صفحة 3 من 5 الأولىالأولى 12345 الأخيرةالأخيرة
النتائج 31 إلى 45 من 67

الموضوع: لنتنافس في مدح النبي صلى الله عليه وسلم

  1. #31
    [poem font="Simplified Arabic,6,blue,bold,normal" bkcolor="transparent" bkimage="http://www.aslein.net/images/toolbox/backgrounds/5.gif" border="double,8,green" type=1 line=0 align=center use=ex num="0,black"]
    قف عند قبر التهامي والثم الجدثا
    وانشق عبير الهدى ممن به مكثا

    واجثُ احتراماً بداع الوجد مدّكراً
    فجر النبوة وامدح خير من بُعثا

    محمدٌ سيد الأكوان قاطبة
    إذ مجده كابراً عن كابر ورثا

    ما أنجب الدهر ذا خلق وذا خُلُقٍ
    في الفضل يشبهه مذ جاءنا حدثا

    ما زال بالعرب إرشاداً يهذبهم
    حتى جنى ثمراً من بعد ما حرثا

    فاقتادهم حمماً يرمي بهم أمماً
    في الشرق والغرب حتى طهر الخبثا

    ذلت لعزتهم شمّ الأنوف كما
    دالت بدولتهم أمجاد من مكثا

    سل جيش رستمَ بعد القادسية عنْ
    رومٍ غدوا في ربا يرموك هم جثثا

    وأعجب مع القوم إذ كهانهم خرست
    بل خاب ساحرهم من بعد ما نفثا

    يا حبذا منبرٌ أعواده نُصِبت
    في القريتين بأديان الورى عبثا

    تزهو بصاحبه الأكوانُ قاطبة
    والدين والمجد والتاريخ إن بُحثا [/poem]
    التعديل الأخير تم بواسطة عمر تهامي أحمد ; 27-09-2006 الساعة 22:48
    اللهم صلّ على سيّدنا محمد عدد ماذكرك الذاكرون وغفل عن ذكرك الغافلون

  2. #32
    [poem font="Arabic Transparent,5,crimson,bold,italic" bkcolor="transparent" bkimage="" border="ridge,9,green" type=2 line=0 align=center use=ex num="0,black"]
    بنور رسول الله أشرقت الدنى
    ففي مدحه كلّ يجيء ويذهب

    براه جلال الحق للخلق رحمةً
    فكل الورى في برّه يتقلب

    بدا مجده من قبل نشأة آدمٍ
    وأسماؤه في اللوح من قبلُ تُكتب

    بمبعثه كل النبيين بشرت
    ولا مرسلٌ إلا له كان يخطب

    بتوراة موسى نعته وصفاته
    وإنجيل عيسى بالمدائح يُطنب

    بعزته سُدنا على كل أمةٍ
    وملتنا فيها النبيون ترغب

    برياه طابت طيبة ونسيمها
    فما المسك ما الكافور رياه أطيب

    بجاهك أدركني إذا حوسب الورى
    فإني عليكم ذلك اليوم أحسب

    بمدحك أرجو الله يغفر زلتي
    ولو كنت عبداً طول عمريَ أذنب

    ــــــــــــــــــــــــ
    ــــــــــــــــــــــــ
    بمدح المصطفى تحيا القلوب
    وتُغتفر الخطايا والذنوب

    نبيٌ كامل الأوصاف تمت
    محاسنه فقيل له الحبيب

    وصفت شمائلاً منه حِساناً
    فما أدري أمدحٌ أم نسيب

    يفرّج ذكره الكربات عنا
    إذا نزلت بساحتنا الكروب

    وأذكره وليل الخطب داجٍ
    عليّ فتنجلي عني الكروب

    مدائحه تزيد القلب شوقاً
    إليه كأنها حليٌ وطيب

    شريعته صراطٌ مستقيم
    وليس يمَسنا فيها لغوب

    وأرجو أن أعيش به سعيداً
    وألقاه وليس عليّ حوب

    ولي طرفٌ لمرآه مشوقٌ
    ولي قلب لذكراه طروب

    لجود المصطفى مُدت يدانا
    وما مُدت له أيدٍ تخيب
    ــــــــــــــــــ
    ـــــــــــــــــ[/poem]
    اللهم صلّ على سيّدنا محمد عدد ماذكرك الذاكرون وغفل عن ذكرك الغافلون

  3. بسم الله الرحمن الرحيم
    هذه قصيدة للشيخ الشاعر أمين الجندي وسببها انه اعتراه مرض وابتلي به مدة ثم حصل له داء الفالج وتعاطى أشياء من أنواع الطب فلم يجد له شفاء من ذلك فألهمه الله تعالى التوسل بالنبي ( صلى الله عليه وسلم ) فتوسل به وبأصحابه وكان فراغه منها ليلة عيد الفطر فبات تلك الليلة فرأى المصطفى ( صلى الله عليه وسلم ) فيها وأصبح معافى من جميع أمراضه ويعجب الناس من ذلك فلم يعلم أحد بما رآه


    [poem font="Simplified Arabic,5,,normal,normal" bkcolor="transparent" bkimage="" border="none,4," type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black"]
    توسلت بالمختار أرجى الوسائل = نبي لمثلي خير كاف وكافل
    هو الرحمة العظمى هو النعمة التي =غدا شكرها فرضا على كل عاقل
    هو المصطفى المقصود بالذات ظاهرا =من الخلق هل ترى من مماثل
    نجي إله العرش بل وحبيبه = وخيرته من خير أزكى القبائل
    شمائله تنبيك عن حسن خلقه = فقل ما تشا في وصف تلك الشمائل
    وأخلاقه فاه الكتاب بمدحها = ولاسيما الإعراض عن كل جاهل
    نبي هدى سن التواضع عن علا = فحل من العليا بأعلى المنازل
    تقي تردى الجود والحلم حلة = تجسم فيها المجد بعد التكامل
    وفي الحرب والمحراب نور جنبيه =يريك شعاع الشمس من غير حائل
    له النسب الوضاح والسؤدد الذي =تسامى على هام السهى بالتطاول
    يقولون لي هلا ابتهجت بمدحه = فإنك ذوفهم كفهم الأوائل
    فقلت لهم هل بعد مدحة ربنا = وخدمة جبريل مجال لقائل
    وأين الثنا ممن رأى الله يقظةً=وقام يناجي ربه غير ذاهل
    ولكنه بحر البحور تواصلت = لأفضاله بالمدح كل الافاضل
    دعوتك يا الله مستشفعاً به = فكن منجدي يا منتهى كل آمل
    سألتك كشف الضر عني بجاهه = وحاشاك أن لا تستجيب لسائل
    إلهي لقد اشتدت كروبي وليس لي = سواك مغيثٌ في الخطوب الغوائل
    إلهي تدارك ضعف حالي برحمة =ولطف خفي عاجل غير آجل
    فأني جزوع لاصبور على البلا = ودائي عضال لا محالة قاتلي
    وفي علتي حار الطبيب فكدت أن =أجاوز حد اليأس من ذي العواضل
    وبالسقم أعضائي اضمحلت جميعها = فلم يبق منها مفصل غير ناحل
    ومن فرط مابي من نحول ولوعة = بكت رحمة لي حسدي وعواذلي
    فمن لأسير الذنب من ورطه البلاء = بفك قيود أو بعد سلاسل
    كأني غريب بين قومي وحالهم = شعور بأشعاري ولا في سائل
    أنادي فلا ألقى مجيبا سوى الصدى= فاحسب أن الحي ليس بآهل
    واني اذا مارمت خلا موافيا= فقد رمت شيئاً عز عن كل نائل
    وهل مشفق ألقاه أرحم من لظى = حشاي ومن قاني دموعي الهواطل
    ألاليت شعري هل تفردت في الورى = بكسب الخطايا وارتكاب الرذائل
    ومن دون كل الخلق عولجت بالأسى = قصاصا وحسبي زلتي وتضاؤلي
    فإن كان هذا بالذنوب وليس لي = شفاء وجسمي داؤه غير ناصل
    فإني بطه مستغيث وراغب = الى الله فهو الغوث في كل هائل
    وإخوانه الرسل الكرام جميعهم = وباقي النبين البدور الكوامل
    وبالخلفاء الراشدين وآله = وأصحابه الغر الثقات الأماثل
    خصوصاً رفيق الغار ذي الرأي الجمي = أبي بكر الصديق صدر المحافل
    إمام فدى خير الأنام بنفسه = وفي ماله ماكان قط بباخل
    وفي درء تلك الفتنه اختص وحده = ولولاه لارتدت جميع القبائل
    كذاك أمير المؤمنين وعزهم = أبو حفص الفاروق محي النوافل
    فتى أيد الإسلام فيه و أقمعت = به البدعة السوداء رغما لناكل
    بعثمان ذو النورين من جمعت به = بجمع كتاب الله كل الفضائل
    ومن لازم المحراب طول حياته = ومات شهيدا صابراً غير صائل
    بقالع باب الخيبري الذي اغتدى = لراية جيش النصر أعظم حامل
    علي أبي السبطين ، صدرة الوغى = مبيد العدى ليث الحروب المداحل
    بطلحتهم ثم الزبير وسعدهم = كذاك سعيد من سما بالفضائل
    بصدق ابن عوف صاحب الهمة التي = يدك لها في الحرب صم الجنادل
    بفاتح قطر الشام سيدنا أبي = عبيدة كشاف الكروب العواضل
    بحمزة بالعباس عمي نبينا= بسبطيه بالزهراء عين الأماثل
    بمن شهدوا بدرا وقد اثخنوا العدى = ببيض حداد أوبسمر ذوابل
    بسطوة سيف الله ذي البأس خالد = فتى الحزم ماضي العزم زالي الخصائل
    أمير بني مخزوم الشهم من غدا=له لبر يمين المصطفى خير حافل
    ومن ثم يوم الفتح سبعين سيدا = سقاهم كؤوس الحتف بين الحجافل
    وعاد كأكباد البخات دم العدى = على درعه لاشىء فوق الكواهل
    وما كان هذا منه الا برؤية = بأمر الهي بعيد التناؤل
    بسائر حفاظ الحديث بمن عزا = بتفسيره للحبر أو لمقاتل
    بأحمد بالنعمان ثم بمالك = وبالشافعي بحر الندى والمسائل
    وبالعلماء العاملين ذوي الهدى = وأتباعهم من كل حبر وفاضل
    وبالأولياء العارفين وبازهم = أبي صالح من من قال مافي المناهل
    بمن لزموا البر الشريعة فانجلى =لهم بحر قدس الذات من غير ساحل
    أجرني وأنقذني من الهم والعنا =فغيرك مالي ملجأ في النوازل
    وهدا ختام الصوم تصطنع الجدا = به الأسخيا مع كل سام وسافل
    وفي العيد عادات الكرام لقد جرت = ببر اليتامى وافتقاد الأرمل
    وهاأنا محتاج فلاتك قاطعاً = حبال رجائي فيك ياخير واصل
    فأنك أولى بالمكارم منهم = وأجدر بالإحسان من كل باذل
    فحاشا ظنوني أن ترد بخيبة = وفي بابك المأمول خطت رواحلي
    فأن كان في العمر انفساح فعافني = من السقم وارحم يارحيم تناحلي
    وإن تك قد حانت وفاتي فآونى = بدار نعيم عزها غير زائل
    وثبت على التوحيد قلبي ومن لي = بخاتمة الإيمان من غير فاصل
    وكن لي رحيماً في البلاء وفي البلي = بدنيا وأخرى يا رجا كل سائل
    ودم راضياً عني كذاك ومرضياً=خصومي ويوم العرضِ لا تك خاذلي
    فإني أرى الدنيا سراباً وأهلها = أحاديث يرويها الزمان لناقل
    وما الكون إلا كالهباء لناظرٍ=أو الخطِ في مستجرً ذي جداول
    وإني لراضٍ بالقضاء وما تشا = وعندي يقينٌ أن لطفك شاملي
    ولكني أشكو البلا لك القضا = لأنك أنت الحق أعدل عادل
    وللغير لا أشكو وإن سامني الدهر = وفصل فصال المنايا مفاصلي
    وعن رتبة التسليم في كل حالة ٍ =فؤادي وإن ناجاك ليس بنازل
    وحبةُ قلبي في معانيك أنبتت =بقدس سواد الليل سبع سنابل
    تعرفت لي من قد ألست بزرعها= فلم أسقها غير الدموع الهواطل
    وبالكتم من بعد الحصاد درستُها= بلبٍ خلا عن فكرة وتخامل
    ولا برحت قوتي مع الفقر والغنى =وقوت عيالي في الضحى و الأصايل
    ألا ما ألذ القرب بعد النوى وما =أمر الجفا والهجر بعد التواصل
    تبرأت من حولي إليك وقوتي = ومن عملي والعلم ثم التفاضل
    لتقطعني بالقرب عن كل قاطع ٍ= وتشغلني في الحب عن كل سافل
    أشاع الورى عني هناتي واظهروا=الشماتة فيما بينهم بالتداول
    وبالموت لم يشمت بمثلي تشفياً= من الناس إلا كل باغٍ وباسل
    أليس الوجود الحق ذاتي بلا مِرا=وهذي البرايا كلها محض ُ باطل
    فلا يحسب المغرور أني مضيعٌ =زماني سدىً ما بين هاذ وهازل
    فدع عصبة البهتان تصنعُ ما تشا=فما الله عما يعملون بغافلِ
    فمن أين للخفاش أن يبصر الضيا=وهل تالف ُ الجعلان ورد الخمائل
    ومني على روحي الصلاة مسلماً=وأصحابه والآل مع كل كامل
    مدى الدهر ما الجندي انشد قائلاً=توسلت بالمختار أرجى الوسائل






    [/poem]

  4. هذه قصيدة في مدح فاطمة الزهراء رضي الله عنها بضعة الرسول صلى الله عليه وسلم للشاعر محمد اقبال:


    [poem font="Simplified Arabic,5,darkblue,normal,normal" bkcolor="transparent" bkimage="http://www.aslein.net/images/toolbox/backgrounds/14.gif" border="double,6,darkblue" type=2 line=0 align=center use=ex num="0,black"]
    المهد يشرق من ثلاث مطالع =في مهد فاطمة فما أعلاها
    هي ومضةٌ من عين نور المصطفى = هادي الشعوب إذا تروم هُداها
    ولزوج فاطمة بسورة هل أتى = تاج يفوق الشمس عند ضحاها
    في بيت فاطمة نما غصنان لم = يُنجبهما في النيّران سواها
    حسن الذي صان الجماعة بعد ما = أمسى تفرقها يُحل عراها
    وحسين في الأبرار والأحرار ما = أزكى شمائله وما أنداها
    هي أُسوة الأمّهات وقدوة = يترسم القمر المنير خطاها
    جعلت من الصبر الجميل غذاءها = ورأت رضى الزوج الكريم رضاها
    لمّا شكا المحتاج خلف رحابها = رقّت لتلك النفس من شكواها
    جالت لتنقذه برهن خمارها = يا سُحب أين نداك من جدواها
    فمُها يرتّل آي ربك بينما = يدها تُدير على الشعير رحاها
    لولا وقوفي عند أمر المصطفى = وحدود شرعته ونحن فداها
    لمضيت للتطواف حول ضريحها = وغمرت بالفبلات طيب ثراها[/poem]
    اللهم اهدنا لما اختُلف فيه من الحق بإذنك

  5. وجدت هذه الأبيات في قصيدة للشاعر عبدالله يوركي حلاق وهي نصراني عربي من سورية كان صاحب ورئيس تحرير مجلة الضاد بحلب قبل قرابة أربعة عقود تقريبا ولكن بعض هذه الأبيات تترد في الموالد النبوية فهل وضعها في قصيدته أم هي له فعلا؟ نرجو الإفادة :
    [poem font="Simplified Arabic,6,,normal,normal" bkcolor="transparent" bkimage="" border="none,4," type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black"]
    قبس من الصحراء شعش نوره=فجلا ظلام الجهل عن دنيانا
    وشى وفي أردانه عبق الهدى= وأريج فضل عطر الأكوانا
    بعث الشريعة من عميق ضريجها=فرعى الحقوق وفتح الأذهانا
    مرحى لأميّ يعلّم سفْره=نبغاء يعرب حكمة وبيانا
    من ذا يجاذبه الفخار وقد حمى=أم اللغات وشرّف العربانا
    أمحمد والمجد نسج يمينه=مجدّت في تعليمك الأديانا
    وسحقت رأس الشر حين وطئته=وزرعت في قلب العتي حنانا
    ونشرت ذكر الله في أميّة=وثنية ونفحْتها الإيمانا
    وأمرتها بالبر فاعتزّت به=وتسابقت في نشرها الإحسانا
    بُعث الجهاد لدن بُعثت وجرّدت=أسياف صحبط تقمع الطغيانا
    وتساعد الضحفا وتصفع من بغى=صفعات صدق تزهق البهتانا
    إني مسيحي أجل محمدا=وأراه في سفْر العلى عنوانا
    وأطأطئ الرأس الرفيع لذكر من=صاغ الحديث وعلّم القرآنا
    إني أباهي بالرسول لأنه=صقل النفوس وهذب الوجدانا
    ولنه حفظ العروبة وابتنى=للعُرْب مجدا رافق الأزمانا
    صان الفخار البكر ذكر محمد=وهفا فشنف باسمه الآذانا
    أمعزز الفصحى ومطلع شمسها=ذكراك عيد يُذهب الأشجانا[/poem]
    اللهم اهدنا لما اختُلف فيه من الحق بإذنك

  6. ماذا لو غيرنا قليلا ؟
    وأتحفتكم إن شاء الله بنثر عوض نظم

    رسالة إلى روضة الحبيب عليه الصلاة والسلام
    كتبها الوزير الأديب لسان الدين بن الخطيب
    بأمر من السلطان أبي الحجاج يوسف سابع سلاطين بني الأحمر

    نص الرسالة

    إلى رسول الحق إلى كافة الخلق ،وغمام الرحمة الصادق البرق ، الحائز في ميدان اصطفاء الرحمن قصب السبق ، خاتم الأنبياء ، وإمام ملائكة السماء ، ومن وجبت له النبوة وآدم بين الطين والماء ، شفيع أرباب الذنوب ، وطبيب أدواء القلوب ووسيلة الخلق إلى علام الغيوب نبي الهدى الذي طهر قلبه ، وغفر ذنبه ، وختم به الرسالة ربه ، وجرى في النفوس مجرى الأنفاس حبه ، الشفيع المشفع يوم العرض المحمود في ملأ السماء والأرض ، صاحب اللواء المنشور ، يوم النشور
    والمؤتمن على سر الكتاب المسطور ، ومخرج الناس من الظلمات إلى النور ، المؤيد بكفاية الله وعصمته ، الموفور حظه من عنايته ونعمته ، الظل الخفاق على أمته ، من لو حازت الشمس بعض كماله ما عدمت إشراقا ، أو كان للآباء رحمة قلبه ذابت نفوسهم إشفاقا ، فائدة الكون ومعناه ، وسر الوجود الذي بهر الوجود سناه ، وصفى حضرة القدس الذي لا ينام
    قلبه إذا نامت عيناه. البشير الذي سبقت له البشرى، ورأى من آيات ربه الكبرى ، ونزل فيه "سبحان الذي أسرى" ، الأنوار من عنصر نوره مستمدة ، والآثار تخلق وآثاره مستجدة ، من طوي بساط الوحي لفقده، وسد باب الرسالة
    والنبوة من لعده ، وأوتي جوامع الكلم ، فوقفت البلغاء حسرى دون حده الذي انتقل في الغرر الكريمة نوره ، وأضاءت لميلاده مصانع الشام وقصوره ، وطفقت الملائكة تحييه وفودها وتزوره ، وأخبرت الكتب المنزلة على الأنبياء بأسمائه وصفاته ، وأخذ عهد الإيمان به على من اتصلت بمبعثه منهم أيام حياته ، المفزع الأمنع يوم الفزع الأكبر ، والسند المعتمد عليه في أهوال المحشر ، ذو المعجزات التي أثبتتها المشاهدة والحس ، وأقر بها الجن والإنس ، من جماد يتكلم ، وجذع لفراقه يتألم ، وقمر له ينشق ، وحجر يشهد أن ما جاء به هو الحق ، وشمس بدعائه عن مسيرها تحبس ، وماء من بين أصابعه يتبجس، وغمام باستسقائه يصوب ، وطوى بصق في أجاجها فأصبح ماؤها وهو العذب الشروب
    المخصوص بمناقب الكمال وكمال المناقب ، المسمى بالحاشر والعاقب ، ذو المجد البعيد المرامي والمراقب ، أكرم من رفعت إليه وسيلة المعترف المغترب، ونجحت لديه قربة البعيد المقترب ، سيد الرسل محمد بن عبد الله بن عبد
    المطلب ، الذي فاز بطاعته المحسنون ، واستنقذ بشفاعته المذنبون ، وسع باتباعه الذين لا خوف عليهم ولا هم يحزنون ، صلى الله عليه وسلم ما لمع برق وهمع ودق وطلعت شمس ، ونسخ اليوم أمس ، من عتيق شفاعته وعبد طاعته المعتصم بسببه ، المؤمن بالله ثم به ، المستشفي بذكره كلما تألم ، المفتتح بالصلاة عليه كلما تكلم ، الذي إن ذكر تمثل طلوعه بين أصحابه وآله ، وإن هب النسيم العاطر وجد فيه طيب خلاله وإن سمع الآذان تذكر صوت جلاله ، وإن ذكر القرآن استشعر تردد جبريل بين معاهده وخلاله ، لاثم تربه ، ومؤمل قربه ، ورهين طاعته وحبه ، المتوسل به إلى رضى الله والمع ماح ، وخيل الوجد ذات جماح ، عن شوق يزداد كلما نقص الصبر ، وانكسار لا يتاح له إلا بدنو مزارك الجبر وكيف لا يعي مشوقك الأمر ، ولا توطأ على كبده الجمر ، وقد مطلت الأيام بالقدوم على تربتك المقدسة اللحد ، ووعدت الآمال ودانت باخلاف الوعد ، وانصرفت الرفاق والعين بنور ضريحك ما اكتحلت ، والركائب إليك مارحلت ، والعزائم قالت وما فعلت ، والنواظر في تلك المشاهد الكريمة لم تسرح ، وطيور الآمال عن وكور العجز لم تبرح ، فيا لها من
    معاهد فاز من حياها ، ومشاهد ما أعطر رياها ، بلاد نيطت بها عليك التمائم ، وأشرقت بنورك منها النجود والتهائم ، ونزل في حجراتها عليك الملك ، وانجلى بضياء فرقانك فيها الحلك ، مدار الآيات والسور ومطالع المعجزات السافرة الغرر، حيث قضيت الفروض وحتمت، وافتتحت بسورة الوحي وختمت،وابتدأت الملة الحنفية وتممت، ونسخت الآيات
    وأحكمت، أما والذي بعثك بالحق هاديا، وأطلعك للخلق نورا باديا ، لا يطفئ غلتي إلا شربك، ولا يسكن لوعتي إلا قربك، فما أسعد من أفاض من حرم الله إلى حرمك ، وأصبح بعد أداء ما فرضت عن الله ضيف كرمك، وعفر الخد في معاهدك ومعاهد أسرتك، وتردد ما بين داري بعثتك وهجرتك. وإني لما عاقتني عن زيارتك العوائق،وإن كان شغلي عنك بك،وعدتني الأعداء فيك عن وصل سببي بسببك، وأصبحت بين بحر تتلاطم أمواجه، وعدد تتكاثف أفواجه، ويحجب الشمس عند الظهيرة عجاجه، في طائفة من المؤمنين بك وطنوا على الصبر نفوسهم، وجعلوا التوكل على الله وعليك لبوسهم، ورفعوا إلى مصارختك رؤوسهم، واستعذبوا في مرضاة الله ومرضاتك بؤسهم، يطيرون من هيعة إلى أخرى، ويلتفتون والمخاوف عن يمنى ويسرى، ويقارعون وهم الفئة القليلة جموعا كجموع قيصر وكسرى، لا يبلغون من عدو هو الذر عند انتشاره، عشر معشاره، قد باعوا من الله الحياةالدنيا، لأن تكون كلمة الله هي العليا، فيا له من سرب مروع،وصريخ
    إلا منك ممنوع، ودعاء إلى الله وإليك مرفوع، وصبية حمر الحواصل، تخفق فوق أوكارها أجنحة المناصل، والصليب قد تمطى فمد ذراعيه، ورفعت الأطماع بضبعيه، وقد حجبت بالقتام السماء،وتلاطمت أمواج الحديد، والبأس الشديد، فالتقى الماء،ولم يبق إلا الذماء،وعلى ذلك فما ضعفت البصائر ولا ساءت الظنون،وما وعد به الشهداءتعتقد القلوب حتى تكاد
    تشاهده العيون،إلى أن نلقاك غدا إن شاء الله وقد أبلينا العذر، وأرغمنا الكفر،وأعملنا في سبيل الله وسبيلك البيض والسمر.
    استنبت رقعتي هذه لتطير إليك من شوقي بجناح خافق،وتسعد من نيتها التي تصحبها برفيق موافق،فتؤدي عن عبدك وتبلغ،وتعفر الخد في تربك وتمرغ، وتطيب بريا معاهدك الطاهرة وبيوتك،وتقف وقف الخضوع والخشوع تجاه تابوتك،وتقول بلسان التملق،عند التشبث بأسبابك والتعلق،منكسرة الطرف،حذرا بهرجها من عدم الصرف،يا غياث الأمة،وغمام الرحمة، ارحم غربتي وانقطاعي،وتغمد بطولك قصر باعي،وقو على هيبتك خور طباعي،فكم جزت من لج مهول،وجبت من حزن وسهول،وقابل بالقبول نيابتي وعجل بالرضا إجابتي،ومعلوم من كمال تلك الشيم،وسجايا تلك الديم،
    أن لا يخيب قصد من حط بفنائها، ولا يظمأ وارد أكب على إنائها.

    اللهم يا من جعلته أول الأنبياء بالمعنى وآخرهم بالصورة،وأعطيته لواء الحمد،يسيرآدم فمن دونه تحت ظلاله المنشورة،وملكت أمته ما زوي له من زوايا البسيطةالمعمورة،وجعلتني من أمته المجبولة على حبه والمفطورة،
    وشوقتني إلى معاهد المبرورة،ومشاهده المزورة،ووكلت لساني بالصلاة عليه وقلبي بالحنين إليه،ورغبتني بالتماس ما لديه، فلا تقطع عنه أسبابي، ولا تحرمني في حبه أجر ثوابي،وتداركني بشفاعته يوم أخذ كتابي.
    هذه يا رسول الله وسيلة من بعدت داره،وشط مزاره،ولم يجعل بيده اختياره، فإن لم تكن للقبول أهلا،فأنت للإغضاء والسماح أهل،وإن كانت ألفاظها وعرة فجنابك سهل، وإن كان الحب يتوارث كما أخبرت،والعروق تدس حسبما إليه أشرت،فلي بانتسابي إلى سعد عميد أنصارك مزية، ووسيلة أثيرة خفية،فإن لم يكن لي عمل أرتضيه فلي نية،فلا تنسني
    ومن بهذه الجزيرة المفتتحة بسيف كلمتك،على أيدي خيار أمتك،فإنما نحن بها وديعة تحت بعض أقفالك،فنعوذ بوجه ربك من إغفالك،ونستنشق من ريح عنايتك نفحة،ونرتقب من محيا قبولك لمحة،ندافع بها عدوا طغة وبغى، وبلغ من مضايقتنا ما ابتغى،فمواقف التمحيص قد أعيت من كتب وورخ، والبحر قد أصمت من استصرخ،والطاغية في العدوان مستبصر،والعدو محلق والولي مقصر،وبجاهك ندفع مالانطيق،وبعنايتك نعالج سقيم الدين فيفيق فلا تفردنا ولا تهملنا،وناد ربك فينا،"ربنا ولا تحملنا"،وطوائف أمتك حيث كانوا عناية منك تكفيهم، وربك يقول لك وقوله الحق "وماكان الله ليعذبهم وأنت فيهم"،والصلاة والسلام عليك يا خير من طاف وسعى وأجاب داعيا إذا دعا،وصلى الله على جميع أحزابك وآلك،صلاة تليق بجلالك،وتحق لكمالك،وعلى ضجيعيك وصديقيك وحبيبيك ورفيقيك،خليفتك في أمتك،وفاروقك المستخلف بعده على جلتك،وصهرك ذي النورين المخصوص ببرك وتجلتك،وابن عمك سيفك المسلول على حلتك،بدر سمائك ووالد أهلتك
    والسلام الكريم عليك وعليهم كثيرا أثيرا، ورحمة الله وبركاته،

    وكتب بحضرة جزيرة الأندلس غرناطة ، صانها الله ووقاها
    ودفع عنها ببركتك كيد عداها

  7. #37
    [poem font="MS Sans Serif,5,,bold,italic" bkcolor="firebrick" bkimage="http://www.aslein.net/images/toolbox/backgrounds/17.gif" border="none,4," type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black"]
    يا خير من دفنت في الترب أعظمـه
    فطاب من طيبهـن القـاع والأكـم

    نفسي الفـداء لقبـر أنـت ساكنـه
    فيه العفاف وفيـه الجـود والكـرم

    أنت الحبيب الذي ترجـى شفاعتـه
    عند الصراط إذا مـا زلـت القـدم

    لولاك ما خلقـت شمـس ولا قمـر
    ولا سمـاء ولا لــوح ولا قـلـم

    فكن شفيعا متى ما ثرت من جدثـي
    فإنني ضيفكـم والضيـف محتـرم

    صلى عليك إله العرش مـا طلعـت
    شمس وحن إليـك الضـال والسلـم

    وصاحبـاك فـلا ننساهمـا أبــدا
    منا السلام عليهم مـا جـرى القلـم

    يا يا رسـول الله خـذ بيـدي
    فقد تحملـت عبئـا فيـه لـم أقـم

    أستغفر الله مما قـد جنيـت علـى
    نفسي ويا خجلي منـه ويـا ندمـي

    إن لم تكن لي شفيعا في المعاد فمـن
    يجير لـي مـن عـذاب الله والنقـم

    مـولاي دعـوة محتـاج لنصرتكـم
    يشكـو إليكـم أذى الأيــام والأزم

    إنـي أعـوذ بكـم دنيـا وآخــرة
    مما يسوء وما يفضـي إلـى التهـم

    تبلي عظامي وفيهـا مـن مودتكـم
    هوى مقيم وشـوق غيـر منصـرم

    مـا مـر ذكركـم إلا وألزمـنـي
    نثر الدموع ونظم المـدح فـي كلـم

    عليكـم صلـوات الله مـا سكـرت
    أرواح أهل التقى في راح ذكرهم
    __________________[/poem]
    اللهم صلّ على سيّدنا محمد عدد ماذكرك الذاكرون وغفل عن ذكرك الغافلون

  8. #38
    تاريخ التسجيل
    May 2006
    الدولة
    الجزائر-المسيلة
    المشاركات
    1,049
    [poem font="Simplified Arabic,6,green,bold,normal" bkcolor="white" bkimage="http://www.aslein.net/images/toolbox/backgrounds/23.gif" border="double,4," type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black"]
    أَقُولُ وَالدَّمْـعُ مِـنْ عَيْنَـيَّ مُنْسَجِـمٌ ""لَمَّـا رَأَيْـتُ جِـدَارَ القَبْـر يُسْتَـلَـمُ
    وَالنَّـاسُ يَغْشَوْنَـهُ بَـاكٍ وَمُنْقَـطِـعٌ""مِــنَ المَهَـابَـةِ، أَوْ دَاعٍ فَمُلْـتَـزِمُ
    فَمَا تَمَالَكْتُ أَنْ نَادَيـتُ مِـنْ حَـرَقٍ "" فِي الصَّدْرِ كَادَتْ لَهَا الأَحْشَاءُ تَضْطَرِمُ
    [يَا خَيْر مَنْ دُفِنَـتْ بِالقَـاعِ أَعْظُمُـهُ"" فَطَابَ مِنْ طِيبِهِـنَّ القَـاعُ وَالأَكَـمُ]
    [نَفْسِـي الفِـدَاءُ لِقَبْـرٍ أَنْـتَ سَاكِنُـهُ"" فِيهِ العَفَافُ، وَفيـهِ الجُـودُ وَالكَـرَمُ]
    وَفِيهِ شَمْسُ التُّقَى وَالدِّينِ قَـدْ غَرُبَـتْ"" مِنْ بَعْدِ مَا أَشْرَقَتْ مِنْ نُورِهَا الظُّلَـمُ



    حَاشَ لِوَجْهِكَ أَنْ يَبْلَى وَقَـدْ هُدِيَـتْ "" فِي الشَّرْقِ وَالغَرْبِ مِنْ أَنْوَارِهَا الأُمَمُ
    وَأَنْ تُمْسِكَ أَيْـدِي التُّـرْبِ لاَمِسَـةٌ "" وَأَنْتَ بَينَ السَّمَـاوَاتِ العُلَـى عَلَـمُ
    لَقِيـتَ رَبَّـكَ وَالإِسْـلاَمُ صَارِمُـهُ"" مَاضٍ، وَقَدْ كَانَ بَحْرُ الكُفْرُ يَلْتَطِـمُ
    فَقُمْتَ فِيـهِ مَقَـامَ المُرْسَلِيـنَ إِلَـى "" أَنْ عَزَّ، فَهُوَ عَلَى الأَدْيَـانِ يَحْتَكِـمُ
    لَئِـنْ رَأَينَـاهُ قَـبْـرًا إِنَّ لَبَاطِـنَـهُ"" لَرَوضَةٌ مِنْ رِيَاضِ الخُلْـدُ تَبْتَسِـمُ
    طَافَتْ بِـهِ مِـنْ نَوَاحِيـهِ مَلاَئِكَـةٌ "" تَغْشَاهُ فِي كُلِّ مَـا يَـوْمٍ وَتَزْدَحِـمُ

    لَوْ كُنْتَ أَبْصَرْتَهُ حَيًّا لَقُلْتَ لَـهُ"" لاَ تَمْشِ إِلاَ عَلَى خَدَيَّ لَكَ القَدَمُ
    هَدَى بِهِ اللهُ قَوْمًا قَـالَ قَائِلُهُـمْ"" بِبَطْنِ يَثْرِبَ لَمَّا ضَمَّهُ الرَّجَـمُ
    إِنْ مَاتَ أَحْمَدُ فَالرَّحْمَنُ خَالِقُـهُ"" حَيٌّ، وَنَعْبُدُهُ مَا أَوْرَقَ السَّلَـمُ[/poem]
    وصلّ اللهم على سيدنا محمد وآله وصحبه وسلّم

  9. السلام عليكم
    [poem font="Simplified Arabic,6,blue,normal,normal" bkcolor="skyblue" bkimage="http://www.aslein.net/images/toolbox/backgrounds/4.gif" border="none,4," type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black"]
    قالوا رسول الله من يحميه = قلت الذي انشــاه جلّ اللهُ
    قالوا دفينٌ فاسخروا وتكبروا= قد كان من زمنٍ فما نخشاهُ
    قُلت اخسئوا مات الحبيب وصحبه= والله حيٌّ قُدِّست علياه
    ولقد خبت كل النجوم ونجمه= ألِقٌ تلألأَ في السماء ضياه
    قالوا نيامٌ أُمة الإسلام والديـ = ـنِ فقلت وحسبكم لُقياه
    لابد من يومٍ سنشهد قربه=نصرٌ لدينٍ الله ما احلاه
    هذي المصائب سُطرت بقلوبنا= فمتى يقوم المجد كيف نراه؟؟
    قالوا هي الدنيا دنت ايامهـــــــا= تترا لنا والعهد أُعطيناه
    قلت الحقيقة ما خبت لابد أن = تمحو الشرور وترتقي ورقاهُ
    وهوالذي قد جائنا بعد التفرق= والضلال وسادنا بهداه
    من انت يا غلفٌ لتهزأ بالنبي = وهو الرضيُّ وربهُ ارضاه
    وهو الحبيب لربه جل الذي= من بين كل الخلق قد نقاه
    يتلو الكتاب ويرتقي بعلومه=حتى ملا كل الرقاع جناه
    افديك يا شمس الهداية بالضنا = وبكلُّ ما اهواه انت فداه
    يا رب صلي على النبي المصطفى = واقسم لكل متيّمٍ لقياه[/poem]
    إشــهـــد أن لا إلـــــه === إلا الله فـــــــي الآزل
    صــلِ لـلـفـرد الأحـــد === فيهـا خشـوع وعمـل
    صــم رمـضـان الــذي === فـيــه الـقــرآن نـــزل
    زكِ النـفـس والـمــال === فـيـهــا أمــــر جــلــل
    حـــــــج بـــيــــت الله === لـو مـرة فـي الآجــل
    هـا أنـت مسـلـم قــد === صنت النفس من زلل

  10. ليس الغريب ان تبكي عيوني
    الغريب ان ينتقل حزني مني


    ويسري مع دمي وعروقي
    ليصل الى اطرافي اصابعي


    ويصب داخل انبوب قلمي
    ويذرف القلم من الأسى دمعي


    توقف قلمي عن الكتابه..!!
    ولتفت ينظر الي بحيره..!!


    وكتب لماذا هذه الكأبه..؟؟
    لماذا يافتي عيونك حزينه...؟؟


    هل تشكو من هجر حبيبه..؟؟
    ام هي قصة عشق قديمه...؟؟


    ام هو رثاء انسانه عزيزه..؟؟
    ام انك لم تجد الحياه السعيده..؟؟


    توقف ينتظر مني الاجابه..!!!
    قلت له يا صاحبي المسأله كبيره..


    سوف اقول لك قصتي..
    انا عاشق لكنهم اغتالو عشقي


    قتلو في داخلي فرحي
    وزرعو الهموم في قلبي


    تعجب القلم..!! وكتب لي
    من هم ولماذا ..قل انا اصغي.!!


    قلت هو رسام دينمركي
    يستهزء ويسخر برسم عشقي


    ويقول هذا رائيي وحريتي
    بحريته ورئيه كتب علي ذلي..


    اه يا قلمي اه يا قلمي
    بماذا اوصف لك وضعي..??


    كأنهم قتلو ابي وامي
    وكأنهم جعلو الهم سجني


    كتب القلم ..من حبك ؟اخبرني
    قلت هو محمد رسولي ونبيي


    هو من بأمي وأبي افدي
    هل عرفت من هو عشقي..؟؟


    سكت القلم ..ورتعشت يدي
    ونفجر القلم ينوح ويبكي


    كتب بخط حزين حطمني
    لا استطيع ان احتمل حزني


    قلت له عبر عن حالي
    لعلي اوصل الى العالم فكري


    لعلهم يعرفو من عشقي
    لعلهم يكفو اذاهم عني


    كتب القلم اسمع يا صاحبي
    هذا دور السيف ليس دوري


    تقبل مني في وضعك اسفي
    وتقبل مني في كرامتك عزائي

  11. #41

    شهر في مدح النبي حسب ترتيب سور القرآن

    [poem font="Simplified Arabic,5,darkblue,bold,normal" bkcolor="deeppink" bkimage="http://www.aslein.net/images/toolbox/backgrounds/16.gif" border="inset,4,deeppink" type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black"]
    فـي كـل فاتحـة للقـول معتبـرة .......... حق الثناء علـى المبعـوث بالبقـرة
    في آل عمـران قدمـا شـاع مبعثـه .............. رجالهم و النساء استوضحوا خبـره
    من مد للنـاس مـن نعمـاء مائـدة .............. زعمت فليست على الأنعـام مقتصـرة
    أعرف نعماه ما حـل الرجـاء بهـا ........... إلا و أنفـال ذاك الجـود مبـتـدره
    بـه تـوسـل إذ نــادى بتوبـتـه .................. في البحر يونس و الظلماء معتكـره
    هود و يوسف كم خـوف بـه أمنـا .............. و لن يروع صوت الرعد من ذكـره
    مضمون دعوه إبراهيم كـان و فـي ............. بيت الإله و في الحجر التمس أثـره
    ذو أمـه كـدوي النحـل ذكـرهـم ................ في كل قطر فسبحـان الـذي فطـره
    بكهف رحماه قـد لاذ الـورى و بـه ............. بشرى ابن مريم في الإنجيل مشتهـرة
    سمّاه طه و حـض الأنبيـاء علـى .............. حج المكان الذي مـن أجلـه عمـره
    قد افلح الناس بالنور الـذي عمـرو ا............ من نور فرقانـه لمـا جـلا غـرره
    أكابر الشعراء اللسـن قـد عجـزوا ................ كالنمل إذا سمعـت آذانهـم سـوره
    و حسبه قصـص للعنكبـوت أتـى .............. إذ حاك نسجا بباب الغار قـد ستـره
    في الروم قد شاع قدما أمـره و بـه ........... لقمـان وفـق للـدر الـذي نـثـره
    كم سجدة في طلى الأحزاب قد سجدت .......... سيـوفـه فـأراهـم بــه عـبـره
    سباهم فاطـر السبـع العـلا كرمـا ...........لمن بياسين بين الرسـل قـد شهـره
    في الحرب قد صفت الأملاك تنصره........... فصار جمع الأعادي هازمـا زمـره
    لغافر الذنـب فـي تفصيلـه سـور .......... قد فصلت لمعـان غيـر منحصـره
    شوراه أن تهجـر الدنيـا فزخرفهـا............ مثل الدخان فيعشي عين مـن نظـره
    عزت شريعته البيضـاء حيـن أتـى ...............أحقاف بدر و جنـد الله قـد نصـره
    فجـاء بعـد القتـال الفتـح متصـلا ...............و أصبحت حجرات الدين منتصـرة
    بقـاف و الذاريـات الله أقسـم فـي .............أن الـذي قالـه حـق كمـا ذكـره
    في الطور أبصر موسى نجم سـؤددهو .......... الأفق قد شق إجـلالا لـه قمـره
    أسرى فنـال مـن الرحمـن واقعـة ............... في القرب ثبـت فيـه ربـه بصـره
    أراه أشيـاء لا يقـوى الحديـد لهـا ...............و فـي مجادلـه الكفـار قــد أزره
    في الحشر يوم امتحان الخلق يقبل في .......... صف من الرسـل كـل تابـع أثـره
    كـف يسبـح لله الحـصـاة بـهـا ....................فاقبل إذا جاءك الحـق الـذي قـدره
    قـد أبصـرت عنـه الدنيـا تغابنهـا ................نالت طلاقا و لم يصرف لها نظـره
    تحريمـه الحـب للدنيـا و رغبتـه .................. عن زهرة الملك حقا عندمـا نظـره
    في نون قد حقت الأمـداح فيـه بمـا ............... أثنـى بـه الله إذ أبـدى لنـا سيـره
    بجاهـه سـال نـوح فـي سفينتـه ................ سفن النجاة و موج لبحر قـد غمـره
    و قالت الجن: جـاء الحـق فاتبعـوا ............ مزمـلا تابعـا للحـق لـن يــذره
    مدثـرا شافعـا يـوم القيامـة هـل ............... أتى نبي لـه هـذا العـلا زخـره؟
    في المرسلات من الكتب انجلى نبـأ .............عن بعثه سائر الأخبـار قـد سطـره
    ألطافه النازعـات اليـم فـي زمـن ................ يوم به عبس العاصـي لمـا ذعـره
    إذ كورت شمس ذات اليوم و انفطرت ........... سماؤه و دعـت ويـل بـه الفجـرة
    و للسماء انشقاق و البـروج خلـت .............. من طارق الشهب و الأفلاك مستترة
    فسبح اسم الذي فـي الخلـق شفعـه .............. و هل أتاك حديث الحوض إذ نهـره
    كالفجر في البلد المحـروس غرتـه.............. و الشمس من نوره الوضاح مستنره
    و الليل مثل الضحى إذ لاح فيه ألـم ............ نشرح لك القول في أخباره العطـرة
    و لو دعا التين و الزيتون لا ابتـدرا ............. إليه في الحين و اقرأ تستبـن خبـره
    في ليله القدر كم قد حاز من شـرف ........... في الفجر لم يكن الإنسان قـد قـدره
    كم زلزلـت بالجيـاد العاديـات لـه .............. أرض بقارعـه التخويـف منتشـرة
    لـه تكاثـر آيـات قـد اشتـهـرت ............... في كل عصـر فويـل للـذي كفـره
    ألم تر الشمس تصديقـا لـه حبسـت .......... على قريش و جاء الـروح إذ أمـره
    أرأيـت أن إلـه العـرش كـرمـه ............. بكوثر مرسـل فـي حوضـه نهـره
    و الكافرون إذا جاء الورى طـردوا .......... عن حوضه فلقد تبـت يـدا الكفـرة
    إخلاص أمداحه شغلـي فكـم فلـق ........... للصبح أسمعت فيه النـاس مفتخـرة
    أزكى صلاتي على الهادي و عترتـه ........ و صحبه و خصوصا منهـم عشـره[/poem]
    اللهم صلّ على سيّدنا محمد عدد ماذكرك الذاكرون وغفل عن ذكرك الغافلون

  12. سكر الوصال

    سكر الوصال

    تشطير بعض أبيات سقاني الحب لسيدي العارف بالله سيدي عبد القادر الجيلاني قدس الله سره .

    [poem font="Simplified Arabic,5,purple,normal,normal" bkcolor="transparent" bkimage="http://www.aslein.net/images/toolbox/backgrounds/4.gif" border="double,9,purple" type=2 line=0 align=center use=ex num="0,black"]
    ( ســـقاني الــحب كاسات الوصال ) = بـطـيـبــة أحـتـسـي حـبــاً صـفـا لـي


    ( فــقلت لخمــرتي نـحوي تـــعالي ) = وزيـــدي مــن حـمـيـاكـي وصــالـي


    ( سعت ومشت لنحوي في كؤوس ) = وقــالـت هـيـتَّ يا بــاغـي الـوصـال


    ( فـهمـت بسكـرتـي بـين المــوالي ) = بـطـيــبــة مُـنـيـتـي شــــد الـرحـــالِ


    وقـلـت لـســـائـر الأحــبــاب جـــدوا = مـســيـراً نـحــو أربـــاب الـمـعـالـي


    ( وهـيـمـوا وأشــربـوا أنـتـم رفـــاقـي ) = وزيـــدوا الــود وصــلاً بـالــكـمــالِ


    ( فـسـاقـي الـقـوم بالـوافي مـلا لي ) = كـؤوس الـود مـن زاكـي الـخـصـال


    أقـــــارئ هـــذه أفــهــــم مــقـــالــي = تـمـهــل وأحـســنـنْ ظــنــاً بـحــالـي


    فـمــا خــمـــرٌ قــربـــتُ ولا دنــــانٌ = وسـكـري فـي الـضمـائـر والـخـيـال


    عـلـى هـــذا فــقــسْ كــل الـمـعـانـي = تــجــدهـا تــســتــقــيــمُ بـكـل حـــالِ


    أُخــيَّ فــحــب طـــــه قـــد مـــلانـي = من الصـافي المـشـعـشـع بـالـتـلالـي


    وإن حُـــبـاً سـكـرتُ بـمـا بـــقـى لـي = مـن الـعـمـر الـقـصـيـر فــلا أبــالـي


    و إنـي قــــدوتـي مــن قــال يـــومــاً = ( سـقـانـي الحـب كاسـات الوصال )


    وشطر هذه عبد ضعيف = كثيرالصفح من رب الجلال


    رجــوتــك ربِّ أن تـقــبـل صـلاتـي = عـلـى طــــــه الـمـتــمـم بـالـجــمـالِ


    وآخــــر دعـــوتــي لا تــقــطــعّــنــا = بـوصــل بـالـنــبـي بــــدر الـكــمـال

    [/poem]


    * قام بتعديل بعض اعوجاجها مشكوراً شاعر المدينة الفاضل الأستاذ : مجدي بن نضر خاشقجي عضو النادي الأدبي بالمدينة المنورة فله مني خالص الشكر والعرفان .
    التعديل الأخير تم بواسطة محمد طاهر الحسن ; 15-06-2008 الساعة 09:56 سبب آخر: تعديل

  13. [poem font="Simplified Arabic,6,limegreen,normal,normal" bkcolor="blue" bkimage="http://www.aslein.net/images/toolbox/backgrounds/10.gif" border="groove,8,red" type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black"]
    ياسيدي يارسول الله خذبيدي=مالي سواك ولاالوي على احد=فانت نورالهدى في كل كائنة=وانت سرالندي ياخيرمعتمد=وانت حقا ضياء الخلق اجمعه=وانت هادي الورى للحق والرشد=يامن يقوم مقام الحمد منفردا=للواحد الفردلم يولدولم يلد=يامن تفجرت الانهار نابعة=من اصبعيه فروى الجيش بالمدد=اني اذامسني ضيم يروعني=اقول ياسيد السادات ياسندي=قدجئت بابك حبوا استجيربكم=كالمستجيرمن الرمضاءبالبرد=مسطرابدموع الثوب ملتمسي=وضارعا مستغيثالاترديدي=انت الرؤف الرحيم الحق شرفه=انت الملاذ لنا ياواسع المدد=كن لي شفيعا الى الرحمان من زلل= وامنن علي بمالم يجر في خلدي=وانظر بعين الرضالي دائما ابدا=واستر بفضلك تقصيري مدى الابد=واعطف علي بعفو منك يشملني=فانني عنك يامولاي لم احد=اني توسلت بالمختاراشرف من=رقى السماء بسر الواحد الاحد=رب الجمال تعالى الله كمله=فمثله في جميع الخلق لن تجد=خير الخلائق اعلى المرسلين ذرى= ذخرالانام وهاديهم الى الرشد=له التجات لعل الله يغفرلي= ظلم الطباع ويشفي علة الجسد=ادعوك يافالق الاصباح تجعلني=اهلا لحب حبيب الله للابد=فعشقه مذهبي وذكره نفسي=صبابة همت في شوق وفي جلد=ومدحه لم يزل دابي مدى عمري=وحبه عندرب العرش مستندي=يارب عطرلساني من محاسنه=واجعله اخرنطقي عندمفتقدي=عليه ازكى صلاة دائماابدا=مع السلام بلا حصرولاعدد=الال والصحب اهل المجد قاطبة=بحرالسماح واهل الجودوالمدد[/poem]
    [grade="FF0000 32CD32 FF1493 008080 0000FF"](إمامي مالك الزكي**نهجي نهج الأشعري**جنيد قدوتي الرضي**)[/grade]

  14. [[poem font="Simplified Arabic,5,blue,normal,normal" bkcolor="white" bkimage="" border="outset,6,limegreen" type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black"]
    poem font="Simplified Arabic,6,limegreen,normal,normal" bkcolor="blue" bkimage="http://www.aslein.net/images/toolbox/backgrounds/10.gif" border="groove,8,red" type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black"]
    ياسيدي يارسول الله خذبيدي=مالي سواك ولاالوي على احد=فانت نورالهدى في كل كائنة=وانت سرالندي ياخيرمعتمد=وانت حقا ضياء الخلق اجمعه=وانت هادي الورى للحق والرشد=يامن يقوم مقام الحمد منفردا=للواحد الفردلم يولدولم يلد=يامن تفجرت الانهار نابعة=من اصبعيه فروى الجيش بالمدد=اني اذامسني ضيم يروعني=اقول ياسيد السادات ياسندي=قدجئت بابك حبوا استجيربكم=كالمستجيرمن الرمضاءبالبرد=مسطرابدموع الثوب ملتمسي=وضارعا مستغيثالاترديدي=انت الرؤف الرحيم الحق شرفه=انت الملاذ لنا ياواسع المدد=كن لي شفيعا الى الرحمان من زلل= وامنن علي بمالم يجر في خلدي=وانظر بعين الرضالي دائما ابدا=واستر بفضلك تقصيري مدى الابد=واعطف علي بعفو منك يشملني=فانني عنك يامولاي لم احد=اني توسلت بالمختاراشرف من=رقى السماء بسر الواحد الاحد=رب الجمال تعالى الله كمله=فمثله في جميع الخلق لن تجد=خير الخلائق اعلى المرسلين ذرى= ذخرالانام وهاديهم الى الرشد=له التجات لعل الله يغفرلي= ظلم الطباع ويشفي علة الجسد=ادعوك يافالق الاصباح تجعلني=اهلا لحب حبيب الله للابد=فعشقه مذهبي وذكره نفسي=صبابة همت في شوق وفي جلد=ومدحه لم يزل دابي مدى عمري=وحبه عندرب العرش مستندي=يارب عطرلساني من محاسنه=واجعله اخرنطقي عندمفتقدي=عليه ازكى صلاة دائماابدا=مع السلام بلا حصرولاعدد=الال والصحب اهل المجد قاطبة=بحرالسماح واهل الجودوالمدد[/poem][/poem]
    [grade="FF0000 32CD32 FF1493 008080 0000FF"](إمامي مالك الزكي**نهجي نهج الأشعري**جنيد قدوتي الرضي**)[/grade]

  15. [poem font="Simplified Arabic,7,limegreen,normal,normal" bkcolor="deeppink" bkimage="http://www.aslein.net/images/toolbox/backgrounds/10.gif" border="ridge,5," type=1 line=0 align=center use=ex num="0,black"]
    [[poem font="Simplified Arabic,5,blue,normal,normal" bkcolor="white" bkimage="" border="outset,6,limegreen" type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black"]
    poem font="Simplified Arabic,6,limegreen,normal,normal" bkcolor="blue" bkimage="http://www.aslein.net/images/toolbox/backgrounds/10.gif" border="groove,8,red" type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black"]
    ياسيدي يارسول الله خذبيدي=مالي سواك ولاالوي على احد=فانت نورالهدى في كل كائنة=وانت سرالندي ياخيرمعتمد=وانت حقا ضياء الخلق اجمعه=وانت هادي الورى للحق والرشد=يامن يقوم مقام الحمد منفردا=للواحد الفردلم يولدولم يلد=يامن تفجرت الانهار نابعة=من اصبعيه فروى الجيش بالمدد=اني اذامسني ضيم يروعني=اقول ياسيد السادات ياسندي=قدجئت بابك حبوا استجيربكم=كالمستجيرمن الرمضاءبالبرد=مسطرابدموع الثوب ملتمسي=وضارعا مستغيثالاترديدي=انت الرؤف الرحيم الحق شرفه=انت الملاذ لنا ياواسع المدد=كن لي شفيعا الى الرحمان من زلل= وامنن علي بمالم يجر في خلدي=وانظر بعين الرضالي دائما ابدا=واستر بفضلك تقصيري مدى الابد=واعطف علي بعفو منك يشملني=فانني عنك يامولاي لم احد=اني توسلت بالمختاراشرف من=رقى السماء بسر الواحد الاحد=رب الجمال تعالى الله كمله=فمثله في جميع الخلق لن تجد=خير الخلائق اعلى المرسلين ذرى= ذخرالانام وهاديهم الى الرشد=له التجات لعل الله يغفرلي= ظلم الطباع ويشفي علة الجسد=ادعوك يافالق الاصباح تجعلني=اهلا لحب حبيب الله للابد=فعشقه مذهبي وذكره نفسي=صبابة همت في شوق وفي جلد=ومدحه لم يزل دابي مدى عمري=وحبه عندرب العرش مستندي=يارب عطرلساني من محاسنه=واجعله اخرنطقي عندمفتقدي=عليه ازكى صلاة دائماابدا=مع السلام بلا حصرولاعدد=الال والصحب اهل المجد قاطبة=بحرالسماح واهل الجودوالمدد[/poem][/poem][/poem]
    [grade="FF0000 32CD32 FF1493 008080 0000FF"](إمامي مالك الزكي**نهجي نهج الأشعري**جنيد قدوتي الرضي**)[/grade]

صفحة 3 من 5 الأولىالأولى 12345 الأخيرةالأخيرة

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •