صفحة 4 من 21 الأولىالأولى 1234567814 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 46 إلى 60 من 301

الموضوع: سؤال للأشاعرة؟

  1. #46
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    الدولة
    مصر.القاهرة
    المشاركات
    9,735
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الله عبد الحى سعيد مشاهدة المشاركة

    الحمد لله ذى الآلاء والنعم والصلاة والسلام على الموصوف بخصال الجود والكرم
    وأشهد أنه تعالى واحد أحد لا شريك له وند له ولا شبيه له ولا نظير له ولا مثيل له ولا كفء له ولا مساوٍ له أحدٌ صمدٌ لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفوا أحد
    والصلاة والسلام التامين الدائمين على من أرسله ربه رحمة للعالمين وعلى آله وصحبه
    بادئ ذى بدء نقول اسمحوا لنا أن ندلى بدلونا فى المسألة التى اقول بداية أننى أفوض فيها تجنبا للخطأ والزلل فى امور خطيرة كهذه فالعقيدة ليست بالأمر الهين فى الإسلام ولذلك سأقوم بطرح عدة تساؤلات وشبهات تدور فى نفسى إما أن يدحضها محدثى أ/أسامة والمشاركين معه فى الحوار وإما أن تثبت :
    نقول وبالله التوفيق إن علم العقيدة من أشرف علوم الشريعة منزلة وأجلها قدرا
    وهى مع ذلك قائمة فى بعض مسائلها على الإستنباط والإستدلال إلا ما جاء صريحا فى الكتاب والسنة ومن هذه المسائل هو ما نحن بصدده وهو كلام الله تعالى والذى نكاد أن نخرج بالموضوع إلى مناقشة الكُنه عياذا بالله ونسأل الله العصمة من الخطأ والزلل
    فإذا كانت هذه المسائل تقوم على الإستنباط والإستدلال فليس لأحد أن يجزم بشئ منها كأنها حقيقة ثابتة لا تقبل النقاش ولكن ما نقوله هو رأى يقبل الصواب والخطأ فمن أصاب فله عند الله أجران ومن أخطأ فله أجر وكلٌ على خير
    تقول :
    تقول :


    (فكيف يستقيم الكلام هكذا أخى؟!!
    فأنت تثبت أن القرآن سمعه جبريل من رب العزة كما نقرأه نحن ثم تعود فتنفى صفة القراءة كما نقرأه فتقول ( والحنابلة يفوضوا حقيقة الصفة وان قالوا تكلم بالقران حقيقة وانه كلام الله حقيقة لا علي المجاز) وهنا أنت تؤكد أنه تعالى تكلم بالقرآن على الصفة التى نتكلم بها فتقول كلام الله على الحقيقة لا المجاز !ولكنك نفيت من قبل أن يكون قد قال الله تعالى بسم بـ ثم س م (حاشا لله الترتيب من صفة الحوادث ) إذاً ليس كما نقرأه ولكنه بصفة أخرى لا نعلمها!!
    فنقول

    وهنا تساؤلات :
    ــ هل هناك ما يؤكد كلامكم سيدى بما تزعم ومن نقلت عنهم ؟
    ــ هل هناك صفة قديمة (الكلام )يمكن أن يحيط بها مخلوق ويُعلم كنهها ؟
    فأنت قلت أن الله تكلم الله بالقرآن كما نتكلم به أو كما نقرأه فى المصحف ولا فرق وحينئذٍ نكون قد احطنا بهذه الصفة علما !!أليس كذلك؟
    ــ هل هناك صفة يتشابه فيها الخالق مع المخلوق تماما فيصبح الحادث مساويا للخالق جل شأنه ؟أليس هذا مخالفا لما قام عليه مذهب أهل التنزيه من الأشاعرة وغيرهم من أنه تعالى ليس كمثله شيء؟
    ــ ما الفرق بين هذا الكلام وبين من يقولون أن الله تعالى قد استوى على عرشه على الحقيقة أى كما تستوى ملوك البشر على عروشها أليس كلامهم هذا وكلامك عن كلام الله بالقرآن متشابه تماما
    ــ ولما ننكرعليهم قولهم ان نزول المولى فى الثلث الأخير من الليل نزول على الحقيقة فنفس الأدلة عندك وعندهم واحدة أم أنه هناك خلاف لم أنتبه له ؟!
    وسأخبرك أنا الآن عما أعرفه أنا عن هذه تلقى جبريل للقرىن من رب العزة جل شانه (بالرغم أنى أؤمن أن جبريل عليه السلام كان ينقله بأمر الله عن اللوح المحفوظ والله أعلم )
    فعلمى والله أعلم أن جبريل عليه السلام يسمعه من الله تعالى بكلام الله الأزلى الذى لا يُعلم كنهه والمنزه عن الصوت والحرف ويلقى الله فى قلبه وعقله فهمه وعلمه باللغة العربية
    فينفصل عنه الوحى الإلهى وقد علمه كما هو مدون فى مصاحفنا ولكن الله تعالى يتنزه عن أن يتنزل إلى صفات البشر فيتكلم بكلامهم وهو الغنى عنهم
    ربما تقول هذا وحى بمعنى القرآن أقول لك لا سيدى بل هو كلام مترجم عن كلام الله تعالى إلى لغة من لغات البشر
    فالله تعالى تكلم بالقرآن بكلامه الأزلى على نحو لا يُفهم كنهه ويأذن تعالى للموحى إليه وهو جبريل عليه السلام بفهمه وعلمه تماما كما هو بين أيدينا
    هذا ما افهمه عن هذه المسألة وهكذا سيكون كلامه تعالى مع المؤمنين يوم القيامة بتعدد واختلاف لغاتهم ولهجاتهم فلا يتكلم تعالى معهم بلغاتهم ولكنه تعالى يكلمهم بكلامه الأزلى فيفهمون منه بلغاتهم..والله تعالى أعلى وأعلم
    وكما ذكرت آنفا أننى أفوض للإحتياط
    فمن وجدنى مخطئا فليسددنى وليرشدنى والله تعالى هو الهادى لسواء السبيل


    قولك انى افوض للاحتياط دليل علي سلامة القريحة وفقك الله

    اخى الحبيب

    ان قلت كيف وفتحت السؤال بكيف فى ابواب الاعتقاد لن تعتقد شيئا

    ولا ادرى اين قلت ان الله تكلم بالقران كما تكلمنا به وانا اقول حقيقة الصفة مفوضة اصلا عند الحنابلة وليس معنى انى اقول القران كلام الله علي الحقيقة انى اقول كلام الله ككلامى

    مشكلة من يتهم الحنابلة اخى انه يظن ان الحنابلة باثبات الصوت والحرف او اللفظ والمعنى فقد تكلموا عن ماهية الصفة او معنى الصفة كلا والف كلا

    الحنابلة التزموا الوارد عن السلف وفوضوا حقيقة كل هذا الي الله عز وجل

    فنقول

    القران هو كلام الله الازلي القديم وهو مكتوب فى المصاحف غير حال فيها لاحظ غير حال فيها تحتها مليون خط

    اما قولك اين فى كلام العلماء ماذكرت نقلت ومن كتب الاشاعرة فراجعه

    ثم انت تقول كيف سمع سيدنا جبريل الكلام الازلي القرآن المنزه عن الترتيب والتعاقب وهذا القران به ترتيب وتعاقب

    اقول لك كلام الله لابجارحة ولا الة فلايلزم التعاقب

    ثم بمناسبة كيف

    الاشعرى رحمه الله اثبت سماع الازلي ونفى الصوت

    وهذا بمنطقك اقول لك كيف فهذا فوق نطاق العقول

    اثبت ثم فوض

    ومن هنا نفى الماتريدى سماع الازلي والعجيب تجد اشاعرة يقولوا الخلاف لفظى

    انظر الصورة فى المرفقات من اشهر كتب الماتريدية

    بالمنطق

    كيف كان حوار بين سيدنا موسي والله عز وجل بكلام قديم

    ستقول سمع الكلام الازلي اقل لك كيف!!!!!!!!

    تقول المتجدد الاسماع لا الكلام

    اقل لك كيف

    لو فتحنا السؤال بكيف لن ننتهى اخى الفاضل

    حضرتك اثبت رؤية الله بلا مسافة و.........

    قل لي كيف

    والعجيب الاشاعرة التزموا فى الرؤية الدليل النقلي مع صعوبة تقريره عقلا راجع الاربعين للرازى وبعد ذلك نجد البعض ينكر علي الحنابلة تمسكهم بالنقل فى مسالة الكلام بحجة مخالفة العقل

    قل هنا للعقل قف فقد جاء نور النقل

    واكرر يكفى المسلم العادى اعتقاد

    القران كلام الله الازلي غير مخلوق ويسكت

    دون الولوج فى مسائل النفسي والصوت والحرف واللفظ و....

    لكن ان تعلم العوام وتنشر بينهم قول المعتزلة فى خلق القران صواب لاننا عندنا الازلي معنى اخر غير هذا

    فهذا مانرفضه قولا وتفصيلا

    سبحان الله اذا كان قول المعتزلة صواب فلماذا انكر عليهم احمد وضرب ليلا ونهارا

    ام ستقول المناظرة بينهم فى النفسي وليس القران الذى بين الدفتين !!!!!!!!!!!!

    رحم الله الشهرستانى اتى بالخلاصة
    الصور المرفقة الصور المرفقة

  2. #47
    قولك انى افوض للاحتياط دليل علي سلامة القريحة وفقك الله
    وإياك أخى الفاضل
    ولا ادرى اين قلت ان الله تكلم بالقران كما تكلمنا به وانا اقول حقيقة الصفة مفوضة اصلا عند الحنابلة وليس معنى انى اقول القران كلام الله علي الحقيقة انى اقول كلام الله ككلامى
    قلت هنا أخى : :

    سبقول هل سمع جبريل صوت وحرف من الله

    اقل له لامانع عندى والكل ازلي ليس حادث ..
    لا مانع عندك أن جبريل سمع صوت وحرف من الله فماذا يثبت ذلك أخى إن لم يثبت تشابه كلام جبريل ونحن بعده بكلام الله؟
    ثم بعد ذلك تفوض في هذا كله !!!

    وتقول :
    مشكلة من يتهم الحنابلة اخى انه يظن ان الحنابلة باثبات الصوت والحرف او اللفظ والمعنى فقد تكلموا عن ماهية الصفة او معنى الصفة كلا والف كلا
    فبماذا تصفهم أنت إذا اثبتوا أن الله يتكلم بصوت وحرف ؟ وكيف تكون الماهية إذا لم يكن هذا ؟ أخبرنى أنت ..فضلا عن أن هذا يُعد تشبيها لله تعالى بخلقه ..فالكلام بصوت وحرف هو من صفات المخلوقين

    وتقول :
    الحنابلة التزموا الوارد عن السلف وفوضوا حقيقة كل هذا الي الله عز وجل
    وهكذا يفعل إخواننا من السلفيين ولكنهم لا يفوضون

    وتقول :

    القران هو كلام الله الازلي القديم وهو مكتوب فى المصاحف غير حال فيها لاحظ غير حال فيها تحتها مليون خط
    مكتوب كما سمعه مترجما عن رب العزة كلمات ومعانٍ ..فليس بمقدور مخلوق أن يعلم كلامه تعالى كما هو وإلا كان ندا له ..تعالى الله

    اما قولك اين فى كلام العلماء ماذكرت نقلت ومن كتب الاشاعرة فراجعه
    تمام

    ثم تقول :
    ثم انت تقول كيف سمع سيدنا جبريل الكلام الازلي القرآن المنزه عن الترتيب والتعاقب وهذا القران به ترتيب وتعاقب

    اقول لك كلام الله لابجارحة ولا الة فلايلزم التعاقب
    أقول لك هذا كلام في الماهية ..فقولك (كلام الله لابجارحة ولا الة فلايلزم التعاقب) هو كلام في الماهية
    وتقول :

    الاشعرى رحمه الله اثبت سماع الازلي ونفى الصوت

    وهذا بمنطقك اقول لك كيف فهذا فوق نطاق العقول
    ولماذا فوق نطاق العقول ؟ إلا إذا قايسناه على قدرة البشر

    ثم ننتقل إلى قولك :

    كيف كان حوار بين سيدنا موسي والله عز وجل بكلام قديم

    ستقول سمع الكلام الازلي اقل لك كيف!!!!!!!!
    أقول كما سيرى المؤمنون ربهم يوم القيامة ..كما جاء في الحديث الصحيح
    وتقول :
    حضرتك اثبت رؤية الله بلا مسافة و.........
    لا أدرى أتقول ذلك على سبيل الإستفهام والإستعلام أم على سبيل الإستنكار والنفى؟!!
    وتقول :
    والعجيب الاشاعرة التزموا فى الرؤية الدليل النقلي مع صعوبة تقريره عقلا راجع الاربعين للرازى وبعد ذلك نجد البعض ينكر علي الحنابلة تمسكهم بالنقل فى مسالة الكلام بحجة مخالفة العقل
    إذا كان النقل قويا ثابتا فما المانع ؟! أما إذا كان النقل ضعيفا عليه خلاف فلا.. وربما كان هذا حال الحنابلة
    لكن ان تعلم العوام وتنشر بينهم قول المعتزلة فى خلق القران صواب لاننا عندنا الازلي معنى اخر غير هذا

    فهذا مانرفضه قولا وتفصيلا
    اوافقك

    وأخيرا لماذا نقلتنا إلى المعتزلة وخلافهم مع اهل السنة ؟

    أما بالنسبة للصورة المرفقة فإن محتواها يدور حول نفى السماع تماما لإستحالة أن يسمع الحادث القديم ولكن هذا الرأي تدحضه ثبوت الرؤيا بعدة أحاديث وبما جاء فى القرآن ما يؤكد ذلك وعليه الإجماع فإذا ثبتت الرؤيا فمن باب أولى ثبوت السماع ..ويبدو أنك من انصار نفى الرؤيا

    والرأى الآخر يتحدث عن السماع المخلوق ..أي أن الله تعالى يخلق فى المتحدث إليه صوتا وكلاما بما يريد أن يكلمه به

    وأخيرا أخى إذا كنا ننفى كلام الله تعالى إلا الكلام المخلوق فلماذا أثبتنا فى صفات الله تعالى صفة الكلام ؟!!!فمع من يتكلم مولانا إذا كان الكلام مع مخلوقاته ممتنعا عليهم ؟!


  3. #48
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    الدولة
    مصر.القاهرة
    المشاركات
    9,735
    لكن ان تعلم العوام وتنشر بينهم قول المعتزلة فى خلق القران صواب لاننا عندنا الازلي معنى اخر غير هذا*....




    اوافقك

    جميل انك توافقنى علي هذا وليت جميع الاشاعرة يوافقوا

    أقول لك هذا كلام في الماهية ..فقولك (كلام الله لابجارحة ولا الة فلايلزم التعاقب) هو كلام في الماهية

    عجيب قولك هذا اخى!!!!!!كيف نفى جارحة والة كلام فى الماهية!!!!!

    وأخيرا لماذا نقلتنا إلى المعتزلة وخلافهم مع اهل السنة ؟

    لانك قلت كيف يقول الحنابلة كذا وكذا فنقلك مثال من الماتربدية فى سماع الازلي والرؤية عند المعتزلة

    اما قولك انى من انصار نفى الرؤيا

    فيبدو انك جديد فى المنتدى

    قولك


    لا مانع عندك أن جبريل سمع صوت وحرف من الله فماذا يثبت ذلك أخى إن لم يثبت تشابه كلام جبريل ونحن بعده بكلام الله؟

    سؤال اوجهه لك هل من الممكن ان تسمع احد المكتوب فى المصحف من الله

    ان قلت لا

    فقل لي كيف علم جبريل القران

    وقل لي مامعنى اثبات الاشعرى لسماع الازلي هل يجوز ان يسمع القران عندك من الله ام لا!!!!!!!!

    ارجو التركيز قبل اجابتك

  4. #49
    يقول تعالى في كتابه الكريم " وكلم الله موسى تكليما " سورة النساء الآية 164

    ويقول تعالى
    ( فلما أتاها نودي من شاطئ الوادي الأيمن في البقعة المباركة من الشجرة أن ياموسى إني أنا الله رب العالمين )
    وهاتين الآيتين وغيرهما لا يدلان إلا على كلام حقيقى من الله تعالى إلى موسى عليه السلام

    بل إن حديثه مع الله تعالى على جبل الطور في كل مرة متجشما فيها مشقة السفر من مصر إلى هناك لا يدل إلا على مناجاة حقيقية من الله تعالى لموسى عليه السلام وليست كلاما مخلوقا وإلا ما كان يأمره بقطع المسافات الشاسعة من أجل المناجاة
    ولو كانت المناجاة كلاما مخلوقا لكفى فيه جبريل عليه السلام ..أو كان يكلمه الله تعالى بهذا الكلام المخلوق من أي مكان ولم يكن هناك داع للذهاب إلى جبل الطور
    وكذلك كلم الله تعالى نبينا صلى الله عليه وسلم عند سدرة المنتهى
    فلماذا كانت المناجاة عند جبل الطور وسدرة المنتهى؟ لأن هذه أماكن تليق بشرف المناجاة

  5. #50
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    الدولة
    مصر.القاهرة
    المشاركات
    9,735
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الله عبد الحى سعيد مشاهدة المشاركة
    يقول تعالى في كتابه الكريم " وكلم الله موسى تكليما " سورة النساء الآية 164

    ويقول تعالى
    ( فلما أتاها نودي من شاطئ الوادي الأيمن في البقعة المباركة من الشجرة أن ياموسى إني أنا الله رب العالمين )
    وهاتين الآيتين وغيرهما لا يدلان إلا على كلام حقيقى من الله تعالى إلى موسى عليه السلام

    بل إن حديثه مع الله تعالى على جبل الطور في كل مرة متجشما فيها مشقة السفر من مصر إلى هناك لا يدل إلا على مناجاة حقيقية من الله تعالى لموسى عليه السلام وليست كلاما مخلوقا وإلا ما كان يأمره بقطع المسافات الشاسعة من أجل المناجاة
    ولو كانت المناجاة كلاما مخلوقا لكفى فيه جبريل عليه السلام ..أو كان يكلمه الله تعالى بهذا الكلام المخلوق من أي مكان ولم يكن هناك داع للذهاب إلى جبل الطور
    وكذلك كلم الله تعالى نبينا صلى الله عليه وسلم عند سدرة المنتهى
    فلماذا كانت المناجاة عند جبل الطور وسدرة المنتهى؟ لأن هذه أماكن تليق بشرف المناجاة
    يااخى الحنابلة موافقة للاسعرية فى سماع الازلي ولاحدوث للكلام بل المتجدد الاسماع ...الماتريدية نفوه قالوا سمع مخلوق لانه لابسمع الا صوت حادث عندهم والاشعرى قال علة الاسماع الوجود لا الصوت ...وتوقع ان كان اثبات رؤية الله عن طريق الوجود معضل فماظنك باثبات السماع!!!!!!

    وتجد بعد ذلك من يقول الماتريدية اقرب للاشاعرة من الحنابلة

  6. #51
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    الدولة
    مصر.القاهرة
    المشاركات
    9,735
    مشكلة من يتهم الحنابلة اخى انه يظن ان الحنابلة باثبات الصوت والحرف او اللفظ والمعنى فقد تكلموا عن ماهية الصفة او معنى الصفة كلا والف كلا

    فبماذا تصفهم أنت إذا اثبتوا أن الله يتكلم بصوت وحرف ؟ وكيف تكون الماهية إذا لم يكن هذا ؟ أخبرنى أنت ..فضلا عن أن هذا يُعد تشبيها لله تعالى بخلقه ..فالكلام بصوت وحرف هو من صفات المخلوقين*

    الحنابلة التزموا النقل والصوت والحرف ورد ونقولات الحنابلة مشهورة فيه افتح فتح البارى وانظر مافيه او خلق افعال العباد للبخارى تجد اثبات الصوت

    ولاحظ كل هذا مفوووووووووووووووووض

    ثم احب الفت نظرك لشيء

    الاشاعرة اثبتوا النفسي للرد علي المعتزلة وقالوا الاستراك فى السلوب لايقتضي اشتراك فى ماهية

    ونحن نقول اشتراك فى ثبوت لايقتضى اشتراك فى ماهية

    علمى وعلم الله تعلق بمعلوم واحد ولايلزم اشتراك علمى وعلم الله فى الماهية

    واحد شبه اهل البدع فى نفى العلم هذا


    ثم نحن اثبتنا لورود النقل

    قولوا لنا دليل واحد من كتاب وسنة او سلف امة علي النفسي!!!!!

    معذرة ستبحث ليوم الدين لن تجد

    والعجيب بعض الاشاعرة يقول للحنابلة مادليلكم علي اثبات الصوت والحرف

    واكرر ليست المشكلة فى اثبات صوت وحرف او نفسي

    المشكلة فى من يقول مابين الدفتين حادث وكلام المعتزلة فى خلق القران صواب لاننا نثبت معنى اخر هذا لب موصوعى

  7. #52
    الحمد والصلاة والسلام على حبيب الله ومصطفاه :

    قبل أن نبدأ الحوار لى رجاء عندكم يا أسامة باشا : ارجو أنك إذا نقلت من كلامى شيئا أن تعمل له اقتباس وهى آخر خاصة من الخواص على اليسار ..أو تقوم بتلوين كلامى بلون مخالف للون كلامكم لأن رأسى تدور حتى أعلم أين الإقتباس من كلامك
    فلو سمحت ما تلففش دماغى معاك وشكرا

    ويبدو أنك تقوم بالرد على غير رغبة منك ولذلك فسأنهى الحوار سريعا والله الموفق

  8. #53
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    الدولة
    مصر.القاهرة
    المشاركات
    9,735
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الله عبد الحى سعيد مشاهدة المشاركة
    الحمد والصلاة والسلام على حبيب الله ومصطفاه :

    قبل أن نبدأ الحوار لى رجاء عندكم يا أسامة باشا : ارجو أنك إذا نقلت من كلامى شيئا أن تعمل له اقتباس وهى آخر خاصة من الخواص على اليسار ..أو تقوم بتلوين كلامى بلون مخالف للون كلامكم لأن رأسى تدور حتى أعلم أين الإقتباس من كلامك
    فلو سمحت ما تلففش دماغى معاك وشكرا

    ويبدو أنك تقوم بالرد على غير رغبة منك ولذلك فسأنهى الحوار سريعا والله الموفق
    والله لست خبيرا فى التكنولوجيا الحديثة والمواقع

    ثم انا ادخل موبايل لاافتح جهاز كومبيوتر

    ثم اجبت علي كل كلامك

    ثم لاافهم لماذا تقول انى غير راغب فى الحوار !!!!!

    عجبا

    افعل ماتشاء

  9. #54
    قلت : لكن ان تعلم العوام وتنشر بينهم قول المعتزلة فى خلق القران صواب لاننا عندنا الازلي معنى اخر غير هذا*....

    فقلت أنا أوافقك ..

    فقلت أنت :
    جميل انك توافقنى علي هذا وليت جميع الاشاعرة يوافقوا
    ......

    لا يا سيدى لم أوافقك على هذه العبارة فقط بل وافقتك على الجزء المبتور منها وهو : فهذا مانرفضه قولا وتفصيلا

    تقول :
    أقول لك هذا كلام في الماهية ..فقولك (كلام الله لابجارحة ولا الة فلايلزم التعاقب) هو كلام في الماهية

    عجيب قولك هذا اخى!!!!!!كيف نفى جارحة والة كلام فى الماهية!!!!!

    يا سيدى الفاضل أن لا أتكلم عن نفى الآلة والجارحة !!فإثبات الآلة والجارحة لله جل شأنه كفر صريح ..ولكن أنا ارد على كلمة فلا يلزم التعاقب ..فهنا أنت تتكلم عن كيفية وهو تعالى منزه عنها فلا يوصف كلامه تعالى بترتيب أو تعقيب فلا يعلم كنه كلام الله غير الله

    قلت :
    اما قولك انى من انصار نفى الرؤيا

    فيبدو انك جديد فى المنتدى



    بل يبدو أنك نسيت عبد الله سعيد !!

    ونقلت من كلامى هذا الأقتباس :
    لا مانع عندك أن جبريل سمع صوت وحرف من الله فماذا يثبت ذلك أخى إن لم يثبت تشابه كلام جبريل ونحن بعده بكلام الله؟

    فددت علىّ بقولك :
    سؤال اوجهه لك هل من الممكن ان تسمع احد المكتوب فى المصحف من الله

    ان قلت لا

    فقل لي كيف علم جبريل القران

    وقل لي مامعنى اثبات الاشعرى لسماع الازلي هل يجوز ان يسمع القران عندك من الله ام لا!!!!!!!!


    سؤالك هذا يدل أنك عند رأيك أن جبريل سمعه من الله بصوت وحرف ..
    إذن فأنت مصمم على أن الله تكلم بالقرأن كما نتكلم نحن وقلت لك أن في هذا تشبيه لله بخلقه وخرق لقاعدة ليس كمثله شيء"
    وتكون قد دخلت بغير أن تشعر في الكيفية والماهية
    وتكون قد جعلت كلمات العربية وحروفها أزلية وقديمة وصفة من صفاته تعالى

    وقد كنت قد رددت عليك بأنه إذا كان جبريل قد سمع القرآن من الله عز وجل فإنه يكون قد سمعه بكلامه الأزلى وأذن الله له أن يفهمه بالعربية كلاما ومعنى فليس لله تعالى أن يتنزّل إلى كلام البشر ولغاتهم فهذا لا يليق به تعالى ..ولكن إذا كان الأمر كما تقول فيكون حينئذٍ كلاما مخلوقا في سمع جبريل ..ويُنسب إلى الله تعالى بأنه كلامه لأنه هو الذى أوحاه إليه ولكن هذا قول مردود
    ونفس الحال مع موسى عليه السلام
    والله تعالى أعلى وأعلم




  10. #55
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    الدولة
    مصر.القاهرة
    المشاركات
    9,735
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الله عبد الحى سعيد مشاهدة المشاركة
    قلت : لكن ان تعلم العوام وتنشر بينهم قول المعتزلة فى خلق القران صواب لاننا عندنا الازلي معنى اخر غير هذا*....

    فقلت أنا أوافقك ..

    فقلت أنت : ......

    لا يا سيدى لم أوافقك على هذه العبارة فقط بل وافقتك على الجزء المبتور منها وهو : فهذا مانرفضه قولا وتفصيلا

    تقول :
    يا سيدى الفاضل أن لا أتكلم عن نفى الآلة والجارحة !!فإثبات الآلة والجارحة لله جل شأنه كفر صريح ..ولكن أنا ارد على كلمة فلا يلزم التعاقب ..فهنا أنت تتكلم عن كيفية وهو تعالى منزه عنها فلا يوصف كلامه تعالى بترتيب أو تعقيب فلا يعلم كنه كلام الله غير الله

    قلت :
    اما قولك انى من انصار نفى الرؤيا

    فيبدو انك جديد فى المنتدى



    بل يبدو أنك نسيت عبد الله سعيد !!

    ونقلت من كلامى هذا الأقتباس :
    فددت علىّ بقولك :

    سؤالك هذا يدل أنك عند رأيك أن جبريل سمعه من الله بصوت وحرف ..
    إذن فأنت مصمم على أن الله تكلم بالقرأن كما نتكلم نحن وقلت لك أن في هذا تشبيه لله بخلقه وخرق لقاعدة ليس كمثله شيء"
    وتكون قد دخلت بغير أن تشعر في الكيفية والماهية
    وتكون قد جعلت كلمات العربية وحروفها أزلية وقديمة وصفة من صفاته تعالى

    وقد كنت قد رددت عليك بأنه إذا كان جبريل قد سمع القرآن من الله عز وجل فإنه يكون قد سمعه بكلامه الأزلى وأذن الله له أن يفهمه بالعربية كلاما ومعنى فليس لله تعالى أن يتنزّل إلى كلام البشر ولغاتهم فهذا لا يليق به تعالى ..ولكن إذا كان الأمر كما تقول فيكون حينئذٍ كلاما مخلوقا في سمع جبريل ..ويُنسب إلى الله تعالى بأنه كلامه لأنه هو الذى أوحاه إليه ولكن هذا قول مردود
    ونفس الحال مع موسى عليه السلام
    والله تعالى أعلى وأعلم



    اولا

    يااخى انا انفى الترتيب والتعاقب فكيف تقول اتكلم عن كيفية!!!!!

    ثانيا:والله لا اعرفك اخى عبد الله

    ثالثا

    عندى يجوز سماع سيدنا جبريل الكلام الازلي وهو المكتوب بين الدفتين

    وقلت ليس معنى هذا ان ماهية كلام الله ككلامنا

    لاننا نفوض ماهية الصفة ولايلزم هذا تجسبم ولا تكييف ماهية بل ماتبعنا الا السلف فى هذا

    علمك وعلم الله تعلق بشيء واحد هل يلزم من خهذا تساوى ماهية لا

    ثم سماع سيدنا جبريل للكلام الازلي منصوص فى الكتاب والسنة

    ومابين الدفتين هو كلام الله الازلي باجماع السلف

    يبقي سؤال

    كيف تلقي سيدنا جبريل القران بدليل من كتاب وسنة او سلف امة

  11. #56
    عندى يجوز سماع سيدنا جبريل الكلام الازلي وهو المكتوب بين الدفتين

    وقلت ليس معنى هذا ان ماهية كلام الله ككلامنا


    أتعرف أخى ..يبدو أننا متفقان !!!ولكن والخلاف بيننا شعرة!!!

    فأنا أقول مثلك سمعه من الله قرآنا كالذى في المصحف ولكن لم يكن كلام الله كذلك ..بمعنى أننى أحفظ لكلام الله الأزلى رتبته وجلاله على سائر الكلام .. فكلامه الأزلى لم يتغير من أجل جبريل ولا ينبغي له أن يتغير فالتغير كما هو معلوم في عقيدة الآشاعرة لا يجوز على الله تعالى لا في صفاته ولا في كمالاته ..ولا أعلم كيف هو عند الحنابلة الذين تدين بعقيدتهم !

    سمع جبريل القرآن من الله بكلامه الأزلى الذى لا يتغير وألقى الله في قلبه الفهم والعلم بما يقول الله له كلاما ومعنى هو القرآن الذى نتلوه اليوم ..فما رأيك أخى ؟
    والله تعالى أعلم

  12. #57
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    الدولة
    مصر.القاهرة
    المشاركات
    9,735
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الله عبد الحى سعيد مشاهدة المشاركة



    أتعرف أخى ..يبدو أننا متفقان !!!ولكن والخلاف بيننا شعرة!!!

    فأنا أقول مثلك سمعه من الله قرآنا كالذى في المصحف ولكن لم يكن كلام الله كذلك ..بمعنى أننى أحفظ لكلام الله الأزلى رتبته وجلاله على سائر الكلام .. فكلامه الأزلى لم يتغير من أجل جبريل ولا ينبغي له أن يتغير فالتغير كما هو معلوم في عقيدة الآشاعرة لا يجوز على الله تعالى لا في صفاته ولا في كمالاته ..ولا أعلم كيف هو عند الحنابلة الذين تدين بعقيدتهم !

    سمع جبريل القرآن من الله بكلامه الأزلى الذى لا يتغير وألقى الله في قلبه الفهم والعلم بما يقول الله له كلاما ومعنى هو القرآن الذى نتلوه اليوم ..فما رأيك أخى ؟
    والله تعالى أعلم

    وعقيدة الحنابلة ان الله لاتحل فيه الحوادث

    ومحال ان تتغير صفاته

    وصفاته قدبمة لاتتغير

    واثباتنا للفظ القديم ليس معناه حلول حوادث فى الذات حاشا لله بل نفوض كبفية قيامة فى الذات كباقي الصفات العلم والقدرة و.....ومنها الكلام ونحن كباقي اهل السنة ننفى الكيف ونفوض المعنى

    ونقول ان مابين الدفتين هو كلام الله الازلي القديم اتباعا للسلف الصالح

    ولا نقول بعقيدة الدال المخلوق والمدلول القديم بل القران مابين الدفتين هو كلام الله الازلي حقيقة لا علي سبيل المجاز

    فان كنت تعتقد فقط ان القران مابين الدفتين هو كلام الله الازلي القديم غير مخلوق فهذا يكفى

  13. #58
    وعقيدة الحنابلة ان الله لاتحل فيه الحوادث

    ومحال ان تتغير صفاته

    وصفاته قدبمة لاتتغير


    وهذا ما نؤمن به وعليه نحيا وعليه نموت إن شاء الله وجزاكم الله خيرا

  14. #59
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    الدولة
    مصر.القاهرة
    المشاركات
    9,735
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الله عبد الحى سعيد مشاهدة المشاركة
    وعقيدة الحنابلة ان الله لاتحل فيه الحوادث

    ومحال ان تتغير صفاته

    وصفاته قدبمة لاتتغير


    وهذا ما نؤمن به وعليه نحيا وعليه نموت إن شاء الله وجزاكم الله خيرا
    وفقكم الله

  15. #60
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    الدولة
    مصر.القاهرة
    المشاركات
    9,735
    كلام هام للشريف الجرجانى فى حاشية شرح المواقف يحتاج تأمل وخصوصا حكمه الاخير
    الصور المرفقة الصور المرفقة

صفحة 4 من 21 الأولىالأولى 1234567814 ... الأخيرةالأخيرة

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •