لا يوجد نص عام في تحريم التدخين، لكن النصوص العامة كثيرة وهو صادق عليها، ناهيك عن مفسدته المتحققة سواء بذاتها أو للمدخن وماله أو لمن حوله، فالقول بجوازه بعد كل ذلك في فتح لكثير من الذرائع، فلا أقل من الإفتاء بتحريمه حتى إن كان المفتي يرى جوازه بذاته، والله أعلم.