النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: ردّوا عليهم واكسروا بيضة التمساح قبل أن يصبح تمساحا

  1. #1

    ردّوا عليهم واكسروا بيضة التمساح قبل أن يصبح تمساحا

    الكاتب:
    صقر بن عبيد
    اللقب:
    :: ضيف أهل السنة ::

    المنتدى : منتدى الحوارات العقائدية

    كلام الله بحرف وصوت

    والأدلة من القرآن والسنة وعلماء اللغة والنحو

    اعلم رعاك الله أن كلام الله بحرف وصوت وأنه لم ينكر ذلك سوى ملاحدة الجهمية والمعتزلة وأفراخهم من الأشاعرة والماتريدية الذين هم حطب جهنم إن شاء الله هم لها وارثون

    والأدلة على ذلك كثيرة من الكتاب والسنة ولغة العرب وإجماع علماء المسلمين وعلى رأسهم أحمد والشافعي ومالك رضوان الله عليهم

    أما في القرآن فقوله تعالى: "وكلّم الله موسى تكليما" وقال تعالى: "فلما جاء موسى لميقاتنا وكلّمه ربه"

    الله يقول أنه كلم موسى والعرب لا تصف الشيء بأنه كلام إلا إذا كان بحرف وصوت.

    والدليل على ذلك قول النبي صلى الله عليه وسلم: "إن الله تجاوز عن أمتي ما حدثت به أنفسها ما لم يعمل أو يتكلم"

    ففرق النبي بين الكلام وبين حديث النفس

    وفي كتاب الآجرومية في النحو للإمام الآجرومي قال في تعريف الكلام: "هو اللفظ المركب المفيد بالوضع"

    انتبه قال هو "اللفظ" فلا يكون الكلام كلاماً حتى يلفظ، وزنادقة الأشاعرة يزعمون أن حديث النفس كلام فكذبوا بالقرآن وحديث رسول الله وبلغة العرب ولا حول ولا قوة إلا بالله.

    والدليل الأخر أن الله تعالى ذم اليهود عندما عبدو العجل فكان فيما ذمهم به أن قال: "أَفَلَا يَرَوْنَ أَلَّا يَرْجِعُ إِلَيْهِمْ قَوْلًا" أي: أن العجل لا يستطيع التحدث إليهم.

    وذم نبي الله إبراهيم قومه على عباادة الأصنام وكان مما عابها به أنها لا تستطيع الكلام، فقال الله مخبراً عنه: (فَقَالَ أَلا تَأْكُلُونَ مَا لَكُمْ لا تَنْطِقُونَ)

    بينما الزنادقة الأشاعرة والماتريدية يصفون الله بالصفة التي تنقص الله العجل بها وتنقص إبراهيم بها أوثان قومه، فتعالى الله الملك الحق عن قول الأشاعرة والماتريدية والمعتزلة والإباضية علواً كبيرا.

    المصدر : منتديات اهل السنة في العراق - من : منتدى الحوارات العقائدية
    انتهي الموضوع

    يا شيوخ الأشاعرة الكرام
    ان قلتم نردّ علي أئمتهم فقط
    ولا نردّ علي صغارهم
    فأقول هذا أدب وكلام صغارهم مع علماء الأشاعرة
    فما بالكم بأدب وكلام أئمتهم
    ان تركتموهم بدون ردّ
    ان الوهابيين والسلفيين تجاوزا كل أسلوب الأدب
    بعد أن قالوا للأشاعرة أفراخ الملاحدة
    وبعد أن قالوا للأشاعرة زنادقة
    أين أنتم أسود الأشاعرة للردّ علي هذا الجاهل الضالّ المضلّ

  2. #2
    يا هذا اعلم
    لا يقول للأشاعرة أفراخ ملاحدة وزنادقة
    الا الجاهل الذي ليس له أدني إطلاع علي مذهب الأشاعرة
    أو المنافق الذي لا يدافع عن الله ورسوله بل يدافع عن ابن تيمية فقط
    أنتم تقولون ان الأشاعرة يقول ان الله في جوف الكلب لأنه موجود في كل مكان
    كلامكم هذا أقبح من الكلب
    أستغفر الله الأشاعرة لا يعتقدون هكذا
    ولكن أنت لا تفهم يا صاحب الجهل المركب
    أنت ومن معك أنت ومن أيّدك
    لستم طريقة السلف ولستم علي طريقة الخلف
    لا الي هؤلاء ولا الي هؤلاء
    بل انتم أفراخ ابن تيمية الذي أضلّكم

  3. #3
    لستم علي طريقة السلف ولستم علي طريقة الخلف
    لا الي هؤلاء ولا الي هؤلاء
    بل انتم أفراخ ابن تيمية الذي أضلّكم
    ولا تكن ثالث اثنين يقولان كلمة الحق ويريدان بها الباطل

  4. والدليل الأخر أن الله تعالى ذم اليهود عندما عبدو العجل فكان فيما ذمهم به أن قال: "أَفَلَا يَرَوْنَ أَلَّا يَرْجِعُ إِلَيْهِمْ قَوْلًا" أي: أن العجل لا يستطيع التحدث إليهم.
    القياس فاسد
    هل الله عندما نعبده يرجع الينا بالقول

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •