النتائج 1 إلى 6 من 6

الموضوع: أسئــــلة حمقــــــــــــاء والإجــــــــابــــة عنــــهـا..

  1. #1

    أسئــــلة حمقــــــــــــاء والإجــــــــابــــة عنــــهـا..


    الحمد لله هادى العباد والآخذ بأيديهم إلى طريق الحق وسبيل الرشاد
    وصلاةً وسلاما على من أرسله ربه نورا للقلوب ورحمة وهداية للعباد

    قبل أن نطرح هذه الأسئلة والرد عليها (وهى أسئلة منقولة عن أحد المواقع السلفية) لابد لنا من أن نبين أن هذه الأسئلة هى أسئلة حمقاء وأصحابها ملحدون خارجون عن الملة ،قد استحوز عليهم الشيطان وسلك بهم طريق الضلال فقطعوا فيه شوطا بعيدا حتى اصبحوا على مشارف الهلاك بل ولجوه ولا يشعرون.. قد ضلوا وما يهتدون..

    وبعد أن نورد أجابتنا عليها سنورد إجابة أصحاب الموقع :

    ومن هذه الأسئلة :

    -قول القائل هل يستطيع ربك أن يخلق إلها كاملا في القدرة والخلق والتصرف مثله؟

    نقول :الإله الحق لا يُخلق ولا يستحدث فإنما الخلق والإيجاد هو على ما سوى الله وذاته العلية ومن قال بذلك فقد بالغ فى الكفر والإهانة له تعالى ولو خلق الله مخلوقا بصفات فائقة القدرة فسيكون عبدا لله وتحت قدرته وسيطرته ومشيئته ومن يطلب ذلك فقد طلب أمرا عبثا والله تعالى منزه عن فعل العبث

    ومن تمادى فقال هل يقدر تعالى على أن يجعل له شريكا فى ملكه نقول لا إله إلا الله ولا شريك له فى ملكه ، هذا من المحالات والله تعالى من القوة والقدرة بحيث لا يحتاج إلى أحد مطلقا إلا إلى عبيد وليس بحاجة إليهم وهم بحاجة إليه وهو كما قلنا أن هذا من أمور العبث والله تعالى لا يفعل أمرا عبثا كما أن الله تعالى حرم على العباد أن يتخذوا له شريكا فكيف يفعل ذلك بنفسه

    قال تعالى"إننى أنا الله لا إله إلا أنا.." سورة طه وقال تعالى " إنما الله إله واحد

    وقال تعالى "ومن يدع مع الله إلها آخر لا برهان له به فإنما حسابه عند ربه إنه لا يفلح الكافرون"المؤمنون" آية 117

    وملوك الدنيا يرفضون أن يكون لهم شريكا فى ملكهم ويعتبرون من يفعل ذلك خارجا عليهم ويحاربونه أشد الحرب ..فكيف بملك الملوك؟!

    سؤال ــ أن الله قادر على كل شيء فهل يقدر على إماتة نفسه (كما ورد)؟

    نقول أن هناك أمورا لا تجوز فى حقه تعالى تعالى فقد كتب لنفسه البقاء وكتب على خلقه الفناء فهو تعالى سرمدى لا أول له ولا آخر والموت من صفات مخلوقاته والبقاء له تعالى وليس له تعالى أن يغير من صفاته استجابة لطلب معتوهين ..وهل هناك إله يموت إلا الآلهة الباطلة ؟!! هـ

    السؤال الله قادر على كل شيء فهل يقدر على اتخاذ الصاحبة والولد؟

    نقول وبالله التوفيق :وما حاجته تعالى للصاحبة والولد ؟ فالصاحبة وهى الزوجة لمساعدة الزوج فى أعباء الحياة وتهيئة طعامه وشرابه ومسكنه وتنظيف ثيابه والاستمتاع معا وليس من صفاته تعالى شئ من ذلك فلا طعام ولا شراب ولا ثياب وليس فى حاجة الى شئ من هذه

    الأمور مطلقا فالكون كله ملكه وتحت حفظه وهى أمور قد قهر الله بها العباد وأحوجهم إليه بها ووصلهم بها إليه أما هو تعالى فتنزه عنها فله الكمال المطلق والمثل الأعلى فى السماوات والأرض

    أما الولد فهو لكى يرث أبيه بعد رحيله ويقوم بأموره من بعده ويستمر امتداد نوعه بعد وفاته والله تعالى حى لا يموت باقٍ بلا انتهاء سبحانه وتعالى فلا حاجة له إلى شئ كهذا

    والإبن يكون عونا لأبيه على مشقات الحياة وفى حاجته إذا احتاج والله تعالى غنى عن كل مخلوقاته وهو فى حاجة كل محتاج والممد بالقوة لسائر مخلوقاته

    والولد أيضا لابد أن يكون إلها فابن الملك ملك فكذلك يكون ابن الإله إلهاً وقد قلنا أن الله تعالى واحد لا شريك له فى ملكه والتوحيد هو من أهم عناصر الإيمان للمخلوقين من انس وجن وملائكة


    وهذه أجوبة على نفس الأسئلة من أعضاء الموقع المنقول عنه :

    -قول القائل هل يستطيع ربك أن يخلق إلها كاملا في القدرة والخلق والتصرف مثله؟

    وعند التأمل نقول هذا سؤال فاسد. فالخلق الذي هو صفة ربوبية لله تعالى، هو كسائر صفات الربوبية أمر يقع منه سبحانه على كل ما شاء مما سوى ذاته سبحانه، فليس فعل الخلق والايجاد الذي هو مقتضى القدرة، متوجها الى ذات الله وانما الى كل ما عداها من الموجودات
    فكل شيء سواه خاضع له ولقدرته. فاذا قلنا أن الله قادر على كل شيء، فهذا اللفظ انما نقصد به كل ما عدا الله تعالى...)

    - جواب آخر: السؤال باطل إذ أن من صفة الإله أنه كامل الوجود لم يُسبق بعدم

    فلو خلق الله هذا الذي يفترض أنه إله لكان هذا الأخير مخلوقا كسائر المخلوقات حتى ولو أعطاه الله من القدرة والخوارق ما أعطاه فغاية أمره أنه مخلوق وتحت قدرة الخالق


    السؤال أن الله قادر على كل شيء فهل يقدر على إماتة نفسه (كما ورد)؟

    -الجواب لا يختلف عاقلان لو أن عاقلا آذى نفسه من غير شيء إلا لمجرد إهلاكها لحكم عليه عقلاء العالم إنسهم وجِنهم : أنه مجنون مختل عقليا
    فالله تعالى يتصف بكمال العلم والحكمة فهل يظن بالكامل مطلق الكمال أن يصدر منه فعل كهذا ؟ وإنما يظن به أنه يريد أن يهلك أقواما فسقوا وضلوا

    جواب آخر :

    هذا سؤال فاسد أصلا وحياة الرب صفة لذاته لا تنفك عنه ولا تعلق لها بقدرته على اماتة خلقه أو فعله ما يريد فيهم! فالاهلاك والاحياء والاماتة والرزق وغير ذلك انما هي أفعال يفعلها الرب في خلقه، وليس لمخلوق أن يسأل سؤالا يقتضي الجواب عليه انزال أفعال الرب في خلقه على ذاته سبحانه! هذا قياس باطل..

    سؤال ــ الله قادر على كل شيء فهل يقدر على اتخاذ الصاحبة والولد؟

    -الجواب اتخاذ الصاحبة والولد تلزمه وتوجبه حاجة الخلق ملكهم ومملوكهم ,فكلنا محتاج للزوجة والولد ,شيء فطر الله عزوجل عليه الخلق إنسهم وجنهم وحيوانهم ,و تعالى الله عزوجل أن يحتاج إلى أحد بل هو الفرد الصمد الذي لم يلد ولم يولد ولم تكن له صاحبة قائم بنفسه

    وقيوم السموات والأرضين لا تأخذه سِنة ولا نوم ولا ينام ولا ينبغي أن ينام حجابه النور لو كشفه لأحرقت سَبُحات وجهه ما انتهى إليه بصره , و لو اعترض معترض أن من زينة الولد محادثته ومساءلته وكلامه مع والده ,فالله عز وجل قد اتخد إبراهيم خليلا ,ومحمد خليل الرحمان وكلم

    موسى تكليما ,ولهذا أجاب الله عز وجل قوما نسبوا له الصاحبة والولد فقال عز من قائل لو أراد الله أن يتخذ ولدا لاصطفى مما يخلق ما يشاء سبحانه هو الواحد القهار


    قول القائل هل يستطيع ربك أن يخلق إلها كاملا في القدرة والخلق والتصرف مثله؟

    - الجواب: السؤال باطل إذ أن من صفة الإله أنه كامل الوجود لم يسبق بعدم

    فلو خلق الله هذا الذي يفترض أنه إله لكان هذا الأخير مخلوقا كسائر المخلوقات حتى ولو أعطاه الله من القدرة والخوارق ما أعطاه فغاية أمره أنه مخلوق وتحت قدرة الخالق

    وأخيرا :

    قال لي الملحد : إذا كان ربكم قادر على كل شيء ، فهل يقتل نفسه ؟
    قلت له : وهل أنت قادر على قتل نفسك ؟
    قال : نعم
    قلت : هل هذا يتنافى مع الحكمة المتفق عليها بين الناس ؟
    قال : نعم
    قلت : فكذلك ربنا القادر العليم الحكيم ، هذا يتنافى مع حكمته المتعلقة بأفعاله..




  2. #2
    أحدهم تساءل قائلا :
    لماذا خلق الله حيوانات لا نحتاج لها (لا ناكل لحومها - لا نشرب لبنها - لا نرتدى جلودها - لا نستفيد منها بشئ) فمثلا لماذا خلق الله القرد و البندا و البلاتيبوس و الباندا و السحلية و الخرتيت و العقرب؟ لماذا خلق الله الفيروسات التى لا نستفيد منها بشئ؟ هى تضرنا و تجلب لنا الامراض و تقتلنا فى بعض الأحيان

    ولهذا وأمثاله نقول : أليست هذه الحيوانات تعرفك قدرة الله على الخلق ؟! أليست هذه الحيوانات تسبب لمشاهدها المتعة والبهجة لمجرد المشاهدة ؟ ألم تذهب إلى حديقة الحيوان يوما ما بغرض الفرجة على القرود والأسود والباندا والخرتيت وغير ذلك من حيوان مفترس وغير مفترس ؟ أظن أنك فعلت ولكنك تنكر الآن ذلك وتتعجب من وجودها

    والكثير من الناس يربون في منازلهم القطط ذات الألوان والأشكال المبهجة ..ألا يكفى ذلك ..أم تريد أن يخلق الله تعالى خلقا محدودا على قدر ما تشاء ؟!!!

    أما الكلاب التي لم تذكرها متعمدا كى لا يرد عليك احد بأنها تنفع في الحراسة والصيد فهى أيضا مثال للأسافل من الخلق والأوفياء أيضا ولست منهم ،وكل ما خلق الله من حيوان له مثيل بين البشر في أخلاق وطباع هذا الحيوان، وإذا اطلعت على بعض كتب تفسير المنامات يمكن أن تقف على شيء من ذلك
    وهى إشارات لمن يفهم ولست منهم

    أما العقرب فلكى ينتقم الله به ممن شاء به من العبيد وله أيضا فوائده في سمه واقرأ :

    (على الرغم من أنّ سم العقرب يسبّب الموت للإنسان إذا ما لدغه، ولكنه في الحقيقة هو ايضا غنيّ بكميات وفيرة من البروتينات التي يعمل الإطباء على استخلاصها بطرق معيّنة، وهذه البروتينات تساعد على الكشف عن الخلايا السرطانيّة، فتساعد الأطباء على التخلّص بشكل كامل من الخلايا السرطانية من دون اللجوء إلى المواد المشعة التي غالباً ما تسبّب الضرر للمريض، كما أنّ سم العقرب يساعد على القضاء على الأورام الدماغية، ويؤكّد العلماء والباحثون أنّ سم العقرب هو أوّل علاج ناجح للأورام الدماغية. إنّ سم العقرب يساعد على علاج أمراض القلب المختلفة، كما أنّه يرفع من نسبة الدم المتدفّقة في الشريان التاجي.) منقول


  3. فقد كتب لنفسه البقاء

    هل يوجد عليها ملاحظة

  4. #4
    فقد كتب لنفسه البقاء

    هل يوجد عليها ملاحظة
    الإجابة الله تعالى أعلم
    ولكن ذلك يعنى أنه تعالى كان يمكن ألا يبقى _ حاشاه تعالى _ ثم شاء أن يبقى فكتب لنفسه البقاء حتى يبقى !

    أظن أن العبارة غير دقيقة والله أعلم ومن كان عنده علم بها فلا يحرم نفسه من الأجر ..

  5. #5
    ويقول هذا الملحد ( لو كان الله خلق الكون ليختبر الانسان اذن ما فائدة وجود كل هذا العدد الهائل من المجرات و الكواكب و النجوم؟ ، فلو نفترض ان الكون حقا مخلوق كما تدعى الاديان اعتقد ان الخلق لن يكون الا الارض و الشمس و القمر و بعض النجوم ليزين السماء بمصابيح و لكى يرجم بها الشياطين كما يدعى القران و لكن عندما تطور العلم و كشف لنا الكثير من الحقائق الكونية اصبحنا نعلم انه يوجد ملايين المجرات النجوم و الكواكب فهل من المعقول ان يكون هذا الكون الواسع بكل كواكبه و نجومه و مجراته قد خلق لكى يختبر الانسان على الارض؟ هل خلق الله الكون الواسع للبشر لكى يعبدوه؟...)

    وصدق فيه قول الحق عز وجل (وما خلقنا السماء والأرض وما بينهما باطلا ذلك ظن الذين كفروا فويل للذين كفروا من النار ) ص آية 27
    أليس هذا شبيها بقول الشيطان لربه : "أنا خير منه .." فكلاهما يدعى أنه اعظم علما من الله خالق الكون فهل هناك حمق اشد من هذا ؟

  6. #6

    وهذه أقوال عدد من أشهر الملحدين فى لحظات الموت:

    1/ سيزر بورجيا: «في حياتي كنت أستعد لكل شيء إلا الموت، وأنا الآن أموت ولست مستعداً لهذا»

    2/ توماس هبس «فيلسوف سياسي»: «أنا على وشك القفز في ظلام، ولو كنت أملك العالم في هذه اللحظة لدفعته لشراء يوم واحد في الحياة»

    3/ توماس باين وهو كاتب ملحد عاش في القرن الثامن عشر قال: «أرجوكم لا تتركوني وحيداً، يا إلهي ماذا جنيت لأ ستحق هذا، لو أن لي العالم كله ومثله معه لدفعت به هذا العذاب، لا تتركوني وحيداً ولو تركتم معى طفلاً فإني على شفير جهنم إني كنت عميلاً للشيطان».

    4/ السير توماس سكوت وهو مستشار انجليزي توفي في عام 1594م قال وهو يموت: «حتى لحظات مضت لم أؤمن بوجود إله أو نار، ولكن الآن أنا أشعر بوجودهما حقيقة، وأنا الآن على شفير العذاب وهذه عدالة القضاء الرباني».

    5/ فولتير وهو فيلسوف فرنسي ملحد مات عام 1777م قال موجها كلامه للطبيب المعالج فوشين: «لقد أهملني الرب والناس وسأعطيك نصف ما عندي إذا أبقيتني حياً لستة أشهر، أنا ميت وسأذهب إلى الجحيم»!

    6/ ممرضة: فولتير: «لو أعطيت كل أموال أوربا فلا أريد أن أرى شخصاً ملحداً عانى مثله وكان يصيح طوال الليل طلباً للمغفرة».

    7/ ديفيد هيوم وهو مؤرخ اسكتلندي وملحد مات عام 1776م قال عنه من رآه في موته: «كان يصيح: النيران تحرقني بلهبها» وكان يائساً وقانطاً لدرجة تثير الشفقة.

    8/ نابليون بونابرت، الإمبراطور الفرنسي الذي قتل الملايين لإشباع جنون العظمة عنده، وحب حكم العالم قال: « هاأنا أموت قبل وقتي وأعود إلى باطن الأرض وأنا الإمبراطور الأعظم، شتان ما بين الهاوية التي أقع فيها وبين جنة الخلد».

    9/ السير فرنسيس نيوبرت رئيس نادي الملحدين البريطانيين، قال لمن حول سريره وقت موته: «لا تقولوا لي لا يوجد إله، فأنا الآن في حضرته، ولا تقولوا لي لا توجد جهنم فأنا الآن أحس بأني أنزلق فيها تعساً، وفروا كلامكم فأنا الآن أضيع، إنها النار التي لو عشت ألف سنة لكذبت بها ولو مضت ملايين السنين لما تخلصت من عذابها آه آه إنها النار»!

    10/ الملك شارلز التاسع وهو ملك فرنسي قتل عشرات الآلاف من المسيحيين البروتستانت في فرنسا عام 1572م لأنهم على غير دينه الكاثوليكي، قال في موته لأطبائه: «إنني أرى هؤلاء الذين قتلتهم يمرون أمامي وجراحهم تنزف وهم يشيرون إلي، إنني أرى مصيري، لقد أخطأت وضعت إلى الأبد
    11/ ديفيد ستراوس وهو كاتب ملحد ألماني الجنسية توفي عام 1874م قال في موته: «لقد خذلتني فلسفتي وأشعر بأنني بين فكي ماكينة ذات أسنان لا أدري في أية لحظة تطحنني»!

    12/ في مقابلة مع مجلة «نيوزويك» الأمريكية تحدثت سفتلانا ستالين ابنة الدكتاتور الشيوعى الروسي جوزيف ستالين عن لحظة موت أبيها فقالت: «لقد كانت ميتة أبي شنيعة، ففي لحظة موته فتح عينيه فجأة وحملق في الموجودين بنظرة جنونية وغاضبة وأومأ بيده اليسرى إلى شىء ما يحوم فوقنا وكانت إيماءة تهديد ثم أسلم الروح..( إنها ملائكة العذاب رآها هذا المجرم عند احتضاره)

    (منقول)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •