النتائج 1 إلى 7 من 7

الموضوع: هل القران معجز للرسول

  1. هل القران معجز للرسول

    بسم الله الرحمن الرحيم

    في قصة موسى مع الخضر نجد ان موسى وفتاه اخذا معهما حوتا مطبوخا في سفرهم للقاء الخضر واستراحا في مكان ما عند صخرة معينة ونام موسى ولاحظ فتاه ان السمك تحرك ودخل في الماء
    نسيَ فتى موسى هذا الامر ، ثم لما افاق موسى مشيا فترة وجاع موسى وطلب الغذاء فتذكر فتاه ماحدث للحوت فاخبر موسى بهذا فعاد موسى وفتاه للصخرة فوجدا الخضر

    الايات لم اراد
    فَلَمَّا جَاوَزَا قَالَ لِفَتَاهُ آتِنَا غَدَاءَنَا لَقَدْ لَقِينَا مِن سَفَرِنَا هَظ°ذَا نَصَبًا (62) قَالَ أَرَأَيْتَ إِذْ أَوَيْنَا إِلَى الصَّخْرَةِ فَإِنِّي نَسِيتُ الْحُوتَ وَمَا أَنسَانِيهُ إِلَّا الشَّيْطَانُ أَنْ أَذْكُرَهُ غڑ وَاتَّخَذَ سَبِيلَهُ فِي الْبَحْرِ عَجَبًا (63) قَالَ ذَظ°لِكَ مَا كُنَّا نَبْغِ غڑ فَارْتَدَّا عَلَىظ° آثَارِهِمَا قَصَصًا (64) فَوَجَدَا عَبْدًا مِّنْ عِبَادِنَا آتَيْنَاهُ رَحْمَةً مِّنْ عِندِنَا وَعَلَّمْنَاهُ مِن لَّدُنَّا عِلْمًا (65)

    من سورة الكهف لاحظ هنا ان الطعام سماه الله حوت والحوت جسمه كبير فربما كان مع موسى وفتاه اجزاء مطبوخه منه لكون موسى هنا سماه غداء وهذه الاجزاء المطبوخة هي التي حصلت فيها المعجزة

    لكن السؤال هنا تحرك الحوت المطبوخ ودخوله في الماء ليصبح كائنا حيا هل هو معجزة لموسى ام معجزة للخضر

    معجزة لموسى تعني انها حصلت على يده او علامة له بينما معجزة لغيره تعني ان هذه المعجزة لم يجرها الله لموسى بل معجزة للخضر ليعرفه بها موسى او يعرف مكانته لانه بعد هذا قال موسى للخضر : قَالَ لَهُ مُوسَىظ° هَلْ أَتَّبِعُكَ عَلَىظ° أَن تُعَلِّمَنِ مِمَّا عُلِّمْتَ رُشْدًا (66)

    المعتاد ان المعجزة تكون للرسل ليصدقهم اقوامهم وهنا صارت المعجزة لغير موسى او هذه معجزة الخضر لموسى واكيد موسى لن ياتي بمثلها للخضر
    معجزة احياء الموتى هذه حصلت لموسى في قصة البقرة لكن كانت لانسان قتل ولم يكن لحما مطبوخا تحول للحياة مرة اخرى وخلاصة الموضوع ان المعجزة تكون اما للرسول او عليه مع انها في حكم النادر
    وفي قصة ابراهيم ايضا طلب من ربه ان يريه كيف يحي الموتى فهذه المعجزة ليست له ليقدمها لقومه انما كانت عليه فالله هنا أراه كيف يحي الموتى في الطيور ولا اعرف غير هاتين القصتين فلا تطلب المزيد
    انما الذي يفهم ان المعجزة تكون للرسل او عليهم

    نسيت ايضا النبي الذي ارسله الله الى قرية فقال من يحي هذه القرية فاماته الله مائة عام وحماره معه مات لكن الطعام لم يفسد وهذه قصة ثالثة فيها ثلاث معجزات حصلت للنبي هذا

    القرآن ايضا معجزة اعطاها الله لرسوله ليخاطب قومه به و هو معجز لقومه و محل الاعجاز ان الله تحداهم ان ياتوا بمثله بل بسورة واحدة لكن هل هو معجز للرسول ايضا كما هو معجز لقومه

    ننتظر المشاركات

  2. #2
    الأخ الفاضل الأهدل :
    حياك الله..

    تقول : ننتظر المشاركات

    تنتظر مشاركات ممن أخى ؟ وكل المتفاعلين بالمنتدى لا يزيدون عن عدد أصابع اليد الواحدة وأنت واحد منهم !!!

    وهذا العدد من بين 6الآف عضو !! ..

    أي ما يقرب من واحد في الألف !!
    وأنا لا ألوم السادة الأعضاء، فلكل واحد منهم ظروفه وحاله، ولكن العبء يقع على عاتق الإدارة فهى المسئولة بالدرجة الأولى

    عن حالة المنتدى وتقدمه أو تخلفه ..

    نسأل الله لنا ولهم السداد والتوفيق ..

    وبعون الله تعالى سنقوم بالمشاركة وابداء الرأي ..


    الله خالق كل شيء وهو على كل شيء وكيل

  3. #3
    تقول أخى :
    لاحظ هنا ان الطعام سماه الله حوت والحوت جسمه كبير فربما كان مع موسى وفتاه اجزاء مطبوخه منه لكون موسى هنا سماه غداء وهذه الاجزاء المطبوخة هي التي حصلت فيها المعجزة
    أولا : معنى الحوت : السمكة ، صَغيرة كانت أو كبيرة (معجم المعانى الجامع )


    وتقول :
    لكن السؤال هنا تحرك الحوت المطبوخ ودخوله في الماء ليصبح كائنا حيا هل هو معجزة لموسى ام معجزة للخضر

    معجزة لموسى تعني انها حصلت على يده او علامة له بينما معجزة لغيره تعني ان هذه المعجزة لم يجرها الله لموسى بل معجزة للخضر ليعرفه بها موسى او يعرف مكانته لانه بعد هذا قال موسى للخضر : قَالَ لَهُ مُوسَى هَلْ أَتَّبِعُكَ عَلَى أَن تُعَلِّمَنِ مِمَّا عُلِّمْتَ رُشْدًا (66)

    الأقوال كثيرة حول هذه الآية ولكن اصحها أن قصة الحوت هى آية من الله لموسى وصاحبه يوشع بن نون للاستدلال بها على مكان الخضر عليه السلام

    المعتاد ان المعجزة تكون للرسل ليصدقهم اقوامهم وهنا صارت المعجزة لغير موسى او هذه معجزة الخضر لموسى واكيد موسى لن ياتي بمثلها للخضر
    معجزة احياء الموتى هذه حصلت لموسى في قصة البقرة لكن كانت لانسان قتل ولم يكن لحما مطبوخا تحول للحياة مرة اخرى وخلاصة الموضوع ان المعجزة تكون اما للرسول او عليه مع انها في حكم النادر
    وفي قصة ابراهيم ايضا طلب من ربه ان يريه كيف يحي الموتى فهذه المعجزة ليست له ليقدمها لقومه انما كانت عليه فالله هنا أراه كيف يحي الموتى في الطيور ولا اعرف غير هاتين القصتين فلا تطلب المزيد
    انما الذي يفهم ان المعجزة تكون للرسل او عليهم
    المعجزة دائما ما تكون للأتباع تأييدا للرسول وتثبيتا


    القرآن ايضا معجزة اعطاها الله لرسوله ليخاطب قومه به و هو معجز لقومه و محل الاعجاز ان الله تحداهم ان يأتوا بمثله بل بسورة واحدة لكن هل هو معجز للرسول ايضا كما هو معجز لقومه

    نعم هو معجزة للرسول أيضا ، ولو لم يكن معجزة له صلى الله عليه وسلم، لكان في إمكانه صلى الله عليه وسلم أن يأتي بمثله للناس !!

    والله تعالى يقول " قل لئن اجتمعت الإنس والجن على أن يأتوا بمثل هذا القرآن لا يأتون بمثله ولو كان بعضهم لبعض ظهيرا " الإسراء آية 88

    والله تعالى أعلم


    الله خالق كل شيء وهو على كل شيء وكيل

  4. اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الله عبد الحى سعيد مشاهدة المشاركة
    تقول أخى :

    الأقوال كثيرة حول هذه الآية ولكن اصحها أن قصة الحوت هى آية من الله لموسى وصاحبه يوشع بن نون للاستدلال بها على مكان الخضر عليه السلام



    المعجزة دائما ما تكون للأتباع تأييدا للرسول وتثبيتا





    نعم هو معجزة للرسول أيضا ، ولو لم يكن معجزة له صلى الله عليه وسلم، لكان في إمكانه صلى الله عليه وسلم أن يأتي بمثله للناس !!

    والله تعالى يقول " قل لئن اجتمعت الإنس والجن على أن يأتوا بمثل هذا القرآن لا يأتون بمثله ولو كان بعضهم لبعض ظهيرا " الإسراء آية 88

    والله تعالى أعلم
    الاية تخاطب الرسول فهو هنا مأمور ان يقول هذا ولها سبب نزول يؤيد قولي هذا

    http://quran.ksu.edu.sa/tafseer/taba...a17-aya88.html


    لكن كيف توفق بين قولك
    الأقوال كثيرة حول هذه الآية ولكن اصحها أن قصة الحوت هى آية من الله لموسى وصاحبه يوشع بن نون للاستدلال بها على مكان الخضر عليه السلام

    وقولك
    المعجزة دائما ما تكون للأتباع تأييدا للرسول وتثبيتا


    هل تعني ان قصة حوت موسى هنا ليست معجزة
    يا راجل كما قلت انت ان هذا سمك
    او انك تريد القول ان الخضر هنا هو رسول ايضا وموسى يعتبر من اتباعه
    هو الحقيقة انه صار متعلما منه و كما قال الرسول ليته صبر

    انما دعنا في موضوعنا قلت ان القران معجز للرسول ايضا لكن هنا ليس في هذه المعجزة احياء موتى او اعادة لتصبح مبصرة او غيرها من معجزات الرسل السابقين انما هو كلام يخبر الرسول انه اوحي اليه لذا لما كذب الكفار الرسول في نسبة هذا القول لله قال الله لهم ايضا : وَلَوْ تَقَوَّلَ عَلَيْنَا بَعْضَ الْأَقَاوِيلِ (44) لَأَخَذْنَا مِنْهُ بِالْيَمِينِ (45) ثُمَّ لَقَطَعْنَا مِنْهُ الْوَتِينَ (46)

    http://quran.ksu.edu.sa/tafseer/taba...a69-aya44.html

    وهذا سؤال ثاني هل الرسول كان ممنوعا من نسبة كلامه الى الله او الزيادة في كلام الله الذي ينزل اليه

  5. #5
    لكن كيف توفق بين قولك
    الأقوال كثيرة حول هذه الآية ولكن اصحها أن قصة الحوت هى آية من الله لموسى وصاحبه يوشع بن نون للاستدلال بها على مكان الخضر عليه السلام

    وقولك
    المعجزة دائما ما تكون للأتباع تأييدا للرسول وتثبيتا


    هل تعني ان قصة حوت موسى هنا ليست معجزة
    يا راجل كما قلت انت ان هذا سمك
    او انك تريد القول ان الخضر هنا هو رسول ايضا وموسى يعتبر من اتباعه
    هو الحقيقة انه صار متعلما منه و كما قال الرسول ليته صبر
    أردت أن أقول أن حياة الحوت بعد الموت إنما هو آية وعلامة لموسى عن مكان الخضر

    " قال ذلك ما كنا نبغ أي : قال موسى لفتاه ذلك الذي ذكرت من فقد الحوت في ذلك الموضع هو الذي كنا نطلبه ، فإن الرجل الذي نريده هو هنالك "

    تفسير فتح القدير

    ( قال ذلك ما كنا نبغ ) أي قال موسى : ذلك الذي كنا نطلبه ؛ لأنه أمارة الظفر بالمطلوب، وهو لقاء الخضر ) تفسير مفاتيح الغيب

    فحياة الحوت من الموت ليست معجزة لموسى وصاحبه فموسى لم يكن في حاجة لذلك فهو كليم الله

    ولكنها معجزة لمن يسمع عنها بعد ذلك
    والمعجزة هي العمل الخارق الذى يعجز الآخرون عن الإتيان بمثله ..

    انما دعنا في موضوعنا قلت ان القران معجز للرسول ايضا لكن هنا ليس في هذه المعجزة احياء موتى او اعادة لتصبح مبصرة او غيرها من معجزات الرسل السابقين انما هو كلام يخبر الرسول انه اوحي اليه لذا لما كذب الكفار الرسول في نسبة هذا القول لله قال الله لهم ايضا : وَلَوْ تَقَوَّلَ عَلَيْنَا بَعْضَ الْأَقَاوِيلِ (44) لَأَخَذْنَا مِنْهُ بِالْيَمِينِ (45) ثُمَّ لَقَطَعْنَا مِنْهُ الْوَتِينَ (46)


    حقا ليست معجزة النبى صلى الله عليه وسلم في إحياء الموتى وإعادة البصر للأعمى كما فعل عيسى عليه السلام، ولكن معجزته في مجيئه بكلام بليغ فصيح متقَن لم يستطيع بلغاء العرب الإتيان بمثله ..

    وهذا يكفى ليكون معجزة
    وانظر ما قال فيه الوليد بن المغيرة حينما سمع بعضا من القرآن من النبى صلى الله عليه وسلم وأمره قومه ليقول فيه قولا يصرف عنه الناس
    فقال ( و الله ما فيكم من رجل أعلم بالأشعار مني ولا أعلم برجزه ولا بقصيده ولا بأشعار الجن مني، والله ما يشبه الذي يقول شيئاً من هذا، والله إن لقوله الذي يقول حلاوة وإن عليه لطلاوة وإنه لمثمر أعلاه مغدق أسفله وإنه ليعلو وما يعلى، وإنه ليحطم ما تحته، ..)
    رواه الحاكم وقال : هذا حديث صحيح الإسناد على شرط البخاري ولم يخرجاه ووافقه الذهبي.


    وهذا سؤال ثاني هل الرسول كان ممنوعا من نسبة كلامه الى الله او الزيادة في كلام الله الذي ينزل اليه
    لم أفهم ما تعنى من سؤالك .. وعسى أن يكون خيرا!!
    وبالله التوفيق


    الله خالق كل شيء وهو على كل شيء وكيل

  6. اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الله عبد الحى سعيد مشاهدة المشاركة
    أردت أن أقول أن حياة الحوت بعد الموت إنما هو آية وعلامة لموسى عن مكان الخضر

    لم أفهم ما تعنى من سؤالك .. وعسى أن يكون خيرا!!
    وبالله التوفيق
    في كلام الله عن القرآن نجد انه تحدى غير الرسول على ان يأتوا بمثله

    قُل لَّئِنِ اجْتَمَعَتِ الْإِنسُ وَالْجِنُّ عَلَىظ° أَن يَأْتُوا بِمِثْلِ هَظ°ذَا الْقُرْآنِ لَا يَأْتُونَ بِمِثْلِهِ وَلَوْ كَانَ بَعْضُهُمْ لِبَعْضٍ ظَهِيرًا (88)

    هذه الاية من ايات التحدي التي انزلها الله على قوم محمد صلى الله عليه وسلم

    ï´؟ أَمْ يَقُولُونَ افْتَرَاهُ قُلْ فَأْتُواْ بِعَشْرِ سُوَرٍ مِّثْلِهِ مُفْتَرَيَاتٍ وَادْعُواْ مَنِ اسْتَطَعْتُم مِّن دُونِ اللّهِ إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ ï´¾

    الاية الثالثة
    وَإِنْ كُنْتُمْ فِي رَيْبٍ مِمَّا نَزَّلْنَا عَلَى عَبْدِنَا فَأْتُوا بِسُورَةٍ مِنْ مِثْلِهِ وَادْعُوا شُهَدَاءَكُمْ مِنْ دُونِ اللَّهِ إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ * فَإِنْ لَمْ تَفْعَلُوا وَلَنْ تَفْعَلُوا فَاتَّقُوا النَّارَ الَّتِي وَقُودُهَا النَّاسُ وَالْحِجَارَةُ أُعِدَّتْ لِلْكَافِرِينَ

    لاحظ التحدي كان بتدرج من الاعلى الى الاسفل أي من مثل القران الى عشر سور الى سورة واحدة

    بينما في هذه الآيات لا يوجد ما يفيد ان الرسول كان ضمن من تحداهم الله هنا وفي نفس الوقت نجد ايات تفيد المنع ولا تفيد التحدي للرسول

    انظر الآيات : وَلَوْ تَقَوَّلَ عَلَيْنَا بَعْضَ الْأَقَاوِيلِ (44) لَأَخَذْنَا مِنْهُ بِالْيَمِينِ (45) ثُمَّ لَقَطَعْنَا مِنْهُ الْوَتِينَ (46) فَمَا مِنكُم مِّنْ أَحَدٍ عَنْهُ حَاجِزِينَ (47)

    من سورة الحاقة وفي نفس السورة نجد بعد الايات السابقة وصف للقران على انه : وَإِنَّهُ لَتَذْكِرَةٌ لِّلْمُتَّقِينَ (48)

    عندما يتكلم عن القران يصفه بانه كتاب ويصف هذا الكتاب بعدة اوصاف مثلا كتاب احكمت اياته او نفي الريب فيه مثل قوله

    ذَظ°لِكَ الْكِتَابُ لَا رَيْبَ غ› فِيهِ غ› هُدًى لِّلْمُتَّقِينَ (2)

    الر غڑ كِتَابٌ أُحْكِمَتْ آيَاتُهُ ثُمَّ فُصِّلَتْ مِن لَّدُنْ حَكِيمٍ خَبِيرٍ (1)

    فالله هنا يصف كتابه بهذه الاوصاف هل للتأكيد على انه هكذا او ليؤكد على ان ليس هناك أي تدخل بشري

  7. #7
    عود حميدا أخى الفاضل ..
    عندما يتكلم عن القران يصفه بانه كتاب ويصف هذا الكتاب بعدة اوصاف مثلا كتاب احكمت اياته او نفي الريب فيه مثل قوله

    ذَظ°لِكَ الْكِتَابُ لَا رَيْبَ غ› فِيهِ غ› هُدًى لِّلْمُتَّقِينَ (2)

    الر غڑ كِتَابٌ أُحْكِمَتْ آيَاتُهُ ثُمَّ فُصِّلَتْ مِن لَّدُنْ حَكِيمٍ خَبِيرٍ (1)

    فالله هنا يصف كتابه بهذه الاوصاف هل للتأكيد على انه هكذا او ليؤكد على ان ليس هناك أي تدخل بشري
    يزكى الله تعالى كتابه ويمجده ويرفع من شأنه بين الناس بهذه الأوصاف التي جاءت فيما ذكرتم من آيات وفى غيرها مما جاء في القرآن الكريم

    وهذه التزكية نعلم منها ضمنا أنه كتاب منزّل من عند الله وأنه لا دخل لبشرى فيه ولا حتى نبيه صلى الله عليه وسلم

    وهذا التحدى الذى جاء المرة بعد المرة في القرآن الكريم لم يجد استجابة واحدة من حاذقى اللغة واساطينها، إلا مرة أو مرتين في عصر الردة

    من مسيلمة الكذاب والمتنبئة سجاح بكلام تافه غث..

    والله اعلم


    الله خالق كل شيء وهو على كل شيء وكيل

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •