النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: سؤال فقهي [سؤال حول العقيقة ووقتها؟]

  1. سؤال فقهي

    سادتي المالكية,

    هل فهمي لهذا الحكم صحيح؟

    قسم ابن رشد رحمه الله اوقات ذبح العقيقة الى 3 اقسام

    الاول: مستحب و هو من بعد الفجر الى الزوال
    الثاني:مكروه و هو من بعد الزاول الى الغروب
    الثالث: لا تجزئ و هو الذبح بعد الغروب.

    افهم من ذلك ان من اراد ان يذبح العقيقة فله ان يذبحها من بعد الفجر الى الغروب و بعد الغروب لا تعتبر عقيقة و يكون بهذا فاتته هذه السنة المؤكدة؟

    ارجو الاجابة السريعة لأن عقيقة ولدي بعد ايام قليلة. و الكل معزوم ان شاء الله و الذي سيجاوب اول اجلسة على الصحن الذي عليه راس الذبيحة كلكم معزومين

  2. سيدي أبو محمد
    وهذا أيضا ما أفهمه من كلام سادتنا الفقهاء
    وإليك بعض النقول من كتب المذهب

    ففي شرح أقرب المسالك للدردير : ( تذبح ( في سابع الولادة نهارا ) من طلوع الفجر فلا تجزي ليلا ) .

    وفي شرح أبي الحسن على الرسالة :
    ( وتذبح ضحوة ) يعني على جهة الاستحباب وإلا فالنهار من ضحوة إلى غروب الشمس وقت للذبح فلا يجزئ ذبحها ليلا ولا قبل طلوع الشمس ، وقال ابن الماجشون : يجزئ ذبحها قبل طلوع الشمس قال في البيان : وهذا أظهر لأن العقيقة ليست منضمة إلى صلاة فكان قياسها على الهدايا أولى من قياسها على الضحايا . )

    ثم نقل العدوي في الحاشية ما تفضلت بنقله عن ابن رشد ، ثم قال : (وحاصله أنه يدخل وقتها من الفجر ويستمر للغروب ، ويندب كونها ضحوة للزوال والظاهر كما في الزرقاني أن المستحب يحصل بمجرد الطلوع وإن لم تحل النافلة .)

    ولكن بقي أن نقول بأن عمل العقيقة وليمة مكروه في المذهب ، فإن أردت أن تعمل لنا وليمة فاذبح في أي وقت شئت ليلا أو نهارا ، كما فعل ذلك إمامنا مالك رضي الله عنه

    يقول سيدي عليش في (منح الجليل) :
    ( لما روي عن الإمام مالك رحمه الله تعالى عققت عن ولدي وذبحت بالليل ما أريد أن أدعو إليه إخواني وغيرهم ، ثم ذبحت شاة لعقيقة فأهديت منها لجيراني فأكلوا وأكلنا فمن وجد سعة فليفعل مثل ذلك ) .

    والله أعلم

    وليفدنا مشايخنا الأجلاء بما لديهم قبل أن يتنهي موعد العقيقة
    وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين

  3. يكره عمل العقيقة وليمة؟ عجيب

    الله يسامحك بتكلف علينا ذبيحه ثانية للوليمة.

    قلنا الحمدلله المالكية يذبحون ذبيحة واحده للمولود ايّن كان ذكر او انثا بخلاف المذاهب الاخرى. و انت ورطتنا بذبيحة ثاينة

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •