مشاهدة نتائج الإستطلاع: ما رأيك بجماعة الإخوان المسلمين؟

المصوتون
20. أنت لم تصوت في هذا الإستطلاع
  • أعمل معهم

    3 15.00%
  • اتمنى أن اعمل معهم

    3 15.00%
  • لا فائدة

    10 50.00%
  • جماعة ضالة منحرفة

    4 20.00%
صفحة 1 من 4 1234 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 15 من 47

الموضوع: ماحكم الإنتماء لجماعة الإخوان المسلمين؟

  1. Exclamation ماحكم الإنتماء لجماعة الإخوان المسلمين؟

    بسم الله الرحمن الرحيم

    الاخوة الكرام/
    بينما لم أجد ركنا للمواضيع السياسية فقد اضطررت للكلام هنا ..

    بصراحة شديدة وبوضوح أشد: ماحكم الانتماء لجماعة الاخوان المسلمين؟

    لا احتاج ان اذكر سادتي بضرورة دراسة منهج الجماعة واساس عملها ومنهجها وغايتها قبل الاجابة على السؤال.

    كما اتمنى ان اجد ردودا شرعية كما تعودت دائما.

    في انتظاركم،..

    وجزاكم الله خيرا
    دينُ النبيِّ محمدٍ آثارُ ** نِعْمَ المَطِيَّةُ للفتى أخبارُ

  2. .

    أخي الأزهري :
    حكم الإنضمام لجماعة الإخوان يحتاج إلى دراسة متأنية ، وأنت أردت حكماً شرعيا في ذلك ، وهذا لا يكون إلا من أهله ، وعلى كل تقبل مني رأيي الشخصي وهو لا يمثل سوى كاتبه .
    انطلاقة الجماعة على يد الشيخ حسن البنا كان لها أعظم الأثر ذاك الوقت ، إذ أسست الجماعة وقامت لتربي شباباً ينهضون بالأمة ، ويعيدون إليها ألقها وبريقها ، وكانت دعوة البنا تقوم على أساس أن يبدأ الأخ المسلم بتعلم كتاب الله ، ومتنا في العقيدة ومتنا في الفقه ... وهكذا بقية الفنون ، كل ذلك لإدراك البنا رحمه الله بأهمية العلم للنهوض بالأمة ، وهذا كان ديدنه ، فهو يعي قول القائل :
    إن الحكام ليحكمون على الورى *** وعلى الحكام لتحكم العلماء

    وسار على النهج الشيخ سيد قطب ، ولكن سرعان ما انقلبت الجماعة إلى حزب سياسي ، أكثر ما يضليقها الحديث بالعلم ، وصرح بذلك قطب في كتابه الأخير " لماذا أعدموني " أن كان ينوي تأسيس حزب داخل حزب عندما رأى انحراف الجماعة عمّا قامت عليه .
    ونبه على ذلك الشرفاء من بعده كالشيخ سعيد حوى في مقدمة كتابه " جولات في الفقهين الكبير والأكبر " وبين كيف تمت مهاجمته ، وكيف أن الجماعة قد انحرفت عمّا قامت لأجله .

    وتعاقبت الجماعة أفرادا وقيادات أزمانا إلى زماننا ، وحاولوا عبثا استعادة بريق الحركة وألقها ، ولعل تجربتهم في الأردن كانت مخيبة للآمال بعد دخولهم مجلس النواب ، وثقة الشعب بهم ، فسرعان ما تحول كثير من قياداتهم إلى أبواق تنعق بما تريد الحكومة ، فأصبحنا نرى من كان يؤجج جيشا بخطبه قبل المجلس ، ينعق بما لا يدري ، وكان الإنقسام الأخير بينهم قاصمة ظهر بعد تبادل الاتهامات فيما بينهم علنا في الصحف الأردنية ، فأصبحنا نرى تفريقا بين عضو الإخوان وعضو جبهة العمل الإسلامي .... وهكذا دواليك بما لا طائل لذكره هنا .
    ما أردت قوله وهو الأهم في نظري : ابتعادهم عن مسار العلم ، فقد أجروا عقولهم ، وأصبح غيرهم يفكر عنهم ، ولا أدلّ على ذلك من حالهم ، فهم مع الأقوى دائماً ، إن كانت الريح للسلفية الوهابية فهم منهم ومعهم ، دون أدنى تفكير ، متناسين أن أساس الحركة أشعرية بحتة .
    ويكفي القول بأنهم لا يدركون خطورة السلفية في المعتقد .....

    هذا رأيي بصراحة ، وباقتضاب شديد ، وضعته لعله يكون بداية لما أردت من حوار .
    ودمت بخير يا سيدي .

  3. للأسف الآن أكثر الإخوان ليس لهم مرجعيات علمية دينية موثوق بها..
    بل إن كثيراً منهم -وخاصة إخوان الخليج- يخطؤون الشيخ البنا لكونه أشعرياً و صوفياً..
    وأنا مع الأخ أوس بأنهم جماعة بعيدة عن العلم (إلا ما ندر منهم)، وأنهم يسيرون مع الموجة الموجودة في المجتمعات، بغض النظر عن كونها ذات فكر منحرف كالوهابية المجسمة أو لا..

    وأحب أن أضيف أمراً آخر مهم ..
    ألا وهو: أنهم يريدون نصرت جماعتهم لا نصرة الدين..
    وهذا ليس طعناً في نواياهم بل هذا ما لمسناه من أفعالهم وأقوالهم..
    لذا ينافسون ويحاولون الاطاحة بكل من أراد مشاركتهم في الساحة الدعوية، حتى ولو في المساجد..

    هذا الكلام من واقع تجارب مريرة عشتها معهم..

    ولو عادوا لمنهج الشيخ البنا لكانوا من خيرة الجماعات الإسلامية..

  4. #4
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أحمد يوسف أحمد
    لذا ينافسون ويحاولون الاطاحة بكل من أراد مشاركتهم في الساحة الدعوية، حتى ولو في المساجد..

    ..
    بل يحاولون الإطاحة بعضهم ببعض ومثال ذلك ما هو حاصل في الجزائر بين حركتي {حمس }و{الإصلاح }والسجال الدائر بينهما وخاصة في الإستحقاقات الإنتخابية ، علما أنهما ينتسبان للإخوان ،وأن الإصلاح ولدت بعد صراع في حركة النهضة الأم
    التعديل الأخير تم بواسطة عمر تهامي أحمد ; 27-03-2006 الساعة 06:15
    اللهم صلّ على سيّدنا محمد عدد ماذكرك الذاكرون وغفل عن ذكرك الغافلون

  5. أحمد سيد الأزهري

    الأخوة الكرام/ رغم اني كنت اتمنى ردا فقهيا حول حكم الاشتراك في الجماعات العاملة للاسلام وجماعة الاخوان المسلمين خاصة بيد مجرى الحوار اخذ ماخذا اخر..

    أولا: من الرائع الاعتراف بعلم الامام الشهيد وتربيته في اسرة متعلمة كان والده الشيخ عبد الرحمن الساعاتي وهو من هو ..
    ثانيا: من الرائع الانتباه لاهتمام الاستاذ حسن البنا بالعلم حيث كان المنهج الذي اشار اليه الاخ اوس يطبق الى اوائل ثمانينيات القرن الماضي
    ثالثا: اعتب عليكم الالتفات لاخطاء افراد وعدم الالفتات الى المنهج.
    فالمسلمون اليوم منهم السارق والزاني وشارب الخمر واللص والمغتصب والــ.. فهل هذا مسوغ لغير مسلم ان يترك الاسلام؟ قطعا الاجابة لا
    نعم،.. يعترف الجميع حتى الاخوان باخطا افاردهم ولكن دعوني انظر الى جماعة ذات اصل ومنهج وغاية. فكر واهداف.
    فالاصل ثابت هو الكتاب والسنة ولعل الاصول العشرين توضحها اكثر.
    والمنهج هو المنهج الاسلامي المحض الذي يعتمد الفقه الاسلامي منهجا يسير عليه اذ رايناهم وضعوا السلاح فور اعلان دولة ذات حاكم مسلم منذ عام 1954 رغم مانالوه من عذاب فلم يرفعوا سلاحا ولا خرجوا على حاكم ولم نجدهم في الوقت ذاته رؤس الارجاء التي اصابت الامة الاسلامية في مقتل حين كفرت وشنعت بمجرد من يقول للحاكم انت مخطئ في هذا ومصيب في ذاك.
    بينما الغاية واضحة ... فان الى ربك المنتهى .. والله غايتنا
    الاصول والمنهج والهدف هما ما كنت اتمنى ان نتناقش عليه
    وبينما اظن ان الاصول والهدف لا خلاف عليهما تقريبا خاصة مع اخواننا من اهل السنة والجماعة خلافا لغيرهم ممن لم يجدوا من يبدعون فبدعوا ائمتهم وشيوخهم
    فسيكون الحوار دائرا على المنهج.. حيث ماهو المنهج الامثل للحفاظ على الاصول الاسلامية والوصول الى الغاية العظمى؟؟

    وقبل ان نستانف الحوار دعوني اتفق معكم على امور:
    1- اخطا ء الاشخاص لا تعويل عليها ويمكن اصلاحها بالتفهم والحوار ما سلمت النية وخلصت لله.
    2- ليس كل من ينتسب للاخوان فهو اخوانيا
    3- نتفهم جميعا ان الاخوان المسلمين حركة عملية فلا ضرر ان تجمع ان تختلف مذاهب ابناءها ما اتحدت هويتهم الاساسية فبينا نجد فيها المصري والماليزي فسنجد بينها الاشعري والوهابي اذ الاصل قائم على العمل للاسلام ولعل اختلافنا لا يرقي لمعشار اختلافنا مع النصارى واليهود بل الى معشار اختلافنا مع ائمة الروافض وزعمائهم
    ومن الطريف ان نجد الدكتور سعيد حوى يشرح الاصول العشرين فيخرج فيها الامام البنا في صورة الاشعري الصوفي وبينما كلمات العلامة البوطي تنطق بذلك اذ نجد الشيخ عمر سليمان الاشقر يدعي العكس تماما فيبرز الامام البنا في صورة السلفي بل يكاد يقول انه وهابيا.
    فرغم اختلافنا كثيرا مع الوهابية الا اننا جميعا نؤمن باسلاميتهم فلا مشاحة اذن في اخائهم لخدمة الاسلام. ولنتذكر سويا:"لئن بسطت الي يدك لتقتلني ما أنا بباسط يدي اليك لأقتلك"
    دينُ النبيِّ محمدٍ آثارُ ** نِعْمَ المَطِيَّةُ للفتى أخبارُ

  6. السيد الأزهري :
    كلامك نفيس فمن الأفضل ان أردنا أن نخرج بنتيجة حول الاخوان أن نركز على منهجهم المأخوذ من كتب وكلام مراجعهم فنحكم عليه من حيث هو دون الممارسات والأخطاء الشخصية هذه نقطة أساسية .
    وأود هنا أن أطرح أمراً أساسياً في منهج الاخوان (كما أعلمه) وهو أن الوسيلة لاقامة الاسلام عندهم تمر بالخروج على الحاكم الفاسد أو الفاسق .
    وأسأل هنا أليس هذا مخالفاً لما أجمعت عليه المذاهب الأربعة من عدم جواز الخروج على الحاكم المسلم وان كان جائراً وفاسقاً حفاظاً على أمن البلاد ودرءاً للفتنة التي هي أعظم من فتنة بقاء الحاكم ؟؟
    وقد رأينا وشهدنا بأنفسنا ماحل في سوريا ومصر والجزائر من خراب وويلات انجرت على المسلمين من وراء فتنة الخروج على الحاكم .

    أرى ان أردتم أن نناقش هذه النقطة أولاً في منهج الاخوان ثم نناقش غيرها ان أحببتم .
    ومبلغ العلم فيه أنه بشر ** وأنه خير خلق الله كلهم

  7. سيدي ماهر/
    لعلي محق ان لم افهم كلماتك الاخيرة فانت تتفق على ضرورة مناقشة منهجهم وترك الممارسات والاخطاء الشخصية ثم تبدا في اول هجوم شخصي.

    على دعنا نتغاضى عن كل ذلك نبدا في سرد منهج الجماعة ويبدا ذلك بلمحة سريعة جدا عن بعض نقاط تاريخها:

    1- تاسست الجماعة اتقريبا عام 1928 اي بعد سقوط الخلافة الاسلامية باربع سنوات فلا في تكوينها اي شبهة خروج على الخلافة خلافا لدعوة محمد بن عبد الوهاب التي خرجت في ظل الخلافة.
    2- لم تشترك الجماعة في اعمال عسكرية الا في تعاملها مع المحتل الانجليزي وفي حربها المشهود لها عام 1948 لمحاولة تطهير الارض المقدسة من الادناس اليهودية.
    3- لم يصح اتهام الجماعة ولم تعترف باغتيال مسلم واحد (حتى السادات)
    4- شعار الجماعة: الله غايتنا الرسول قدوتنا القرءان دستورنا الجهاد سبيلنا الموت في سبيل الله اسمى امانينا
    وهو شعار لا تشوبه شائبة غير الجملة الاخيرة فلبعض اعضاء الجماعة اعتراضات عليها
    5- هدف الجماعة الاعظم: استاذية الاسلام للعالم الذي يحقق غايتي خلق الله لعباده وهما عبادته وعمارة الارض
    6- اهداف الجماعة المرحلية: بناء الفرد المسلم - بناء الاسرة المسلمة - بناء المجتمع المسلم - بناء الدولة المسلمة - بناء الخلافة الاسلامية العظمى
    7- اهداف اخرى: محاولة تحقيق مجتمع الصحابة فهو المجتمع المثالي الذي استطاع نشر الاسلام في ربع الارض في اقل من ربع قرن
    هذا المجتمع الذي تميز بوجود التاجر والمجاهد والعالم والصانع والزارع و... ولم يعني اي من اطراف المجتمع مجال الاخر الا بما يعنيه هو
    فالتاجر ياخذ من العلم ما يكفيه لفرضه والاخر ما يكفيه لمعيشته وهكذا ..
    فلسنا بصدد انشاء مجتمع كله علماء او كله تجار او كله محاربون

    مجتمع الصحابة الذي انكرت فيه السيدة عائشة رؤية النبي لربه يوم المعراج واثبتها غيرها من الصحابة ولم يكفر بعضهم بعضا

    مجتمع الصحابة الذي جمع بين مدارس فقهية متعددة ما بين ابن مسعود وابن عمر وابن عباس وهكذا ...

    8- نلخص افكار جماعة الاخوان المسلمين:
    الاساس: عقيدة صحيحة على كتاب الله وسنة رسوله متبعين طريق السلف في الفهم والفقه
    المنهج : التطبيق المتكامل للشريعة الاسلامية اخلاقا وتربية قبل ان يكون حدودا وقصاصا
    الغاية: صغرى وعظمى: فالصغرى هي تحقيق غاية الله في خلق عباده والعظمى رضا الله عنا في الدارين
    دينُ النبيِّ محمدٍ آثارُ ** نِعْمَ المَطِيَّةُ للفتى أخبارُ

  8. >>>>>>>>>>>>>>>>>>>
    دينُ النبيِّ محمدٍ آثارُ ** نِعْمَ المَطِيَّةُ للفتى أخبارُ

  9. أخي الأزهري بارك الله فيك :
    لم أتهجم على شخص ما , انما ذكرت نقطة خروجهم على الحاكم وماتؤدي اليه من فتن وضربت أمثلة على ذلك فقط فأين الهجوم الشخصي وعلى من ؟؟

    بالنسبة لمنهج الجماعة الذي ذكرته فلا أرى فيه مخالفة شرعية .
    ان كان هدفهم تطبيق الاسلام على أرض الواقع على ضوء العقيدة السليمة والتربية الاسلامية الصحيحة فهو أمر محمود ومقبول وهو واجب على كل مسلم .
    وتنظيم العمل الجماعي لتحقيق ذلك أيضاً لاشيء فيه كما أرى .

    غير أن الذي أعلمه أن الخلاف معهم من البعض هو في الوسائل التي يتوصل بها الى هذا المنهج .
    وخاصة نقطة الخلافة الاسلامية كيف يتم تحقيقها وماهي الوسيلة لتحقيقها ؟

    لذلك أرى أن ندخل في الموضوع مباشرة ونتحدث عن نقطة الخروج على الحاكم وازالته بالقوة هل هو أمر جائز ومقبول شرعاً أم فيه مخالفة شرعية واضحة ويؤدي كما ذكرنا الى فتن رهيبة تعود بالوبال على الأمة كما حدث في عدة بلدان ؟
    وهل فكرة الخروج على الحاكم فكرة أصيلة عند الجماعة أم أن البعض منهم فقط نادى بها وليست هي فكرة أصيلة في منهج الجماعة ؟


    أقترح أن نركز على هذه النقطة وجزاكم الله خيراً .
    ومبلغ العلم فيه أنه بشر ** وأنه خير خلق الله كلهم

  10. عفوا سيدي/

    دعنا لا نستعرض احكام علماء الشريعة حول الحاكم الظالم وفقه الخروج عليه
    ولكن لنعرف اولا:
    من هو الحاكم؟
    وما هي الدولة الاسلامية؟
    واي نحن من هذين؟
    دينُ النبيِّ محمدٍ آثارُ ** نِعْمَ المَطِيَّةُ للفتى أخبارُ

  11. #11
    السلام عليكم

    أنتم تبحثون في شيء غير موجود---

    وما هو هذا الشيء غير الموجود؟؟


    هو جماعة واحدة تسمّى جماعة الأخوان


    فالجماعة جماعات ---والأفكار متعددة متباينة ----وفي كل بلد لهم نهج وتفكير وسياسة مختلفة عمّا في البلد الآخر
    للتواصل على الفيس بوك

    https://www.facebook.com/jsharabati1

  12. عفوا سيدي جمال/
    هلا حققت لنا تلك المسألة.
    دينُ النبيِّ محمدٍ آثارُ ** نِعْمَ المَطِيَّةُ للفتى أخبارُ


  13. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته :
    إخواني الأكارم إن الموضوع المطروح ، هو إن صح التعبير كمن يحاول أن يمسك بسمكة في الماء بيديه العاريتين ، فجماعة الإخوان المسلمين ، هي جماعة حركية ، ولا نشك بمن أسسها وهو الشيخ حسن البنا رحمه الله ، ولكن الحقيقة أن تأسيس الجماعة وأهدافها شيء ، وعقيدتها شيء آخر .
    فإنا حتى الآن لا ألمس عقيدة واضحة لهذه الجماعة ، ولا يوجد نص مسطور ومرجعي في عقيدة الإخوان ، ولهم كما أشار أستاذنا جمال في كل بلد معمور مرجع وشيخ وطريقة وعقيدة .وعليه فالحكم في التزام هذه الجماعة أمسى متعسراً حتى للمحققين من العلماء في عصرنا . ولو نظرنا إلى حزب التحرير الذي تبنى عقيدة معينة بغض النظر عن صحتها أو فسادها ، ففي رأي أنه كان واضح المعالم ، جلي العقيدة ، فعقيدته تؤوب إلى الأشعرية بكل حال ، وإن انتقض علم الكلام .ووقف عن الحديث في صفات الله وأمتنع .

    أما الإخوان بغض النظر عن موضوع إخلاصهم وحسن نواياهم ، فرؤياهم ضبابية غير واضحة ، ولذا كان تحقيق المناط مستحيل . وعليه أرى أنه لا أسلم من الإبتعاد عن الإنخراط معهم ،لعدم وضوح الرؤية الشرعية .
    وأنا بانتظار السادة المحققين في هذا المنتدى .
    { لِلَّهِ الْأَمْرُ مِنْ قَبْلُ وَمِنْ بَعْدُ }

    [line]

  14. سيدى الفاضل موسى أحمد الزغارى
    تعقيبا على كلامكم ...من المعروف عن الجماعة أنها جماعة من المسلمين ..
    وإنها تتيح لمريديها والمنتسبين إليها الحرية فى العقيدة (وأعتقد) تحت حدود معينة ... بحيث تتفق مع ما حدده الإمام البنا رحمه الله
    فسوف تجد فيها الصوفى وتجد فيها السلفى على الرغم أن الأثنان كقطبى السالب والموجب
    هذا لأنها جماعة تهدف لإعادة الخلافة الإسلامية ...
    انى غير منتسب إليها حتى لا بقول قائل أنى أدافع عن منهجها لكنى أجد أنهم تجمعوا واتحدوا لإرجاع الخلافة في حين قبعنا نحن متفرجون عليهم .... وليقل لنا أحد الإخوة ما هى أستراتيجيته وماهى أفكارها لمثل هذا الأمر .... أم أصبح من النسيان بمكان وإستطاع الصليبيون أن ينزعوا هذا التفكير من قلوبنا ...أى التفكير فى إعادة الخلافة ورفع الإثم عن الأمة
    وحقيقة أنا لم أقم ببحث فقهى مناسب لمثل هذا الأمر ولكن أقول :أن تخرج الأمة على الحاكم الظالم لكى تقيم الخلافة خير لها من أن تطيعه وتتحمل إثم عدم إقامة الخلافة ...لقدن إنقضى على إنتهاء الخلافة نيف وسبعون عاما .. وهم فى حسبان التاريخ قليل
    ولكن يمنك أن ترى الآن ماهو حال الأمة ... وكيف أصبحنا
    هذا أمر يجب أن يكون فى الحسبان
    .....

  15. انتظر السيد جمال في تبيينه لما قال لعله يطلعنا على ما لم نرى.

    اما عن ما قاله السيد موسى فلعل بعض كلمات السيد محمد أمين تعللها.

    وما زال السؤال قائما ..
    ما رايكم بمنهاج الجماعة وما وضعته من حلول تصورت فيها انهاء الازمة المعاصرة؟
    دينُ النبيِّ محمدٍ آثارُ ** نِعْمَ المَطِيَّةُ للفتى أخبارُ

صفحة 1 من 4 1234 الأخيرةالأخيرة

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •