,

    قلتَ: (والحق أن الزوال هو سبب وجود الصلاة )

    ووجود الصلاة هو القيام بها من أداء الحركات المخصوصة!

    وليس الزوال سبباً لذلك أبداً!

    ولكن نعلم وجوب الصلاة عندما يحدث الزوال... فهو مع شرط الإسلام -عند من لم يقل بتكليف الكافر- وشرط البلوغ وغيرها يكون أداء الصلاة واجباً...

    فالزوال شرط للأداء سبب للوجوب للسلم البالغ...


    وانظر كتاب المنهاج للإمام البيضاوي رحمه الله

    والسلام عليكم
    فالله أحقّ أن تخشوه إن كنتم مؤمنين

  8. اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة موسى أحمد الزغاري
    السلام عليكم

    السبب : هو ما يلزم كم وجوده وجود ، ويلزم من عدمه العدم .
    الشرط : هو ما لا يلزم من وجوده وجود ، ويلزم من عدمه العدم .
    هل ممكن يا إخواني ان تزودونا بالأمثلة ؟ مع الشكر .
    أمثلة عن السبب :
    النصاب لوجوب الزكاة , دخول الوقت لوجب الصلاة , القرابة لوجب الارث
    فهي يلزم من وجودها وجود الحكم ومن عدمها عدمه .

    أمثلة عن الشرط :
    الطهارة لصحة الصلاة وستر العورة لصحة الصلاة .

    فهذه يلزم من عدمها عدم الحكم ولكن لايلزم من وجودها وجود الحكم .
    والله أعلم .
    ومبلغ العلم فيه أنه بشر ** وأنه خير خلق الله كلهم

  9. إذن الشرط متعلق بصحة أداء المكلف .. والسبب متعلق بعلامة الإيذان بوجوب التكليف

    بوركت سيدي أبو غوش.

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •