من افضل الاساليب فى تعلم علم التوحيد المناظرة كمخالف لما انت عليه

ومسألة رؤية الباريء عز وجل مسألة طويلة الذيل فى علم الكلام كثرت النقاشات بين اهل السنة والمعتزلة فيها

لذلك رأيت ان افتح موضوع واناظر فيه كمعتزلي(((أنا علي مذهب اهل السنة فى المسألة ولله الحمد))))فمن اراد من الاخوة من اهل السنة والجماعة المناظرة فى المسألة فليتفضل

وحقيقة مسألة رؤية الباريء عز وجل تحير المتأمل فى كتاب الله وسنة رسوله لانه تكاد تري ادلة قوية للفريقين ومن هنا تري الخلاف العميق فى المسألة بين اهل السنة والمعتزلة فى المسألة والبداية هنا:

قال الاشعري:هل الله يرانا يامعتزلي

قال المعتزلي:نعم

قال الاشعري:يرانا بلاجهة ولامقابلة ام بجهة

قال المعتزلي:بلاجهة ولامقابلة

فقال الاشعري:كذلك تراه بلاجهة وبلامقابلة

فقال المعتزلى:استدلالك عقيم يااشعري لان الخلاف بينى وبينك فى رؤية البصر وانا لااقول ان الله يرانا بحاسة البصر فلو قلت رؤيتنا لله مزيد كشف او علم ربما نسلم لك لكنك اثبت رؤية حقيقة بحاسة البصر ثم تنفى اللوازم فمادليلك علي جواز رؤية شيء بلاجهة وبلا مقابلة بحاسة البصر لاحظ بحاسة البصر ثم لاحظ كتاب الله نص صراحة علي ان الله يرانا ولانراه فتأمل وتري الاعاجيب فى اثبات ائمتكم جواز رؤية بلاجهة ولامقابلة كمثال المرآة وغيرها ثم اذا اثبتم رؤية ونفيهم اللوازم فلماذا الانكار علي الحنابلة فى اثبات كلام قديم لمابين الدفتين ونفي اللوازم فاذا انكرتم علي الحنابلة مع نفيهم اللوازم فكذلك ننكر عليكم مع نفيكم للوازم الرؤيا

فقال الاشعري:.......

هل من سنى؟