النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: له ايطلا ظبي وساقا نعامة

  1. له ايطلا ظبي وساقا نعامة

    بسم الله الرحمن الرحيم


    بداية دعني اقدم هذه المقدمة
    الحشوي والتقية
    التقية هي قضية من اهم قضايا الرافضة بل هي الدين كله اذا كان المروي عندهم ان تسعة اعشار الدين في التقية لكن هل يتشابه الحشوي مع الرافضة في التقية
    لا ادري ومن قال لا ادري فقد

    افتى

    كنت اريد ان اجعل هذا عنوان الموضوع

    يقول الحشوي نحن لا نجسم وما نثبته هو عقيدة السلف ونقول ما يقوله السلف ومما يقوله السلف هو اثبات اليد والعين هذه من اهم الصفات التي يثبتها الحشوية



    يقولون عن بعض صفات الله صفات ذات

    وصفات الذات هذه اصلا هي صفات جسدية وان كان ورد فيها خبر فمثلا رجل تصف اذنه وتقول له اذن صيوانها كذا او عين لها لون او ضيقة او واسعة او حولاء او حوراء ولها جفون او رموش هذه كلها صفات جسد واليد مثلها فتقول يد طويلة وخشنة ورقيقة .

    هذه مفاهيم العرب في مثل هذه الصفات يسمونها اوصاف الجسد

    وحتى مع الدواب يستخدمونها فمثلا لشاعر حين يصف حصانه فيقول له ايطلا ظبي وساقا نعامة ماذا يقصد هنا
    اليست هذه اوصاف ذات للحصان ورد بها الخبر نثبتها نحن بعدما سمعنا وصف الشاعر واستخدامه لهذه الالفاظ لوصف هذه الاعضاء

    لنقارن في اقوالهم بين اليد والعين هذه يسمونها صفات الذات وبالذات اليد هذه لا سبيل لتمرير الكلمة كما جاءت او تفويض المعنى بل يقولون : ((إنَّ لله تعالى يدين مختصتان به ذاتيتان له كما يليق بجلاله)) .



    والمجاز ان انكره ابن تيمية انكره من قبله الدارمي فقال : " ونحن قد عرفنا بحمد الله تعالى من لغات العرب هذه المجازات التي اتخذتموها دُلسة وأُغلوطة على الجهال ، تنفون بها عن الله حقائق الصفات بعلل المجازات ، غير أنا نقول : لا يُحكم للأغرب من كلام العرب على الأغلب ، ولكن نصرف معانيها إلى الأغلب حتى تأتوا ببرهان أنه عنى بها الأغرب ، وهذا هو المذهب الذي إلى العدل والإنصاف أقرب ، لا أن تعترض صفات الله المعروفة المقبولة عند أهل البصر فنصرف معانيها بعلة المجازات " "نقض الرادرمي على بشر المريسي" (2/755).



    لكن التجسيم هذا مبرر اي له تبرير او اسلوب للمراوغة فهم يقولون تليق بالله ولا تشبه يد الانسان ولا يد الفيل ولا يد الاسد ومع هذا وجد من يخالف بان هناك يسار لله ويمين يعني اليدين هنا مثل البشر لديه يمين ويسار



    https://dorar.net/aqadia/1198



    لكن الورطة هنا ليست في اختلاف الايدي لدى هذه المخلوقات بل في تشابه العين لدى هذه المخلوقات فعين الانسان هي عين الاسد هي عين الفيل هي عين ولها نفس التركيب ولن تختلف عين الفيل عن عين الحصان او الحمار



    قال الشيخ عبد الله الغنيمان: (قولـه: ((إن الله ليس بأعور)): هذه الجملة هي المقصودة من الحديث في هذا الباب؛ فهذا يدل على أن لله عينين حقيقة؛ لأن العور فقدُ أحد العينين أو ذهاب نورها)


    وقال الشيخ ابن عثيمين: (وأجمع أهل السنة على أن العينين اثنتان، ويؤيده قول النبي صلى الله عليه وسلم في الدجَّال: ((إنه أعور، وإن ربكم ليس بأعور)) )

    .
    https://dorar.net/aqadia/1002


    بمعنى ان قولهم هذا هو في حقيقته تقية رافضي

  2. #2
    وقال الشيخ ابن عثيمين: (وأجمع أهل السنة على أن العينين اثنتان، ويؤيده قول النبي صلى الله عليه وسلم في الدجَّال: ((إنه أعور، وإن ربكم ليس بأعور)

    كنت أتمنى من فضيلته أن يبين لنا من هم أهل السنة الذين أجمعوا على ما ذكر ؟
    ولكنه الان في الدار الآخرة وقد علم الحق فيما كان يعتقد ..
    ولا يملك الرجوع إلى الدنيا ..أو في المعتقد!!

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •