النتائج 1 إلى 11 من 11

الموضوع: هل شرح بلوغ المرام أحد علماء الشافعية؟

  1. هل شرح بلوغ المرام أحد علماء الشافعية؟

    كتاب بلوغ المرام حمع أدلة الشافعية ولكن هل شرحه احد الشافعية؟

  2. نعم سيدي وهذا الشرح يدرس لطلاب دار المصطفى بتريم ، ويمكنك مراسلتهم لمعرفة اسم الكتاب واسم المؤلف ، وفي حدود علمي أن الكتاب يعد للطبع .

  3. الذي وجدته في تريم شرح السيد علوي المالكي رحمه الله، وهناك شرح الأهدل صاحب شرح الزبد وقيل أنه في العبادات فقط ولم يطبع
    اللهم اهدنا لما اختُلف فيه من الحق بإذنك

  4. إفهام الأفهام شرح بلوغ المرام - يوسف بن محمد الأهدل

    ومن اراد ان يطلع علي المخطوط ولم يطبع كما قال سيدي محمد

    http://www.dahsha.com/old/viewarticle.php?id=15477




    =============
    هذا ما نقله الأخ ابويعلى البيضاوي في ملتقي اهل الحديث

    تاريخ التسجيل: 07-03-05
    المشاركات: 6,050
    رد: هل هناك من الشافعية من شرح بلوغ المرام؟
    الذي وجدته بعد البحث:

    1- إِبْراهِيم بن الشّرف أبي الْقسم بن إِبْرَاهِيم بن عبد الله بن مُحَمَّد بن عمر بن جعمان بِالْفَتْح الصَّيْرَفِي الدوالي الْيَمَانِيّ من بَيت الْفَقِيه أبي عجيل الشَّافِعِي, قال السخاوي: بَلغنِي أَنه كتب على بُلُوغ المرام لشَيْخِنَا شَيْئا شبه الشَّرْح وَلَكِن لم أَقف عَلَيْهِ وَلم أسمع بِهِ مِنْهُ وَإِنَّمَا أعلمني بِهِ غَيره/ من الضوء اللامع لأهل القرن التاسع 1 /117

    2- جمال الدين أبى المحاسن يوسف بن شاهين بن الامير أبى احمد العلاء قطلوبغا الكركي المصرى سبط ابن حجر العسقلاني يعرف بابن شاهين/ت 899 هـ,, ذكر في هدية العارفين2 / 563 أنه: الحنفي ثم الشافعي
    ذكره في الضوء اللامع 10 /315 من مصنفاته : منحة الكرام بشرح بلوغ المرام , ولا ادري هل ألفه وهو حنفي أم بعد تحوله شافعيا ؟

    3- عبد الرحمن بن محمد الحيمي، اليمني الشافعي/ت 1068 هـ, له: شرح بلوغ المرام من احاديث الاحكام , ذكره في معجم المؤلفين 5 / 174, وهدية العارفين 1 / 548

    4- يوسف بن محمد بن يحيى بن أبي بكر بن علي البطاح الأهدل الحسيني الزبيدي: من فقهاء الشافعية في اليمن. صاحب: إرشاد الأنام إلى شرح فيض الملك العلام/ت 1246 هـ, له: " إفهام الأفهام بشرح بلوغ المرام " من أحاديث الأحكام، مجلدان, ذكره في الأعلام للزركلي 8 / 253, وإيضاح المكنون 3 / 109, و هدية العارفين 2 / 570

    5- عبد الرحمن بن سليمان بن يحيى بن عمر بن عبد القادر بن احمد بن ابي بكر بن مقبول الاهدل الزبيدي/ت 1250 هـ, له: شرح بلوغ المرام, ذكره في معجم المؤلفين 5 / 140, وهدية العارفين 1 / 557


    -------------------------------------- انتهي



    لا ادري هل يوجد نسخة مخطوطة من شرح عبد الرحمن مقبول الأهدل ام لا

    ولا ادري لماذا لا يعتني علماء الشافعية ببلوغ المرام .....


    يا ليت لو قام احد علماء المعاصرين بذلك.......مثلا الشيخ هيتو

    قال الإمام العلامة ابن رسلان
    دواء قلبك خمس عند قسوته = فادأب عليها تفز بالخير و الظفر
    خلاء بطن و قرآن تدبـره = كذا تضرّع باك ساعة السحـر
    ثم التهجد جنح الليل أوسطه=و أن تجالس أهل الخير و الخيـر

  5. #5
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد حسين الحداد مشاهدة المشاركة
    كتاب بلوغ المرام حمع أدلة الشافعية و لكن هل شرحه احد الشافعية؟
    أخي العزيز : لا يخفى على حضرتِكَ أنَّ كُلّ ما صحّ وَ سَـلِمَ في الكتب الستّة و غيرها من دواوين الحديث المعتمدة هو مِنْ أدلّة السادة الشافعِيّة و المالكيّة و الحنفِيّة و الحنابلة ما لَمْ يثبُت عند أحدِهِم نسخُهُ أو تحتُّمُ صَرْفِ مُقتضاهُ بِمُقتضى أصلٍ أقوى ... و بلوغ المرام قَد حوى كثيراً مِنْ أهمّ أدِلّة رؤوس المَسائِل ( من روايات الحديث الشريف و الآثار )، وَ على فخامَتِهِ وَ جَوْدَةِ تَحرِيْرِهِ ، لا يسوغ إطلاق التعبير بأَنَّهُ اشتملَ على جميع أَدِلّة السادة الشافعِيّة ، كان الله تعالى لهُم في الدارَيْن .
    و الكلامُ في هذا مُهِمٌّ وَ طويلٌ و متشعّبٌ لكِنَّهُ مُشوِّق و مُمتِع للغاية ، وَ إذا بُسِطَ بالطريق الصحيح يجعلُ الطالِبَ على المَحجّةِ البيضاء في هذا الباب من أبواب العلم . وَ يُبيّن ضيق أُفُق المتمسْـلِفِين الذين يرمون أئمَّةَ السلف من المجتهِدِين بالعظائم كَتهمَتِهِم بِفُسوق الهجوم على الإفتاء بغير عِلْمٍ ، وَ تعَمُّدِ إيثار الهَوى على اتّباع الكتاب و السُـنّة و العياذُ بالله العظيم .. وَ حاشاهُم جميعاً من أدنى ذلك ، رضي اللهُ عنهُم ...


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عثمان عمر عثمان مشاهدة المشاركة
    ... ... ... ... ... ...
    لا ادري هل يوجد نسخة مخطوطة من شرح عبد الرحمن مقبول الأهدل أم لا ...
    و لا ادري لماذا لا يعتني علماء الشافعية ببلوغ المرام .....
    يا ليت لو قام احد علماء المعاصرين بذلك.......مثلا الشيخ هيتو
    يعتنون بِهِ أخي الكريم ... وَ ريثما يتيسّر تفصيل الإجابات على وجهها إن شاء الله تعالى ، أرجو الإطّلاع على كتاب :" تقريب الأسانيد و ترتيب المسانيد " لشيخ الحفّاظ الإمام الكبير زين الدين أبي الفضل عبد الرحيم بن الحسين العراقيّ و شرحِهِ :" طرح التثريب بشرح التقريب " لَهُ مع تتِمّتِهِ لنجيبِتِهِ الإمام الحافظ المحدّث الفقيه المحقّق الإُصولِيّ البارِع ولِيّ الدين أبي زُرعة أحمد بن عبد الرحيم العراقِيّ رحمهما الله تعالى (صاحب كتاب :" نكت الفتاوي بتحرير التنبيه و المنهاج و الحاوي " وَ :" الغيث الهامع بشرح جمع الجوامع " وَ غيرها من النفائس الغالية و التحقيقات العالية .. و قد تيسّر بفضل الله تعالى على الرابط التالي :
    http://archive.org/details/tarh_tathreeb
    أرجو التنبُّه للأخطاء المطبعِيّة الكثيرة ، و الدعاء أنْ يُيَسِّـرَ اللهُ تعالى طبعَهُ طبْعةً لآئِقَةً فخْمَةً مُحقّقة معتمدة ... آمين .
    ربِّ اغفِر وَ ارحَمْ وَ أنتَ خَيرُ الراحِمِين
    خادمة الطالبات
    ما حَوى العِلْمَ جَميعاً أَحَـدٌ *** لا وَ لَوْ مارَسَـهُ أَلْفَ سَـنَه

    إنَّما العِـلْمُ لَـبَحرٌ زاخِـرٌ *** فَخُذُوا مِنْ كُلِّ شَيْءٍ أَحسَـنَه

  6. بوركتِ، وربما كتب إمام المذهب أبي عبدالله قدس الله روحه فيها الغاية لمن أراد أدلة المذهب
    اللهم اهدنا لما اختُلف فيه من الحق بإذنك

  7. #7
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد ال عمر التمر مشاهدة المشاركة
    بوركتِ، وربما كتب إمام المذهب أبي عبدالله قدس الله روحه فيها الغاية لمن أراد أدلة المذهب
    وَ حضرَتُكُم كذلك ، أستاذنا الفاضِل .. وَ في هذا : كتابُ الأُمّ هو الأُمّ لِمَنْ لَهُ أَمّ و بِهِ اِئْتَمَّ وَ في الغَوصِ على نفائِسِ دُرَرِهِ وَ صفايا جوهَرِهِ وَ غوالي طيوبِهِ و عوالِي غُرَرِهِ عاشَ وَ تَنَعَّم ...
    ربِّ اغفِر وَ ارحَمْ وَ أنتَ خَيرُ الراحِمِين
    خادمة الطالبات
    ما حَوى العِلْمَ جَميعاً أَحَـدٌ *** لا وَ لَوْ مارَسَـهُ أَلْفَ سَـنَه

    إنَّما العِـلْمُ لَـبَحرٌ زاخِـرٌ *** فَخُذُوا مِنْ كُلِّ شَيْءٍ أَحسَـنَه

  8. #8
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة إنصاف بنت محمد الشامي مشاهدة المشاركة
    ... .. وَ في هذا : كتابُ الأُمّ هو الأُمّ لِمَنْ لَهُ أَمّ و بِهِ اِئْتَمَّ وَ في الغَوصِ على نفائِسِ دُرَرِهِ وَ صفايا جوهَرِهِ وَ غوالي طيوبِهِ و عوالِي غُرَرِهِ عاشَ وَ تَنَعَّم ...
    ... ثُمَّ " السُنَن الكُبْرى " لِلإمام الحافِظ الكبير مولانا الجهبَذ البَيْهَقِيّ قَدَّسَ اللهُ سِرَّهُ وَ رُوحَهُ ، وَ رَوَّحَ بِنسائِمِ الفِردَوسِ جَدَثَهُ وَ ضَرِيحَهُ ، وَ جعَلَ صُنُوفَ النعيمِ غَبُوقَهُ وَ صَبُوحَه ...
    وَ كِتاب " معرِفَة الشافعِيّ بالسُنَن و الآثار "، لَلإمام البيهقيّ أيضاً وَ كِتاب " السُنَن " الصغير لَهُ رحمه الله ، و هو مُمتازٌ في هذا الباب .. وَ يُنظَرُ معهُما كتاب " أحكام القُرآن " و "بيان خَطَأ مَنْ أَخطَأَ على الشافعِيّ رضي الله عنه" للحافظ البيهقيّ أيضاً رحمه الله تعالى .
    وَ " الإعلام بأحاديث الأَحكام " لحضرة شيخ الإسلام مولانا الإمام زكريّا الأنصارِيّ رحمه الله و شرْحِهِ لَهُ " فَتح العَلاّم بِشَرحِ الإعلام بِأَحادِيث الأَحكام " وَ " تحفة الطُلاّب بِشَرحِ تحرير تنقِيح اللُباب " لِمولانا الشيخ زكرِيّا أيضاً وَ قد اهتَمَّ في هذا الشرح بِذِكْرِ أدِلّة رؤُوس المسائل من الآيات الكريمة القُدسِيّة و الأحاديث الشريفة النبَوِيّة على مَعْدِنِ أنوارِها وَ مُغْدِقِ أسرارِها أشرَفُ الصلَواتِ و التسلِيمات وَ أزكى التَحِيّة ...
    وَ كِتاب اللُبابُ وَ إنْ لَم يُدرَج في الأصلِ في خطّةِ التدريس الأساسِيّة لِمُعتَمَد كُتُبِ السادة الشافِعِيّة ، إلاّ أَنَّهُ بِتنقِيحِ حضرة المحقّق الحافظ ولِيّ الدين أحمد بن الزين العراقِيّ ثُمَّ بِتحرِير مولانا شيخ الإسلام و شرحِهِ صار مِنْ كُنوزِ التحقِيقات وَ نفائس المُقتنيات .. و الحمد لله على فَضلِهِ العظيم و كَرَمِهِ العميم .
    ربِّ اغفِر وَ ارحَمْ وَ أنتَ خَيرُ الراحِمِين
    خادمة الطالبات
    ما حَوى العِلْمَ جَميعاً أَحَـدٌ *** لا وَ لَوْ مارَسَـهُ أَلْفَ سَـنَه

    إنَّما العِـلْمُ لَـبَحرٌ زاخِـرٌ *** فَخُذُوا مِنْ كُلِّ شَيْءٍ أَحسَـنَه

  9. #9

    ... و نعودُ إلى أصل السُـؤال ..
    فقد ذَكَرَ مَدّاح الحضرةِ الشـريفةِ النبوِيّة ، المُدرّس بِالمسـجِد الحرام وَ كُلّيّة المُعَلّمين بِمكّةَ المحمِيّة ، حضرة مولانا الشريف السيّد محمّد أمين الكُتُبِيّ الحسَـنِيّ المكّيّ رحمةُ الله عليه ، في مُقَدِّمة تعلِيقتِهِ المُباركة على بلوغ المرام التي سَـمّاها بِــ :" بَشِـير الكِرام " في جملة ما وصل إلى عِلمِهِ من الشروح (قال) :
    - 5 - شـرح السـيّد محمد بن يوسف الأهدَل ، وَ قد رأيتُ منه نُسـخَةً خطّيَّةً عِنْدَ شَـيْخِنا العلاّمة الشيخ عمر حمدان (هو المحرسي المتوفّى عام 1368هـ رحمه الله تعالى) ، وَ إِنِّي أَسْـأَلُ الله تعالى أَنْ يُوَفِّقَ مَنْ يَقُومُ بِطَبْعِها . ... ...
    - 8 - شـرح صَديقِنا العلاّمة الأزهرِيّ الشيخ مُحَمَّد عليّ أحمَدين المُدَرِّس بِكُلِّيّة أُصول الدين ، حفِظَهُ الله تعالى . أَلَّفَهُ بِمَكّةَ المُكَرَّمة أيّامَ إقامَتِهِ بِها مُنتَدباً لِلتَدرِيس في المعهد السـعودِيّ من عام 1367 إلى عام 1371 هـ . سـلَكَ فيه مؤلِّفُهُ مَسْـلَكاً في غايَةِ الحُسْـنِ و الإتقان ، ( أعانَهُ اللهُ على طَبْعِهِ ) .. " إهـ . ما نقلتُهُ من مقدّمة بشـير الكرام .
    وَ قد كان مولانا السيّد محمّد أمين حنَفِيّاً و لا أدري - الآن - هل كان الأستاذ أحمدين شـافعِيّاً أم لا و هل هو في جملة الأحياء الآن ؟؟.. إن شاء الله تعالى ؟ ... ...
    ربِّ اغفِر وَ ارحَمْ وَ أنتَ خَيرُ الراحِمِين
    خادمة الطالبات
    ما حَوى العِلْمَ جَميعاً أَحَـدٌ *** لا وَ لَوْ مارَسَـهُ أَلْفَ سَـنَه

    إنَّما العِـلْمُ لَـبَحرٌ زاخِـرٌ *** فَخُذُوا مِنْ كُلِّ شَيْءٍ أَحسَـنَه

  10. اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة إنصاف بنت محمد الشامي مشاهدة المشاركة
    [FONT=Times New Roman][SIZE=5][COLOR="#006400"]
    يعتنون بِهِ أخي الكريم ... وَ ريثما يتيسّر تفصيل الإجابات على وجهها إن شاء الله تعالى ، أرجو الإطّلاع على كتاب :" تقريب الأسانيد و ترتيب المسانيد " لشيخ الحفّاظ الإمام الكبير زين الدين أبي الفضل عبد الرحيم بن الحسين العراقيّ و شرحِهِ :" طرح التثريب بشرح التقريب " لَهُ مع تتِمّتِهِ لنجيبِتِهِ الإمام الحافظ المحدّث الفقيه المحقّق الإُصولِيّ البارِع ولِيّ الدين أبي زُرعة أحمد بن عبد الرحيم العراقِيّ رحمهما الله تعالى (صاحب كتاب :" نكت الفتاوي بتحرير التنبيه و المنهاج و الحاوي " وَ :" الغيث الهامع بشرح جمع الجوامع " وَ غيرها من النفائس الغالية و التحقيقات العالية .. و قد تيسّر بفضل الله تعالى على الرابط التالي :
    http://archive.org/details/tarh_tathreeb
    أرجو التنبُّه للأخطاء المطبعِيّة الكثيرة ، و الدعاء أنْ يُيَسِّـرَ اللهُ تعالى طبعَهُ طبْعةً لآئِقَةً فخْمَةً مُحقّقة معتمدة ... آمين .
    بارك الله فيكِ واحسن الله اليكِ

    قال الإمام العلامة ابن رسلان
    دواء قلبك خمس عند قسوته = فادأب عليها تفز بالخير و الظفر
    خلاء بطن و قرآن تدبـره = كذا تضرّع باك ساعة السحـر
    ثم التهجد جنح الليل أوسطه=و أن تجالس أهل الخير و الخيـر

  11. نيل المرام شرح بلوغ المرام من أدلة الأحكام" تأليف الشيخ محمد بن ياسين بن عبد الله من علماء الموصل، طبع في مطبعة الزهراء الحديثة في الموصل سنة (1983م) في خمسة أجزاء كما نشرته مكتبة بسام في الموصل سنة (1405هـ) وكذا المكتبة التجارية في مكة المكرمة سنة (1412هـ).
    لا أدري إن كان شافعيا او لا ، لكني أظنه شافعي

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •