النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: ان كان هذا حمارا فأجيبوه وان كان جاهلا فعلّموه

  1. #1

    ان كان هذا حمارا فأجيبوه وان كان جاهلا فعلّموه

    قرأت هذا الكلام لأحد الأعضاء في منتدي السلفيين


    كان الصوفية عبارة عن طائفة من أهل السنة والجماعة زهدت في الدنيا وأعرضت عن ملذاتها وانقطعت للعبادة
    لكن هذه الطائفة سَرَعان ما انحرفت انحرافاً شديداً فخرجت من الإسلام سمعناً وبقيت متمسكةً به رسماً وذلك بعد أن اختلطت هذه الطائفة بمذاهب الجهمية والمعتزلة ثم اختلاطهم بمذاهب الأشاعرة والماتريدية !!
    والسبب في ذلك أن الجهمية والمعتزلة قرروا لهؤلاء القوم أن الله لا صفات له وأن الله في كل مكان بمعنى أنه حالٌّ ومتّحدٌ مع خلقه فالإله والخلق شيء واحد عندهم فلما تقرّر هذه عند الصوفية استظهروا بأنك مهما تعبد فإنما تعبد الله فأنت تعبد الحجر والشجر والإنس والجن والملائكة وفي الحقيقة أنت لا تعبد سوى الله كون الله حلّ فيها كما يزعمون وأجازوا هذا كله
    ثم لما اختلط معهم الأشاعرة والماتريدية قرّروا للصوفية أنه لا يوجد شيء اسمه توحيد ألوهية ولما صدموا بالآيات المتكاثرة التي فيها الدعوة إلى إفراد الله بالألوهية قالوا: أن الشرك في العبادة لا يكون شركاً حتى يتضمن الشرك في الربوبية فأجازوا للناس عبادة الملائكة والإنس والجن وغير ذلك فكل هذا عندهم ليس شركاً حتى يقترن ذلك بشرك الربوبية

  2. #2
    إن كان حمارا فلن يفهم وإن كان جاهلا فلن يتعلم !

    منذ قرون وأهل السنة يحاولون تعليم هذا وأمثاله ولكن كما يقول المثل : قد أسمعت لو ناديت حيا ولكن لا حياة لمن تنادى ..


    الله خالق كل شيء وهو على كل شيء وكيل

  3. #3
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الله عبد الحى سعيد مشاهدة المشاركة
    إن كان حمارا فلن يفهم وإن كان جاهلا فلن يتعلم !

    منذ قرون وأهل السنة يحاولون تعليم هذا وأمثاله ولكن كما يقول المثل : قد أسمعت لو ناديت حيا ولكن لا
    حياة لمن تنادى ..
    كلامك صحيح
    نعم منذ قرون كان مناظرة علمية بين علمائنا وعلمائهم
    ولكن في هذا العصر مع الأسف
    جاهل لا يعلم ولا يفهم وله لسان طويل
    يهاجم علي علماء الأشاعرة بكلام غير جميل
    ولهذا قلت حمار

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •