النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: أقسام الناس في مسألة الأسباب

  1. أقسام الناس في مسألة الأسباب

    العقلاء فيها على أربعة أقسام :

    الأول : ـ من يعتقد أن الأسباب العادية تؤثر في مسبباتها بطبعها وذاتها والتلازم بينها عقلي وهذا كافر إجماعاً .

    الثاني: من اعتقد أنها تؤثر في مسبباتها بقوة أودعها الله فيها والتلازم بينهما عادي .
    وهذا في كفره قولان : ـ
    قال الدسوقي والصحيح عدم كفره .ومن ذلك المعتزلة فالصحيح عدم كفرهم .

    الثالث: ـ ومنهم من يقول أن المؤثر في المسببات العادية هو الله وحده إلا أنهم يعتقدون أن الملازمة بين الأسباب والمسببات عقلية لايمكن تخلفها فمتى وجدت النار وجد الإحراق . وهذا غير كافر إجماعاً

    إلا أن ذلك جهل وربما جره إلى الكفر لأنه يلزمه إنكار ماخالف العادة كإنكار البعث وإحياء الموتى ..إلخ

    الرابع : ـ أعتقاد الفرقة الناجية وهو أن المؤثر في المسببات هو الله وحده وأن التلازم بين الأسباب والمسببات عادي يمكن تخلفه بأن يوجد السبب دون المسبب وهذا هو الاعتقاد المنجي .
    سبحان الله العظيم

  2. بارك الله فيك أخي تلخيص سهل ومفيد للمسألة .
    جزاك الله خيرا.

  3. وفيكم سيدنا العلوي بارك الله
    سبحان الله العظيم

  4. جزاك الله خيرا
    {واتقوا الله ويعلمكم الله}

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •