بسم الله الرحمن الرحيم

والصلاة والسلام علي اشرف الانبياء والمرسلين سيدنا محمد وعلي آله وصحبه وسلم

منذ سنوات عديدة وانا ابحث فى علم القراءات واثر هذا العلم علي المعنى والفهم فى التفسير

وجمعت الكثير من هذه القراءات التى تؤثر علي علم التفسير

فوجدتها تربو علي الاربعمائة قراءة مؤثرة فى التفسير مابين متواترة وشاذة

فعزمت العزم ان انشر انوار هذا العلم ولكن هنا افعل شيئا جديدا لم افعله من قبل و لا اعلم هل سبقنى به احد ام لا من المهتمين بالتفسير

اولا:اذكر القراءات فى القرآن كله من سورة الفاتحة الي الناس التى تؤثر فى علم التفسير وقد جمعتها كلها واستغرق الامر سنوات بحثا فى كتب التفسير فما تقراءه انت فى دقائق هو مجهود سنوات من العبد الفقير

ثانيا:وهو الاهم ابدا بالترتيب من اول سورة الفاتحة وحتى اخر القرآن وهنا الشيء المختلف عما فعلته فى ماسبق

وهنا يسهل الأمر علي طالب العلم فى البحث عن انوار هذا العلم

واعلم اخى الحبيب ان القراءات منها مالايؤثر فى التفسير وهو الاكثر ومنها مايؤثر

وهذا الصنف الثانى هو موضوع البحث باذن الله وقد جمعت مايزيد عن اربعمائة قراءة مؤثرة بين متواترة وشاذة وربما يزيد العدد اثناء رحلتنا باذن المولي فعلوم القرآن لامنتهى لها ولكل آية ظاهر وباطن وحد ومطلع

وسوف احاول بقدر المستطاع ذكر ترجيحات الامام الطبري فى وجوه القراءات اثناء هذه الرحلة المباركة

وارجو من المولي ان يكون عملا خالصا من غير رياء ولا سمعة

وارجو ممن اطلع عليه واستفاد ان يدعو لي دعوة بظهر الغيب عسي ان تنفعنى تحت التراب ويسترنى الله بها يوم اللقاء

كتبه/أسامة محمد خيري عبد الرحمن