صفحة 4 من 5 الأولىالأولى 12345 الأخيرةالأخيرة
النتائج 46 إلى 60 من 67

الموضوع: لنتنافس في مدح النبي صلى الله عليه وسلم

  1. [poem font="Simplified Arabic,5,limegreen,bold,italic" bkcolor="skyblue" bkimage="http://www.aslein.net/images/toolbox/backgrounds/10.gif" border="none,5,blue" type=1 line=0 align=center use=sp num="0,black"]
    [poem font="Simplified Arabic,7,limegreen,normal,normal" bkcolor="deeppink" bkimage="http://www.aslein.net/images/toolbox/backgrounds/10.gif" border="ridge,5," type=1 line=0 align=center use=ex num="0,black"]
    [[poem font="Simplified Arabic,5,blue,normal,normal" bkcolor="white" bkimage="" border="outset,6,limegreen" type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black"]
    poem font="Simplified Arabic,6,limegreen,normal,normal" bkcolor="blue" bkimage="http://www.aslein.net/images/toolbox/backgrounds/10.gif" border="groove,8,red" type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black"]
    ياسيدي يارسول الله خذبيدي=مالي سواك ولاالوي على احد=فانت نورالهدى في كل كائنة=وانت سرالندي ياخيرمعتمد=وانت حقا ضياء الخلق اجمعه=وانت هادي الورى للحق والرشد=يامن يقوم مقام الحمد منفردا=للواحد الفردلم يولدولم يلد=يامن تفجرت الانهار نابعة=من اصبعيه فروى الجيش بالمدد=اني اذامسني ضيم يروعني=اقول ياسيد السادات ياسندي=قدجئت بابك حبوا استجيربكم=كالمستجيرمن الرمضاءبالبرد=مسطرابدموع الثوب ملتمسي=وضارعا مستغيثالاترديدي=انت الرؤف الرحيم الحق شرفه=انت الملاذ لنا ياواسع المدد=كن لي شفيعا الى الرحمان من زلل= وامنن علي بمالم يجر في خلدي=وانظر بعين الرضالي دائما ابدا=واستر بفضلك تقصيري مدى الابد=واعطف علي بعفو منك يشملني=فانني عنك يامولاي لم احد=اني توسلت بالمختاراشرف من=رقى السماء بسر الواحد الاحد=رب الجمال تعالى الله كمله=فمثله في جميع الخلق لن تجد=خير الخلائق اعلى المرسلين ذرى= ذخرالانام وهاديهم الى الرشد=له التجات لعل الله يغفرلي= ظلم الطباع ويشفي علة الجسد=ادعوك يافالق الاصباح تجعلني=اهلا لحب حبيب الله للابد=فعشقه مذهبي وذكره نفسي=صبابة همت في شوق وفي جلد=ومدحه لم يزل دابي مدى عمري=وحبه عندرب العرش مستندي=يارب عطرلساني من محاسنه=واجعله اخرنطقي عندمفتقدي=عليه ازكى صلاة دائماابدا=مع السلام بلا حصرولاعدد=الال والصحب اهل المجد قاطبة=بحرالسماح واهل الجودوالمدد[/poem][/poem][/poem][/poem]
    [grade="FF0000 32CD32 FF1493 008080 0000FF"](إمامي مالك الزكي**نهجي نهج الأشعري**جنيد قدوتي الرضي**)[/grade]

  2. #47
    [frame="10 80"]عَجَـزَ الكـلامُ عـن الكـلامِ بِوَصفِكُـم حــارَ الخـيـالُ وفـــاقَ مايُـتَـصَـوَرا

    ياسَيِـدي كَـم فـي الفـؤآدِ لِشَخْصِكُـم حُـبــاً ووصـفــي فيـكـمـو مـتـعـذرا

    لايــارســولَ اللهِ لَــســتُ مُـوَفِــيــاً وَقَـــفَ الـثَـنـاءُ أمـامَـكُـم مُتَـحَـيـرا

    لـكــن أقـــولُ لَـعَــلَ اللهَ يـجـزِيَـنـي خيـراً بِمَـدحِ مُحَـمَـدٍ خَـيـرِ الــوَرى

    يـكـفــي بــــأنَ اللهَ فــــي قُــرآنِــهِ قـد أثبَـتَ الخُـلـقَ العظـيـم الأنــوَرا

    يكـفـي بــأنَ الـنـورَ شَــعَ شُعـاعَـهُ لـمــا دعــــا للعـالـمـيـنَ وأخــبــرا

    يكـفـي بِــأنَ المُسلِـمـيـنَ تَـوَحــدوا والمـنـهـج الـقــرآن نـــوراً نَـيِــرا

    هـــذا كــتــابُ الله يـحـكُــمُ بَـيـنـنـا فلنجـتَـمِـع ولنَـتَـحِـدْ لَـــن نُـكـسَـرا

    قُـرآنـنـا فـيــهِ الـبـيــانُ لِـشَـرعِـنـا والـسُـنَـةُ الـغَــراء خـيــرُ مُـفَـسِـرا

    فَهـمُ الصحابـةِ خيـرُ الفـهـمِ نـأخُـذَهُهُـم قُـدوَةٌ للنـاسِ فاسـمَـع ولْـتَـرى

    يـامـن تـريـد الطـعـن فيـهـم اِنـنـي أدعــوكَ للـحَـقِ المُـبـيـنِ لـتـؤجـرا

    اِقْـــرَأ كِـتــابَ اللهِ فـيــهِ صِفـاتـهـم اِنَ الاِلــهَ يزكـيـهـم وأنـــتَ تـــرى

    غيـر الـذي ذَكّـرَ العـزيـز بمدحـهـم وثـنــاءُهُ جَـــلَ الـعـظـيـم الــقــادرا

    مَـن هـم بِـرَبِـكَ مَــن يـقـولُ الهـنـاعنهـم رضيـتُ مُوَضِـحـاً ومُفَـسِـرا

    اِنَ الصَحابَـةَ جاهَـدوا بَذَلـوا الـدِمـا مـن أجـلِ عـزِ الديـنِ حتـى يُنشَـرا

    اِنَ الصَحـابَـةَ خُـلِــدوا فـــي جَـنَــةٍ مـن تحتِهـا تجـري وفيهـا الأنـهُـرا

    هــل تطعـنـونَ بـهِـم لأنَ جـهـادَهـم قـد صـاغَ لـلاِسـلامِ عِــزاً ظـاهِـرا؟

    أم تـطـعـنـون لأنــهــم بـجـهـادِهِــم قد اسقطوا كسرى العظيم وقيصرا؟

    عجبـاً لـكـم ، ولأمـرِكُـم ، ولِحالِـكُـم انَ الـقـلــوبَ لـقـولِـكــم تـتـفـطــرا

    الله زكــاهـــم وأنـــتـــم قـلـتــمــوا ان الدفـاعَ عــن الصحـابَـةِ منـكـرا

    هـــذا ابـــو بـكــرٍ رفـيــقُ نبينا في الهجـرَةِ الغـراء خيـرُ مناصـرا

    وخليـفَـةٌ مــن بَـعـدِهِ ورثَ الـهـدى ورفيـقـهُ بـعــدَ الـمـمـات مـجــاورا

    ثــم الـــذي مـــن بـعــده فـاروقـنـا يبـقـى شـجـاعـاً مـؤمـنـاً ومـوقــرا

    هـذا الـذي ان ســار فــي وادي اذا الشيـطـان يسـلـكُ آخـــراً ويـغـيـرا

    عُثْمان ، جَهَزَ جَيشَ الحَقِ حُـقَ لَـهُ ماضَـرَ عُثمـانُ فِـعـلاً ربـنـا غـفـرا

    عُـش ياشهيـداً فـي الجنـانِ مخـلـداً ويـلاً لمـن عـاداكَ يــومَ المحـشـرا

    ثُـــمَ الحـبـيـبُ عـلــي ٌلايـلـيـنُ ولايرضـى بِسَـبِ أبـي بَكـرِ ولا عُمـرا

    هـذا حبـيـبُ المؤمنـيـنَ لــهُ الـوَفـا فيـهِ الشَجاعـة ُوالفصاحَـةُ مَظـهـرا

    يامسلمـيـنَ ، لِتَسمَـعـوا ولتفهـمـوا هـذا ختامـي فـي القَصـيـدَةِ مُخـبِـرا

    لاخَيـرَ فيمَـن سَـبَ أعــلامَ الـهُـدى حقاً همو مِنْ شَرِ مَنْ وطـئ الثَـرى[/frame]
    اللهم صلّ على سيّدنا محمد عدد ماذكرك الذاكرون وغفل عن ذكرك الغافلون

  3. #48
    [poem font="Arabic Transparent,6,blue,bold,normal" bkcolor="deeppink" bkimage="http://www.aslein.net/images/toolbox/backgrounds/5.gif" border="groove,5,white" type=1 line=1 align=center use=ex num="1,skyblue"]
    أنصت لميميـةٍ جاءتـك مـن أَمَـمِ
    مُدادها من معانـي نـون والقلـم ‍
    سالت قريحـةُ صـبٍّ فـي محبتكـم
    فيضاً تدفق مثـل الهاطـلِ العمـمِ ‍
    كالسيل كالليل كالفجر اللحـوح غـدا
    يطوي الفيافي ولا يدري عن الأكـم ‍
    أجش كالرعد في ليـل السعـود ولا
    يشابه الرعد في بطش وفي غشـم ‍
    كدمع عيني إذا مـا عشـت ذكركـم
    أو خفق قلب بنار الشوق مضطـرم ‍
    يـزري بنابغـة النعمـان رونقهـا
    ومن زهير ؟ وماذا قال فـي هَـرِمِ ‍
    دع سيف ذي يزنٍ مدحـا ومادحـه
    وتبّعاً عن وبنـي شـداد فـي إرم ‍
    ولا تعرج علـى كسـرى ودولتـه
    وكل أصْيـد أو ذي هالـة ٍوكمـي ‍
    وانسخ مدائح أرباب المديـح كمـا
    كانـت شريعتـه نسخـا لدينـهـم ‍
    رصّع بهـا هامـة التأريـخ رائعـة
    كالتاج في مفرق بالمجـد مرتسـم ‍
    فالهجر والوصل والدنيا وما حملـت
    وحب مجنون ليلـى ضلـة لعمـي ‍
    دع المغانـي وأطـلال الحبيـب ولا
    تلمح بعينك برقـا لاح فـي أضـم ‍
    وأنـس الخمائـل والأفنـان مائلـة
    وخيمـة وشويهـات بـذي سلـم ‍
    هنـا ضيـاء هنـا ري هنـا أمـل
    هنا رواء هنـا الرضـوان فاستلـم ‍
    لو زينت لامرء القيس انزوى خجلا
    ولو رآها لبيـد الشعـر لـم يقـم ‍
    ميمية لو فتـى بوصيـر أبصرهـا
    لعـوذوه بـرب الحـل والـحـرم ‍
    سل شعر شوقي أيروي مثل قافيتـي
    أو أحمد بن حسين في بنـي حكـم ‍
    ما زار سوق عكـاظ مثـل طلعتهـا
    هامت قلوب بها مـن شـدة النغـم ‍
    أثني على من ؟ أتدري من أبجلـه ؟
    أما علمـت بمـن أهديتـه كلمـي ‍
    في أروع الناس قلبـا غيـر منتقـم
    وأصدق الخلق لفظـا غيـر متهـم ‍
    أبهى من البدر في ليل التمـام وقـل
    أسخى من البحر بل أرسى من العلم ‍
    أصفى من الشمس في نطق وموعظة
    أمضى من السيف في حكم وفي حكم ‍
    أغر تشـرق مـن عينيـه ملحمـة
    من الضياء لتجلـو الظلـم والظلـم ‍
    في همة عصفت كالدهـر واتقـدت
    كم مزقت من خرافات ومـن صنـم ‍
    أتى اليتيم أبـو الأيتـام فـي قـدر
    أنهى لأمتـه مـا كـان مـن يتـم ‍
    محرر العقل بانـي المجـد باعثنـا
    من رقدة في دثار الشـرك واللمـم ‍
    بنـور هديـك كحلنـا محاجـرنـا
    لما كتبنـا حروفـا صغتهـا بـدم ‍
    من نحن قبلـك إلا نقطـة غرقـت
    في اليم بل دمعة خرساء في القـدم ‍
    أكـاد أقتلـع الآهـات مـن حُرَقـي
    إذا ذكرتُك أو أرتـاعُ مـن ندمـي ‍
    لما مدحتك خلـت النجـم يحملنـي
    وخاطري بالسنا كالجيـش محتـدم ‍
    أقسمـتُ بالله أن يشـدو بقافـيـة
    من القريض كوجه الصبح مبتسـم ‍
    صه شكسبير من التهريـج أسعدنـا
    عن كل إلياذة ما جاء فـي الحكـم ‍
    الفرس والروم واليونان إن ذكـروا
    فعند ذكـراه أسمـال علـى قـزم ‍
    هـم نمقـوا لوحـة للـرق هائمـة
    وأنت لوحك محفـوظ مـن التهـم ‍
    أهديتنا منبـر الدنيـا وغـار حـرا
    وليلـة القـدر والإسـراء للقمـم ‍
    والحوض والكوثر الرقراق جئت بـه
    أنت المزمل في ثوب الهـدى فقـم ‍
    الكـون يسـأل والأفـلاك ذاهـلـة
    والجن والإنس بين الـلاء والنعـم ‍
    والدهـر محتفـلٌ والجـو مبتهـج
    والبدر ينشـق والأيـام فـي حلـم ‍
    سرب الشياطين لما جئتنا احترقـت
    ونار فارس تخبو منـك فـي نـدم ‍
    وصُفّدَ الظلم والأوثان قـد سقطـت
    وماء سـاوة لمـا جئـت كالحمـم ‍
    قحطان عدنان شادوا منـك عزتهـم
    بـك التشـرف للتأريـخ لا بهـم ‍
    عقود نصرك في بـدر وفـي أحـد
    وعدلنا فيـك لا فـي هيئـة الأمـم ‍
    شـادوا بعلمـك حمـراء وقرطبـة
    لنهرك العذب هب الجيل وهو ظمي ‍
    ومن عمامتك البيضـاء قـد لبسـت
    دمشق تـاج سناهـا غيـر منثلـم ‍
    رداء بغـداد مـن برديـك تنسجـه
    أيدي رشيـد ومأمـون ومعتصـم ‍
    وسدرة المنتهـى أولتـك بهجتهـا
    على بساط مـن التبجيـل محتـرم ‍
    دارست جبريل آيـات الكتـاب فلـم
    ينس المعلم أو يسهـو ولـم يهـم ‍
    اقـرأ كتابـك والأيــام شـاهـدة
    بصدق قولك يا من بر فـي القسـم ‍
    قربـت للعالـم العلـوي أنفسـنـا
    مسكتنا حبل عـز غيـر منصـرم ‍
    نصرت بالرعب شهرا قبـل موقعـة
    كأن خصمك قبل الحرب فـي حلـم ‍
    إذا رأوا طفلا فـي الجـو أذهلهـم
    ظنوك بين بنود الجيـش والحشـم ‍
    بك استفقنـا علـى صبـح يؤرقـه
    بلال بالنغمة الحرّى علـى الأطـم ‍
    إن كان أحببت بعد الله مثلـك فـي
    بدو وحضر وفي عرب وفي عجـم ‍
    فلا اشتفى ناظري من منظر حسـن
    ولا تفـوه بالقـول السديـد فمـي[/poem]
    اللهم صلّ على سيّدنا محمد عدد ماذكرك الذاكرون وغفل عن ذكرك الغافلون

  4. #49

    فى ذكرى المولد / د. محمد حسن هيتو


    ركـبُ الرسالـة رغـم البغـي سيَّـارُ

    فاستبشـري ثقـةً بالنصـرِ يــا دارُ

    لا تجزعي أبـدًا مـن بغـي مُغتصـبٍ

    إن الزمـانَ علـى الباغـي لــدَوَّارُ

    إنَّ الزمـان وإن طـالـت بشاشـتُـهُ

    للملحديـنَ ، فـذا هـزءٌ وإنـكـارُ

    فاصبر مليًّـا أخـا الإسـلامِ مُغتبطًـا

    واعلـم يقيـنـا بــأن الله نـصَّـارُ



    ركـبُ الرسالـة مُـذ شبَّـت كتائِبُـهُ

    رغم التحدي علـى الأعـداء إعصـارُ

    مـا أرهبتـهُ حصـون الفـرس قائمـة

    يوم النفيـر ، ولا كسـرى ، ولا النـارُ

    ولـم تـذُده عـن الرومـان مملـكـةٌ

    تحمي الصليـب ، ولـم تمنعـه أسـوارُ

    خـاضَ المعـارك مـا أوهـى عزيمتـه

    جيـشٌ تـمـرَّسَ بـالأيـام جــرارُ

    حتى تداعت حصونُ الظلم وانكشفـت

    فيهـا المهـازلُ ، عبـدان وأحــرارُ

    وعـاد لـلأرض يومـا تحـت رايتـه

    نـور العدالـة ، لا بـغـيٌ ولا ثــارُ



    ركـبُ الرسالـة والإيمـان رائــدُه

    بالله مُـعـتـصـم ، لله ثــــوَّارُ

    بالصبر معتضـدٌ ، بالصـدق متصـف

    بالحـق مؤتـزر ، بالـعـدل أمَّــارُ

    نادَى علـى بصـر الدنيـا ومسمعهـا

    الله أكـبـرُ ، لا خــزيٌ ولا عــارُ

    الله أكبـرُ ، مـا كـانـت لأمتـنـا

    لـولا صداهـا علـى الأيـام آثــارُ

    كانت تجلجـلُ فـي الآفـاق يدعمهـا

    سيـفٌ لـه شغـفٌ ، بالظلـم بتـارُ



    الله أكبـر ، هـز الـكـون قائلـهـا

    إذ كـان فيهـا لعـرش البغـي إنـذارُ

    في جوف مكـة قـد شقَّـت منارتهـا

    من جـوف بيـت لـه فخـر وإكبـارُ

    نادي بهـا فـي دجـى الأيـام رائدُهـا

    والناسُ حيرى ، إلى الأوثان قد صـاروا

    فقـام فيهـم ، ولـم يرهـب عواقبهـا

    صـدق اليقيـن لعـزم المـرءِ إقـرارُ

    قد قام يدعـو ، فلبـى النـاس دعوتـه

    وصـار للديـن أتـبـاعٌ وأنـصـارُ

    وزلـزل الشِّـرك والإلحـاد فانخلعـت

    منـه القلـوب ، وقـد وافـاه إدبـارُ



    وراح يمـكـر والشيـطـان رائــده

    فكـان مكـرا بـه ، ساقتـهُ أقـدارُ

    وقامـت الدولـة الأولـى وأعقبـهـا

    ملكٌ فسيـح ، تنـاءت فيـه أقطـارُ

    يسوسهـا أكـرمُ الخـلـق بمعتـصـم

    من هدي وحي ، مـن الرحمـن يختـارُ

    ذاكَ الرسـول ابـن عبـد الله منقذنـا

    من سوء منقلـب ، مـا فيـه إعـذارُ

    ذاكَ الـذي نحتفـي فـي يـوم مولـده

    أكـرم بـه حـدثـا يحـيـه سـمَّـارُ

    أكـرم بـه حدثـا زان الوجـود بـه

    رب العبـاد ، فشعـت فيـه أنــوار



    يا يـومَ مولـد طـه ، فـي ضمائرنـا

    لـك احتفـال ، وتبجيـل ، وإكبـارُ

    ما كان لولاك ما يصفـو الوجـود بـه

    إن الحيـاة - ولا إيمـان - أكــدارُ

    هـذي عقيدتنـا ، عشنـا لنصرتـهـا

    وسوف نقضـي ، وذا حتـم وإصـرارُ

    يا مَن حضرتـم لتحيـوا ذكـر مولـده

    لا تحسبـوا ذكـره تحيـيـه أشـعـارُ

    إنـا سئمنـا مـن الأقـوال رددهــا

    فينـا زمانـا علـى الأيـام أخـيـارُ

    ذكرى الرسول ستحيـا فـي مسيرتنـا

    على الطريق ، كما الأسلاف قد سـاروا

    ذكرى الرسول ستحيـا حيـن عودتنـا

    للدين حقا ، فهـل عـود وإعـذارُ ؟؟



    يا من حضرتـم لتحيـوا ذكـر مولـده

    أنـى حضرتـم ، ولا بـذل وإيـثـارُ

    الديـن أضحـى غريبـا ، لا تؤانسـه

    هذي الحيـاة ، فـلا أهـل ولا جـارُ

    المنكـراتُ غـدت عرفـا يشجـعـه

    فينـا العـدوّ ، ويستهـويـه فـجـارُ

    حتى العقيـدة ، قـد باتـت يهددهـا

    زيف الصليـب ، ومـا يُمليـه أشـرارُ

    فالصدق ، والبذل ، والإيثار ، كي تصلوا

    للمجد تحـت اللـوا ، يحميـه أطهـارُ



    يا سيـدي صاحـب الذكـرى أتقبلـه

    مَـن جــاء تثقـلـه بالـهـم أوزارُ

    قد جاءَ يطرق بـاب الصفـح ملتمسـا

    عفـوا لذنـب تخلَّـت عنـه أعــذارُ

    فاسمـح بفضلـك إذ أدركـتَ سيرتنـا

    فإننـا بشـر فـي العـيـش أغــرارُ

    واعلـم بأنَّـا وإن خفـت صحائفنـا

    للديـن حصـن ، وأعـوان وأنصـارُ



    د.محمد حسن هيتو

    1971 م

    1391 ه



    قال الفضيل بن عياض رحمه الله :
    إتبـع طـريـق الـهدى و لا يـضـرك قـلـة الـسالـكيـن
    و إياك وطريق الضلالـة و لا تـغتر بكثـرة الهـالـكـيـن

  5. #50
    شعر في مدح النبي صلى الله عليه وسلم لنزار قباني عسى الله يغفر له بهذه الأبيات

    [poem font="Arabic Transparent,6,darkred,bold,normal" bkcolor="seagreen" bkimage="http://www.aslein.net/images/toolbox/backgrounds/13.gif" border="double,4,seagreen" type=2 line=1 align=center use=sp num="0,black"]
    عز الـورود.. وطـال فيـك أوام
    وأرقـت وحدي والأنـام نيـام

    ورد الجميع ومن سناك تـزودوا
    وطردت عن نبع السنى وأقاموا

    ومنعت حتى أن أحوم ولـم أكـد
    وتقطعت نفسي عليك وحاموا

    قصدوك وامتدحوا ودوني أغلقت
    أبواب مدحك فالحـروف عقـام

    أدنـوا فأذكر مـا جنيـت فأنثنـي
    خجلا تضيق بحملـي الأقـدام

    أمن الحضيض أريد لمسا للـذرى
    جل المقام فـلا يطـال مقـام

    وزري يكبلني ويخرسني الأسـى
    فيموت في طرف اللسان كلام

    يممت نحوك يـا حبيـب الله فـي
    شوق تقض مضاجعي الآثـام

    أرجو الوصول فليل عمري غابـة
    أشواكـهـا الأوزار والآلام

    يا من ولدت فأشرقـت بربوعنـا
    نفحات نورك وانجلى الإظـلام

    أأعود ظمئآنـاً وغيـري يرتـوي
    أيرد عن حوض النبي هيـام

    كيف الدخول إلى رحاب المصطفى
    والنفس حيرى والذنوب جسـام

    أو كلمـا حاولـت إلمـام بــه
    أزف البـلاء فيصعـب الإلمـام

    ماذا أقول وألـف ألـف قصيـدة
    عصماء قبلي سطـرت أقـلام

    مدحوك ما بلغوا برغـم ولائهـم
    أسوار مجـدك فالدنـو لمـام

    ودنوت مذهـولا أسيـرا لا أرى
    حيران يلجم شعـري الإحجـام

    وتمزقـت نفسـي كطفـل حائـر
    قد عاقه عمن يحب زحـام

    حتى وقفـت أمـام قبـرك باكيـا
    فتدفق الإحسـاس والإلهـام

    وتوالت الصور المضيئة كالـرؤى
    وطوى الفـؤاد سكينـة وسـلام

    يا ملء روحي وهج حبك في دمي
    قبس يضيء سريرتي وزمـام

    أنت الحبيب وأنت من أروى لنـا
    حتـى أضـاء قلوبنا الإسـلام

    حوربت لم تخضع ولم تخشـى العـدى
    من يحمه الرحمن كيف يضـام

    وملأت هذا الكون نورا فاختفت
    صور الظلام وقوضـت أصنـام

    الحزن يملأ يا حبيـب جوارحـي
    فالمسلمون عن الطريق تعامـوا

    والـذل خيـم فالنفـوس كئيبـة
    وعلى الكبـار تطـاول الأقـزام

    الحزن أصبح خبزنـا فمساؤنـا
    شجـن وطعـم صباحنا أسقـام

    واليـأس ألقـى ظلـه بنفوسنـا
    فكـأن وجـه النيريـن ظـلام

    أنى اتجهت ففي العيون غشـاوة
    وعلى القلوب من الظلام ركـام

    الكـرب أرقنـا وسهـد ليلـنـا
    من مهده الأشواك كيـف ينـام

    إلـى أن يقـول فـي نهايتهـا
    يا طيبة الخيـرات ذل المسلمـون
    ولا مجيـر وضيعـت أحـلام

    يغضون أن سلب الغريب ديارهـم
    وعلى القريب شذى التراب حرام

    باتـوا أسـارى حيرة وتمزقـا
    فكأنهـم بيـن الورى أغنـام

    ناموا فنام الـذل فـوق جفونهـم
    لاغرو ضاع الحـزم والإقـدام

    يا هادي الثقلين هل مـن دعـوة
    تدعى بهـا يستيقـظ الـنـوام[/poem]
    اللهم صلّ على سيّدنا محمد عدد ماذكرك الذاكرون وغفل عن ذكرك الغافلون

  6. بسم الله الرحمن الرحيم
    الشاعر أبو العتاهية يقول :
    نبي هدانا الله بعد ضلاله به لم نكن لولا هداه لنهتدي
    فكان رسول الله مفتاح رحة من الله أهداها لكل موحد
    وكان رسول الله أفضل من مشى على الارض إلا أنه لم يخلد

    -------------------------------------------------------------------------------
    الشاعر حسان بن ثابت رضي الله عنه يقول :
    نورا أضاء على البرية كلها من يهد لنور المبارك يهتد
    يا رب فجمعنا معا ونبينا في جنة تنبي عيون الحسد
    في جنة الفردوس واكتبها لنا يا ذا الجلال وذا العلا والسؤدد
    والله أسمع ما حييت بهالك إلا بكيت على النبي محمد

    --------------------------------------------------------------------------
    وشكرا جزيلا لك على هذا الموضع وجعله الله في ميزان حسناتك ...
    المعرفة رأس مالي / والعقل أصل ديني / والحب أساسي / والشوق مركبي / وذكر الله أنيسي / والثقة كنزي / والحزن رفيقي / والصبر ردائي / والرضا غنيمتي / والفقر فخري / والزهد حرفتي واليقين قوتي / والصدق شفيعي / والطاعة حزبي / والجهاد خلقي وقرت عيني في الصلاة ....

  7. Lightbulb


    احسست باريحية خاصة في هذا المنتدى تميز بها عن سواه
    على كثرة المنتديات
    و عندما وصلت بتجوالي في صفحاته الى هذه الصفحات
    فهمت السر
    صلى الله عليك وسلم
    يا من انت اولى بنا من انفسنا
    و لذلك
    وجبت محبتك علينا اكثر من محبتنا لانفسنا
    صلى الله عليك وسلم
    يا رحمة الله للعالمين
    و جزى الله القائمين على هذا المنتدى خير الجزاء
    و غمرهم والمسلمين اجمعين بر ضوان من الله تعالى و رسوله صلى الله عليه وسلم

  8. غوث الوجود اغثني ضاق مصطبري"
    " سر الوجود استلمني من يد الخَطر
    نور الوجود تداركني فقد عميت"
    " بصيرتي في ظلام العين والاثر
    رُوحَ الوجود حياتي إنها ذهبت"
    " من جهلها بين سمع الكون والبصر
    روح الوجود دهي الكرب العظيم وفي"
    " أنفاس روحك روح المحرج الحصر
    أنسَ الوجود قد استوحشتُ من زللي"
    " وأنت انسي في وردي وفي صدري
    أمنَ الوجود اجرني من مخاوف ما"
    " أحرزتُ نفسي منها في حمى الحذر
    عين الوجود ترى بؤسي ونازلتي"
    " وفي محالك انقاذي من الضرر
    عزَّ الوجود بعز الله أنتَ لها"
    " فواقر درست أعيانها أثري
    وجهت نحو رسول الله نازلتي"
    " وقلتُ يا نفس حُمّ النصر فانتظري
    أمنية الفوز منه غير خائبة"
    " ومطمع النجح منه غير منحسر
    ونائل الخير منه غير منقطع"
    " وفائض البر منه غير منحصر
    بسطتُ كفي إلى فياض رحمته"
    " على يقين بدرك السؤل والظفر
    وقمتُ الهجُ والآمالُ صادقة"
    " ٌ يا عصمتي يا حبيب الله يا وزري
    حقيقة الصبر استعطي الثواب بها"
    " والفقر يلزمني ما عزّ مقتدري
    ولست اعذر هذا الدهر في شظف"
    " ما دام فضلك عندي غير معتذر
    ولا أريدك بالأيام تبصرة"
    " لأنت أبصر بالدنيا من البصر
    أنت الحياة التي نفس البقاء بها"
    " بل أنت مكنون سر الله في البشر
    مولاي من كنت في الأزمان ناصره"
    " فليس يغلبه شيءٌ سوى القدر
    تلقني في مهاوي حوبتي فلقد"
    " أوقعت نفسي ييعدي عنك في الخطر
    يا مصطفى الله يا مختار نظرته"
    " يا أصل ما أظهر الابداع من فطر
    يا رحمة الله يا مبعوثَ رأفته"
    " يا مظهر اللطف في الأرواح والصور
    يا أول الكل بعد الله مبتدَعا ً"
    " وأول الكل عند الله في الخطر
    يا آخر الرسل لا تأخير مرتبة"
    " وإنما السرّ مطويٌ عن الفكر
    يا ظاهرا بكمالات الظهور على"
    " كل الظواهر في سُلطان مقتهر
    يا باطنا ً لم تفته الباطنات ولم"
    " يُدرك مقاماته علم من الفطر
    أنوار حبك في قلبي قد انطبعت"
    " جبلة ً كانطباع الشمس في القمر
    ما زال حبك في روحي يخامرها"
    " حتى تجردت عن عيني وعن أثري
    ما للمحبة مقدار اذا اقتصرت"
    " الحق حبك حب غير مقتصر
    تجرداً من هنات كلها حجبٌ"
    " لا وصل والحُبّ محجوب بذي الستر
    أدعوك خلف حجاب الكون منبسطاً"
    " في بسط حبك لم أخلص من الأثر
    ذهلتُ عن كل شيء مذ علقتُ به"
    " فلا أفرق بين الصفو والكدر
    لا أحسب الروح الا انها خُلقت"
    " من الهوى فاختفت عن عالم الصور
    فلا علاج لها من أصل فطرتها"
    " اذا أصيبت بسهم الحب عن قدر
    وجدتُ روحي صريعاً في مصارعه"
    " يا حبُّ لا تُبق من روحي ولا تذر
    نار المحبة نار لا يقام لها"
    " لواحة قسماً بالحب للبشر
    طارحت أهل الهوى حتى بليت به"
    " ففتهم ومشوا خلفي على أثري
    لا يصدُقُ الحب إلا من يموت به"
    " ما للهوى دون حسو الموت من قدر
    وليتها موتة في الحب موصلة"
    " بوصلة من حبيب الله في العمر
    ولستُ في الحب من نفسي على ثقة"
    " من نصبها للهوى طوراً على وطر
    ان كان حبي معلولاً فأنتَ لها"
    " أدرك عليلك قبل الأخذ في الخطر
    بقدس نورك أستشفي وقد ضنيت"
    " نفسي بأفات هذا العلم القدر
    وأنت طب بصير قد بعثت بما"
    " يشفي العضال فانقذني من الضرر
    فداً لك الكون لا أسلو بزهرته"
    " عن فرط حبك يا من حبه وزري
    وكيف تفدى بكون أنت علته"
    " لولاك ما أوجدت موجودة الفطر
    لو كنت أعلم غير الحب منزلة"
    " تدني اليك لكانت منتهى خيري
    لكنني بغرامي فيك لي آمل"
    " من اليقين بأني منك بالنظر
    كم نال منك العدى عفوا ونآئلة"
    " ما شأن من روحه بالحب في سُعر
    صدق الهوى فيك ينتاط الفلاح به"
    " فاقبل محبك يا سمعي ويا بصري
    مضناك مضناك لا ترجئ رجاوته"
    " أطلقت فيك رجاءً غير مقتصر
    وما أناديك عن عذر أحققه"
    " أبوء ويلي بذنب غير منحصر
    أوقرت وقر الشقا حتى خذيت له"
    " والنفس من أبحر الغفلات في غمر
    في شرة السهو أجري سادرا نزقا"
    " لا أرعوي عن غواياتي لمزدجر
    تسوقني نزغة الشيطان منغمسا"
    " في ورطة من غرور الزخرف الوضر
    يا سائقا حطما رفقا بسائمة"
    " عشواء تخبط من جهل بمعتكر
    نضوبراها الونى ندت بمقفرة"
    " بين السباع بلا ماء ولا شجر
    هيهات لا يقلع السواق من ملل"
    " ولا المسوق عن استرسال مؤتسر
    الا اذا عصمتني منك عاصمة"
    " تحلني منك في أمن وفي وزر
    يا من به سلوتي في كل واقعة"
    " عن كل كائنة في الورد والصدر
    أدنى حقوقك تشقيق القلوب واز"
    " هاق النفوس متى تخطر لمدكر
    يا من وقته السحاب الحر تابعة"
    " لذاته في حلول الركب والسفر
    يا من به بشرتنا الأنبياء كم"
    " شدت به الجن في بدر وفي حضر
    يا من به أخبر الكهان وهو على"
    " أرائك الغيب لم يبدر من الستر
    يا من تقدم نورا في حظائر نو"
    " ر الله حتى تلقاه أبو البشر
    فلم يزل تتلقاه الكرام على"
    " طهارة الشرع حتى حل في مضر
    ومنه في صلب الياس فاسمعه"
    " في الصلب لبيك بين الركن والحجر
    حتى تهلل في مشكاة آمنة"
    " يا أخت زهرة حزت النور فازدهري
    وزارها أنبياء الله قاطبة"
    " فبشروها به في نومة السحر
    وكم لها من خصوصات وخارقة"
    " في حمله شاهدتها رؤية البصر
    وللخوارق في لوح الوجود له"
    " في برهة الحمل شأن غير مستتر
    ما صدع ايوان كسرى في تزلزله"
    " الا لنازلة من معجز القدر
    وهي التي طيرت اكليل مفرقه"
    " يا طير قد عشت دهراً قبل لم تطر
    وما لساوة غاضت هل تقيلها"
    " وادي سماوة حتى فاض بالقفر
    وما هي النار من خطب اذ انظفأت"
    " يا نار في كبد الاشتراك فاستعري
    حتى اذا آن اتحاف الوجود به"
    " وان يباشره بالفوز والظفر
    تهلل العرش والكرسي والملأ ال"
    " أعلى وزخرفت الجنات بالبشر
    وجاء جبريل بالتمجيد مبتدرا"
    " مشاعر الله والأملاك في زمر
    وحفت الحور والعذراء مريم وال"
    " غراء آسية في الدل والخفر
    ببنت وهب وروح الله يمسحها"
    " بالروح والنور من أنفاسه العطر
    والبيت يهتز والأملاك خافقة"
    " شرقا وغربا وكون الله في خبر
    تنزلت في غواشي الروح لائحة ال"
    " اذن الالهي بين الفجر والسحر
    فأبرزت درة الأكوان ذات صف"
    " ي الله ساجدة لله في العفو
    فليتني ذرة من تربة لمست"
    " آرابه في سجود غير مبتكر
    في عالم النور لم تفتر مساجده"
    " منه فلا تفتكر في عالم الصور
    بالقول مجد عيسى والحبيب أتى"
    " بالقول والفعل في التمجيد بالصغر
    مواهب الله في تمجيده وحصرت"
    " له الكمالات في أطواره الزهر
    فلا كمال لمخلوق وليس به"
    " وانما فاض منه الفيض للفطر
    لا عرش لا فرش لا كرسي لا ملك"
    " لا أنس لا جن لم يمدده بالخير
    أب لكل وجود أصله مبدئه"
    " منه ومنه مداد الأنفس الطهر
    لا بدع أن تغمر الأكوان رحمته"
    " لأنها منه كالأغصان للثمر
    ماذا عسى بالغا اطراء مدحته"
    " دقيقة الأمر لم يخطر على الفكر
    أقصى المدائح في تمجيده حسرت"
    " وشأنه في المعالي غير منحسر
    وانما يؤخذ التوصيف منه كما"
    " يشتقه الطير وسط البحر من قطر
    ما للمعاجز قدر في مراتبه"
    " الشأن أغنى عن التدليل والنظر
    مجد الرسالة والشأن المضاف له"
    " شهادة الله أغنته عن العبر
    عز المكانة عند الله متصل"
    " بحجة الله لا تسبيحة الحجر
    وانما سيقت الآيات تكرمه"
    " له وتبصرة للسيء البصر
    بصائر جهرت أبصار جاحدها"
    " يخفى لديهن ضوء الشمس والقمر
    لو لم يكن غير أعجاز البلاغة في ال"
    " ذكر الحكيم لطوع الجن والبشر
    أتى وللبلغاء اللسن عارضة"
    " فصك ثغر بيان القوم بالحجر
    واستيقنوا ان خلقا لا يجيء به"
    " وانه خارج عن طاقة الفطر
    وحين ابهتهم حادث شكائمهم"
    " بغيا وعدوا إلى الالحاد والأشر
    فقال بعضهم سحر وبعضهم"
    " سجع وبعض أساطير من الزبر
    تنافروا عن هدى مولاهم وهم"
    " على بصيرة علم نفرة الحمر
    وعاندوا اذ تحداهم به حسدا"
    " من عند أنفسهم رميا بلا وتر
    فكان جهد حدياهم مساورة ال"
    " بيض القواضب اذ خاموا عن السور
    فصكهم سيف جبار بكلمة ج"
    " بار السماء على الأجيال منتصر
    فاجتث اثلتهم سلطان سطوته"
    " بصولة من جلال الله في وزر
    بصارم في يمين الله قائمة"
    " كأنها صيغ حداه من القدر
    كم فيلق جره من تحت رايته"
    " جيوش جبريل فوق الشزب الضمر
    مسومين بنور الله يقدمهم"
    " حيزوم والملأ الأعلى على الأثر
    يباشرون الوغى بلقا خيولهم"
    " صفرا عمائمهم في قالب البشر
    نعم الكتائب روح الحق سيدها"
    " والروح جبريل من فرسانها الذمر
    أجلت وغاها وخيل اللات ضاحية"
    " على الظواهر والقيعان كالجزر
    اشلاء دفت عليها الفتح وانتهبت"
    " أوصالها السيد بعد البيض والسمر
    يا نخوة اللات والعزى خزيت ويا"
    " جبرية الشرك جاء الله فانكسري
    ويا بني الجبت والطاغوت حسبكم"
    " من رمية الله في الدنيا وفي سقر
    ويا مثلثة اللاهوت قد كسر الله"
    " الصلب بهذا الصارم الذكر
    ويا معطلة التكوين قد بهرت"
    " قضية الله شأن الدهر فاندحري
    بالهاشمي الذي نادت به الصحف"
    " الأولى مبشرة في سالف العصر
    جاء المشفع مالأجيال تعرفه"
    " بنعته عن لسان الرسل والزبر
    جاء المشفع جاء النور مبتدرا"
    " لم يأتي الا لمولاه ولم يذر
    جاء البشير النذير السيد الصمد ال"
    " بر الكريم المرجي خيرة الخير
    يهدي الى الله لا تثنيه كارثة"
    " عن أمره من غموم الأزمة النكر
    يدعو الى الله فرداً في عوالمه"
    " بعزم مضطلع لله مصطبر
    أتي على فترة والدين مشترك"
    " بين الكواكب والأملاك والحجر
    فقام لله لا يألو مجاهدة"
    " فيه حنيفا على السراء والضر
    حتى استقامت له في الكون سيطرة"
    " من فطرة الله بين العز والظفر
    حنيفة سمحه بيضاء نيرة"
    " إلى القيامة في أمن من الغير
    يحمي حماها مليك الأنبياء أب"
    " ى الضيم حيا وميتا منه في وزر
    ليث الرسالة صنديد الملاحم سل"
    " طان العوالم مولى سائر الفطر
    شمس النبوة إجلالا ومرتبة"
    " لولاه قنديل جنس النور لم ينر
    محمد عاصم الكونين فاتح ك"
    " ك الخير قائد كل البر والخير
    فتح السعادة في الدارين موهبة"
    " منه وانعاش جد العاثر الذعر
    مبارك رحمة للعالمين به"
    " درك الفلاح وكشف البؤس والضرر
    مهيئ لاختصاص لا مقام له"
    " في غيرة وكمال غير منحصر
    شمس الكمالات الاسمائية انبسطت"
    " منه الكمالات في كنهية الأثر
    حقيقة عكفت فيها المحاسن فال"
    " إبداع مندهش من حسنها النضر
    عز ترقى بعليين رفعتة"
    " بمشرق المجد والأدوار لم تدر
    ولا يزال ترقيه لغير مدى"
    " يسمو المراتب من أولى إلى أخر
    ولن تزال على الأعيان فائضة"
    " فيوض رحماه بالاصال والبكر
    محمديته البحر المحيط فمن"
    " فياضه رحمة الدارين للفطر
    ان غاب شخصا فما غابت شهادته"
    " الكون منه محل السمع والبصر
    سرت عنايته في كل ناشئة"
    " وروحه سريان الماء في الشجر
    مهاد رأفته عدن ونحن بها"
    " في مقعد الصدق نحيا عند مقتدر
    محصنين بحصن من رعايته"
    " مستعصمين به في الصفو والكرد
    مخلصين به في عز ملته"
    " مما نحاذر في الدارين من خطر
    نصير دعوته يحمي حفائظنا"
    " فنحن من عزة الايمان في وزر
    طوبى لنا قد جعلنا أمة وسطا"
    " خيرا شهودا لمولانا على البشر
    مباركين بنور الختم تنفحنا"
    " أنفاس أحمد حمادين في الزبر
    نمشي على سنة الصدر المبارك من"
    " أصحابه المهتدين السادة الطهر
    شعب كريم قديم الذكر باركه"
    " نور الرسالة في الأسرار والسير
    عناية الله خصتهم بما سبقوا"
    " به البرية من زلفى ومن خير
    في الله جدوا فجدوا في مفاخرهم"
    " ومدحه الله فيهم حسب مفتخر
    فروا إلى الله واستبقوا بجهدهم"
    " بقية الله ذخرا خير مدخر
    وجردوا النفس تجريد السيوف"
    " فلله النفوس وحد السيف للكفر
    هبوا لداعي الهدى والنور حشوهم"
    " ما بين ذي هجرة فيه ومنتصر
    أسد صناديد في أيدي عزائمهم"
    " طي الخطوب ونشر الفوز والظفر
    غر أيامن انضاء العبادة في"
    " وجوهمم من سجود نير الأثر
    حتى مضى المصطفى والله يمدحهم"
    " وهم لنا قادة والحق في وزر
    نهاية القول فيهم انهم بشر"
    " فازوا بما لم ينله سائر البشر
    يا صحب أحمد يا أنصار حجته"
    " والحائزين مقام القرب والنظر
    أنتم شفيعي إلى من ليس يجبهكم"
    " بحر الكمال عظيم الشأن والخطر
    ما قدر مدحي وقول الله يمدحكم"
    " لولا المحبة واستمداد مفتقر
    عساه يشفع عند الله لي فله"
    " شفاعة وسعت ما كان من وطري
    يا سيدي با رسول الله قد وصلت"
    " اليك حالي فصلها منك بالنظر
    فنظرة منك في حالي يكون بها"
    " فوزي بربي وانقاذي من الضرر
    ياسيد الرسل ضاقت كل كائنة"
    " بناصر" فلتكن لي خير منتصر
    وأن يضق بي أمري فهو متسع"
    " بوسع جاهك في وردي وفي صدري
    هذا الرجاء حبيب الله منبسط"
    " فابسط يمينك بالحسنى إلى ضروري
    يا رب صل وسلم عد ما وهبت"
    " يداك من نعمة في السر والجهر
    ومثل نورك ملء العرش منبسطا"
    " وملء ما حاطه المقدور من أثر
    ومثل حبك أقواما رضيتهم"
    " بمقتضى أزلي العلم والقدر
    ومثل حبهم اياك اذ خلصوا"
    " فمالهم غير حب الله من وطر
    ومثل اضعاف نور المصطفى رتبا"
    " ومجده ومعاليه على البشر
    على رسولك مولانا الحفي بنا"
    " محمدوعلى اولاده الطهر
    وآله وجميع الصحب من شهدت"
    " بفضلهم ابديا ألسن السور
    أنمى صلاة وأزكاها وأوفرها"
    " موصولة الفيض والامداد في العصر
    ترضى بها سيدي عنى وتلهمني"
    " رشدي وتغفر لي يا خير مغتفر
    وتجعل الفوز بالجنات جائزتي"
    " بفضلها ونجاتي رب من سقر
    ووالدي وأولادي ومقربتي"
    " والمؤمنين وأنصاري ومؤتزري
    وكل ماض وآت والمعاصر من"
    " أئمة الدين والقوام بالبشر
    واجعل صلاتي له يا رب متصلا"
    " بروحه نورها كالنور بالبصر
    واجعل مديحي له ضيفا يلم به"
    " يعود لي عنه بالاكرام والخير
    ما خاب راجي رسول الله في أمل"
    " ولا انثنى عنه إلا قاضي الوطر

  9. بسم الله يقول مشايخي انفاس مداح النبي صلى الله عليه وسلم معطرة من دون عطر
    اذا سمحتم لي بمداخلة صغيرة ارجو ان نحافظ على البردة الشريفة ونحث على تعليمها كما فعل كثر من علمائنا الأجلاء ومنهم الامام الحافظ ابن حجر حتى تبقى شوكة في عين كل من يريد حرمنا من مدح سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم ارجوكم الدعاء فأنا بأمس الحاجة اليه جزاكم الله عنا كل خير اخوكم

  10. بِسْمِ ِاللهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ
    وَصَلَى اللَهُ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَدٍ وَعَلَى آلِهِ وَصَحْبِهِ الْكِرَاِمِ وَسَلَمَ تَسْلِيمًا كَثِيرًا
    الأسمائية :للشَّيخ المربي العلَّامة سيِّدي محمَّدبن أبي القاسم- رحمه الله تعالى-

    صَلَاتُكَ رَبِّ وَالسَّلَامُ عَلَى النَّبِيِّ ... صَلَاةً بِهَا يُشْفَى قُلَيْبِي مِنَ الضُّرِّ
    وَيَا بَارِئُ أَتْحِفْنِي بِخَفَائِكَ الْوُدِّي ... وَأَجِرْنِي مِنْ خَنَّاسِِِي وَوَسْوَاسِي نَفْسِي
    فَهَا أَ نَا عُبَيْدُ كَ فِي غَا يَةِ الْفَقْرِ ... وَ مَعْ ا ضْطِرَارْ لِحَضْرَتِكَ يَا مُغْنِي
    فَيَا حَيٌّ يَاعَلِيمُ اجْبُرْنِي مِنْ كَسْرِي ... وَ يَا عَدْ لُ يَا لَطِيفُ أَ تْحِفْنِي بِا للُّطْفِ
    وَيَاهُوَ يَاقَيُومُ امْدُدْنِي بِالْفَضْلِ ... وَيَاللهَ ُيَارَحْمَنُ أَبْعِدْنِي مِنْ مَكْرِي
    وَيَابَاعِثُ سَمِيعُ امْدُدْنيِ بِالْوُدِّي ... وَيَاخَبِيرُبَصِيرُ يَسٍّرْ عَنِي عُسْرِي
    وَيَاعَزِيزُ وَهَّابْ وَفَاتِحُ ذُو وَهْبٍ ... وَيَاصَمَدُ حَنَّانُ بِالْمَدِّ لِلْكُلِّ
    وَيَابَدِيعُ وَكِيلًا بِإِطْعَامِ الْخَلْقِ ... كَبِيرٌ وَمُتَعَالْ مُنَزَّهْ عَنِ الْجَمْعِ
    يَامُقْتَدِرُمُعِيدْوَقَاهِرُذُومَجْدٍ ... وَيَاعَظِيمُ جَبَّارْ وَمُخْتَرِعَ الْكُلِّ
    وَيَاوَاحِدُ أَحَدْفِي الصِّفَاتِ وَالْفِعْلِ ... فَذَاتُكَ يَامَكِينُ فَرْدَانِي فِي الْإِسْمِ
    فَأَقِلْنِي يَارَحِيمُ فِي كُلِّ عَثْرَةٍ ... وَقَدِّسْنِي يَاقُدُّوسْ مِنَ الشَّكِّ وَالشِّرْكِ
    وَاكْلَأْنِي يَاكِالِئْ مِنْ كُلِّ عَدُوٍّحَسْدِي ... وَافْتَحْ عَنِّي رَبِّي بَصِيرَتِي لِلْفِكْرِي
    وَارْزُقْنِي يَارَزَّاقْ شَرَابَ حُبِّ الدَّنِّي ... وَامْنُنْ عَنِّي يَامَنَّانُ بِاِلْهَامِكَ السِّرِّي
    وَيَامَاحِي امْحُ عَنِّي وَصْفَ كُلِّ أَسِي ... وَيَابَرُّ فِي الْأَ لْطَافْ وَاللَّطِيفُ فِي الْقَهْرِ
    يَاجَمِيلُ فِي الْجَلَا لْ وَبِالْعَكْسِ فِي الضِّدِّ ... وَيَا بَاطِنْ فِي الظُّهُورْ وَالظَّاهِرُ فِي الْخَفِي
    وَيَا وَ لِيُّ حَمِيدْ وَجَوَادُ حَلِيمُ ... وَيَا قَوِ يُّ مَتِينْ مُعِزٌّ لِذِلَّتِي
    وَيَاحَسِيبُ رَقِيبُ الْأَوَلُ الآخِرُ ... الْقَا بِضُ الْبَاسِطُ فَا بْسُطْ نِعْمَتِي
    وَيَا فَا تِحَ ا لْغُيُو بِ ا فْتَحْ أَ قْفَا لِي ... بِرَفْعِكَ لِلسُّتُو رْ عَنْ سُوَ يْدَ اءِ قَلْبِي
    وَتَعْمِيرِ ا لْقُلُوْبِ بِا لْعِلْمِ اللَّدُنِّي ... وَحَضْرَةِ الْعِمَا رْوَسِرِّكَ ا لْمَصُو نِ
    وَيَاوَلِيُّ مُجِيبُ ا لْبَرُّ ا لتَّوَّابُ ... أَقْسَمْتُ بِالْجَبَّارْ وَحَضْرَةِ الْوِ صَا لِ
    أَنْ تُشَرِّبْنِي شَرَابْ حَضْرَتِكَ يَاعَلِيُّ ... بِطَلْعَةِ شُمُو سِ أَ نْوَ ا رِ كَ يَا هَا دِ ي
    فَيَارَافِعُ خَا فِِضُ فَا رْفَعْ عَنِّي اضْرَارِي ... وَأَمْرَا ضَ قُلَيْبِي بِشُهُو دِ أَ قْمَا رِ ي
    وَاغْفِرْ لِي يَا غَفَّارُ خَطِيئَةَ الْفَرْ قِ ... وَمَسَاوِيَ الْجَمْعِ فِي خَزَائِنِ فِكْرِي
    يَا مُقِيتُ فَقُتْنِي بِصَبَابَةِ وَجْدِي ... وَجَوَاءٍ كَالْفَيْضِ مِنْ كَوْثَرِ الْغَيْبِ
    وَيَاجَلِيلُ كَرِيمْ رَفِيقًا بِا لْعِبَا دِ ... وَيَا وَ ا سِعُ حَكِيمْ يَا وَ دُ و دُ مَا جِدُ
    يَامُهَيْمِنٌ سَلَامُ الْمُقْسِطُ لِلْجَمْعِ ... فَارْزُقْنِي بِالْوَقَارْ وَتَهْذِيبِي أَخْلَاقِي
    وَاغْفِرْ لِي يَارَؤُوفُ أَوْزَارَاللَّمَمِ ... وَ حَوْ بَةِ ا لْأَ ثَا مِ فَا قْبَلْ تَوْ بَتِي

    يَاحَفِيظُ احْفَظْنِي مِنَ الْمَكْرِ وَالْخَدْعِ ... يَا مُدَ بِّرٌ صَبُو رْ مُتَكَبِّرْ ذُ و حَقٍّ
    وَ يَا مُذِ لٌّ شَكُو رْ مُقَدِّمْ مُؤَخِّرُ ... يَاذَا الْمُلْكِ وَالنٌّورِ مُصَوِّرْ كُلِّ الْخَلْقُ ُ
    يَابَاقِي يَاوَارِثُ يَارَاشِدْطُرِّ الْخَلْقِ ... يَا مُنْتَقِمُ مَنِيعُ ِا مْنَعْنِي مِنْ بُؤْ سِي
    يَاذَا النَّفْعِ وَالضُّرِّ يَاذَا الْإِ كْرَامِ الْجَلِيِّ ... يَامُغْنِي كُلِّ الْخَلْقِ ا غْنِنِي بِكُلِّ فَضْلِ
    وَيَامُحْيِي فِي الْإِ طْلَاقْ وَيَامُحْصِيَ الْكُلِّ ... فَمَلِكْنِي يَا مَلَا كُ فِي غَا يَةِ ا لْحُبِّ
    وَيَامُبْدِئُ مُمِيتُ ا لْوَ ا جِدُ ا لْقَا دِ رُ ... ا لْمُؤْ مِنُ ا لْخَا لِقُ ذُ و ا لْحُكْمِ ا لْغَفُو رُ
    وَ يَا عَفُو جَا مِعُ اِ جْمَعْنِي بِا لرُّسْلِ ... وَ يَا غَنِي عَنْ كُلِّ أَغْنِنِي بِا لْوَصْلِ
    لَا تَحْرِمْنَا يَاشَهِيدُ مِنْ فَيْضِكَ الْجَبْرِي ... وَ ا تِّبَاعِ ا لْمُخْتَا ِر وَ حُبِّهِ ا لْوُ دِّ ي
    فَبِالْأَ سْمَاءِ ا لْكُلِّ وَبِا لْمُصْطَفَى ا لنًَّبِي ... وَبِالْخَفَاءِ ا لْخَفِيِّ زَوِّلْ عَنِّي حُجْبِي
    فَيَا صَا حِبِي لِلَّهِ حُبَّ وَ ا عْتَقِدِ ي ... وَجُدْ فِي شَوْقِ الْأَذْكَارْ وَحُضُو رِ هَا الْفِكْرِ
    يَكُنْ لَكَ اِ ضْمِحْلَا لْ وَ تَلَا شِي بِا لْكُلِّ ... وَ تَلْبَسُ خِلْعَةً مِنْ حَضْرَةِ ا لْغَيْبِ
    وَتُصَلِي يَا مُرِ يدْ صَلَا تَكَ فِي ا لْفَجْرِ ... وَ تَنْضَحُ بَرَّكَ مِنْ فَيْضِهِ ا لْبَحْرِي
    وَ تُقَدِّ مْ إِ مَا مًا كُنْتَ لَهُ إِ مَا مًا ... فَهَذِ هِ صَلَاةً إِ نْ كُنْتَ عَا رِ فًا بِا لْغَيْبِ
    فَيَرْ ضَا كَ ا لْإِ لَهُ لَإَ رْشَا دِ ا لْخَلْقِ ... بِسَطْوَ ةِ ا لْمَقَا دِ يرِ وَ جَلْبِهِ ا لْقَهْرِي
    فَيُكْرِ مُكَ ا لْقَهَّا رُ بِخَلْعِ ا لْعِذَ ا رِ ي ... وَتَلَاشِيَ ا لْحِجَابِ عَنْ أُمِّ الْكِتَا بِ
    فَا قْرَأْهَا بِصِدْقٍ يَاحَبِيبِي عُقْبَ ا لْذِّكْرِ ... تَكُنْ لَكَ أَنِيسًا مِنْ وَ حْشَةِ ا لْقَبْرِ
    وَتَطْرُدْ كُلَّ هَمٍّ وَا لْبُؤْسَ مَعَ ا لْفَقْرِ ... وَصَوْ َلةَ عَدُ وٍّ وَ حِرْزًا مِنَ ا لضُّرِّ
    وَاغْفِرْ يَا غَفَّا رْ لِجَامِعِ ذَ ا ا لنَّظْمِ ... سَلِيلُ ذِي الْأَنْوَارِ أَبُو ا لْقَاسِمِي نَسْبِي
    مَحَمَّدٌ يَا حُضَّارْ ابْنُ أَ بِي الْقَاسِمِي ... الْهَامِلُ فِي ا لْأَ قْطَا رِ بِلَا دِ ي وَ مَسْكَنِي
    وَاغْفِرْ لِلِمُخْتَارْ وَابْنِ عَزُّوزِ الْبُرْجِي ... وَالسَّنَدِ ا لْأَخْيَارْ وَ جَمِيعِ إَ خْوَ ا نِي
    وَا رْ حَمِ ا لْوَ ا لِدِ ينَ طُرًّا يَا عَلِيُّ ... وَأَسْكِنْهُمْ جَنَّةَ الْفِرْدَ وْ سِ يَا رَ بِّ
    وَ صَلِّ يَاجَبَّارُ عَلَى خَيْرِ ا لرٌّسْلِ ... مَا قَدْ غَنَّى وَ رْ شَانُ فَي أَ بْرُجٍ عُلِّي
    وَءَا لِهِ وَ ا لْأَصْحَا بِ ثُمَّ كُلِّ تَلِي ... وَاَهْلِ بَيْعَةِ الرِّضْوَانْ وَ شُهَدَاءِ بَدْرِ

  11. لماذا نحبك ؟؟ للشاعر عباس الجنابي .صلوا على رسول الله@@@
    نـُحبُّك إنّ الحُبَّ آيَتُكَ الكـُبــــــــــــرى هَزمْــتَ بهِ الطاغـــــوتَ والبغي والكُفرا
    وأعليتهُ شأناً وزوّدتنا بـــــــــــــــــــه فصارَ لنا نهـْجأ وصرْنـــــا به فخـْــــــرا
    ومن داجياتِ الشرْك ِ والجهل سيّدي طلعـْتَ بهِ للناس قاطبـــــــــــة ً فـَجْـــــرا
    وأشَْرقتَ بدراً قد توَضـّأ بالســــــنا فلمْ نـَرَ بدراً قبلـَهُ نوّرَ البَــــــــــدرا
    نـُحبُّك فالحُبّ ُ الذي أنْت رمزُهُ يُوحـّدُنا فكرا ويرْفـعُنا قـــدْرا
    ويجْعلُنا للتائهيــــــــن منارةً بها يهْتدي من تاه عنْ درْبه شِبْـرا
    شددْنا به أرواحنا وقـُلوبَنــــــــــا وكانَ لنا في كلّ ملـْحَمَةٍ أزرا
    زحَفنا بهِ نغـْزو القلوبَ ،، سلاحُنا كلامٌ من القـُرآن ِ نحْملُهُ فِكـْرا
    أَلِنـّا عصيّاتِ العقولِ بآيه ِ فما جحدتْ من بعد إيمانهــا أمْرا
    وجادتْ ولم تحْفلْ بدُنيا غرورة ٍ ومنْ رُزق التوحيد لمْ يأبه العُمْرا
    حمَلنا به للناس منك رسالة ً مددْنا بها للفتـْح أضلاعَنا جسْرا
    وصلـْنا حُدودَ الصينِ،، في كًلّ موطئ ٍ يعانقـُنا نصرٌ فنـُتـْبعُهُ نصْرا
    وما تعِبَتْ يوماً سرايا جهادِنا اذا اقـٌتحَمَتْ برّاً وانْ ركِبَتْ بحـْرا
    فـَسَلْ تونس الخضراء،، زيْتـون أرضِها وسلْ قيروانَ الفاتحينْ وسلْ مِصرا
    أليْس بحدّ الحُبِ رقّتْ قلوبُها فجاءتْ الى الاسلامِ أفواجٌها تتـْرى
    وليْس بحد السيْف فالسيْفُ آلة ٌ اذا عافها الايمانُ أدْمنت الشـّرا
    وكانت وصاياك الدليلَ لزحْفنا فلا تهدموا دارا ولا تطـْعنوا غـدْرا
    ولا تقطعوا زرعاً ولا تُسلبوا فتىً ولا تقتلوا شيْخا ولا أمَة ً حيْرى
    اذا كان للأخلاق في الحرب سيّدٌ فإنك للأخلاق سيّدُها طُـرّا
    عجيبٌ هو الحبُ الذي جئتنا به وأعجبُ ما فيه سماحتـُهُ حصـْرا
    فأيُ نبي ٍ في الديانات كلـِّها مُقابل حرْف واحدٍ أطلق الاسرى
    نحبـُّك،، أيْ والله نبضُ قلوبِنا يُرددُ طه والعليمُ بها أدرى
    فحُبك في الاولى ينيرُ طريقنا وحُبُّك في الاُخرى يُجنـّبُنا سـقـْرا
    وحُبك في الدارين خيرٌ ونعمة ٌ ونحنُ به اولى ونحْنُ بها أحـْـرى
    اليكَ أبا الزهراء هاجرَ خافقي فحُبُّك في الاحشاء أوْقدها جمْــرا
    يُحاصرُني أنـّى اتجهـْتُ يحوطُني ويعْصرُني عصـْرا فأنظـُمُهُ شعـْرا
    وأسكـُبُهُ شهـْداً وفي الشهد حكـْمة ٌ متى ذاقـَهُ المعلول من دائه يبرا
    أما والذي أعـْطى فأرضى نبيّهُ وعنـْد اشتداد الخطـْبِ ألـْهمَهُ الصبْرا
    جرى حُبّ طه في القلوب تدفقاً وما زال فيّاضا وما انقطعَ المجرى
    فما كان فظـاً او غليظاً فؤادهُ ولا حاملاً غِلاّ ولا مانعاً خيْرا
    ولا قابلا جارا يبيتُ على الطِوى ولا طالبا اذ ْ راح يُطعمُهُ أجـْرا
    ولا كانزاً مالاً ولا غائلاً يداً ولا ناكثا عهـْداً ولا فاضحاً سـرّا
    ولا سائلاً الآّ الذي فلقَ النوى ولا طائعاً إلآ لخالقه أمــرا
    بنى دولة ً فوق الحصير مهيبة ً ولمْ يعْتمرْ تاجا ً ولمْ يتخذ ْ قصـــرا
    هُما الوحيُ والاسراء فيه خصاصة ٌ فسُبْحان من أوحى وسُبْحان منْ أسرى
    نُحبّكّ إن الحُب آيتُك الكُبرى ومنْهاجُنا في الحقِ آياتُك الاُخرى

  12. قصيدة لسيدنا القطب الإمام الحبيب عبدالله بن علوي الحداد باعلوي الحضرمي:

    ياراحلا إن جئت وادي المنحنى ... فاحطط به وانزل على كنز الغنى

    وارع الذمام لجيرة حلوا به ... وانشد فؤادا ضاع في ذاك الفنا

    واقر السلام أهيله عني وصف ... ماحل بي بعد البعاد من الضنا

    واستعطف الأحباب كيما يعطفوا ... فهم هم أهل المكارم والثنا

    واسألهم بالله أن لايقطعوا ... حبل المحب المستهام وإن جنا

    قل يا كرام الحي هل من زورة ... أو عودة لمريض هجر قد حنى

    لم يبق هذا الهجر من فضلاته ... إلا إهابا فوق عظم قد ونى

    ياعرب نجد كم تطيلون الجفا ... لمتيم حشيت جوانحه عنى

    كلفا بكم وتعشقا لجمالكم ... وتطلبا لوصالكم أقصى المنى

    إني لأرثى من بلي ببعادكم ... مثلي وأغبط من إليكم قد دنا

    وأرى الحياة إذا خلت عن وصلكم ... أن الممات أسر منها والفنا

    من لي وهل لي أن أراكم سادتي ... فضلا وإلا من أكون ومن أنا

    أنتم مرادي لا أبالي بعد ما ... ترضوا علي بمن أحب ومن شنا

    بودادكم تحيا القلوب وحبكم ... نور السرائر خير شيء يقتنى

    وبقربكم ووصالكم تتنعم ال ... أرواح في روض المسرة والهنا

    في مقعد الصدق الذي قد أشرقت ... أنواره بالعند يا لك من سنا

    والمتقون رجاله وحضوره ... يارب فالحقنا بهم ياربنا
    (إنما المؤمنون إخوة فأصلحوا بين أخويكم)

  13. السلام عليكم
    هذه مشكاركة منقولة




    على قدرى أصوغ لك المديحا ومدحك صاغه ربي صريحا
    ومن أنـا يا أمام الرسل حتى اوفي قدرك السامى شروحا
    ولكنى احـبك ملأ قـلبي فأسعد بالوصال فتى جريحا
    وداوى بالوصال فـتى معنى يروم القرب منك ليستريحا
    فموسى رد بعد سـؤال ربي وأنت رأيته كشف صحيحا
    "ألم نشرح " وربي أشرح بيان لقدرك سيدى أضحى مبينا
    -------------------------------------------------------------------------------
    نـور الـحبيب الـتهامى احيا بقلبي غرام
    شعبان ذكرى لــروحى فيه انشقاق الغمام
    البـدر شــــق لطه في ليلة في ظلام
    حــبيب روحــى أنى أرجوك كشف اللثام
    ياســيد الرســل ودا يشفي شديد سقامى
    الفرع يرجــوا اتـصالا اكرم برد سلامى
    انت الشــفيع المـرجى يوم اللقا في الزحام
    أى الضــحى بـشرتنا بالخير والأكرام
    ياسـيد الرســل ودا يمحو ظلام اللثام
    ياسـيد الرســل ودا للدين والسلام
    **********************
    جمالك ياحبيب الروح لاحا * ضياء مشرقا نورا صراحا
    وفي شهر الربيع لنا اضاءت * شموس نورها ملأ البطاحا
    فأهلا حبـيب القـلب إنا * بلغنا المجد بل نلنا السماحا
    بمولد سيد الرسل التهامي * لقد صارت لينا صباحا
    فبشرى بالربيع أتي بشــير * بخير دائم يعطي مباحا
    **********************

    أحب رسول الله بالروح والقلب *وحـبى له نيل السعادة والقرب
    أحبك يا خير النبين أرتجى * جوارك في الدنيا ويوم لقا ربي
    أنلنى رسول الله بالحب قربة * انال بها وصل الحبيب مع الصحب
    حبيبى أنت القصد بل غاية المني *ووصلك يشفينى من السقم والشيب
    تعطف رسول الله بالوصل احينى * وعطفا أيا مولاى للعاشق الصب
    غرامي رسول الله هيج لوعتى * فنظرة احسان بها ينمحى حجبي
    رأت عين قلبي حسن وجهك سيدى* فاسكرني حسن الجميل لدى قربي
    **********************

    الرسل من قبل الحـبيب محمد نوابه وهو الحبيب الهادى
    موسىى وعيسى والخليل وغيرهم يرجون منه نظرة بودادى
    رغـبوا يكـونوا أمة لمحمد وبحبه فازوا بكل مرادى
    وبمحكم القرأن عاهدهم له أن يؤمنوا بسراجه الوقادى
    وهو البشير هو النذير ورحمة وهو الضياء لمهجة وفؤادى
    يا سـيدى يا نور قلـبى لمحة لمتيم في لوعة وسهادى
    وأحبتى مـن اقبلوا بودادكم نظرا لهم بمحبة وودادى
    وصـلاة ربى دائـما أبدا على طه حبيبى كعبتى ومرادى
    ادْفِنْ وجودَكَ في أرض الخمول فما نَبَتَ مما لم يُدفن لا يتم نتاجه .

  14. قصيدة القاضي عياض في النبي صلى الله عليه وسلم

    وصف النبي صلى الله عليه وسلم
    قال القاضي عياض رحمه الله :
    هذا الذي وخدت شوقا له الإبل / هذا الحبيب الذي مامنه لي بدل
    هذا الذي ما رأت عين ولا سمعت/ أذن بأكرم من كفيه إن سألوا
    هذا الذي جاءت التوراة شاهدة / بأنه خير من يحفى وينتعل
    هذا الذي جاء في الإنجيل مبعثه / يتلوه من قبل ذا رهبانه الأول
    هذا الذي هتفت من قبل مولده / به الهواتف, واشتاقت له المقل
    هذا الذي جاءت الأخبار واتفقت/ قدما على بعثه الأخبار والملل
    هذا الذي كان من سيف بن ذي يزن/ مع جده نبأ من بعثه جلل
    هذا الذي جاء عن "شق" له خبر / وعن "سطيح" حديث منه ينتقل
    هذا محمد الماحي واحمدهم /هذا أبو القاسم "الماحي" إذا جهلوا
    هذا الذي في قريش قد سما نسبا/ أبا, وأما, فمعنى المجد مكتمل
    هذا الذي مجده من عهد آدم لم / يشنه شين, ولا في أصله دخل
    هذا الذي كرمت آباؤه وعلت / عن السفاح فنظم المجد متصل
    هذا هو ابم ذبيح الله وابن خلي / ل الله: تلك خلال ما بها خلل
    هذا هو ابن الذبيحين اللذين هما/ اوفى وأصبر من يبلى ويحتمل
    هذا الذي أشرف الأعمام من مضر/ أعمامه كم وفوا خطبا وكم بذلوا
    هذا الذي زهرة الأخيار كلهمو أخواله بعلاهم يضرب المثل
    هذا الذي كان عبد الله والده اوفى البرية: إن قالوا وإن فعلوا
    هذا ابن شيبة: المشهور عندهمو بشيبة الحمد ساقي الركب, إن محلوا
    هذا ابن هاشم: الساقي الحجيج ندى وهاشم الزاد للأضياف إن نزلوا
    هذا ابن عبد مناف خير من نزلت به الوفود, فلا بخل ولا ملل
    هذا هو ابن قصي, سيد جمعت به قريش, فعاد الود واتصلوا
    هذا ابن حامي الذمار, المستجار به كلاب: الفارس المقدام إن وجلوا
    هذا ابن مرة: الحلو الندى كرما والمر بأسا, ونار الحرب تشتعل
    هذا ابن كعب, وما أدراك من رجل ماضي العزيمة: لا عجز ولا كسل
    هذا هو ابن لؤي, كم لواء علا أعلى بما يقتضيه البيض والأسل
    هذا ابن غالب: المغلوب حاسده والواهب السالب الآساد ما حملوا
    هذا ابن فهر, وفهر لانظير له ليث مذل بدرع البأس مشتمل
    هذا ابن مالك المخضل نائله والجو عبر وما في غيمه نهل
    هذا الذي قد سمت للنضر نسبته إلى كنانة منه المجد يتصل
    هذا الذي نال مجدا من خزيمة عن أبيه, مدركه الوافي إذا مطلوا
    هذا ابن إلياس, ساقي القوم إن عطشوا والمشبع الوفد, والمعطون قد بخلوا
    هذا الذي أحرز العلياء من مضر وفي نزار نمت أغصانه الذلل
    هذا الذي لمعد قد علا وإلى عدنان في المجد يسمو فرعه الخضل
    هذا ابن أكرم آباء سموا وإلى هنا اتفاقا به النساب قد وصلوا
    هذا الذي أمه خير النساء فلم يظفر بأكرم منها في الورى وجل
    هذا ابن آمنة الميمون طائرها آباؤها غررا للدهر قد جعلوا
    وهب بن عبد مناف كان والدها بزهرة بن كلاب بعد يتصل
    هذا الذي لم تجد في وضعه تعبا أم له, لا ولا في حمله ثقل
    هذا الذي قد بدا, مع أمه, معه نور إلى الشام من أم القرى يصل
    هذا الذي ظهرت في يوم مولده أشياء أصبح منها الناس قد ذهلوا
    هذا الذي خمدت نيران فارس من أنواره, وولاة الناس ما غفلوا
    هذا الذي كسرت كسرى مهابته حتى تبين في إيوائه الميل
    هذا الذي أمرت من أجل مبعثه شهب السماء برجم الجن فانذهلوا
    هذا الذي من بني سعد رضاعته فأصبح اليمن فيهم ليس يرتحل
    هذا الذي شهدت عجبا حليمة في رضاعه, فغدت والخير مقتبل
    هذا الذي فاض درا ثديها كرما له وقد كان يبسا ما به علل
    هذا الذي , حال الجدب, شارفها من أجله, فغدوا والكل قد نهلوا
    هذا الذي عندما سارت به جفلت أتانها تسبق الركبان إن جفلوا

  15. مولاي صلّ وسلّم دائماً أبدا ،، على حبيبك خير الخلق كلِّهِمِ

    قال سيدي الشيخ عبدالمحمود بن سيدي الشيخ نور الدائم السماني الطيبي القادري رضى الله عنه في مدح سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم :

    ما بالإقامة عن نبي يشفعُ ،، يوم التنادي للخلائق تُجمعُ
    هلّا رأيت الركب عرّج نحوه ،، شوقاً فيجهدُ بالمسير ويُسرِعُ
    فدموعه كأنها دِيَمً هَمَت ،، مع نارُ شوقِِ للحشايا تلسعُ
    يطوي المهامِه مسرعاً متواجداً ،، للطرف عن نومِِ بسهرِِ يمنعُ
    إغنم زيارته فإن المرء لا ،، يدري متى لله يوماً يرجِعُ
    فإذا شَغلتَ النفسَ مِنكَ بِغَـيرِه ،، عن قبرهِ فلأنتَ بعدُ مُضيِّعُ
    مَن ضيَّع الأمرَ الذي هو لازِمٌ ،، وبهِ الحياةُ إنه سَيُــضيِّعُ
    اعزم على حُسن الوفاءِ مُيمماً ،، قبرً ضياؤهُ في الدُجنةِ يسطعُ
    فيه ابن آمنة الرسول محمد ،، من للمصلِّي عند قبرهِ يَسمعُ
    سلطانُ كل الأنبياء ورئيسهم ،، وكذلك الملأُ العليُّ الأرفعُ
    شرح الإله به صدور ذوي النُهى ،، وجميع من لله قلبه يخشعُ
    يُبدي لعجائب للورى بإشارةِِ ،، وعبارةِِ أنوارُها تـتـشـعـشعُ
    وهب المعاني لمن بهديه فاهتدى ،، ومراتبٌ أنوارها تتلمعُ
    حَسَنٌ فكلُ الحُسنِ فيه قد انتهى ،، حِساً ومعنىً والفخار الأبدعُ
    فالغيث يخجل من نداهـُ إذا بدا ،، والشمسُ من وجناتهِ إذ تطلعُ
    واللهِ ما ولَدَت نَـظيرهُ في الورى ،، أُمٌ لها فخرٌ ومجدٌ يُسمعُ
    قسماً بمجدِِ لا يُقاس مثيلهُ ،، وبِمعجزاتِِ وهي منها المَقنَعُ
    كحنينِ جزعِ النخل عند فِراقهِ ،، وغزالةٌ جاءت به تتشفّعُ
    وكذاك نبعُ الماءِ من بينِ الأصابعِ ،، ياله من آيةِِ إذ ينبعُ
    وكذا انشقاق البدر في أُمِّ القرى ،، من بين كفّارِِ جِهاراً كي يعواْ
    وله خلائق كالنسيم إذا سرى ،، تُحيي وتُطرِبُ للفؤاد وتنفعُ
    ولهُ كلامٌ في النفوس كأنه ،، شَهدٌ فيُلعًقُ أو بِفَمِِ يُكرَعُ
    يا قُطبَ كل الأنبياء ومدارهم ،، يامَن إليه لدى القضاءِ المرجِعُ
    الطيّبيُّ أنلهُ منكَ بِشارةٌ ،، للقلبِ تُحيي بعدها لا يفزعُ
    صلى عليك الله ما هبّ الصبا ،، أو لاح برقٌ أو طيور تسجعُ
    وعلى جميع الآل من هم حصننا ،، وهُمُ الربيعُ الأنيَعُ
    ما غنّى ذو طربِِ بشدوى والرُبى ،، أو قال محترِقُ الحشا يا لعلعُ
    ليت شعري أي شيء أدرك من فاته العلم ، وأي شيء فاته من أدرك العلم

صفحة 4 من 5 الأولىالأولى 12345 الأخيرةالأخيرة

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •