صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12
النتائج 16 إلى 17 من 17

الموضوع: تنبيه وتوضيح ..

  1. اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الله عبد الحى سعيد مشاهدة المشاركة


    فضلك الله أخى ..
    ولكنهم اختصموا فيما بينهم

    والله تعالى أعلى وأعلم


    لفظة المعايرة انا لم اقل بها
    بل قلت الغيرة

    المعايرة هذه انت اتيت بها انظر ما اتيت به :
    وقد روي عن علي وابن مسعود وابن عباس وابن عمر وكعب الأحبار والسدي والكلبي ما معناه : أنه لما كثر الفساد من أولاد آدم عليه السلام - وذلك في زمن إدريس عليه السلام - عيرتهم الملائكة ،

    فهل ترد على ما وضعته انت لي

    ثم قلت لك بعدها وقبلها كيف تقبل كلام هذا وذاك ولا تقبل قولي

    يا شيخنا الفاضل ظاهر الاية ان الملائكة كانت تريد سكنى الارض لكن المفسرين هنا لم يقولوا هذا لكون الكلام عن الملائكة بصورة حسنة او غيرها ينتهي الى الطعن في ركن من اركان الايمان الايمان بالملائكة ركن من اركان الايمان لذا هم يقدمون لك صورة حسنة عن الملائكة
    حتى في قصة الملكيَن بعضهم يرى انهما ملكين من ملوك البشر وليس ملكين من الملائكة
    لكن واضح المقصد ان كلمة ملكين في القران هنا تعني ملك من ملوك البشر هذه قراءة بكسر الميم تكتب هكذا ملِك وليس ملَك

    اذا هذا هو حال القارئ والمفسر في التعامل مع الملائكة عليهم السلام وسبق وان قلت ان الله اعطاهم امور التصرف في الكون بأمره فهم يجرون الرزق والسحاب والخلق هذه امور كلها اوكلها الله لهم لهذا الايمان بهم

    انظر هذا الرابط
    http://ar.hanif.de/?p=116

    طبعا عندما نقول ان المفسر او القاريء يراعي امتداح الله لهم فهو يبتعد عن تفسيرات تعطي انطباع غير مناسب او غير مقبول هذا مفهوم لذا لو انك تقول لي هات دليل على ما تقول انت تقصد هل سبقك احد بهذا القول اقول لك حقا لا ادري هل انا مسبوق ام لا انما لفظة : نُسَبِّحُ بِحَمْدِكَ وَنُقَدِّسُ ماذا تعني لك او ماذا تفهم منها


    نعود للاية : وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلَائِكَةِ إِنِّي جَاعِلٌ فِي الْأَرْضِ خَلِيفَةً غ– قَالُوا أَتَجْعَلُ فِيهَا مَن يُفْسِدُ فِيهَا وَيَسْفِكُ الدِّمَاءَ وَنَحْنُ نُسَبِّحُ بِحَمْدِكَ وَنُقَدِّسُ لَكَ غ– قَالَ إِنِّي أَعْلَمُ مَا لَا تَعْلَمُونَ (30)

    ما معنى الجملة : وَنَحْنُ نُسَبِّحُ بِحَمْدِكَ وَنُقَدِّسُ لَكَ

    ان كنت تريد ان تأخذ اجابة مني عن الاختصام اقول لك الصحيح هو ما ورد عن رسول الله ولكن طالما ان الامر فيه اقوال اقول ان الاختصام الذي تحدث الله عنه هو في هذه اللحظة التي اخبرهم الله فيها ان سيجعل خليفة في الارض

    كلمة الاختصام هنا ليست عيبا فهي تحمل معنى اخر فانت تاخذ خصما لك للقاضي وتختصموا وهنا الملائكة اختصموا عند ربهم في تفضيل ادم او اسكان ادم الارض

    قولي هذا بغيرة الملائكة من ادم لا يحمل انتقاصا لهم بل العكس هو ايمان بوجودهم مع الاعتقاد بانهم معصومون عن العصيان

    لكن تخيل انت في ذاك القرن قرن ابن عباس وقال احدهم ايها الناس ان الملائكة تغار منكم وكانت تريد ان تسكن الارض فماذا كان سيحصل له

  2. #17

    لفظة المعايرة انا لم اقل بها
    بل قلت الغيرة

    المعايرة هذه انت اتيت بها انظر ما اتيت به :
    وقد روي عن علي وابن مسعود وابن عباس وابن عمر وكعب الأحبار والسدي والكلبي ما معناه : أنه لما كثر الفساد من أولاد آدم عليه السلام - وذلك في زمن إدريس عليه السلام - عيرتهم الملائكة ،

    فهل ترد على ما وضعته انت لي

    بل الذى قال بالمعايرة هم بعض الصحابة الأجلاء ،ومعنى المعايرة اللوم والتوبيخ (لسان العرب وغيره) فهم أي الملائكة لا يقبلون معصية الله بأى حال

    وليس ذلك بمنتقص من خلق الملائكة في شيء

    ثم قلت لك بعدها وقبلها كيف تقبل كلام هذا وذاك ولا تقبل قولي
    وقد رددت عليك..


    يا شيخنا الفاضل ظاهر الاية ان الملائكة كانت تريد سكنى الارض لكن المفسرين هنا لم يقولوا هذا لكون الكلام عن الملائكة بصورة حسنة او غيرها ينتهي الى الطعن في ركن من اركان الايمان الايمان بالملائكة ركن من اركان الايمان لذا هم يقدمون لك صورة حسنة عن الملائكة
    وهذا صحيح أخى..فالملائكة ورد عنها أنها طلبت سُكنى الأرض لأنهم رأوا في أنفسهم الأفضل من بنى آدم ولن يكون لهم إفساد فيها ..بل وطلبوا أيضا سكنى الجنة فرد الله عليهم :

    لا أجعل من خلقت بيدى كمن قلت له كن فيكون ..

    وهذا أيضا لا ينتقص منهم في شيء ولو كان معصية لآخذهم الله عليها ولو بالتوبيخ وهذا ما لم يكن..

    حتى في قصة الملكيَن بعضهم يرى انهما ملكين من ملوك البشر وليس ملكين من الملائكة
    لكن واضح المقصد ان كلمة ملكين في القران هنا تعني ملك من ملوك البشر هذه قراءة بكسر الميم تكتب هكذا ملِك وليس ملَك

    اذا هذا هو حال القارئ والمفسر في التعامل مع الملائكة عليهم السلام وسبق وان قلت ان الله اعطاهم امور التصرف في الكون بأمره فهم يجرون الرزق والسحاب والخلق هذه امور كلها اوكلها الله لهم لهذا الايمان بهم

    انظر هذا الرابط
    http://ar.hanif.de/?p=116
    الاختلاف شديد في هذا الموضوع أخى، وإن كان أرجح الأقوال أنهما ملكين من ملائكة السماء، ولا داعى لإضاعة الوقت في هذا الجدل

    طبعا عندما نقول ان المفسر او القاريء يراعي امتداح الله لهم فهو يبتعد عن تفسيرات تعطي انطباع غير مناسب او غير مقبول هذا مفهوم لذا لو انك تقول لي
    هات دليل على ما تقول انت تقصد هل سبقك احد بهذا القول أقول لك حقا لا ادري هل انا مسبوق ام لا انما لفظة : نُسَبِّحُ بِحَمْدِكَ وَنُقَدِّسُ ماذا تعني لك او ماذا تفهم منها
    أنا أقول لك هات دليل على رأى انفردت به ولم أجد له متابعا لك عليه من السلف أو الخلف، ولو أنك جئت بحديث صحيح أو أثر صحيح أو حتى أيدت كلامك بحادثة مشابهة لكنت قدمت دليلا فعلا!

    ولكنك لم تفعل ..

    وتقول : أقول لك حقا لا ادري هل انا مسبوق ام لا
    أقول لك فعلا قد سبقك بعضهم إلى هذا القول ولكن رده العلماء وضعفوه

    نعود للاية : وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلَائِكَةِ إِنِّي جَاعِلٌ فِي الْأَرْضِ خَلِيفَةً، قَالُوا أَتَجْعَلُ فِيهَا مَن يُفْسِدُ فِيهَا وَيَسْفِكُ الدِّمَاءَ وَنَحْنُ نُسَبِّحُ بِحَمْدِكَ وَنُقَدِّسُ لَكَ ، قَالَ إِنِّي أَعْلَمُ مَا لَا تَعْلَمُونَ (30)

    ما معنى الجملة : وَنَحْنُ نُسَبِّحُ بِحَمْدِكَ وَنُقَدِّسُ لَكَ

    ان كنت تريد ان تأخذ اجابة مني عن الاختصام اقول لك الصحيح هو ما ورد عن رسول الله ولكن طالما ان الامر فيه اقوال اقول ان الاختصام الذي تحدث الله عنه هو في هذه اللحظة التي اخبرهم الله فيها ان سيجعل خليفة في الارض

    كلمة الاختصام هنا ليست عيبا فهي تحمل معنى اخر فانت تاخذ خصما لك للقاضي وتختصموا وهنا الملائكة اختصموا عند ربهم في تفضيل ادم او اسكان ادم الارض

    قولي هذا بغيرة الملائكة من ادم لا يحمل انتقاصا لهم بل العكس هو ايمان بوجودهم مع الاعتقاد بانهم معصومون عن العصيان

    لكن تخيل انت في ذاك القرن قرن ابن عباس وقال احدهم ايها الناس ان الملائكة تغار منكم وكانت تريد ان تسكن الارض فماذا كان سيحصل له
    حقا الغيرة لو كانت من الملائكة فعلا ،ما انتقصت من شأنهم شيئا لأن الله تعالى طهرهم من كل خلق ذميم

    ومثلها أيضا الاختصام ..

    وبالله تعالى التوفيق


    الله خالق كل شيء وهو على كل شيء وكيل

صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •