من الاشكالات التي توجه من قبل النصارى للمسلمين في اثبات الثالوث قولهم ان لله صفات فمع من كان يمارسها قبل خلق الخلق

يعني الله له صفة اي صفة كانت مثل الودود او الرحيم او الرحمن
هذه الصفة لله لابد وان تكون صفة يمارسها الله والممارسة تكون بين اثنين او اكثر

فمثلا غضب الله قبل ان يخلق الله الخلق فهل كان يغضب
الغضب هنا يكون بين اثنين على الاقل هما غاضب ومغضوب عليه
ومثله الودود هذه صفة فمع من كان يمارسها الله
يرد النصارى على هذا الاشكال بان الودود هنا هو صفة الله التي كان يمارسها مع بقية الاقانيم وهما الابن والروح القدس

انكار هذه الصفات من قبل الجهم يجعلنا نترضى عليه الحقيقة

https://youtu.be/RcMoaOIdrug