صفحة 4 من 4 الأولىالأولى 1234
النتائج 46 إلى 59 من 59

الموضوع: مشيئة الله المطلقة فى الكون والعباد..لماذا!

  1. #46
    قلنا في المساهمة السابقة :

    أما الرأي الأخير فقائم على انه تعالى قد علم أن هؤلاء الخلق من بنى آدم جميعا ستجتاحهم الشياطين فيتبعونهم إلا قليلا

    فكان من رحمته أن اختار منهم قسما وامتن عليهم برحمته، وترك الآخرين لاختياراتهم فلم يوفقوا ..واختاروا الدنيا على الآخرة والهلاك على النجاة فكان ذلك عدلا منه تعالى ..


    والله تعالى يقول :
    ربك يخلق ما يشاء ويختار ما كان لهم الخيرة سبحان الله وتعالى عما يشركون" آية 68القصص

    قال القرطبى :والمعنى ; وربك يخلق ما يشاء من خلقه ويختار منهم من يشاء لطاعته وقال يحيى بن سلام : والمعنى ; وربك يخلق ما يشاء من خلقه ويختار من يشاء لنبوته . وحكى النقاش أن المعنى : وربك يخلق ما يشاء من خلقه يعني محمدا صلى الله عليه وسلم ، ويختار الأنصار لدينه وقيل غير ذلك(ت القرطبى)

    وقلنا فى تأويل قوله تعالى "( ليس كمثله شيء )
    أنه تعالى سميع وليس كسمعه سمع وبصير وليس كبصره بصر وقوى وليس كقوته قوة وليس كعظمته عظمة..وهكذا فى سائر صفاته تعالى
    ونقول أيضا أنه إذا قال الله عن نفسه أنه يخلق ما يشاء ويختار ..، فأنه أيضا ليس كإختياره إختيار، والخطأ فى اختياره تعالى مرفوع عنه جل شأنه، فاختياره تعالى للأشياء تام الحكمة والإحكام، فمن اختارهم لرحمته وجنته فهم أهلٌ لها حقا، ومن اختارهم لعذابه وعقوبته فهم أهل لذلك حقا إلا أن يعفو..

    والله تعالى أعلى وأعلم

    وصلى الله وسلم على أشرف المرسلين وإمام المتقين وعلى آله وصحبه أجمعين إلى يوم الدين..


    الله خالق كل شيء وهو على كل شيء وكيل

  2. #47
    أين ذهبت جميع مقالات التي نشرتها على مدونتى عن موضوع "مشيئة الله في الكون العباد كيــف" !!

    أختفت جميعها ماعدا آخر مقالة

    هذا السؤال للإدارة وأرجو الرد


    الله خالق كل شيء وهو على كل شيء وكيل

  3. #48
    مرة أخرى :


    أين ذهبت جميع مقالات التي نشرتها على مدونتى عن موضوع "مشيئة الله في الكون العباد كيــف" !!

    أختفت جميعها ماعدا آخر مقالة

    هذا السؤال للإدارة وأرجو الرد


    الله خالق كل شيء وهو على كل شيء وكيل

  4. #49


    عن عبد الله بن مسعود قال : " إن الشهادة تكفر كل ذنب إلا الأمانة ، يؤتى بالرجل يوم القيامة وإن كان قتل في سبيل الله ، فيقال : أد أمانتك ،

    فيقول : وأنى أؤديها وقد ذهبت الدنيا ، فتمثل له الأمانة في قعر جهنم فيهوي إليها فيحملها على عاتقه ، قال : فتنزل على عاتقه فيهوي على أثرها أبد الأبد .

    قال زادان : فأتيت البراء ، فحدثته ، فقال : صدق أخي : إن الله يأمركم أن تؤدوا الأمانات إلى أهلها سورة النساء آية 58 "


    وعن أبى هريرة رضى الله عنه قال، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم" أد الأمانة إلى من ائتمنك ، ولا تخن من خانك "

    وقال تعالى " والذين هم لأماناتهم وعهدهم راعون " آية 8 المؤمنون وآية 32 المعارج

    ونقول أليست هذه المقالات التي نضعها على صفحات هذا المنتدى هي من الأمانة ؟!!! بلى والله إنها لكذلك

    وهذا الذى أزال هذه المشاركات عن صفحات المدونة، لم أره وهو يفعل ذلك، ولكن الله تعالى كان يراه والكتبة الحافظون يكتبون ..ولكنه كان في غفلة عن ذلك..ففعل ما فعل

    سنختصم أنا وأنت يوم القيامة في ذلك ..


    الله خالق كل شيء وهو على كل شيء وكيل

  5. أخي الكريم .. أنا لا أعلم لماذا توجه مثل هذا السؤال للإدارة .. هلا وجهته لنفسك أولا؟ فلعل المشكلة من جهازك!

    الإدارة لم تحذف لك شيئا أخي.
    {واتقوا الله ويعلمكم الله}

  6. #51

    أخي الكريم .. أنا لا أعلم لماذا توجه مثل هذا السؤال للإدارة .. هلا وجهته لنفسك أولا؟ فلعل المشكلة من جهازك!

    الإدارة لم تحذف لك شيئا أخي.

    فعلا جهازى به عيوب فربما كان رأيك صحيحا

    واعتذر عن قسوة الرد

    وشكرا على العناية بالرد


    الله خالق كل شيء وهو على كل شيء وكيل

  7. #52
    تبين لى أن الموقع قام بوضع آخر مقالات المدونة في غير ترتيبها مع مقالات موضوع آخر (فضفضة)..


    وشكرا


    الله خالق كل شيء وهو على كل شيء وكيل

  8. #53
    وبعد فقد وضعت على صفحات هذا المنتدى المبارك ما فتح الله به علينا من موضوعات ذات نفع وفائدة بتوفيق منه تعالى وفضل ..

    فإن كان من توفيق وصواب وسداد فمن الله وله الحمد والمنة، وإن كان من خطأ وسهو فمنى ومن الشيطان والله ورسوله بريئان وأسأله العفو ..


    ونرجو من إخواننا بهذا المنتدى المبارك أن يهتموا بأمره ويقوموا على تطويره على أحدث نوع في عالم المنتديات وبما يناسبه كموقع اسلامى


    وأعلم أن ذلك شأن د سعيد فودة بصفته مؤسسه وأرى أن يقوم الأخوة القائمون على هذا المنتدى بالتنبيه على فضيلته بذلك ..


    فمنتدى كهذا حوى من كنوز العلم والتراث الإسلامي لحرى بنا أن نهتم بأمره وأن نقوم بتطويره بدلا من هذا النوع العتيق


    وفق الله الجميع إلى ما يحبه ويرضاه..


    أخوكم عبد الله سعيـد


    الله خالق كل شيء وهو على كل شيء وكيل

  9. #54
    ونرجو من إخواننا بهذا المنتدى المبارك أن يهتموا بأمره ويقوموا على تطويره على أحدث نوع في عالم المنتديات وبما يناسبه كموقع اسلامى


    وأعلم أن ذلك شأن د سعيد فودة بصفته مؤسسه وأرى أن يقوم الأخوة القائمون على هذا المنتدى بالتنبيه على فضيلته بذلك ..


    فمنتدى كهذا حوى من كنوز العلم والتراث الإسلامي لحرى بنا أن نهتم بأمره وأن نقوم بتطويره بدلا من هذا النوع العتيق


    وفق الله الجميع إلى ما يحبه ويرضاه..


    أخوكم عبد الله سعيـد
    أعتذر عن هذا الكلام لأستاذ علم الكلام د سعيد فودة وما كان قصدى مذمة للمنتدى ولا انتقاص من قيمته العلمية

    وشكرا


    الله خالق كل شيء وهو على كل شيء وكيل

  10. #55
    ماذا لو خلق الله تعالى الخلق وعاشوا فى الدنيا على ما حلقهم عليه لا يدرون ما الايمان ولا الكفر ثم يوم القيامة يدخل من كان سيكون مؤمنا

    فى علمه الجنة، ويدخل النار من كان سيكون كافرا فى علمه ولن يؤمن ابدا ؟ هكذا بغير عمل ..

    وذلك غير ممتنع عليه تعالى ..

    حينئذ سيشعر الكافرون بالظلم، فيكون ذلك كفرا فوق كفر

    لكنه تعالى شاء أن يقيم الحجة على عباده، فلا يلومون إلا أنفسهم ومن أضلوهم

    والله تعالى أعلم


    الله خالق كل شيء وهو على كل شيء وكيل

  11. #56
    وقد أقام الله الحجة على عباده بأن أرسل إليهم أنبياء ورسلا وأنزل إليهم كتبا آخرهم نبينا صلى الله وسلم عليه وعليهم أجمعين وكتابه القرآن الكريم

    قوله تعالى : ( رسلا مبشرين ومنذرين لئلا يكون للناس على الله حجة بعد الرسل وكان الله عزيزا حكيما )النساء آية 165 فيقولوا : ما أرسلت إلينا رسولا وما أنزلت إلينا كتابا ...( ت البغوى)

    وأصح ما روى فى ذلك عن عدد الأنبياء والمرسلين هو ما جاء عن أبي ذر الغفاري قال : قلت يا رسول الله كم كانت الأنبياء وكم كان المرسلون ؟ قال : كانت الأنبياء مائة ألف نبي وأربعة وعشرين ألف نبي وكان المرسلون ثلاثمائة وثلاثة عشر

    (... فلم يبق للخَلْق على الله حجة لإرساله الرسل تترى يبينون لهم أمر دينهم، ومراضي ربهم ومساخطه وطرق الجنة وطرق النار، فمن كفر منهم بعد ذلك فلا يلومن إلا نفسه. وهذا من كمال عزته تعالى وحكمته أن

    أرسل إليهم الرسل وأنزل عليهم الكتب، وذلك أيضا من فضله وإحسانه، حيث كان الناس مضطرين إلى الأنبياء أعظم ضرورة تقدر فأزال هذا الاضطرار، فله الحمد وله الشكر. ونسأله كما ابتدأ علينا نعمته بإرسالهم،

    أن يتمها بالتوفيق لسلوك طريقهم، إنه جواد كريم.
    (ت السعدى)

    والله تعالى أعلم


    الله خالق كل شيء وهو على كل شيء وكيل

  12. #57
    وقالوا فى قوله تعالى " قل لو شاء الله ما تلوته عليكم ولا أدراكم به فقد لبثت فيكم عمرًا من قبله أفلا تعقلون "يونس آية 16

    قال أبو جعفر : يقول تعالى ذكره لنبيه ، معرِّفَه الحجةَ على هؤلاء المشركين الذين قالوا له : ( ائت بقرآن غير هذا أو بدله) ، (قل) لهم ، يا محمد ، (لو شاء الله ما تلوته عليكم) ،
    أي: ما تلوت هذا القرآن عليكم ، أيها الناس ، بأن كان لا ينـزله عليَّ فيأمرني بتلاوته عليكم، (ولا أدراكم به)، يقول: ولا أعلمكم به

    وهو تعالى لو لم ينزل القرآن على نبيه صلى الله عليه وسلم ولا على غيره من الرسل قبله وتركهم هملا يخبطون خبط عشواء فى حياتهم ليس معهم إلا ما يتناقلونه من الدعوة إلى الله،

    من أبيهم آدم الجيل بعد الجيل، وهذا لا يكفى بالطبع للهداية والنجاة، فلن يكون يوم القيامة إلا الهلاك، عياذا بالله، ولن ينجو إلا النذر اليسير

    ولكنه تعالى من رحمته اعتنى بذرية آدم غاية الاعتناء فأرسل إليهم عشرات الآلاف من الأنبياء والرسل عدا ما بذله العلماء الربانيون من جهد فى سبيل نشر وتجديد دعوة انبيائهم

    ففضل الله تعالى على بنى آدم عظيم ورحمته بهم واسعة ..

    وبالله التوفيق


    الله خالق كل شيء وهو على كل شيء وكيل

  13. #58
    أخيرا وباختصار :

    إرادة إنسانية مستقلة تماما لا تصح ..

    ولكن لابد من تدخل إلهى فى اختيارات المخلوق حتى لا يهلك

    فعلم المخلوق محدود فيظن أن بهذا الأمر خير له وهو لا يدرى فيصحح له الله تعالى اختياره

    وإذا أراد هلاكه ترك وما يريد..

    والله تعالى أعلم وبالله التوفيق

    والحمد لله رب العالمين


    الله خالق كل شيء وهو على كل شيء وكيل

  14. #59
    بضع كلمات فى المشيئة أعجبتنى تلخص كثيرا مما كتبت :

    طلبت من الله الكثير ومنعه عنى وكان منعه قمة عطائه فتعلمت أن أطلب ما أريد وأقبل بما يريد ،فدائما إرادته تأتى بالخير وإرادتى تسوقنى إلى الشر ، ولا زال يأخذ بيدى إلى الخير حتى تيقنت أنه أرحم الراحمين

    هذه الكلمات منسوبة للدكتور مصطفى محمود رحمه الله تعالى، وإن لم تكن له، فهى صحيحة على كل حال ..


    الله خالق كل شيء وهو على كل شيء وكيل

صفحة 4 من 4 الأولىالأولى 1234

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •