بسم الله الرحمن الرحيم

بدون مقدمة او خطبة والخلاصة هي ان كل من هب ودب قام يرد على غيره هكذا هم احفاد واتباع عالم الجراثيم ابن تيمية
هذا الدعي المتعالم يقول في الفيديو عن حديث البطاقة

* وأخرج أحمد بسند حسن عن عبد الله بن عمرو قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم توضع الموازين يوم القيامة فيؤتى بالرجل فيوضع في كفة ويوضع ما أحصى عليه فتمايل به الميزان فيبعث به إلى النار فإذا أدبر به إذا صائح يصيح من عند الرحمن لا تعجلوا لا تعجلوا فإنه قد بقى له فيؤتى ببطاقة فيها لا إله إلا الله فتوضع مع الرجل في كفة حتى تميل به الميزان * وأخرج ابن أبي الدنيا والنميري في كتاب الاعلام عن عبد الله بن عمرو قال إن لآدم عليه السلام من الله عز وجل موقفا في فسح من العرش عليه ثوبان أخضران كأنه نخلة سحوق ينظر إلى من ينطلق به من ولده إلى الجنة وينظر إلى من ينطلق به من ولده إلى النار فبينا آدم على ذلك إذ نظر إلى رجل من أمة محمد صلى الله عليه وسلم ينطلق به إلى النار فينادى آدم يا أحمد يا أحمد فيقول لبيك يا أبا البشر فيقول هذا رجل من أمتك ينطلق به إلى النار فأشد المئزر وأسرع في أثر الملائكة وأقول يا رسل ربى قفوا فيقولون نحن الغلاظ الشداد الذين لا نعصي الله ما أمرنا ونفعل ما نؤمر فإذا أيس النبي صلى الله عليه وسلم قبض على لحيته بيده اليسرى واستقبل العرش بوجهه فيقول يا رب قد وعدتني ان لا تخزيني في أمتي فيأتي النداء من عند العرش أطيعوا محمدا وردوا هذا العبد إلى المقام فاخرج من حجزتي بطاقة بيضاء كالأنملة فألقيها في كفة الميزان اليمنى وأنا أقول بسم الله فترجح الحسنات على السيئات فينادى سعد وسعد جده وثقلت موازينه انطلقوا به إلى الجنة فيقول يا رسل ربى قفوا حتى أسال هذا العبد الكريم على ربه فيقول بأبي أنت وأمي ما أحسن وجهك وأحسن خلقك من أنت فقد أقلتني عثرتي فيقول أنا نبيك محمد وهذه صلاتك التي كنت تصلى على وافتك أحوج ما تكون إليها

الدر المنثور - جلال الدين السيوطي - ج ظ£ - الصفحة ظ§ظ،
-----------
الحديث الثاني وليس الاول يقول هذا المتعالم انه لا يعرف من اين اتى به الشيخ جابر ثم قام يتباكى
وضعت له الرابط فقال
حضرتك
حديث البطاقة حسن لا شيء فيه
وأما الحديث الثاني فكذب مختلق لا يصح بحال
هذا قوله ولاحظ الفرق في الكلام يقول في الفيديو انه لا يعرف للحديث مصدر ولما نضع له المصدر يقول دعي العلم المتعالم ان الحديث الاول صحيح والثاني غير صحيح وهو الذي كان يتباكى عليه
طيب هو انا سالتك عن صحته ام قلت لك انظره وله راوي وهو السيوطي وابن ابي الدنيا



فرددت عليه بما هو لائق بحقه


انا لم اقل لك هل هذا صحيح وهذا غير صحيح بل انت الذي تقول هذا الحديث من اين اتى به من ترد عليه وهو الحديث الثاني ، ووضعت لك الكتاب والصفحه ولو عندك شوية مفهومية تعرف ان الراوي هو السيوطي هل ترد على الامام السيوطي وتقول له ياسدنا السيوطي يكفي وضع ، ومن ترد عليه يكفي ان نقول هو نقل عن السيوطي الذي نقل عن ابن ابي الدنيا
لا تنسى قولك حين قلت :هذا الحديث من اين اتى به والكلام ليس عن تصحيح بل عن قولك انك لا تعرف لهذا الحديث راوي

ورده
يبدو انك لم تسمع رائحة العلم

هذا مجاز منه اصله الكلية التي تخرج منها وهي كلية اللغات وحتى العلم الذي يدعيه لا اعتقد بصحة عقيدة من اخذ عنه
---------
المهم في بداية الفيديو يقول عن الشيخ جابر وتنبه هنا انا لا ادافع عن جابر او صابر بل ارد عليه بأنه يقول بما هو اشنع
تنبه لكلامه في بداية الفيديو
https://youtu.be/hQ2hL3MOuLo

تعال نمشي مع الوقفات
يقول كلمات لا تليق لله عز وجل
لا تكون هذه الكلمات من الادب مع الله
انت لو بتفهم الكلام بتاعك

هذه مقدمة لطامة سيأتي بها

هو احنا ما بنوحش ربنا
هو ده ينفع ربنا
ايوه انت فاكر ايه
لو ما بيحبكش الحب ده كله
هو انت بالنسبة له ايه
ده انت المحبوب الوحيد لله في الكون
انت الوحيد المدلع وعايش في حجر الربوبية
بتعمل الا انت عايزه ويسامحك
ويتمنى كلمة واحدة
ياخذك في حضنه على طول

ثم بداء في طرح الأسئلة

طيب الكلام ده ينفع في حق الله عز وجل
تقول احنا بنوحش ربنا
الى اخره
ثم يصل الى زعمه بالتشبيه

القول الذي قاله اصلا اعلاه وزعم ان الشيخ جابر قاله هو مصدره وبروايته في حديث الهروله التياثبت فيها صفة الهرولة لله وتنبه هنا الحديث ورد فيه اتيته هروله
وهذه الجمله اثبت فيها صفة الهرولة ونحن ننكر هذه الصفة ان كنا مفوضة او مؤوله للصفات لكن نثبت الكلمة ونترك المعنى اذا كنا مفوضة
المجسم لما كان مجسما اثبت صفة الهرولة ونقول له ماذا بعد الهرولة
ها هنا عبد ومعبود
اتى العبد للمعبود سبحانه وتعالى
اتاه المعبود مهرولا فماذا بعد الهرولة
الن يحتضنه
لا تنكر هذه النهاية السعيدة