صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12
النتائج 16 إلى 23 من 23

الموضوع: لمن يدعى ان جماعة التبليغ من السنة

  1. #16
    أخي الحبيب انصحهم وقل لهم بأن شيوخكم ومؤسسي الدعوة صوفية وأشاعرة، مثل فلان وفلان، ومن كتب علمائكم الكتاب الفلاني وغيره، فإن رضوا فهم تبليغيون حقيقيون، وإلا فبعضهم يتابع الوهابية إرضاء ومداراة لهم، وهؤلاء سريعا ما ينقلبون وهابية، فعليك بنصحهم وجلبهم إلى حظيرة أهل السنة.
    سأحاول الحديث مع بعضهم في ذلك واستشف منهم حقيقة توجههم إن شاء الله


    وجزاك الله خيرا


    الله خالق كل شيء وهو على كل شيء وكيل

  2. #17

    حصرنا الحديث مع الأخ البراق عن الجماعة في بلاد الجهد (الهند وباكستان وبنغلادش) كمراكز عالمية لهم فيها اجتماعات سنوية بالملايين ومنها انطلق الجهد للعالم.

    أما الجهد في غير بلاد الجهد كما عندنا في الأردن فللأسف الصبغة العامة هي السلفية، إلا أن من أصول الدعوة عدم الحديث في الخلافيات ولا في ذكر أسماء لعلماء قد يثير ذكرهم تحفظ البعض، وفعل ذلك من التصرفات الفردية التي لا تقرها الدعوة ولا مشايخ الدعوة في أي مكان في العالم.

    الدعوة تذكير ليست تعليما كما قد ذكرت آنفا، فليست مثلبة أن يطلبوا من الناس الخروج، الخروج بيئة إيمانية، والخروج لإصلاح النفس قبل إصلاح الغير، التعليم في الخروج من باب علم الفضائل لا المسائل، أما المسائل فلها أهلها وإنما هم يرغبون في طلبها بعد العودة من الخروج إلى المقام.

    هذا الجهد لن يحكم أحد عليه حكما صحيحا إلا بعد أن يتصوره تصورا صحيحا، ولن يتصوره تصورا صحيحا حتى يخرج ويداوم في الخروج مدة ليست بالقصيرة، أو يسأل ويستقصي من القدماء في الدعوة.
    قد أوضحت ما كان خافيا علينا فجزاك الله خيرا

    وهم بالفعل يتكلمون عن هذه الأمور التي تفضلت بذكرها ولكن داخل المسجد

    أما خارجه فيدعون تاركى الصلاة أو المقصرين فيها إلى الاهتمام بها والمواظبة عليها

    نصيحتك أخي عبد الله مقبولة، جزاك الله خيرا، وهدانا الله والجميع لما يحب ويرضى من الأخلاق والأعمال والأهواء.
    آمين يا رب العالمين وشكر الله لك


    الله خالق كل شيء وهو على كل شيء وكيل

  3. #18
    وقد طالعت بعض كتابات أخونا البراق فوجدتها صحيحة ودقيقة وخالية تماما من الأخطاء التي حدثت منه في هذا الموضوع ويبدو أنه كان يكتب

    وهو في حالة غير طبيعية مما تسبب في هذه الأخطاء


    وفق الله الجميع


    الله خالق كل شيء وهو على كل شيء وكيل

  4. يوسف أخى جلبى هو : يوسف بن جنيد التوقادى ، من أهل توقاد (شمال تركيا) فقيه حنفى ، توفى 902 بالقسطنطينية
    له مؤلفات بالأوردية و العربية بخلاف التركية طبعا
    موتوا قبل أن تموتوا

  5. #20
    شكرا أخانا البراق على الرد ..

    ولكن إن كان قد توفى في 902 هـ أي ما يقابل 1496 ميلادية تقريبا

    فهل كان في هذه الأيام ــ القرن الخامس عشر ــ جماعات تبليغ ودعوة ؟!!


    وشكرا..


    الله خالق كل شيء وهو على كل شيء وكيل

  6. آه عفوا ، فالرسالتان الأخيرتان من تأليف الشيخ محمد أبو زهرة توفى (1316 هـ)
    أما رسالة القديانية فمن تأليف (أغا شورش كشميرى) توفى 1975 م
    أما (يوسف أخى جلبى) فله فقط رسالة (هداية المهديين فى ألفاظ التكفير) و هى تشغل اكثر من نصف الكتاب ، و هى فى العقيدة !
    موتوا قبل أن تموتوا

  7. #22
    شكرا على التوضيح


    الله خالق كل شيء وهو على كل شيء وكيل

  8. اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عمر شمس الدين الجعبري مشاهدة المشاركة
    أما الجهد في غير بلاد الجهد كما عندنا في الأردن فللأسف الصبغة العامة هي السلفية،
    نعم وأنا أتحدّث عن العرب، صحيح بأن فيهم كثيرا ممن يوافق الوهابية، إلا أنّ غالبيتهم ليسوا كذلك. والذي يقتنع بمقولات الوهابية فإنه سيتركهم قطعًا ولو بعد حين، هذا أقوله بعد أن عرفتُ المئات ممن دخلوا الجماعة، فلما تلوثوا بفكر ابن تيمية فارقوهم وانقلبوا على أعقابهم وهابيين، أو تابوا من ملوثاتهم ورجعوا تبليغيين.
    وقضية الموافقة تختلف باختلاف الشخص نفسه، لأنّ طلب العلم الشرعي عندهم ليس جهدًا جماعيا، بل هو جهد فردي خاص بخصوص تجربة كل فرد، ولا يوجد في التركيبة التنظيميّة للجماعة ما يمنع الفرد -لو أراد أن يكون معتزليا أو مجسما وهابيا- أن يكون كما أراد هو، ولكن الفكر والكلام، أعني المعتقد والأصول المُجمَع عليها بينهم تتنافى مع عقيدة الوهابية وأصولهم، والذي يجمع بين هذين النقيضين ويستطيع تحمل كونه "تبليغيا وهابيا" فإنه سيتعايش مع الألم النفسي الذي سيسببه له هذا التناقض.
    وهم كذلك يخالفون الوهابية في مفهوم البدعة،وهي القضيّة المحوريّة عند الوهابية بعد قضية مفهوم التوحيد والعبادة.
    ولكن بعض الوهابية دخلوا في الجماعة بقصد جرفهم إلى عقيدتهم، وقد نجحوا في ذلك نجاحًا كبيرا في بعض الأماكن، وفشلوا في الكثير.
    ولكن المشكلة هي أنّ بعض الأحباب أيضا يداهن الوهابية بكلامه، فيتكلم بكلامهم وينتصر لعقيدتهم، ولكن لبلاهة فيه لا يدري أنّ عقيدته تتنافى مع عقيدتهم، وهذه هي السمة الغالبة على من يوافق الوهابية منهم، لا يدري أين المشكلة.
    هذا النصّ هو متن من متون عقائد التبليغ العرب والعجم جميعًا، وهي لو ترى مخالفة لأساسياتٍ في عقيدة الوهابيّة حتى لا يُمكنُ التلاقي بينهما:
    (ان جميع الفوز والفلاح فقط بيد الله، والله عنده خزائن كل شيء وهو خالق الاشياء والاحوال، يفعل ما يشاء بقدرته ولا يحتاج لاحد من خلقه وهو الصمد، وهو الذي جعل فلاحنا جميعاً وفلاح جميع البشرية جمعاء في الدنيا والآخرة فقط بامتثال أوامر الله، وعلى طريق رسول الله صلى الله عليه وسلم. فكيف يترسخ هذا اليقين في قلوبنا وقلوب الناس جميعاً, لابد من تفريغ الأوقات وبذل النفقات في سبيل الله)
    وفيها تأصيل مختلف عن تأصيلات الوهابية في صفات الله، طريقة الوصول إلى اليقين، الكلام في الربوبية والصفات وكون العبادة غير منفكة عنهما، توسيع مفهوم اتباع النبي... إلخ

صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •