صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 15 من 23

الموضوع: لمن يدعى ان جماعة التبليغ من السنة

  1. لمن يدعى ان جماعة التبليغ من السنة

    كتاب هداية المهديين

    http://www.hakikatkitabevi.net/publi...F&bookCode=156

    هذا الكتاب خمسة اقسام:
    القسم الاول: هو كتاب (هدية المهديين) كتبه العالم العثماني يوسف اخي چلبي. يوضح فيه قسماً من الكبائر و الاعمال التي تسبب الكفر. و اضيفت الى نهاية هذا الكتاب صحيفتين من كتاب (الاختيار) لقاضي الكوفة عبد الله بن محمود المتوفي في بغداد سنة ظ¦ظ¨ظ£ هـ. [ظ،ظ¢ظ¨ظ¤ م.]
    و كذلك اضيفت عدة صفحات من كتاب (البحر الرائق) و من كتاب (ردّ المحتار).
    القسم الثاني: هو كتاب (المتنبئ القادياني)، يوضح الدين الجديد الذي أحدثه ميرظ¦ا احمد القادياني في الهند سنة ظ،ظ¢ظ©ظ¦ هـ. [غ±غ¸غ¸غ° م.] و سمي بالدين (القادياني) او (الاحمدي). و قد أجمع علماء الاسلام على انهم ليسوا بمسلمين.
    القسم الثالث: هو كتاب (خونة الاسلام). يتناول الفاظ و افكار الكفر لميرزا احمد القادياني و التي اخذت من كتبه، و يردّ عليها. و قد اضيف الى نهاية هذا القسم بحث (القاديانية) من كتاب (تاريخ المذاهب الاسلامية) للشيخ محمد أبو زهرة.
    القسم الرابع: هو كتاب (النصال الشفوية) كتبه العالم المدرس حسين محمد افندي. و يردّ فيه على القاديانية.
    القسم الخامس: هو كتاب (الجماعة التبليغية) الذي يبين عدم اعتبار الفرقة المسماة بـ (الجماعة التبليغية) من ضمن اهل السنة و الجماعة و كونهم على الاعتقاد الباطل للوهابيين.

  2. للأسف حكمه مبني على أمرين:

    1) خلل في التصور.
    2) استقراء ناقص.

    الدعوة تذكير ليست تعليما .. أهل الدعوة في بلاد الجهد عندهم مع كل جماعة تخرج حافظ للقرآن وعالم فقيه حنفي ماتريدي .. مشايخ المركز من أهل التصوف ويسلكون ويعطون الطرق ولهم ولاية وكرامات معروفة .. التصرفات الفردية لا تعمم على الجماعة .. مشايخ الدعوة هي أعمال الهداية .. المؤلف يبدو أنه مقلد جامد لا يجرؤ على إعمال القياس وتخريج الفروع على الأصول وإنما يكتفي بالنقل من الكتب دون تحقيق للمناط على النوازل والمستجدات

    هذا الجهد كتب الله له القبول في العالم .. وثمرته ونتائجه بائنة لكل منصف .. والمحروم من لم يوفق لرؤية ذلك .. ومن جهل شيئا عاداه .. والحكم على الشيء فرع عن تصوره .. أنا نفسي للآن لا أدعي أنني فهمت كل الدعوة رغم أني خرجت 40 يوما .. جهد الدعوة مدرسة كبيرة وحياة بمعنى الكلمة .. من لا يخطئ لا يعمل ويكتفي بالتنظير من بعيد .. اللهم اجعلنا من أولي الألباب الذين يستمعون القول فيتبعون أحسنه
    {واتقوا الله ويعلمكم الله}

  3. اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عمر رأفت البراق مشاهدة المشاركة
    كتاب هداية المهديين
    القسم الخامس: هو كتاب (الجماعة التبليغية) الذي يبين عدم اعتبار الفرقة المسماة بـ (الجماعة التبليغية) من ضمن اهل السنة و الجماعة و كونهم على الاعتقاد الباطل للوهابيين.
    يا رجل، اتق الله، ولا تهرف بما لا تعرف، هم ماتريديّة أصيلون، وصوفيون أنقياء، ويدرّسون العقائد النسفية وكتب الفقه الحنفي، وجريمتهم عند البريلويّة الغلاة أنهم لم يتلبّسوا ببعض بدع البريلويّة، والمشكلة الثانية أنّهم مقبولون محبوبون من قبل كل الجماعات الإسلامية، وهذا ما أثار غيظ خصومههم مبتدعة البريلوية المغفلين.
    أما بالنسبة للوهابية فإنهم يعتبرون جماعة الدعوة جهميّة، ومشركين، ولا فرق بينهم وبين أبي جهل في التوحيد. هذا موجود في فتاواهم كثيرا، وقد سمعت سفهاء الوهابية يقولونه كثيرا، أن جماعة التبليغ قبوريون!
    أما بالنسبة للبريلويّة فالواجي المحتّم علىعلماء الأشاعرة والماتريديّة أن يتخذوا ضدهم موقفا حازما، كي لا يدخل العلمانيون والوهابيون أنّ أهل السنة أيضا غلاة كالوهابية.

  4. اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عمر شمس الدين الجعبري مشاهدة المشاركة
    الدعوة تذكير ليست تعليما .. أهل الدعوة في بلاد الجهد عندهم مع كل جماعة تخرج حافظ للقرآن وعالم فقيه حنفي ماتريدي .. مشايخ المركز من أهل التصوف ويسلكون ويعطون الطرق ولهم ولاية وكرامات معروفة .. التصرفات الفردية لا تعمم على الجماعة .. مشايخ الدعوة هي أعمال الهداية .. المؤلف يبدو أنه مقلد جامد لا يجرؤ على إعمال القياس وتخريج الفروع على الأصول وإنما يكتفي بالنقل من الكتب دون تحقيق للمناط على النوازل والمستجدات
    لعلمك الخاص أنا أبعد الناس عن التقليد
    كيف تخرج الجماعة ما ذكرت من فقهاء ؟؟؟
    الا تدرى حجم عبثية هذا القول ؟
    انك حتى تحفظ القرءان فقط و بدون فقه و لا حديث منقطعا له آناء الليل و النهار ، يلزمك عاما كاملا على الأقل
    و أما الفقه ، فليس أقل من أربعة سنوات و على يد أحد فقهاء المذاهب ، واحد فقط و لمذهب واحد فقط
    فهل لدى تلك الجماعة مثل تلك المعاهد او المدارس ؟
    انتم فقط مجموعة من المقلدون لامام تحسنون الظن به ، و هو أخبث أهل الارض طوية و اخطرهم على الاسلام و اعداهم له
    و انظر كيف يقل تعالى
    { وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ لَا تُفْسِدُوا فِي الْأَرْضِ قَالُوا إِنَّمَا نَحْنُ مُصْلِحُونَ ï´؟ظ،ظ،ï´¾ أَلَا إِنَّهُمْ هُمُ الْمُفْسِدُونَ وَلَظ°كِن لَّا يَشْعُرُونَ ï´؟ظ،ظ¢ï´¾ وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ آمِنُوا كَمَا آمَنَ النَّاسُ قَالُوا أَنُؤْمِنُ كَمَا آمَنَ السُّفَهَاءُ غ— أَلَا إِنَّهُمْ هُمُ السُّفَهَاءُ وَلَظ°كِن لَّا يَعْلَمُونَ ï´؟ظ،ظ£ï´¾ وَإِذَا لَقُوا الَّذِينَ آمَنُوا قَالُوا آمَنَّا وَإِذَا خَلَوْا إِلَىظ° شَيَاطِينِهِمْ قَالُوا إِنَّا مَعَكُمْ إِنَّمَا نَحْنُ مُسْتَهْزِئُونَ }
    انهم مع ادعائهم الاصلاح فى الارض ، يشهدون سرا انهم يهزأون بالاسلام و اهله

  5. أرأيت أنك تتكلم فيما لا تعلم، ولو أنك سكت لكان خيرا لك، ألا تعلم أن عندهم معاهد ومراكز وعلماء وحلقات ووو؟!

    المشكلة أنك لازلت ترفع الأسماء بعد حروف الجر ثم بعد ذلك تأتي على غيرك حاكما عليه وتدعي أنك أبعد الناس عن التقليد!

    ووالله وبالله وتالله ما جر على أمتنا الويلات إلا اجتماع الجهل مع الجفاء.

    وصلى الله على سيدنا رسول الله الذي كان {رحمة للعالمين}.
    {واتقوا الله ويعلمكم الله}

  6. عن أى معاهد تتكلم ؟
    عن المعهد الذى يعطيك دورة مكثفة لأسبوعان ، تصبح بعدها محدثا و فقيها و مفتيا فى النوازل ؟؟؟
    اهذا ما تسميه معهدا ؟
    الا تجد نفسك مضحكا ؟
    ثم لأكن مقلدا ، ما عابنى ان قلدت شافعى او مالك او الظاهرى او جعفر الصادق حتى
    لكن انت عابك ان قلدت من لم يقم لهؤلاء وزنا ، و خطأهم

  7. سبحان الله {وكان الإنسان أكثر شيء جدلا}

    لأسبوعان أم لأسبوعين؟!

    حضرتك لا تعلم ولا تريد أن تعلم، فابق على عماك {لا يضركم من ضل إذا اهتديتم}.

    {ستكتب شهادتهم ويسألون}.
    {واتقوا الله ويعلمكم الله}

  8. #8
    هونوا على أنفسكم أيها الإخوة الأفاضل ..

    فهذه الجماعة ، جماعة التبليغ والدعوة تختلف أحوالها من بلد لآخر

    وقد اعتراها ضعف منذ رحل عنها عمالقة الدعوة

    وهى عندنا بمصر جماعات سلفية كثيرا ما تتحدث بأقوال عن ابن تيمية

    وتهاجم الصوفية وزيارة الأضرحة ومجالس الذكر وتعتبرها بدع

    وبعد أن كنت أسمع من بعض محدثيهم روائع العظة ودروس العلم، الآن لم أعد أسمع ذلك كما في السابق

    ولكنه على كل حال يكفى بقدر..

    وقد أخذت عليهم بعض أمور..

    منها ما يفعلونه دائما بعد كل مجلس وعظ حيث يدعو الحضور إلى الخروج مع الجماعة في سبيل الله ..

    فيقول : اللى موافق على الخروج في سبيل الله يرفع يده!!

    ووجه اعتراضى هو أن بعض من سيوافقون على الخروج قد يكون من غير ذي العلم أو الفقه

    أو حتى ذي علم قليل لا يكفى لأن يكون داعية،

    وربما كان هذا هو سبب من أسباب ضعف جماعة التبليغ والدعوة عندنا بمصر..


    الله خالق كل شيء وهو على كل شيء وكيل

  9. #9
    ولم أر في جماعات الدعوة عندنا ما يقوله الأستاذ عمر الجعبرى الذى يقول :



    أهل الدعوة في بلاد الجهد عندهم مع كل جماعة تخرج حافظ للقرآن وعالم فقيه حنفي ماتريدي .. مشايخ المركز من أهل التصوف ويسلكون ويعطون الطرق ولهم ولاية وكرامات معروفة ..

    ولا ما يقوله الأستاذ عثمان النابلسى :


    هم ماتريديّة أصيلون، وصوفيون أنقياء، ويدرّسون العقائد النسفية وكتب الفقه الحنفي،

    فلم أر شيئا من هذا عندنا ..

    ولكنى أراها جماعات سلفية تماما

    وربما هي كذلك عند الأستاذ عمر البراق

    وكذلك ربما كانت كذلك في بلاد المؤلف الذى ذكره أخونا البراق "يوسف اخي چلبي" ولا أعلم من أي البلاد هو

    فربما كانت هناك جماعات دخيلة ليست أصلية أفسدت صورة الجماعة الحقيقية عند الناس
    والله أعلم


    الله خالق كل شيء وهو على كل شيء وكيل

  10. اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الله عبد الحى سعيد مشاهدة المشاركة
    ولا ما يقوله الأستاذ عثمان النابلسى :
    فلم أر شيئا من هذا عندنا ..
    ولكنى أراها جماعات سلفية تماما
    عدمُ رؤياك لهم لا يعني أنهم كذلك، ثم ما معنى أنك تراهم سلفيّة تمامًا؟ تيميّون؟ ليسوا كذلك... وكلامهم كله في المعتقد على ميزان المتكلمين، النظر في المخلوق لمعرفة الخالق، بل هي مطابقة لبعض مكتوبات بديع الزمان النورسي، والخروج أصله في كتاب عوارف المعاف وفي الإحياء.
    وأنا شاهدتهم كثيرًا معهم تفسير النسفي يقرؤون منه، ومن العقائد النسفيّة، ومعظم شيوخهم في الهند والباكستان كإنعام الحسن ومحمد إلياس، ومحمد زكريّا، وغيرهم من جيل المؤسسين كلهم ماتريديّة أحناف، والوهابيون يكفرونهم.
    يكفيك في ذلك كتاب بذل المجهود في شرح سنن أبي داوود لمحمد زكريا في 20 جزءًا، وأوجز المسالك لشرح موطأ مالك في 17 جزءًا.
    وشيوخ الجماعة كلهم من قدماء الديوبنديّة، وهي مدرسة ماتريدية أشعريّة معروفة، لا يدرّسون فيها شيئا من كتب الوهابية.
    وكتاب فتهح الملهم في شرح صحيح مسلم لشبير أحمد العثماني، هل هو وهّابي في شرحه لأحاديث الصفات؟ راجعه.
    يكفيك منهم أشرف علي التهانوي وتفسيره (بيان القرآن)، لو قرأت فيه فهو أشعري، وله الكثير من المؤلفات في العقائد السنيّة، لا التيمية.
    أما بالنسبة لعوامهم فربما يقع من بعضهم -جهلا منه- موافقة لبعض كلام الوهابية، ومثل هذا سوف يتركهم إن فهم حقيقة مذهبهم ولم يتُب، لأنه سوف يقول كما قال شيوخ السعودية: هؤلاء إيمانهم كإيمان أبي جهل، يقرون بتوحيد الربوبية دون العبودية! فعليك بإرشاده إلى الطريق الصحيح.
    راجع كتاب:
    تراجم ستة من فقهاء العالم الإسلامي، لعبد الفتاح أبو غدة
    أشرف علي التهانوي حكيم الأمة، لمحمد رحمة الله الندوي
    المهند على المفند لخليل أحمد السهعارنفوري
    موائد العوائد لأشرف علي التهانوي
    نشر الطيب في ذكر النبي الحبيب لأشرف التهانوي
    دار العلوم ديوبند-لعبد الله الأسعدي
    الدعوة الإسلامية في الهند-لأبي الحسن الندوي

  11. #11

    عدمُ رؤياك لهم لا يعني أنهم كذلك، ثم ما معنى أنك تراهم سلفيّة تمامًا؟ تيميّون؟ ليسوا كذلك... وكلامهم كله في المعتقد على ميزان المتكلمين، النظر في المخلوق لمعرفة الخالق، بل هي مطابقة لبعض مكتوبات بديع الزمان النورسي، والخروج أصله في كتاب عوارف المعاف وفي الإحياء.
    وأنا شاهدتهم كثيرًا معهم تفسير النسفي يقرؤون منه، ومن العقائد النسفيّة، ومعظم شيوخهم في الهند والباكستان كإنعام الحسن ومحمد إلياس، ومحمد زكريّا، وغيرهم من جيل المؤسسين كلهم ماتريديّة أحناف، والوهابيون يكفرونهم.

    عندما قلت أننى لم أر شيئا كهذا عندنا قصدت أننى رأيت أفعالهم وأقوالهم فلم أرها كما تقول عنهم


    فقد سمعتهم كثيرا يحذرون من زيارة أضرحة الأولياء ومجالس الذكر ويصفون ذلك كله بالشرك ومخالفة السنة

    وقد حضرت مجالسهم كثيرا جدا آخرها كان بالأمس وإن كان الدرس الذى ألقاه أحدهم كان بعيدا عما ذكرت

    بل خرجت معهم يوما.. يوما واحدا فقط وكانت مهمتى هي الجلوس في المسجد والدعاء لهم بالتوفيق وقراءة يس على هذه النية

    وهم دائما ما يركزون على أداء الصلاة بالدرجة الأولى

    وهم من أجل ذلك يطوفون بالمقاهى ليتحدثوا مع بعض روادها عن الاهتمام بالصلاة والمحافظة عليها جماعة

    وأيضا يزورون بعض الأسر لتقديم النصيحة بخصوص الصلاة ويكون ذلك بصحبة واحد من أهل الحى

    هذا ما تفعله جماعة الدعوة عندنا ..فهل جماعات الدعوة عندكم تسير على نفس هذا النهج ؟


    الله خالق كل شيء وهو على كل شيء وكيل

  12. #12
    أما ما يقوله مؤلف كتاب " يوسف اخي چلبي "

    القسم الخامس: هو كتاب (الجماعة التبليغية) الذي يبين عدم اعتبار الفرقة المسماة بـ (الجماعة التبليغية) من ضمن اهل السنة و الجماعة و كونهم على الاعتقاد الباطل للوهابيين.

    فلا أقر مؤلفه فيما يقول عنهم ، فليسوا كذلك ..وربما كانوا في بلاده كذلك فعلا، وإلا كان مفتريا كاذبا


    والله أعلم


    الله خالق كل شيء وهو على كل شيء وكيل

  13. #13
    وللأخ عمر الجعبرى أقول :

    لا أقرك في هجومك على الأخ البراق بسبب أخطاءه النحوية ..

    وكان يمكن أن توجهه بالحسنى التي أمرنا ديننا بها فتنبهه إلى ذلك وتقول له راجع النحو حتى تتجنب هذه الأخطاء ..

    وخاصة أنك تمثل الإدارة ولست عضوا كأحدنا

    فالرفق لا يكون في شيء إلا زانه

    كما أخبر المعصوم صلى الله عليه وسلم

    وفق الله الجميع


    الله خالق كل شيء وهو على كل شيء وكيل

  14. اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الله عبد الحى سعيد مشاهدة المشاركة
    عندما قلت أننى لم أر شيئا كهذا عندنا قصدت أننى رأيت أفعالهم وأقوالهم فلم أرها كما تقول عنهم


    فقد سمعتهم كثيرا يحذرون من زيارة أضرحة الأولياء ومجالس الذكر ويصفون ذلك كله بالشرك ومخالفة السنة

    وقد حضرت مجالسهم كثيرا جدا آخرها كان بالأمس وإن كان الدرس الذى ألقاه أحدهم كان بعيدا عما ذكرت
    أخي الحبيب انصحهم وقل لهم بأن شيوخكم ومؤسسي الدعوة صوفية وأشاعرة، مثل فلان وفلان، ومن كتب علمائكم الكتاب الفلاني وغيره، فإن رضوا فهم تبليغيون حقيقيون، وإلا فبعضهم يتابع الوهابية إرضاء ومداراة لهم، وهؤلاء سريعا ما ينقلبون وهابية، فعليك بنصحهم وجلبهم إلى حظيرة أهل السنة.

  15. حصرنا الحديث مع الأخ البراق عن الجماعة في بلاد الجهد (الهند وباكستان وبنغلادش) كمراكز عالمية لهم فيها اجتماعات سنوية بالملايين ومنها انطلق الجهد للعالم.

    أما الجهد في غير بلاد الجهد كما عندنا في الأردن فللأسف الصبغة العامة هي السلفية، إلا أن من أصول الدعوة عدم الحديث في الخلافيات ولا في ذكر أسماء لعلماء قد يثير ذكرهم تحفظ البعض، وفعل ذلك من التصرفات الفردية التي لا تقرها الدعوة ولا مشايخ الدعوة في أي مكان في العالم.

    الدعوة تذكير ليست تعليما كما قد ذكرت آنفا، فليست مثلبة أن يطلبوا من الناس الخروج، الخروج بيئة إيمانية، والخروج لإصلاح النفس قبل إصلاح الغير، التعليم في الخروج من باب علم الفضائل لا المسائل، أما المسائل فلها أهلها وإنما هم يرغبون في طلبها بعد العودة من الخروج إلى المقام.

    هذا الجهد لن يحكم أحد عليه حكما صحيحا إلا بعد أن يتصوره تصورا صحيحا، ولن يتصوره تصورا صحيحا حتى يخرج ويداوم في الخروج مدة ليست بالقصيرة، أو يسأل ويستقصي من القدماء في الدعوة.

    وليس من فكر الدعوة الحديث مع الناس عن الصلاة تقصدا وبالخصوص، منهج الدعوة التحديث مع الناس بكلام الدين والإيمان، عظمة الله ومقصد الحياة ورحمة سيدنا النبي والأخلاق ونحو ذلك، أما الصلاة في الصفات الست فالتكلم عنها من حيث الخشوع والعلاقة مع الله لا من حيث التشريع والوجوب فحسب.

    نصيحتك أخي عبد الله مقبولة، جزاك الله خيرا، وهدانا الله والجميع لما يحب ويرضى من الأخلاق والأعمال والأهواء.
    {واتقوا الله ويعلمكم الله}

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •