بسم الله الرحمن الرحيم

السؤال هنا اذا اثبتنا لله إرادة فهل تنتفي عنه صفة البداء او ملازمة للإرادة
------------
من سورة الاسراء قوله تعالى : وَإِذَا أَرَدْنَا أَن نُّهْلِكَ قَرْيَةً أَمَرْنَا مُتْرَفِيهَا فَفَسَقُوا فِيهَا فَحَقَّ عَلَيْهَا الْقَوْلُ فَدَمَّرْنَاهَا تَدْمِيرًا (16)
في هذه الآية نفهم ان الإرادة هنا لم تكن من قبل او قديمة ولكن حصلت فيما بعد والسبب لهذا المعنى هو حرف اذا وهذه الأداة هنا شرطية وجواب الشرط لها في الآية (أمرنا) ويليه فعل الفسق من قبل مترفي القوم ثم التدمير
التدمير او الهلاك حصل بعدما أراد الله وليس قبله وهذه الإرادة جعل الله لها سببا ولو لم يحدث هذا السبب لم تحصل الإرادة
---------------
السؤال الذي يطرح نفسه هنا هل إرادة الله هذه حادثة ولم تكن وان كانت بهذه الصورة هل تعتبر نوعا من البدأة
وهنا نقول بدى لله ان يهلك هؤلاء القوم او هذه القرية ولكن جعل لها سببا ليهلكها