صفحة 10 من 13 الأولىالأولى ... 678910111213 الأخيرةالأخيرة
النتائج 136 إلى 150 من 191

الموضوع: فضفضـــــــة..

  1. #136
    عن جابر رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "أفضل أيام الدنيا العشر -يعني عشر ذي الحجة-" قيل: ولا مثلهن في سبيل الله؟ قال: "ولا مثلهن في سبيل الله، إلا رجل عفر وجهه بالتراب". (الترغيب والترهيب)

    واليوم التاسع منها، وهو يوم عرفة هو أفضل هذه الأيام، وقيل يوم النحر وعلى كل حال هما متقاربان في الفضل وكلاهما من أفضل أيام العام
    وفى يوم عرفة التقى الأبوان، آدم وحواء، في الوادى المسمى باسمه

    وفى هذا اليوم أخذ رب العزة الميثاق على أبناء آدم " وإذ أخذ ربك من بني آدم من ظهورهم ذريتهم وأشهدهم على أنفسهم ألست بربكم قالوا بلى شهدنا أن تقولوا يوم القيامة إنا كنا عن هذا غافلين"

    عن ابن عباس [ رضي الله عنهما ] عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " إن الله أخذ الميثاق من ظهر آدم ، عليه السلام ، بنعمان . يعني عرفة،
    فأخرج من صلبه كل ذرية ذرأها فنثرها بين يديه ، ثم كلمهم قبلا قال :
    ( ألست بربكم قالوا بلى شهدنا أن تقولوا يوم القيامة إنا كنا عن هذا غافلين ) إلى قوله : ( المبطلون )ابن كثير

    وعن أبي بن كعب، رضي الله عنه، في قول الله تعالى ( وإذ أخذ ربك من بني آدم من ظهورهم ذريتهم ) الآية والتي بعدها،
    قال : فجمعهم له يومئذ جميعا ، ما هو كائن منه إلى يوم القيامة ، فجعلهم أرواحا ثم صورهم ثم استنطقهم فتكلموا ، وأخذ عليهم العهد والميثاق ، وأشهدهم على أنفسهم ألست بربكم ؟ قالوا : بلى، الآية
    قال : فإني أشهد عليكم السماوات السبع ، والأرضين السبع ، وأشهد عليكم أباكم آدم أن تقولوا يوم القيامة : لم نعلم بهذا اعلموا أنه لا إله غيري ، ولا رب غيري ، فلا تشركوا بي شيئا،
    وإني سأرسل إليكم رسلا يذكرونكم عهدي وميثاقي ، وأنزل عليكم كتبي . قالوا : نشهد أنك ربنا وإلهنا ، لا رب لنا غيرك ، ولا إله لنا غيرك . فأقروا له يومئذ بالطاعة ، ورفع أباهم آدم فنظر إليهم ، فرأى فيهم الغني والفقير،
    وحسن الصورة ودون ذلك . فقال : يا رب ، لو سويت بين عبادك ؟ قال : إني أحببت أن أشكر ...
    ) ابن كثير

    وروى عبد الله بن عمرو عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال : أُخذوا من ظهره كما يؤخذ بالمشط من الرأس . وجعل الله لهم عقولا كنملة سليمان، وأخذ عليهم العهد بأنه ربهم وأن لا إله غيره،
    فأقروا بذلك والتزموه ، وأعلمهم بأنه سيبعث إليهم الرسل ; فشهد بعضهم على بعض . قال أبي بن كعب : وأشهد عليهم السماوات السبع ، فليس من أحد يولد إلى يوم القيامة إلا وقد أخذ عليه العهد .
    القرطبى
    ومن وقت هذا المشهد العظيم صار عرفة يوما من أعظم أيام العام

    والله تعالى أعلم


    الله خالق كل شيء وهو على كل شيء وكيل

  2. #137
    قلنا فى الصفحة السابقة فى المشاركة رقم 135 :

    وفى الجنة سيستقبل آدم بنيه الذين يرغبون فى زيارته
    فيجالسهم ويرحب بهم رجالا ونساءً لا يستتر منهم فما هم إلا أبناؤه وبناته
    وكذلك حواء فكل الرجال فى الجنة ابناؤها فلا تستتر منهم
    نسأل الله تعالى أن يدخلنا جنته و لايحول بيننا وبينها بذنب

    والله تعالى أعلم
    ولكن على رأى من يقول أن أصحاب الدرجات الأقل لا يزورون أصحاب الدرحات الأعلى..

    نقول أنه هو الذى سيزور من دونه من أهل الدرجات الأدنى فيجلس معهم ويجلسون معه ويقرحون به ويفرح بهم، ولن يختلف الأمر كثيرا..



    الله خالق كل شيء وهو على كل شيء وكيل

  3. #138
    نزل آدم من الجنة إلى الأرض ومعه زوجه حواء حيث ذاقا معا الآلام والأوجاع والتعب والجوع والعطش والحزن والشدائد بأنواعها ..

    فتذكر قول الله تعالى له " فلا يخرجنكما من الجنة فتشقى "

    ( فقلنا يا آدم إن هذا عدو لك ولزوجك ) يعني : حواء ، عليهما السلام ( فلا يخرجنكما من الجنة فتشقى ) أي : إياك أن يسعى في إخراجك منها ، فتتعب وتعنى وتشقى في طلب رزقك ، فإنك هاهنا في عيش رغيد هنيء ، لا كلفة ولا مشقة (ت ابن كثير )

    وعن جعفر، عن سعيد، قال: أهبط إلى آدم ثور أحمر، فكان يحرث عليه، ويمسح العرق من جبينه، فهو الذي قال الله تعالى ذكره " فلا يخرجنكما من الجنة فتشقى " فكان ذلك شقاؤه ، (ت الطبرى)


    الله خالق كل شيء وهو على كل شيء وكيل

  4. #139
    وكان من ذرية آدم124 الف نبى و313 أو 314 أو 315 رسولا على اقوال، هم من أعظم من أنجب

    وأعظم هؤلاء هو نبينا محمد بن عبد الله صلى الله عليه وسلم وعلى إخوانه من النبيين والمرسلين جميعا

    قرة عين أبيه والمتوسل به إلى ربه ليقبل توبته ويغفر له ذنبه ؛

    أخرج الطبراني في " المعجم الصغير "، والحاكم ، وأبو نعيم، والبيهقي كلاهما في “ الدلائل “، وابن عساكر عن عمر بن الخطاب قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : لما أذنب آدم الذنب الذي أذنبه رفع رأسه إلى السماء فقال :
    أسألك بحق محمد إلا غفرت لي . فأوحى الله إليه : ومن محمد؟ فقال : تبارك اسمك، لما خلقتني رفعت رأسي إلى عرشك فإذا فيه مكتوب : لا إله إلا الله محمد رسول الله .
    فعلمت أنه ليس أحد أعظم عندك قدرا ممن جعلت اسمه مع اسمك، فأوحى الله إليه : يا آدم إنه آخر النبيين من ذريتك ولولا هو ما خلقتك .
    (اسلام ويب)

    والمكنى باسمه فى الجنة فيقال له ابو محمد

    عن علي بن أبي طالب ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " أهل الجنة ليس لهم كُنى إلا آدم ، فإنه يكنى : بأبي محمد . توقيرا وتعظيما "
    (اسلام ويب)


    الله خالق كل شيء وهو على كل شيء وكيل

  5. #140
    ليس هناك أحد من الإنس دخل الجنة مرتين إلا آدم عليه السلام، الأولى كانت مؤقتة والثانية إلى الأبد
    أما ابليس فدخلها مرتين أيضا الأولى كان فيها من خدم الجنة، والثانية ليضل آدم ويخرجه منها..

    ليس هناك أحد ارتكب معصية في الجنة وتاب منها إلا آدم وزوجه حواء عليهما السلام
    أما إبليس فارتكب فيها كبائر ولم يتب منها

    ليس هناك أحد حزن في الجنة وهى مكان ليس للحزن فيها مكان، إلا آدم وزوجه حواء عليهما السلام

    ليس هناك أحد طُرد من الجنة إلا آدم وزوجه حواء عليهما السلام، بعد وقوع المعصية منهما ولن يكون هناك طرد لأحد من أهلها بعد ذلك أبدا
    أما إبليس فطرد منها مرتين، الأولى بعد معصيته لله بامتناعه عن السجود لآدم، والثانية بعد وسوسته لآدم بالأكل من الشجرة، وكان قد دخلها متخفيا بعد الطرد منها..

    ليس هناك أحد تعرى من ثياب الجنة وحُليها رغما عنه إلا آدم وزوجه حواء عليهما السلام، ولن يقع مثل ذلك لأحد من أهل الجنة أبدا..

    ولنا عودة لهذا الموضوع مرة أخرى في "متنوعات"


    الله خالق كل شيء وهو على كل شيء وكيل

  6. #141
    وأيضا ليس هناك أحد كل ما فى الجنة من أهلها إلا هم أبناؤه وبناته إلا آدم عليه السلام

    أما أهل النار فهم أبناؤه أيضا ولكنه برئ منهم ولا يرضى منهم كفرهم بربهم

    فصلى الله على نبينا وعليه وعلى سائر بنيه من النبيين والمرسلين وسلم
    والحمد الله رب العالمين


    الله خالق كل شيء وهو على كل شيء وكيل

  7. #142
    الحمد لله الحميد المجيد، الفعال لما يريد
    وصلاةً وسلاما على ذى القول السديد والرأى الرشيد وعلى آله وصحبه والتابعين وتابعيهم بإجسان
    قال تعالى :
    " فلم تقتلوهم ولكن الله قتلهم وما رميت إذ رميت ولكن الله رمى وليبلي المؤمنين منه بلاً حسناً، إن الله سميع عليم "الأنفال الآية 17 "

    قال أبو جعفر: يقول تعالى ذكره للمؤمنين به وبرسوله، ممن شهد بدرًا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم، فقاتل أعداء دينه معه من كفار قريش: فلم تقتلوا المشركين، أيها المؤمنون، أنتم, ولكن الله قتلهم
    وعن ابن عباس قال: رفع رسول الله صلى الله عليه وسلم يده يوم بدر فقال: يا رب، إن تهلك هذه العصابة فلن تعبد في الأرض أبدًا! فقال له جبريل: خذ قبضة من التراب! فأخذ قبضة من التراب, فرمى بها في وجوههم،
    فما من المشركين من أحد إلا أصابَ عينيه ومنخريه وفمه تراب من تلك القبضة, فولُّوا مدبرين
    ..
    (ت الطبرى)

    وعلى هذا جاءت أقوال المفسرين

    فاليد التى حملت السيف وقاتلت قد خلقها الله وأعطاها القوة على حمل السيف والضرب به
    وقديما حاول إبراهيم عليه السلام ذبح إسماعيل تنفيذا لأمر الله تعالى فلم تذبح السكين
    وهكذا ..فلو لم يأذن الله لصحابة نبيه أن يتمكنوا من رقاب أعدائهم لنبت هذه السيوف عن رقاب أعداء الله ولم يكن لها من أثر
    ويد النبى صلى الله عليه وسلم التى القت التراب فى وجوه المشركين فأصابت عيونهم فولوا مدبرين إنما هى من خلق الله تعالى، وما تحركت ورمت إلا بإذنه تعالى، وما اصاب المشركين من التراب فى أعينهم إنما هو من توفيق وتسديد الله تعالى لرمى رسوله ولو لم يأذن الله تعالى بذلك لم يكن لرميه صلى الله عليه وسلم من أثر
    فالفاعل على الحقيقة هو الله تعالى، أما العباد فليس منهم إلا النية والعزم
    يقول تعالى فإذا عزمت فتوكل على الله "ورسول الله صلى الله عليه وسلم، متوكل على الله فى كل أموره فمنه التوكل والعزم على فعل ما يرضى الله ومن الله التوفيق والسداد..
    وكما قلنا الفاعل على الحقيقة هو الله ومن العبد النية
    ولو لم يكن للعبد نية فيما يفعل لم يحسب له ولو وقع صحيحا..
    وبالله التوفيق


    الله خالق كل شيء وهو على كل شيء وكيل

  8. #143
    وقاتل طالوت ومعه قلة من بنى إسرائيل جالوت وجيشه ..

    فهزموهم بإذن وقتل داوود جالوت بمقلاعه فانهزم جنوده وولوا هاربين..

    وكان بمقلاع داوود عليه السلام ثلاث حصيات قذف بها جالوت ففقلق هامته فخر صريعا

    وثلاث حصيا لا تفلق رأس صبى فضلا عن جبار من الجبابرة

    ففى تفسير القرطبى " وكان جالوت من أشد الناس وأقواهم وكان يهزم الجيوش وحده "

    ويروى لنا الإمام القرطبى فى تفسيره كيف قتل داوود جالوت فيقول :

    ( ...وكان عند طالوت درع لا تستوي إلا على من يقتل جالوت ، فأخبره بها وألقاها عليه فاستوت ، فقال طالوت : فاركب فرسي وخذ سلاحي ففعل ، فلما مشى قليلا رجع فقال الناس : جبن الفتى..
    فقال داود : إن الله إن لم يقتله لي ويعينني عليه لم ينفعني هذا الفرس ولا هذا السلاح ، ولكني أحب أن أقاتله على عادتي . قال : وكان داود من أرمى الناس بالمقلاع ، فنزل وأخذ مخلاته فتقلدها وأخذ مقلاعه وخرج إلى جالوت ،
    وهو شاك في سلاحه على رأسه بيضة فيها ثلاثمائة رطل ، فيما ذكر الماوردي وغيره ، فقال له جالوت : أنت يا فتى تخرج إلي! قال نعم ، قال : هكذا كما تخرج إلى الكلب! قال نعم ، وأنت أهون . قال : لأطعمن لحمك اليوم للطير والسباع ،
    ثم تدانيا وقصد جالوت أن يأخذ داود بيده استخفافا به ، فأدخل داود يده إلى الحجارة ، فروي أنها التأمت فصارت حجرا واحدا ، فأخذه فوضعه في المقلاع وسمى الله وأداره ورماه فأصاب به رأس جالوت فقتله ، وحز رأسه وجعله في مخلاته ،
    واختلط الناس وحمل أصحاب طالوت فكانت الهزيمة . وقد قيل : إنما أصاب بالحجر من البيضة موضع أنفه ، وقيل : عينه وخرج من قفاه ، وأصاب جماعة من عسكره فقتلهم . وقيل : إن الحجر تفتت حتى أصاب كل من في العسكر شيء منه ، وكان كالقبضة التي رمى بها النبي صلى الله عليه وسلم هوازن يوم حنين ، والله أعلم
    )


    الله خالق كل شيء وهو على كل شيء وكيل

  9. #144
    قلنا في مشركتنا السابقة : فالفاعل على الحقيقة هو الله تعالى، أما العباد فليس منهم إلا النية والعزم

    فهل كل من رمى فى وجوه أعدائه حفنة من تراب كما فعل النبى صلى الله عليه وسلم اعمى أبصار أعدائه وانهزموا ؟

    وهل كل انسان يضرب انسانا بحصاة يفلق رأسه ويخر صريعا كما فعل داود بجالوت؟!

    بالطبع لا ..ولكن ما حدث من نبينا صلى الله عليه وسلم وما حدث من داود إنما أخبر عنه هذا الحديث القدسى "... ومازال عبدي يتقرب إلي بالنوافل حتى أحبه فإذا أحببته كنت سمعه الذي يسمع به وبصره الذي يبصر به ويده التي يبطش بها وقدمه التي يمشي،
    بها وإذا سألني لأعطينه وإذا استغفرني لأغفرن له وإذا استعاذني أعذته.


    رواه البخاري وأحمد بن حنبل والبيهقي .. (منقول)
    والحديث هنا يخبرنا عن الأولياء وتأييد الله لهم

    فكيف يكون الحال مع نبيين عظيمين ؟

    فهذان النبيان العظيمان ما فعلا ذلك إلا بالله، وذلك على الحقيقة..

    فالنبى يرمى في سبيل الله، والله تعالى يسدد

    أما غيره فيتم ذلك بإذن الله تعالى ولكن ليس له من الله مثل هذا العون
    وبالله التوفيق


    الله خالق كل شيء وهو على كل شيء وكيل

  10. #145
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الله عبد الحى سعيد مشاهدة المشاركة
    قلنا في مشركتنا السابقة : فالفاعل على الحقيقة هو الله تعالى، أما العباد فليس منهم إلا النية والعزم

    فهل كل من رمى فى وجوه أعدائه حفنة من تراب كما فعل النبى صلى الله عليه وسلم اعمى أبصار أعدائه وانهزموا ؟

    وهل كل انسان يضرب انسانا بحصاة يفلق رأسه ويخر صريعا كما فعل داود بجالوت؟!

    بالطبع لا ..ولكن ما حدث من نبينا صلى الله عليه وسلم وما حدث من داود إنما أخبر عنه هذا الحديث القدسى "... ومازال عبدي يتقرب إلي بالنوافل حتى أحبه فإذا أحببته كنت سمعه الذي يسمع به وبصره الذي يبصر به ويده التي يبطش بها وقدمه التي يمشي،
    بها وإذا سألني لأعطينه وإذا استغفرني لأغفرن له وإذا استعاذني أعذته.


    رواه البخاري وأحمد بن حنبل والبيهقي .. (منقول)
    والحديث هنا يخبرنا عن الأولياء وتأييد الله لهم

    فكيف يكون الحال مع نبيين عظيمين ؟

    فهذان النبيان العظيمان ما فعلا ذلك إلا بالله، وذلك على الحقيقة..

    فالنبى يرمى في سبيل الله، والله تعالى يسدد

    أما غيره فيتم ذلك بإذن الله تعالى ولكن ليس له من الله مثل هذا العون
    وبالله التوفيق
    بإذن الله لا أريد الحرب ولكن حين أراهم كأنهم مستعدين للحرب
    أبدأ الحرب معهم
    اليوم حربي مع الأستاذ عبد الله عبد الحي
    يا أستاذ لِماذا كتبتَ ( في مشركتنا السابقة )
    طبعا تقصد ( في مشاركاتنا السابقة )
    ولكن لِماذا لم تقم بتعديل الموضوع وتصحيح السهو
    أنت أفضل من كثير
    ولقد رأيت بعضهم يكتب اية القران بالغلط
    ثم لا يقوم بتعديل الموضوع وتصحيح الغلط
    ان حربي معهم لشديد
    شكرا لك علي كتاباتك الطيبة

  11. #146
    بإذن الله لا أريد الحرب ولكن حين أراهم كأنهم مستعدين للحرب
    أبدأ الحرب معهم
    اليوم حربي مع الأستاذ عبد الله عبد الحي
    يا أستاذ لِماذا كتبتَ ( في مشركتنا السابقة )
    طبعا تقصد ( في مشاركاتنا السابقة )
    ولكن لِماذا لم تقم بتعديل الموضوع وتصحيح السهو
    أنت أفضل من كثير
    ولقد رأيت بعضهم يكتب اية القران بالغلط
    ثم لا يقوم بتعديل الموضوع وتصحيح الغلط
    ان حربي معهم لشديد
    شكرا لك علي كتاباتك الطيبة
    أمرك يا صابر بيه !!

    أعتذر عن هذا السهو غير المقصود ..

    أنا اراجع دائما ما اكتب واصحح كثيرا من الأخطاء ولكن فاتنى ذلك هذه المرة

    بل اعجب لماذا كتبتها بصيغة الجمع وكان يكفى (فى مشاركتى السابقة)

    وشكرا لك حبيبى ..


    الله خالق كل شيء وهو على كل شيء وكيل

  12. #147


    قلت فى المشاركة 142 : فالفاعل على الحقيقة هو الله تعالى، أما العباد فليس منهم إلا النية والعزم

    ونتساءل هل معنى أن الفاعل على الحقيقة هو الله، أن الله تعالى يباشر ذلك الرمى بنفسه ؟

    لا أرى ذلك، بل يقوم بذلك ملك من الملائكة عموما وجبريل عليه السلام خصوصا..

    فالله تعالى منزه عن مباشرة مثل هذه الأمور بنفسه

    والملائكة تنوب عنه فى ذلك بأمر منه تعالى ..

    وهى نظير قوله تعالى " أأمنتم من فى السماء أن يرسل عليكم حاصبا فستعلمون كيف نذير"الملك الآية 17

    ويرى علماء الأشاعرة أن المقصود بذلك هو جبريل، وهو الحق

    وإذا كان جبريل قد قام بتدمير الأمم الكافرة السابقة، فلماذا نستثنى هذه ؟!

    وجميع ما جاء من آيات عن تدمير الأمم السابقة منسوبة إلى الله تعالى، بالرغم من أن الذى قام بها هو جبريل عليه السلام بإذن من الله تعالى

    ولم تصرح الآيات في سور القرآن الكريم بأن الملائكة أو جبريل قد قاموا بذلك إلا ما جاء عن تدمير قوم لوط فقد أخبرت الآية 81 سورة هود أن الملائكة جاءت إلى لوط وأخبروه أنهم جاؤا بالعذاب لقومه " يا لوط إنا رسل ربك لن يصلوا إليك فأسر بأهلك بقطع من الليل ولا يلتفت منكم أحد إلا امرأتك.." وكذلك

    في سورة الذاريات" قال فما خطبكم أيها المرسلون 31 قالوا إنا أرسلنا إلى قوم مجرمين 32 لنرسل عليهم حجارة من طين(33) وغيرهما من سور.. وأيضا أوضحت ذلك السنة المشرفة

    والله تعالى أعلم


    الله خالق كل شيء وهو على كل شيء وكيل

  13. #148
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الله عبد الحى سعيد مشاهدة المشاركة
    أمرك يا صابر بيه !!

    أعتذر عن هذا السهو غير المقصود ..

    أنا اراجع دائما ما اكتب واصحح كثيرا من الأخطاء ولكن فاتنى ذلك هذه المرة

    بل اعجب لماذا كتبتها بصيغة الجمع وكان يكفى (فى مشاركتى السابقة)

    وشكرا لك حبيبى ..
    أستاذي لا داعي للإعتذار
    سامحني حيث استخدمت كلمة الحرب
    لأن هذا من باب السوالف مع أهل العلم
    حفظكم الله

  14. #149
    أستاذي لا داعي للإعتذار
    سامحني حيث استخدمت كلمة الحرب
    لأن هذا من باب السوالف مع أهل العلم
    حفظكم الله
    لا عليك أخى

    وأكرمكم الله وحفظكم


    الله خالق كل شيء وهو على كل شيء وكيل

  15. #150

    قلتُ
    : لا أرى ذلك، بل يقوم بذلك ملك من الملائكة عموما وجبريل عليه السلام خصوصا..


    وبشئ من التفصيل نقول : قام النبى صلى الله عليه وسلم بقبض قبضة من تراب فرمى بها فى وجوه أعداء الله من المشركين فتلقاها جبريل فسددها بقوته فى أعين أعداء الله ومناخرهم فانهزموا..

    ويقول الشيخ عبد القاهر البغدادى رحمه الله
    (..فمن زعم أن العباد خالقون لأكسابهم، فهو قدري مشرك بربه، لدعواه أن العباد يخلقون مثل خلق الله من الأعراض التي هي الحركات والسكون في العلوم والإرادات، والأقوال والأصوات،
    وقد قال الله عز و جل في ذم أصحاب هذا القول: ï´؟ أم جعلوا لله شركاء خلقوا كخلقه فتشابه الخلق عليهم قل الله خالق كل شىء وهو الواحد القهار ï´¾[سورة الرعد آية18]،
    ومن زعم أن العبد لا استطاعة له على الكسب، وليس هو معامل ولا مكتسب، فهو جبرى، والعدل خارج عن الجبر والقدر،
    ومن قال إن العبد مكتسب لعمله والله سبحانه خالق لكسبه، فهو سني عدلى منزه عن الجبر والقدر


    الله خالق كل شيء وهو على كل شيء وكيل

صفحة 10 من 13 الأولىالأولى ... 678910111213 الأخيرةالأخيرة

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •