صفحة 2 من 3 الأولىالأولى 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 16 إلى 30 من 39

الموضوع: تنبيه المغترين

  1. #16
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    سيدي الشيخ سعيد فودة نفعنا الله بعلمه, هذه المرة الاولى التي أخاطبكم فيها في هذا المنتدى المبارك واحمد الله تعالى ان جعلني مسلما وجعلني من أهل الحق بل واكرمني أن جعلني من تلاميذكم (اسأل الله ان احسن الادب معكم).
    احب ان تكون اول مشاركة لي في نقل قول للامام الحداد رضي الله عنه وتتعلق في وجوب مراقبة الانسان لعيوبه, يقول فيها:
    "أن احساس الانسان بقاذوراته المعنوية ضعيف امام احساسه بقاذورات الاخرين كضعف احساسه بقاذوراته الحسية امام قاذورات الاخرين".
    اسال الله ان ينفعنا باقوالهم ويعطينا من بعض أحوالهم.

  2. بارك الله فيكم يا اخي الفاضل احمد الصاوي على نقل هذه الكلمات انورانية ونسال الله جل وعلا ان يعرفنا بأنفسنا ويشغلنا في تزيتها ..
    ونتمنى من سيدي الشيخ سعيد حفظه الله تعالى حفظ الاولياء ان يتكرم علينا ببقية تعليقاته على كتاب تنبيه المغترين سائلا المولى جل وعلا ان يكتب في ميزانه
    اللهم صلِّ على سيدّنا محمد وعلى آل سيدّنا محمد بعدد كل داء ودواء وبارك وسلّم عليه وعليهم كثيراً وصلِّ وسلِّم على جميع الأنبياء والمرسلين وآل كل وصحب كل أجمعين والحمد لله رب العالمين
    (لمولانا العارف بالله سيدي الشيخ خالد النقشبندي مجدد الطريقة النقشبندية رضي الله عنه )

    شارك ولك الأجر
    http://www.aslein.net/showthread.php?p=39943#post39943
    نتشرف بالاستفادة من علومكم في رباط الفقراء الى الله تعالى من كافة المشارب الصوفية
    www.rubat.com

  3. #18
    وهذا ترجمة تنبيه المغترين للغزالي رحمهم الله
    http://www.allah.com/download/deception.doc

  4. جزاكم الف خير
    عندي تعليق بسيط
    انا كنت انظر للتصوف من منظر خارجي مثل اكثر الناس بجتمعي
    الى ما جا يوم انسان ودلني على طريق اسماه بطريق السعاده
    وبعد مادخلت هالطريق وحسيت بالسعاده هذي قالي الحين انتي صوفيه

  5. في هذا الموضوع يمتدح الإمام الشعراني وفي موضوع التعيس الغر الطريد الشقي "المعنون إلى محبي الشيخ ابن عربي" يسب الإمام الشعراني ويوصف بالكذب. ألا يوجد من يوجه الأغرار لكيفية الكلام عن مثل الإمام الشعراني.

  6. #21
    وهذا ترجمة تنبيه المغترين للغزالي رحمهم الله
    http://www.allah.com/cgi-bin/mt.cgi?...ctingAllPeople

    بدلا من
    http://www.allah.com/download/deception.doc
    حمل مجمع الأحاديث وموسوعة الحافظ عبد الله للبحث الإسلامي الشامل http://www.mosque.com (مجمع الأحاديث) بركة جمع 50000 سنة من أعمال الرواة والحفاظ بركة الحافظ عبد الله حفظه الله ممن يريد يلونه شيعيا إثنا عشريا أو زيديا أو ..فهو إمام أهل السنة والجماعة فى عصره وهذه الموسوعة تختم شخصيته ببركة سنة النبي صلى الله عليه وسلم التى أحياها - نبحث عن وكلاء توزيع مجانا بكل المدن والقرى info@muhammad.com ولا تنس أن تدعوا لشيخي أن يزيده الله عزا وكرامة كل يوم بقبره وأن يرحمنى ويرحمك معه والسلام

  7. ان الذي يجعل الوصول الى الله وسلوك الطريق اليه لا يطيقها الا من وفقه الله واصطفاه كون طريق الله ليست كما سائر الطرق
    ليس طريق الله علما تحوزه
    ليس طريق الله مالا تنفقه
    ليس طريق الله عيادة .......

    ان طريق الله كل ذلك
    قلب خالص له سبحانه
    همة عالية
    علم محرك دافع للعمل


    الذي اقصده ان التصوف تجربة عملية شاملة حية

    كلما ازددت كلما تقربت
    فاذا فترت ابتعدت

    وان السالك الى الله يتعهد نفسه ويراقبها اكثر من غيره
    فان الافات التي تعرض عليه اكثر من غير السالك
    ثم ان افاته كلها قلبية
    يصعب الشعور فيها وقت مجيئها
    وكلما ارتقت درجته زاد خوفه واستعان بربه

    "وتوكل على الحي القيوم الذي يراك حين تقوم"

    "واصبر نفسك مع الذين يدعون ربهم بالغداة والعشي يريدون وجهه"

    فجزاك الله خيرا يا من توقظ النفوس لتقترب الى الله اكثر

    فزدنا ايها الفاضل
    افوض امري اليك

    لا ملجا منك الا اليك

    لا حاجة لي الى سواك

  8. ذكر الإمام الشعراني رحمه الله انه استقى ما نقله عن السلف في كتابه تنبيه المغترين عن كتاب أحد المحدثين في القرن الثالث يروي عن وكيع كما قال (أظنه يقصد وكيع ابن الجراح) فهل هذا الكتاب معروف أو نقل عنه أحد غير الإمام الشعراني؟؟
    اللهم اهدنا لما اختُلف فيه من الحق بإذنك

  9. بسم الله الرحمن الرحيم

    في البداية اشكر سيدي الشيخ سعيد حفظه الله تعالى ونفع به وبعلومه في الدارين ، امين

    على ما بذله من جهد في تعليقه على الكتاب

    ثم أتوجه له بسؤال ، هل دس على الامام الشعراني في كتبه؟؟

    وخصوصا كتاب الطبقات؟ أم لا

    وجزاكم الله كل خير
    ما لي على البعد صبرا يبعث الأملا ********** هيهات ايها البدر الذي كمُلا

  10. جزاك الله خيرا يا شيخ سعيد وننتظر المزيد إن شاء الله تعالى وفقك الله ...


  11. بسم الله الرحمن الرحيم

    جهد مبارك أستاذنا الفاضل نفع الله بكم وجزاكم الله خيراً


    ورحم الله الامام الشعراني رحمة واسعة


    ولا أدرى إن كانت هناك بعض الكتب الالكترونية للشيخ الشعراني ترشدونا إليها

    إذا كنت في باب النبي فلاتخف --- فــــذلك حصن والأمان لـــه أُسُّ

    محمد باب الله فالـــــــزم رحابه --- وإن عارضتك الجنّ ياخلّ والإنس ُ

    وإن كنت مشغول الفؤاد بحبه --- صفوت وكم بالصفو تنبسط النفسُ

    وإن ما رماك الدهر يوماً بوحشةٍ --- فوقتك في كل الشـــؤون به أنسُ

    تقرّب لأقوام يدينون دينه --- فما يستوي الإشراق في الحق والطمسُ

    أولئك أهل الله لُــــذ بجنابهم --- وباعد أناســــا قد تخبطهم مــــــسُّ

    فإن محبّ الحق يأوي لأهله --- وينأى به عن ضــــده الطبع والحسُ

  12. جزى الله شىخنا الغلامة سعيد فودة حفظه الله خير الجزاء وأسأله بحب الله وحب رسوله الدعاء لى بالتوفيق فى طلب العلم وكذلك سائر الأحباب

  13. لابس ثوب الزور

    بعض الناس يحسنون التمثيل والمخادعة أكثر مما يحسنون الصدق والمصادقة، فلذلك يجهدون أنفسهم في التلبس بغير صورتهم، وإظهار ما ليس في قلوبهم.
    قال الإمام الشعراني ص17
    :"قال عكرمة رحمه الله يقول:ما رأيت أقلَّ عقلاً ممن يعلم من نفسه السوء ويحب من الناس أن يصفوه بالعلم والصلاح، ولا بدَّ لقلوب المؤمنين أن تطلع على سريرته، ومثله مثل من غرس شوكا وطلب أن يحمل له رطباً".
    وهؤلاء يقعون في التناقض ما بين بواطنهم وظواهرهم، والإنسان لا يقدر على الاستمرار في العيش على هذا الحال، فهو لا بدَّ منكشف في لحن قوله أو غمز عينه أو سقطة لسانه أو كذبه على بعض أقرانه ومعارفه، وقد علم أن الكاذب قد ينسى ما افتعله، لأن كذبته لا حقيقة لها ولا ثبوت، فلربما يكذب مرة أخرى كذبة تخالف الأولى، ولو بعد حين، فيعرف الناس من مجرد مقارنة أقواله أنه لا بد كان كاذبا في بعضها، ولذلك لزم التذكير والإعلام في بعض الأحيان للكشف عن أصحاب الأهواء والبدع، إذ هؤلاء قد يعتمدون على تباعد الأزمان لينسى الناس ما افتعلوه، ليقدروا من بعد على استئناف ما خططوا له وقدروه من الحطام.
    وقلوب المؤمنين الصالحين تطلع على سريرته إما بإلهام من الله تعالى، لقوة صفائهم، ولكنهم لعدالتهم لا يظهرون الحكم غالبا إلا بقنه بما يظهر من الناس، فهكذا أمروا في الشريعة المطهرة، وإلا لقال من شاء فيمن شاء ما شاء.
    وليعلم العامل أن أعماله غرس له، ونتاجها ثمار يقطفها في الدنيا والآخرة، فليحسن غرسه، ولا يطمعنَّ بما لا يملك، فهذا احتيال، ولصوصية، فوق منافقته الأولى، فإنه إن طمع فيما لم يغرس، وفيما يعلم أنه لم يبذل له جهدا، ولم يقم بشروطه، فإنه كمن يطالب الناس أن يعطوه ما لا يستحق، متوسلا لذلك بالمداهنة في كلامه، أو التظاهر بأقواله وأفعاله، فهو لصٌّ محترف، يبيع دينه وآخرته بعرض من دنياه. فإذا كنت لا تزرع إلا شوكا، فكيف تطلب من الناس أن يعطوك رطبا وعنبا، هيهات أن تستقيم له حال أو حياة.
    وليس لنا إلى غير الله تعالى حاجة ولا مذهب

  14. #29
    موسى البلوشي Guest
    بارك الله فيك وجزاك الله خيرا جزاء يا شيخي سعيد ..

  15. الاستهزاء بالله
    بعض العاملين الذين يخالفون أمر الله تعالى، فيقدحون في الناس، ويكذبون عليهم، ويفترون وهم عالمون ما يفعلون، تراهم من أشد الخلق مبالغة في إظهار الصدق والتواضع والرحمة للخلق، وهم من أكثرهم حقداً وكذباً. فإن كانت هذه الأحوال خداعا دنيويا لاستلاب أموال الناس وأحوالهم في الدنيا، لا بالدين، فأمر من يقوم بذلك أهون عند الله تعالى ممن يتخف بالناس متلبسا بما لا يستحق من أمور الدين، أو لابساً أخلاق زورٍ، كاذبا على الخلق مفتريا عليهم، لا يمنعه مانع ولا يردعه رادع، ومع ذلك فإنه يتظاهر أمامهم أنه من أصلح الصالحين أو أنه لا يفعل فعلاً إلا بكشف، فهو يرائي الله تعالى لا يرائي الناسَ! فيا لتعس حاله وسوء مآله!
    قال الإمام الشعراني
    :"وكان قتادة رحمه الله تعالى يقول:إذا راءى العالم بعلمه وعمله، يقول الله تعالى لملائكته:انظروا إلى هذا يستهزئ بي ولم يخشَ مني وأنا العظيم الجبار".
    وإن كان المرائي من العامة الغافلين الذين يجهلون كثيرا من أمور الدين ولا يعرفون الله تعالى بصفاته حق المعرفة، فإن أمر هؤلاء أقل شراً ومخادعة لله تعالى من العلماء الذين يبادرون إلى تعليم الخلق علم التوحيد والأخلاق والتصوف ومع ذلك تراهم يبالغون في مخادعة الله تعالى، يفترون على الخلق، ويعلمون الناسَ طلبا للجاه والسلطان الدنيويّ ويجاهرون أنهم ا أرادوا إلا إصلاحا من أجل الآخرة، فهؤلاء لعمر الحق أشد ضلالا وانحرافا من العوام الطغام، وأكثر استحقاقاً لغضب الله تعالى في يوم القيام. فحاسبوا أنفسكم قبل أن تحاسبوا.
    ولو كان هؤلاء من العقلاء لعرفوا أن طريق الجاه عند الله تعالى أن لا يطلبوا إظهار أنفسهم وأعمالهم للخلق طلبا لمدحهم وتوقيرهم، ولذلك قال الشعراني ص17
    :"كان يوسف بن أسباط رحمه الله تعالى يقول: أوحى الله تعالى إلى نبي من الأنبياء عليهم الصلاة والسلام: قل لقومك يخفوا أعمالهم عن الخلق وأنا أظهرها لهم".
    وليس لنا إلى غير الله تعالى حاجة ولا مذهب

صفحة 2 من 3 الأولىالأولى 123 الأخيرةالأخيرة

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •