صفحة 23 من 27 الأولىالأولى ... 13192021222324252627 الأخيرةالأخيرة
النتائج 331 إلى 345 من 401

الموضوع: سؤال للأشاعرة؟

  1. وصلت ل 330 مشاركة ولم افهم مما تضعه ماذا تريد
    بالمناسبة كل ما اوردته من اقوال يمكن الرد عليها لكن الموضوع في مسألة الكلام وهنا الاقوال التي اوردتها ناقشت كلام الله مع الرسل او الكلام الذي جرى بينه وبين رسله مباشرة او وحيا ويهمنا الكلام الذي جرى بين الله وبين رسله مباشرة
    لان الاقوال التي اوردتها وكان الاشكال في الكلام هو في نقل جبريل عليه السلام من الله الى الرسل فلكل رسول لغته وحاصل ما حدث ان الله اوحى لجبريل وهو نقل هذا الوحي الى الرسول بلغته مابين الله وجبريل والرسول لم تتطرق اليه بما يوضح او لنقل يشرح هذه الصورة بمعنى يليق

    لكن النقل الذي اتيت به هو يتكلم عن الكلام الذي تسمعه الاذن فقط ولله سبحانه وتعلى اوامره التي يوجهها للانسان عبر الرسل وللجمادات والحيوانات وايضا له وحيه الذي يوجهه للبشر مثل ام موسى اوحى الله اليها بوضع موسى في التابوت ورميه في اليم

    و ايضا هنا صورة يمكن ان توضع في موضوع خاص بها وهي ايهما افضل موسى ام الخضر بسبب الكلام ايضا
    لماذا
    لان موسى عليه السلام كلمه الله في الوادي المقدس وسمع موسى الصوت من خلف الشجرة وهذا الصوت هو الذي تتكلم عنه هذه النقول او الصوت الذي ينقله الهواء
    بينما في رحلة موسى مع الخضر كان اخر قول للخضر عليه السلام (( وَأَمَّا الْجِدَارُ فَكَانَ لِغُلَامَيْنِ يَتِيمَيْنِ فِي الْمَدِينَةِ وَكَانَ تَحْتَهُ كَنزٌ لَّهُمَا وَكَانَ أَبُوهُمَا صَالِحًا فَأَرَادَ رَبُّكَ أَن يَبْلُغَا أَشُدَّهُمَا وَيَسْتَخْرِجَا كَنزَهُمَا رَحْمَةً مِّن رَّبِّكَ غڑ وَمَا فَعَلْتُهُ عَنْ أَمْرِي غڑ ذَظ°لِكَ تَأْوِيلُ مَا لَمْ تَسْطِع عَّلَيْهِ صَبْرًا (82) ))
    لاحظ هنا موسى في كل افعال الخضر كان يعترض وهذا معروف لكن افعال الخضر هنا هي اوامر من الله ولم يرد في الاية ان هذا الفعل كان بواسطة ملك جبريل او غيره انما نسب الفعل منه لله بمعنى ان هنا وحي يحصل او يتم بين الله والرسول مباشرة ويستفاد من هذه الاية ان الخضر افضل من موسى لان الخضر كلمه الله من خلف شجرة بينما الخضر كلمة الله مباشرة وغير الخضر كثير فمثلا سيدنا ابراهيم عليه السلام كلمه الله مباشرة والكلام بين الله وابراهيم طويل فمثلا قول ابراهيم (( وَإِذْ قَالَ إِبْرَاهِيمُ رَبِّ أَرِنِي كَيْفَ تُحْيِي الْمَوْتَىظ° غ– قَالَ أَوَلَمْ تُؤْمِن غ– قَالَ بَلَىظ° وَلَظ°كِن لِّيَطْمَئِنَّ قَلْبِي غ– قَالَ فَخُذْ أَرْبَعَةً مِّنَ الطَّيْرِ فَصُرْهُنَّ إِلَيْكَ ثُمَّ اجْعَلْ عَلَىظ° كُلِّ جَبَلٍ مِّنْهُنَّ جُزْءًا ثُمَّ ادْعُهُنَّ يَأْتِينَكَ سَعْيًا غڑ وَاعْلَمْ أَنَّ اللَّهَ عَزِيزٌ حَكِيمٌ (260) )) هذا كلام حصل بين ابراهيم والله سبحانه وتعالى لم يحصل بصوت كما حصل مع موسى ولا يمكن القول ان كلام الله هنا مع ابراهيم يشبه كلام الله مع موسى وحتى الرسول عليه افضل الصلاة والسلام لما كلمه الله في ليلة المعراج لم يكن كلامه مثل كلام موسى وابسط سبب هو ان نقول ان الفضاء خال من الهواء والصوت محتاج للهواء لينتقل ولا نطيل الكلام هنا ونقول على الله ما يقله لكن الله وصف هذا الحديث في القرآن (( وَلَقَدْ رَآهُ نَزْلَةً أُخْرَىظ° (13) عِندَ سِدْرَةِ الْمُنتَهَىظ° (14) عِندَهَا جَنَّةُ الْمَأْوَىظ° (15) إِذْ يَغْشَى السِّدْرَةَ مَا يَغْشَىظ° (16) )) فهو قد صعد مع جبريل للسماء السابعة وتجاوز سدرة المنتهى

    خلاصة القول مسألة الكلام هنا تحصل في الارض بعدة صور ولا تحتاج هذه الصور للهواء
    ابسط دليل على هذا في قصة يونس بن متى التقمه الحوت وهو في بطن الحوت كان يسبح الله نعم هناك هواء لكن هذا الهواء محدود في بطن الحوت بمعنى ان يونس فقط والحوت هما من يسمع الصوت فقط لكن الله قال في قصته كما في الاية { وَذَا النُّونِ إِذْ ذَهَبَ مُغَاضِبًا فَظَنَّ أَنْ لَنْ نَقْدِرَ عَلَيْهِ فَنَادَى فِي الظُّلُمَاتِ أَنْ لَا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ * فَاسْتَجَبْنَا لَهُ وَنَجَّيْنَاهُ مِنَ الْغَمِّ وَكَذَلِكَ نُنْجِي الْمُؤْمِنِينَ } [الأنبياء: 87-88] . انه نادى والنداء صوت مفهوم يعني كلام وايضا في الاية { فَاصْبِرْ لِحُكْمِ رَبِّكَ وَلَا تَكُنْ كَصَاحِبِ الْحُوتِ إِذْ نَادَى وَهُوَ مَكْظُومٌ * لَوْلَا أَنْ تَدَارَكَهُ نِعْمَةٌ مِنْ رَبِّهِ لَنُبِذَ بِالْعَرَاءِ وَهُوَ مَذْمُومٌ * فَاجْتَبَاهُ رَبُّهُ فَجَعَلَهُ مِنَ الصَّالِحِينَ } [القلم: 48-50] . وردت نفس اللفظة نادى وزيدت بصفة مكظوم
    يعني في الاخير الكلام يكون بصوت او بدون صوت وان كان بصوت يحتاج الهواء لكن بدون صوت لا يحتاج للهواء

    الاشكال هنا يكمن في الاقوال التي نقلتها فكلهم ناقش الكلام هنا على ما عرفه اهل اللغة بانه الصوت المفهوم المراد منه او الدال على معنى مثل يا ايها الفاضل
    لكن لم تورد معنى لصور الكلام الاخرى مثل قصة الخضر في قوله ( وَمَا فَعَلْتُهُ عَنْ أَمْرِي غڑ )


    وحتى ابن القيم في النونية مع كثرة الابيات التي قالها في الكلام لم يناقش كلام الله مع السموات والارض والحيوانات وام موسى والخضر ولم يبين صور هذا الكلام وكلامه ننقله لك

    والله جل جلاله متكلم بالنقل والمعقول والبرهان
    قد أجمعت رسل الإله عليه لم ينكره من أتباعهم رجلان
    فكلامه حقا يقوم به وإلا لم يكن متكلما بقران
    والله قال وقائل وكذا يقول الحق ليس كلامه بالفاني
    ويكلم الثقلين يوم معادهم حقا فيسمع قوله الثقلان
    وكذا يكلم حزبه في جنة الحيـ ـيوان بالتسليم والرضوان
    وكذا يكلم رسله يوم اللقا حقا فيسألهم عن التبيان
    ويراجع التكليم جل جلاله وقت الجدال له من الإنسان
    ويكلم الكفار في العرصات تو بيخا وتقريعا بلا غفران
    ويكلم الكفار أيضا في الجحـ ـيم أن اخسئوا فيها بكل هوان
    والله قد نادى الكليم وقبله سمع الندا في الجنة الأبوان
    وأتى الندا في تسع آيات له وصفا فراجعها من القرآن
    وكذا يكلم جبريل بأمره حتى ينفذه بكل مكان
    واذكر حديثا في صحيح محمد ذاك البخاري العظيم الشان
    فيه نداء الله يوم معادنا بالصوت يبلغ قاصيا والداني
    هب أن هذا اللفظ ليس بثابت بل ذكره مع حذفه سيان
    ورواه عندكم البخاري المجسـ ـم بل رواه مجسم فوقاني
    أيصح في عقل وفي نقل ندا ء ليس مسموعا لنا بأذان
    أم أجمع العلماء والعقلاء من أهل اللسان وأهل كل لسان
    أن الندا الصوت الرفيع وضده فهو النجاء كلاهما صوتان
    والله موصوف بذاك حقيقة هذا الحديث ومحكم القرآن
    واذكر حديثا لابن مسعود صر يحا أنه ذو أحرف ببيان
    الحرف منه في الجزا عشر من الـ ـحسنات ما فيهن من نقصان
    وانظر إلى السور التي افتتحت بأحـ ـرفها ترى سرا عظيم الشان
    لم يأت قط بسورة إلا أتى في إثرها خبر عن القرآن
    إذ كان إخبارا به عنها وفي هذا الشفاء لطالب الإيمان
    ويدل أن كلامه هو نفسها لا غيرها والحق ذو تبيان
    فانظر إلى مبدأ الكتاب وبعدها الأ عراف ثم كذا إلى لقمان
    مع تلوها أيضا ومع حم مع يس وافهم مقتضى القرآن
    فصل: في إلزامهم القول بنفي الرسالة إذا انتفت صفة الكلام
    والله عز وجل موص آمر ناه منبٍّ مرسل لبيان
    ومخاطب ومحاسب ومنبىء ومحدث ومخبر بالشان
    ومكلم متكلم بل قائل ومحذر ومبشر بأمان
    هاد يقول الحق يرشد خلقه بكلامه للحق والإيمان
    فإذا انتفت صفة الكلام فكل هذا منتف متحقق البطلان
    وإذا انتفت صفة الكلام كذلك الـ إرسال منفي بلا فرقان
    فرسالة المبعوث تبليغ كلا م المرسل الداعي بلا نقصان
    وحقيقة الإرسال نفس خطابه للمرسلين وأنه نوعان
    نوع بغير وساطة ككلامه موسى وجبريل القريب الداني
    منه إليه من وراء حجابه إذ لا تراه ها هنا العينان
    والآخر التكليم منه بالوساطة وهو أيضا عنده ضربان
    وحي وإرسال إليه وذاك في الشـ ـورى أتى في أحسن التبيان


    السبب في ان مثله يثبت صفة الكلام لله لعلة وليس لكون الكلام صفة لله بل لعلة ان يوصف الله بخلاف هذا مع انه يورد اصناف لكلام الله لكن لم يتطرق لكلام الله مع الجماد ومرت معنا من قبل هذه الصور
    وإذا انتفت صفة الكلام فضدها خرس وذلك غاية النقصان
    فلئن زعمتم أن ذلك في الذي هو قابل من أمة الحيوان
    والرب ليس بقابل صفة الكلا م فنفيها ما فيه من نقصان
    فيقال سلب كلامه وقبوله صفة الكلام أتم للنقصان
    إذ أخرس الإنسان أكمل حالة من ذا الجماد بأوضح البرهان
    فجحدت أوصاف الكمال مخافة التشـ ـبيه والتجسيم بالإنسان
    ووقعت في تشبيهه بالناقصات الجامدات وذا من الخذلان
    الله أكبر هتكت أستاركم حتى غدوتم ضحكة الصبيان

    الى اخر ابيات الموضوع

  2. #332
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    الدولة
    مصر.القاهرة
    المشاركات
    12,671
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد عبد الله الاهدل مشاهدة المشاركة
    وصلت ل 330 مشاركة ولم افهم مما تضعه ماذا تريد
    بالمناسبة كل ما اوردته من اقوال يمكن الرد عليها لكن الموضوع في مسألة الكلام وهنا الاقوال التي اوردتها ناقشت كلام الله مع الرسل او الكلام الذي جرى بينه وبين رسله مباشرة او وحيا ويهمنا الكلام الذي جرى بين الله وبين رسله مباشرة
    جميل

    سؤال

    هل سمع سيدنا موسي كلام الله الازلي القديم

    ان قلت لا اقل لك خالفت الامام الاشعري

    ان قلت نعم سمع القديم

    اقل لك مثل ماسمع القديم بلاحدوث فكذا اثبت سماع حرف قديم

    ولعظم هذا الاشكال اضطر بعض الاشاعرة ان يقولوا الفرق لفظى بين الاشعري والماتريدى فى المسألة رغم نصا فى كتب الماتريدية من قال بسماع الازلي فهو محال

    ستقول كيف يسمع حرف قديم والسين بعد الميم اقل لك كيف يسمع كلام قديم

    سنقول كلام قديم بلاتعاقب اقل لك حرف بلاتعاقب

    سنقول محال

    اقل لك اذن سماع الازلي محال حتى لو بلاحرف كما نص الماتريدية فليس علة الخلاف لو تأملت حرف اووووو بل العلة سماع ازلي ام لا مادمنا اتفقنا علي جواز سماع اذن هنا محل انفاق

    لذلك اكرر الحنابلة اقرب للاشاعرة فى المسألة من الماتريدية وسيتعجب البعض من هذا الكلام ولكن هذا هو خلاصة التحقيق عندى بعد تمحيص وتدقيق والمسألة بالطبع طويلة الذيل لكن اختصرتها ردا علي ماطرحت

    اما قولك لم تفهم مااريد قلت لاضير ربما يفيد غيرك

  3. اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة اسامة محمد خيري مشاهدة المشاركة
    جميل

    سؤال

    هل سمع سيدنا موسي كلام الله الازلي القديم

    ان قلت لا اقل لك خالفت الامام الاشعري

    ان قلت نعم سمع القديم

    اقل لك مثل ماسمع القديم بلاحدوث فكذا اثبت سماع حرف قديم

    ولعظم هذا الاشكال اضطر بعض الاشاعرة ان يقولوا الفرق لفظى بين الاشعري والماتريدى فى المسألة رغم نصا فى كتب الماتريدية من قال بسماع الازلي فهو محال

    ستقول كيف يسمع حرف قديم والسين بعد الميم اقل لك كيف يسمع كلام قديم

    سنقول كلام قديم بلاتعاقب اقل لك حرف بلاتعاقب

    سنقول محال

    اقل لك اذن سماع الازلي محال حتى لو بلاحرف كما نص الماتريدية فليس علة الخلاف لو تأملت حرف اووووو بل العلة سماع ازلي ام لا مادمنا اتفقنا علي جواز سماع اذن هنا محل انفاق

    لذلك اكرر الحنابلة اقرب للاشاعرة فى المسألة من الماتريدية وسيتعجب البعض من هذا الكلام ولكن هذا هو خلاصة التحقيق عندى بعد تمحيص وتدقيق والمسألة بالطبع طويلة الذيل لكن اختصرتها ردا علي ماطرحت

    اما قولك لم تفهم مااريد قلت لاضير ربما يفيد غيرك
    مسألة السماع هذه اكيدة لا يمكن انكارها ان كان السماع من مخلوق نعرف انه عاقل مثل الملائكة خاطبهم الله وذكر هذا الخطاب في عدة ايات : وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلَائِكَةِ إِنِّي جَاعِلٌ فِي الْأَرْضِ خَلِيفَةً غ– قَالُوا أَتَجْعَلُ فِيهَا مَن يُفْسِدُ فِيهَا وَيَسْفِكُ الدِّمَاءَ وَنَحْنُ نُسَبِّحُ بِحَمْدِكَ وَنُقَدِّسُ لَكَ غ– قَالَ إِنِّي أَعْلَمُ مَا لَا تَعْلَمُونَ (30)
    ايضا غير العاقل خاطبه الله مثل السماء والارض قال الله لهما : ثُمَّ اسْتَوَىظ° إِلَى السَّمَاءِ وَهِيَ دُخَانٌ فَقَالَ لَهَا وَلِلْأَرْضِ ائْتِيَا طَوْعًا أَوْ كَرْهًا قَالَتَا أَتَيْنَا طَائِعِينَ (11)

    انا مفوض وتعرف ان الشافعية في الاصل ليس لهم علاقة بخلاف الحنابلة المجسمة مع الحنابلة الاشاعرة لكن الحوار عن مقصدك بقديم ماذا تعني به
    هل تعني ان كلمة قديم صفة تعود لله او تعني ان كلمة قديم صفة تعود لما تكلم به
    ان كنت تعني الثانية هذه سبق وانا اوردت كلام الله يصف فيها القران بانه محدث : مَا يَأْتِيهِم مِّن ذِكْرٍ مِّن رَّبِّهِم مُّحْدَثٍ إِلَّا اسْتَمَعُوهُ وَهُمْ يَلْعَبُونَ (2) فالمحدث هنا هو صفة لكلام الله وهنا الخلاف ان كلام الله حين كلامه هو محدث بينما صفة الكلام هي صفته سبحانه وتعالى فان كنت تريد ان تقول ان صفة الكلام قديمة فلا تحتاج لقول ابن تيمية وقد وضعت قوله :
    وأُقِـرُّ بِالقُرآنِ ما جاءَتْ بِـهً
    آياتُـهُ فَهُوَ القَديـمُ المُنْـزَلُ

    هذا البيت من اللامية وضعتها في مشاركة سابقة ولكن حتى اللامية يقول بعضهم انها منسوبة لابن تيمية يعني قوله في القران خلاف ما تراه اعلاه وهو
    وَأَقُولُ فِي " القُرْآنِ " مَا جَاءَتْ بِـهِ
    آياتُـهُ فَهْوَ الْكَرِيمُ الْـمُنزَلُ
    لاحظ الفرق في المعنى بين البيتين
    عموما هنا محل الخلط في وصف الموصوف من هو
    هل الموصوف الله ام القران
    ان كان القران فهو محل الخلاف وكل من زعم انه قديم فقد جانب الصواب وعموما هناك من يحاول ان يدافع عن خلط الحنابلة في هذا الخلط في الصفة والموصوف

    https://islamqa.info/ar/answers/1005...AF%D9%8A%D9%85

    اعتقد ان الفكرة وصلت

  4. #334
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    الدولة
    مصر.القاهرة
    المشاركات
    12,671
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد عبد الله الاهدل;126006

    انا مفوض وتعرف ان الشافعية في الاصل ليس لهم علاقة بخلاف الحنابلة المجسمة مع الحنابلة الاشاعرة لكن الحوار عن مقصدك بقديم ماذا تعني به
    هل تعني ان كلمة قديم صفة تعود لله او تعني ان كلمة قديم صفة تعود لما تكلم به
    ان كنت تعني الثانية هذه سبق وانا اوردت كلام الله يصف فيها القران بانه محدث : مَا يَأْتِيهِم مِّن ذِكْرٍ مِّن رَّبِّهِم مُّحْدَثٍ إِلَّا اسْتَمَعُوهُ وَهُمْ يَلْعَبُونَ (2) فالمحدث هنا هو صفة لكلام الله وهنا الخلاف ان كلام الله حين كلامه هو محدث بينما صفة الكلام هي صفته سبحانه وتعالى فان كنت تريد ان تقول ان صفة الكلام قديمة فلا تحتاج لقول ابن تيمية وقد وضعت قوله :
    وأُقِـرُّ بِالقُرآنِ ما جاءَتْ بِـهً
    آياتُـهُ فَهُوَ القَديـمُ المُنْـزَلُ

    هذا البيت من اللامية وضعتها في مشاركة سابقة ولكن حتى اللامية يقول بعضهم انها منسوبة لابن تيمية يعني قوله في القران خلاف ما تراه اعلاه وهو
    وَأَقُولُ فِي " القُرْآنِ " مَا جَاءَتْ بِـهِ
    آياتُـهُ فَهْوَ الْكَرِيمُ الْـمُنزَلُ
    لاحظ الفرق في المعنى بين البيتين
    عموما هنا محل الخلط في وصف الموصوف من هو
    هل الموصوف الله ام القران
    ان كان القران فهو محل الخلاف وكل من زعم انه قديم فقد جانب الصواب وعموما هناك من يحاول ان يدافع عن خلط الحنابلة في هذا الخلط في الصفة والموصوف

    [url
    https://islamqa.info/ar/answers/100585/%D8%AD%D9%83%D9%85-%D9%88%D8%B5%D9%81-%D8%A7%D9%84%D9%82%D8%B1%D8%A7%D9%86-%D8%A8%D8%A7%D9%86%D9%87-%D9%83%D9%84%D8%A7%D9%85-%D8%A7%D9%84%D9%84%D9%87-%D8%A7%D9%84%D9%82%D8%AF%D9%8A%D9%85[/url]

    اعتقد ان الفكرة وصلت
    المحدث ليس صفة الكلام اخى بل المحدث هو الانزال اخى الفاضل .... اما تفريقك احدهما حادث والاخر قديم فلا فكلاهما قديم سواء صفة او ماتكلم به فالمتلو بالالسنة المكتوب فى المصاحف المحفوظ فى الصدور عند السلف الصالح قديم فلتتأمل

    سيقول احدهم كيف وقال البخارى لفظى بالقران مخلوق اقولك لك فرق بين باب خلق الافعال وباب خلق القرآن فلتتأمل جيدا هذا فقد غفل عنه الكثير ومن هنا تعلم سر انكار امام السنة احمد المبجل له لانه خشي ان ينتقل به المرء من خلق الافعال الي خلق القرآن المتلو بالالسن والمسألة تحتاج ذهن ثاقب لفهمها
    فالامام احمد لما ناظر المعتزلة كان يناظرهم فى قدم هذا المكتوب فى المصاحف المتلو بالالسن والا فالمعتزلة لايعترفوا اصلا بالنفسي حتى يثبت لهم احمد انه غير مخلوق بل يجب ان تكون المناظرة علي شيء واحد فتأمل

    ولاحظ اخي الحبيب انا لاادافع عن معتقد ابن تيمية انا ادافع عن الحنابلة جمهورهم بل للفقير موضوع خاص فى الرد علي اتباع ابن تيمية فى المسألة

  5. اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة اسامة محمد خيري مشاهدة المشاركة
    المحدث ليس صفة الكلام اخى بل المحدث هو الانزال اخى الفاضل .... اما تفريقك احدهما حادث والاخر قديم فلا فكلاهما قديم سواء صفة او ماتكلم به فالمتلو بالالسنة المكتوب فى المصاحف المحفوظ فى الصدور عند السلف الصالح قديم فلتتأمل

    سيقول احدهم كيف وقال البخارى لفظى بالقران مخلوق اقولك لك فرق بين باب خلق الافعال وباب خلق القرآن فلتتأمل جيدا هذا فقد غفل عنه الكثير ومن هنا تعلم سر انكار امام السنة احمد المبجل له لانه خشي ان ينتقل به المرء من خلق الافعال الي خلق القرآن المتلو بالالسن والمسألة تحتاج ذهن ثاقب لفهمها
    فالامام احمد لما ناظر المعتزلة كان يناظرهم فى قدم هذا المكتوب فى المصاحف المتلو بالالسن والا فالمعتزلة لايعترفوا اصلا بالنفسي حتى يثبت لهم احمد انه غير مخلوق بل يجب ان تكون المناظرة علي شيء واحد فتأمل

    ولاحظ اخي الحبيب انا لاادافع عن معتقد ابن تيمية انا ادافع عن الحنابلة جمهورهم بل للفقير موضوع خاص فى الرد علي اتباع ابن تيمية فى المسألة
    حدثنا بشر، قال: ثنا يزيد، قال: ثنا سعيد، عن قتادة قوله ( مَا يَأْتِيهِمْ مِنْ ذِكْرٍ مِنْ رَبِّهِمْ مُحْدَثٍ ). .. الآية، يقول: ما ينـزل عليهم من شيء من القرآن إلا استمعوه وهم يلعبون.
    http://quran.ksu.edu.sa/tafseer/taba...a2.html#tabary

  6. #336
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    الدولة
    مصر.القاهرة
    المشاركات
    12,671
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد عبد الله الاهدل مشاهدة المشاركة
    حدثنا بشر، قال: ثنا يزيد، قال: ثنا سعيد، عن قتادة قوله ( مَا يَأْتِيهِمْ مِنْ ذِكْرٍ مِنْ رَبِّهِمْ مُحْدَثٍ ). .. الآية، يقول: ما ينـزل عليهم من شيء من القرآن إلا استمعوه وهم يلعبون.
    http://quran.ksu.edu.sa/tafseer/taba...a2.html#tabary
    سبحان هذا يؤيد ماقلت لك محدث الانزال والتنزيل فتأمل

    قال القرطبي الاشعري

    قوله تعالى: { مَا يَأْتِيهِمْ مِّن ذِكْرٍ مِّن رَّبِّهِمْ مُّحْدَثٍ } «مُحْدَثٍ» نعت لـ«ـذكر». وأجاز الكسائي والفراء «مُحْدَثاً» بمعنى ما يأتيهم محدثاً نصب على الحال. وأجاز الفراء أيضاً رفع «مُحْدَث» على النعت للذِّكر لأنك لو حذفت «مِن» رفعت ذكراً أي ما يأتيهم ذكر من ربهم مُحدَث يريد في النزول وتلاوة جبريل على النبي صلى الله عليه وسلم، فإنه كان ينزل سورة بعد سورة، وآية بعد آية، كما كان ينزله الله تعالى عليه في وقت بعد وقت لا أن القرآن مخلوق. وقيل: الذكر ما يذكرهم به النبي صلى الله عليه وسلم ويعظهم به

    قال البيضاوى الاشعري

    { مُّحْدَثٍ } تنزيله ليكرر على أسماعهم التنبيه كي يتعظوا

    قال الماتريدى

    وقوله - عز وجل -: { مَا يَأْتِيهِمْ مِّن ذِكْرٍ مِّن رَّبِّهِمْ مُّحْدَثٍ }.

    قوله: { مِّن ذِكْرٍ } ما يذكرهم ما يأتون وما يتقون.

    أو ما يذكر ما أوعدوا وخوفوا.

    أو { مِّن ذِكْرٍ } يذكرهم ما لهم وما عليهم.

    وقوله: { مُّحْدَثٍ } قال بعضهم: محدث: محكم أحكمه من أن يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه، وأحكمه لما أعجز الخلق عن أن يأتوا بمثله.

    وقال بعضهم: محدث؛ لأن الله أنزل هذا القرآن بالتفاريق وأحدث إنزاله في كل وقت على قدر الحاجة، فعلى ما نزل بالتفاريق أحدثوا هم - أعني الكفرة - تكذيبه ورده على ما ذكر، فزادهم رجساً إلى رجسهم ونحوه، فهو محدث من الوجوه التي ذكرنا؛ لأن كل موصوف بالإتيان فهو محدث.

    انتهي

    فرقوا بين حدوث التنزيل والانزال وحدوث الصفة والقرآن لذلك قلنا مرارا المسألة تحتاج تدبر وتأمل شديد وكلامنا يحتاج تأمل ولايقرأ فى ثوانى معدودات

    قال الرازى الاشعري سيف السنة

    المسألة الثالثة: المعتزلة احتجوا على حدوث القرآن بهذه الآية فقالوا: القرآن ذكر والذكر محدث فالقرآن محدث، بيان أن القرآن ذكر قوله تعالى في صفة القرآن:{ إِنْ هُوَ إِلاَّ ذِكْرٌ لِّلْعَـظ°لَمِينَ } [ص: 87] وقوله:{ وَإِنَّهُ لَذِكْرٌ لَّكَ وَلِقَوْمِكَ } [الزخرف: 44] وقوله:{ ص وَظ±لْقُرْءانِ ذِي ظ±لذّكْرِ } [ص: 1] وقوله:{ إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا ظ±لذّكْرَ } [الحجر: 9] وقوله:{ إن هو إلا ذكر وقرآن مبين } [يس: 69] وقوله:{ وَهَـظ°ذَا ذِكْرٌ مُّبَارَكٌ أَنزَلْنَـظ°هُ } [الأنبياء: 5] وبيان أن الذكر محدث قوله في هذا الموضع: { مَا يَأْتِيهِمْ مّن ذِكْرٍ مّن رَّبّهِمْ مُّحْدَثٍ } وقوله في سورة الشعراء:{ مَا يَأْتِيهِمْ مّن ذِكْرٍ مّن ظ±لرَّحْمَـظ°نِ مُحْدَثٍ } [الشعراء: 5] ثم قالوا: فصار مجموع هاتين المقدمتين المنصوصتين كالنص في أن القرآن محدث والجواب من وجهين: الأول: أن قوله: { إِنْ هُوَ إِلاَّ ذِكْرٌ لِّلْعَـظ°لَمِينَ } وقوله: { وَهَـظ°ذَا ذِكْرٌ مُّبَارَكٌ } إشارة إلى المركب من الحروف والأصوات فإذا ضممنا إليه قوله: { مَا يَأْتِيهِمْ مّن ذِكْرٍ مّن رَّبّهِمْ مُّحْدَثٍ } لزم حدوث المركب من الحروف والأصوات وذلك مما لا نزاع فيه بل حدوثه معلوم بالضرورة، وإنما النزاع في قدم كلام الله تعالى بمعنى آخر

    قلت انا اسامة خيري

    والله ماسجن الامام احمد ولاعذب فى السجن الافى قدم هذا المكتوب فى المصاحف الذى قالت عنه المعتزله مخلوق لاشيء اخر


    وانظروا اقول عن الرازى سيف السنة رغم مخالفتى له فى المسألة ومن انكر انه سيف السنة فهو جاهل لكن كلامه فى المسألة وهجومه علي الحنابلة والزامهم بمفاسد عقديه غير مقبول عندى ولاعند اهل الانصاف

    اما ان يأتى اتباع ابن تيمية ويستدلوا بالاية علي عقيدتهم الفاسدة ايضا فهذا مخالف للسلف والحنابلة ولنا معهم موضوع مستقل نصرة لمذهب السلف والحنابلة

  7. اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة اسامة محمد خيري مشاهدة المشاركة
    سبحان هذا يؤيد ماقلت لك محدث الانزال والتنزيل فتأمل

    قال القرطبي الاشعري

    قوله تعالى: { مَا يَأْتِيهِمْ مِّن ذِكْرٍ مِّن رَّبِّهِمْ مُّحْدَثٍ } «مُحْدَثٍ» نعت لـ«ـذكر». وأجاز الكسائي والفراء «مُحْدَثاً» بمعنى ما يأتيهم محدثاً نصب على الحال. وأجاز الفراء أيضاً رفع «مُحْدَث» على النعت للذِّكر لأنك لو حذفت «مِن» رفعت ذكراً أي ما يأتيهم ذكر من ربهم مُحدَث يريد في النزول وتلاوة جبريل على النبي صلى الله عليه وسلم، فإنه كان ينزل سورة بعد سورة، وآية بعد آية، كما كان ينزله الله تعالى عليه في وقت بعد وقت لا أن القرآن مخلوق. وقيل: الذكر ما يذكرهم به النبي صلى الله عليه وسلم ويعظهم به

    قال البيضاوى الاشعري

    { مُّحْدَثٍ } تنزيله ليكرر على أسماعهم التنبيه كي يتعظوا

    قال الماتريدى

    وقوله - عز وجل -: { مَا يَأْتِيهِمْ مِّن ذِكْرٍ مِّن رَّبِّهِمْ مُّحْدَثٍ }.

    قوله: { مِّن ذِكْرٍ } ما يذكرهم ما يأتون وما يتقون.

    أو ما يذكر ما أوعدوا وخوفوا.

    أو { مِّن ذِكْرٍ } يذكرهم ما لهم وما عليهم.

    وقوله: { مُّحْدَثٍ } قال بعضهم: محدث: محكم أحكمه من أن يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه، وأحكمه لما أعجز الخلق عن أن يأتوا بمثله.

    وقال بعضهم: محدث؛ لأن الله أنزل هذا القرآن بالتفاريق وأحدث إنزاله في كل وقت على قدر الحاجة، فعلى ما نزل بالتفاريق أحدثوا هم - أعني الكفرة - تكذيبه ورده على ما ذكر، فزادهم رجساً إلى رجسهم ونحوه، فهو محدث من الوجوه التي ذكرنا؛ لأن كل موصوف بالإتيان فهو محدث.

    انتهي

    فرقوا بين حدوث التنزيل والانزال وحدوث الصفة والقرآن لذلك قلنا مرارا المسألة تحتاج تدبر وتأمل شديد وكلامنا يحتاج تأمل ولايقرأ فى ثوانى معدودات

    قال الرازى الاشعري سيف السنة

    المسألة الثالثة: المعتزلة احتجوا على حدوث القرآن بهذه الآية فقالوا: القرآن ذكر والذكر محدث فالقرآن محدث، بيان أن القرآن ذكر قوله تعالى في صفة القرآن:{ إِنْ هُوَ إِلاَّ ذِكْرٌ لِّلْعَـظ°لَمِينَ } [ص: 87] وقوله:{ وَإِنَّهُ لَذِكْرٌ لَّكَ وَلِقَوْمِكَ } [الزخرف: 44] وقوله:{ ص وَظ±لْقُرْءانِ ذِي ظ±لذّكْرِ } [ص: 1] وقوله:{ إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا ظ±لذّكْرَ } [الحجر: 9] وقوله:{ إن هو إلا ذكر وقرآن مبين } [يس: 69] وقوله:{ وَهَـظ°ذَا ذِكْرٌ مُّبَارَكٌ أَنزَلْنَـظ°هُ } [الأنبياء: 5] وبيان أن الذكر محدث قوله في هذا الموضع: { مَا يَأْتِيهِمْ مّن ذِكْرٍ مّن رَّبّهِمْ مُّحْدَثٍ } وقوله في سورة الشعراء:{ مَا يَأْتِيهِمْ مّن ذِكْرٍ مّن ظ±لرَّحْمَـظ°نِ مُحْدَثٍ } [الشعراء: 5] ثم قالوا: فصار مجموع هاتين المقدمتين المنصوصتين كالنص في أن القرآن محدث والجواب من وجهين: الأول: أن قوله: { إِنْ هُوَ إِلاَّ ذِكْرٌ لِّلْعَـظ°لَمِينَ } وقوله: { وَهَـظ°ذَا ذِكْرٌ مُّبَارَكٌ } إشارة إلى المركب من الحروف والأصوات فإذا ضممنا إليه قوله: { مَا يَأْتِيهِمْ مّن ذِكْرٍ مّن رَّبّهِمْ مُّحْدَثٍ } لزم حدوث المركب من الحروف والأصوات وذلك مما لا نزاع فيه بل حدوثه معلوم بالضرورة، وإنما النزاع في قدم كلام الله تعالى بمعنى آخر

    قلت انا اسامة خيري

    والله ماسجن الامام احمد ولاعذب فى السجن الافى قدم هذا المكتوب فى المصاحف الذى قالت عنه المعتزله مخلوق لاشيء اخر


    وانظروا اقول عن الرازى سيف السنة رغم مخالفتى له فى المسألة ومن انكر انه سيف السنة فهو جاهل لكن كلامه فى المسألة وهجومه علي الحنابلة والزامهم بمفاسد عقديه غير مقبول عندى ولاعند اهل الانصاف

    اما ان يأتى اتباع ابن تيمية ويستدلوا بالاية علي عقيدتهم الفاسدة ايضا فهذا مخالف للسلف والحنابلة ولنا معهم موضوع مستقل نصرة لمذهب السلف والحنابلة
    http://www.aslein.net/showthread.php...983#post119983

    http://www.aslein.net/showthread.php...179#post121179

    http://www.aslein.net/showthread.php...185#post121185

    http://www.aslein.net/showthread.php...200#post121200

    http://www.aslein.net/showthread.php...201#post121201

    http://www.aslein.net/showthread.php...203#post121203

    http://www.aslein.net/showthread.php...205#post121205

    http://www.aslein.net/showthread.php...206#post121206

    http://www.aslein.net/showthread.php...211#post121211
    وفيه هذا الرد
    وهذا الذي نحن بصدده اقوال المفسرين لا حجة فيها
    وغيرهم الا ينطبق الكلام عليه
    اذا كان هذا صحيح فلما تمنع ان يكون القران بهذه الصورة يسمع جبريل من الله الوحي او يتلقاه من الله لفظا ومعنى وينزل به على محمد بهذه الصورة التي اخذها عن الله
    اهم اشكال
    http://www.aslein.net/showthread.php...220#post121220

  8. اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة اسامة محمد خيري مشاهدة المشاركة
    سبحان هذا يؤيد ماقلت لك محدث الانزال والتنزيل فتأمل

    قال القرطبي الاشعري

    قوله تعالى: { مَا يَأْتِيهِمْ مِّن ذِكْرٍ مِّن رَّبِّهِمْ مُّحْدَثٍ } «مُحْدَثٍ» نعت لـ«ـذكر». وأجاز الكسائي والفراء «مُحْدَثاً» بمعنى ما يأتيهم محدثاً نصب على الحال. وأجاز الفراء أيضاً رفع «مُحْدَث» على النعت للذِّكر لأنك لو حذفت «مِن» رفعت ذكراً أي ما يأتيهم ذكر من ربهم مُحدَث يريد في النزول وتلاوة جبريل على النبي صلى الله عليه وسلم، فإنه كان ينزل سورة بعد سورة، وآية بعد آية، كما كان ينزله الله تعالى عليه في وقت بعد وقت لا أن القرآن مخلوق. وقيل: الذكر ما يذكرهم به النبي صلى الله عليه وسلم ويعظهم به

    قال البيضاوى الاشعري

    { مُّحْدَثٍ } تنزيله ليكرر على أسماعهم التنبيه كي يتعظوا

    قال الماتريدى

    وقوله - عز وجل -: { مَا يَأْتِيهِمْ مِّن ذِكْرٍ مِّن رَّبِّهِمْ مُّحْدَثٍ }.

    قوله: { مِّن ذِكْرٍ } ما يذكرهم ما يأتون وما يتقون.

    أو ما يذكر ما أوعدوا وخوفوا.

    أو { مِّن ذِكْرٍ } يذكرهم ما لهم وما عليهم.

    وقوله: { مُّحْدَثٍ } قال بعضهم: محدث: محكم أحكمه من أن يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه، وأحكمه لما أعجز الخلق عن أن يأتوا بمثله.

    وقال بعضهم: محدث؛ لأن الله أنزل هذا القرآن بالتفاريق وأحدث إنزاله في كل وقت على قدر الحاجة، فعلى ما نزل بالتفاريق أحدثوا هم - أعني الكفرة - تكذيبه ورده على ما ذكر، فزادهم رجساً إلى رجسهم ونحوه، فهو محدث من الوجوه التي ذكرنا؛ لأن كل موصوف بالإتيان فهو محدث.

    انتهي

    فرقوا بين حدوث التنزيل والانزال وحدوث الصفة والقرآن لذلك قلنا مرارا المسألة تحتاج تدبر وتأمل شديد وكلامنا يحتاج تأمل ولايقرأ فى ثوانى معدودات

    قال الرازى الاشعري سيف السنة

    المسألة الثالثة: المعتزلة احتجوا على حدوث القرآن بهذه الآية فقالوا: القرآن ذكر والذكر محدث فالقرآن محدث، بيان أن القرآن ذكر قوله تعالى في صفة القرآن:{ إِنْ هُوَ إِلاَّ ذِكْرٌ لِّلْعَـظ°لَمِينَ } [ص: 87] وقوله:{ وَإِنَّهُ لَذِكْرٌ لَّكَ وَلِقَوْمِكَ } [الزخرف: 44] وقوله:{ ص وَظ±لْقُرْءانِ ذِي ظ±لذّكْرِ } [ص: 1] وقوله:{ إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا ظ±لذّكْرَ } [الحجر: 9] وقوله:{ إن هو إلا ذكر وقرآن مبين } [يس: 69] وقوله:{ وَهَـظ°ذَا ذِكْرٌ مُّبَارَكٌ أَنزَلْنَـظ°هُ } [الأنبياء: 5] وبيان أن الذكر محدث قوله في هذا الموضع: { مَا يَأْتِيهِمْ مّن ذِكْرٍ مّن رَّبّهِمْ مُّحْدَثٍ } وقوله في سورة الشعراء:{ مَا يَأْتِيهِمْ مّن ذِكْرٍ مّن ظ±لرَّحْمَـظ°نِ مُحْدَثٍ } [الشعراء: 5] ثم قالوا: فصار مجموع هاتين المقدمتين المنصوصتين كالنص في أن القرآن محدث والجواب من وجهين: الأول: أن قوله: { إِنْ هُوَ إِلاَّ ذِكْرٌ لِّلْعَـظ°لَمِينَ } وقوله: { وَهَـظ°ذَا ذِكْرٌ مُّبَارَكٌ } إشارة إلى المركب من الحروف والأصوات فإذا ضممنا إليه قوله: { مَا يَأْتِيهِمْ مّن ذِكْرٍ مّن رَّبّهِمْ مُّحْدَثٍ } لزم حدوث المركب من الحروف والأصوات وذلك مما لا نزاع فيه بل حدوثه معلوم بالضرورة، وإنما النزاع في قدم كلام الله تعالى بمعنى آخر

    قلت انا اسامة خيري

    والله ماسجن الامام احمد ولاعذب فى السجن الافى قدم هذا المكتوب فى المصاحف الذى قالت عنه المعتزله مخلوق لاشيء اخر


    وانظروا اقول عن الرازى سيف السنة رغم مخالفتى له فى المسألة ومن انكر انه سيف السنة فهو جاهل لكن كلامه فى المسألة وهجومه علي الحنابلة والزامهم بمفاسد عقديه غير مقبول عندى ولاعند اهل الانصاف

    اما ان يأتى اتباع ابن تيمية ويستدلوا بالاية علي عقيدتهم الفاسدة ايضا فهذا مخالف للسلف والحنابلة ولنا معهم موضوع مستقل نصرة لمذهب السلف والحنابلة
    نكمل من حيث انتهينا
    انا مفوض وتعرف ان الشافعية في الاصل ليس لهم علاقة بخلاف الحنابلة المجسمة مع الحنابلة الاشاعرة لكن الحوار عن مقصدك بقديم ماذا تعني به
    الاشكال ليس في مقالة الاشاعرة والحنابلة بل الاشكال في مقالة الحنابلة انفسهم
    اسمع كثير من الاقوال نسبت للجهمية ولو خرج الجهم من قبره لربما انكر ما ذكر عنه لكونه لا يوجد كتاب يحوي اقواله نعم ورد انه الف كتاب في الرد على مقاتل وهو مغالي في الاثبات
    احمد بن حنبل مثل الجهم اقواله منسوبة اليه لا يوجد قول الا وتجد ردا عليه ومخالف له سياتي الكلام عن هذا ومثل احمد ايضا المعتزلة انت وغيرك تدعي ان المعتزلة هم سبب فتنة خلق القران وسبب ابتلاء احمد وسبب وسبب ومع هذا تناسيت ان هناك من قتل من اتباع الشافعي وغيره في السجن ايام المامون وبعده المعتصم لكن السبب اصلا لا يمكن الجزم به في هذه الفتنة

    وهذا هو الاشكال المعتزلة مقالتهم ايضا مختلفة فالكرابيسي كما هو مذكور في المشاركات وصف القران انه محدث وعموما المعتزلة عدة فرق

    https://dorar.net/firq/760/%D8%A7%D9...85%C2%A0%C2%A0

    وتعميم قول واحد على الفرقة كلها فيه ظلم
    هذا من جهة ومن جهة اخرى اصلا الخلاف كان بين الحنابلة انفسهم فكما ظهر منهم الاشعري ظهر من المجسمة والمفوضة وهذا سببه اصلا اختلاف الرواية عنه
    في مشاركة سابقة وضعت ابيات من لامية ابن تيمية و ترى بيتا له رواية اخرى مختلفة وها هو مرة اخرى

    وأُقِـرُّ بِالقُرآنِ ما جاءَتْ بِـهً
    آياتُـهُ فَهُوَ القَديـمُ المُنْـزَلُ

    والبيت الاخر
    وَأَقُولُ فِي " القُرْآنِ " مَا جَاءَتْ بِـهِ
    آياتُـهُ فَهْوَ الْكَرِيمُ الْـمُنزَلُ

    يعني كما ان ابن تيمية اختلف في الرواية عنه ايضا اختلف في الرواية عن احمد بن حنبل وهذا لا يمكن ان تنكره او ترده

    صدقني لا تستطيع ان ترده لان من اورد هذه الاقوال هم اناس لهم اعتبارهم
    فمثلا السفاريني
    في الدرة يقول
    ولا نرد ذاك بالعقول .... بقول مفتر به جهول [ 1 ]
    فعقدنا الإثبات يا خليلي .... من غير تعطيل ولا تمثيل [ 2 ]
    ص- 20
    والشرح
    وقوله : نمره كما جاء ، أي: عن الله تعالى ، وعن رسوله صلى الله عليه وسلم فلا نحرف الكلم عن مواضعه ، بل نجريه على ظاهره ، ونقره على ما دل عليه من معناه ، ونعتقد أن له معاني حقيقة ، ونفسره ونبينه كما فسره السلف ، أحمد وغيره ، وبينوا معناه بما يخالف تأويل الجهمية وغيرهم .

    هنا محل الاشكال في هذه المقالة التي صدرت عن احمد نمره كما جاء اي الحديث عن الرسول صلى الله عليه وسلم فلجماعة من الحنابلة معنى وللاخرى معنى مختلف
    يعني ان قولهم نمره كما جاء بالاثبات او التفويض


    السفاريني في عقيدته يقول

    19 - اعلم هديت أنه جاء الخبر .
    عن النبي المقتفى خير البشر .
    20 - بأن ذي الأمة سوف تفترق .
    بضعاً وسبعين اعتقاداً والمحق .
    21 - ما كان في نهج النبي المصطفى .
    وصحبه من غير زيغ وجفا .
    22 - وليس هذا النص جزماً يعتبر .
    في فرقة إلا على أهل الأثر .
    23 - فأثبتوا النصوص بالتنزيه .
    من غير تعطيل ولا تشبيه .
    24 - فكل ما جاء من الآيات .
    أو صحَّ في الأخبار عن ثقات .
    25 - من الأحاديث نُمِرُّهُ كما .
    قد جاء فاسمع من نظامي واعلما .
    26 - ولا نرد ذاك بالعقول .
    لقول مفتر به جهول .
    27 - فعقدنا الإثبات يا خليلي .
    من غير تعطيل ولا تمثيل .

    وهذا القول نسبه لاحمد بن حنبل في ابيات قبلها


    13 - وسمتها بالدرة المضية .
    في عقد أهل الفرقة المرضية .
    14 - على اعتقاد ذي السداد الحنبلي .
    إمام أهل الحق ذي القدر العلي .
    15 - حبر الملا فرد العلى الرباني .
    رب الحجا ماحي الدجى الشيباني .
    16 - فإنه إمام أهل الأثر .
    فمن نحا منحاه فهو الأثري .


    هذه فكرة عن العقيدة التي يريدك ان تعتقدها ونسبها لاحمد بن حنبل


    وقال بعدها

    نتابع الأخيار من أهل الأثر .... ونقتفي الآثار لا أهل الأشر [ 1 ]
    ولا تقل إيماننا مخلوق .... ولا قديم هكذا مطلوق [ 2 ]
    فإنه يشمل للصلاة ونحوها .... من سائر الطاعات [ 3 ]
    ففعلنا نحو الركوع محدث .... وكل قرآن قديم فابحثوا [ 4 ]

    لاحظ هو يقول بان القران قديم لكن الشارح ومن وافقه يقولون بخلاف هذا
    الشارح هو الفقير إلى ربه : عبد الرحمن بن محمد بن قاسم العاصمي الحنبلي النجدي رحمه الله تعالى 1312 - 1392 هـ

    [1] أي : نتابع في اعتقادنا الأخيار من الصحابة والتابعين لهم بإحسان من أئمة أهل الأثر الذين هم على نهج الرسول صلى الله عليه وسلم وعلى مقتضى القرآن ، ونتبع ونقتدي بالآثار المأثورة عن الكتاب المنزل، والنبي المرسل، والصحابة والتابعين لهم بإحسان، وأئمة الدين من أهل التحقيق والعرفان، فهم أهل الدراية والرواية، لا نتابع أهل الأشر من كل متحذلق ومتعمق من فروخ الجهمية ، والمرجئة ، والكرامية والفلاسفة ، والملاحدة وغيرهم .
    [2] أي : ولا تقل أيها الأثري: إيماننا مخلوق، لدخول الأعمال فيه، التي من جملتها الصلاة، ولا تقل قديم، قال أحمد : من قال: الإيمان مخلوق فقد كفر ومن قال: غير مخلوق، فهو مبتدع، ومن قال: قديم فهو مبتدع، هكذا مطلق عن القيود
    [3] أي : فإن الإيمان يشمل للصلاة المشروعة، ويشمل نحو الصلاة من بقية الطاعات التي يتقرب بها العبد إلى الله ، وسائر العبادات التي يأتي بها لغفران ذنبه .
    [4] أي : ففعلنا معشر الخلق نحو الركوع، والسجود، والقعود، وسائر أفعال الخلق، محدث، لأنه مسند إليهم، والله خالق أفعال العباد، وقوله: وكل قرآن قديم، أي: وكل ما كان من قرآن، فهو قديم، وتقدم: أنه قول ابن كلاب، ولم يقل به أحد من السلف، وان الله يتكلم متى شاء باتفاق النبوات، وقوله : فابحثوا، أتى به لتتمة البيت، والبحث هو التفتيش والتقصي عن دقائق المعاني .

    هذه الفرقة الاخرى التي تسمى الاثرية وهي ضد الاشاعرة وضد المدرسة التي منها السفاريني القائلين بقدم القران
    اعتقد انك فهمت الان لماذا لا تستطيع ان ترد الان عن نسب اي قول للامام احمد فالسفاريني نسب اليه قول والاشعري نسب اليه قول ولو تتبعت هؤلاء العلماء الائمة اصحاب النظر لوجدتهم كلهم ينسب قوله لاحمد بن حنبل
    كمثال السفاريني هو حنبلي وابن تيمية حنبلي وابن الجوزي حنبلي والاشعري حنبلي في العقيدة وكلامه للتاكيد كما قال في إبانته: "بابٌ في إبانة قول أهل الحق والسُّنَّة: فإن قال لنا قائلٌ: قد أنكرتم قولَ المعتزِلة والقَدَرية والجهمية والحَرُورية والرافضة والمُرجِئة، فعرِّفونا قولَكم الذي به تقولونَ، ودِيانتَكم التي بها تَدِينون، قيل له: قولُنا الذي نقول به وديانتُنا التي نَدِينُ بها: التمسُّكُ بكتاب ربنا عز وجل، وسنَّةِ نبينا عليه السلام، وما رُوِي عن الصحابةِ والتابعين، وأئمَّةِ الحديث، ونحن بذلك معتصِمون، وبما كان يقول به أبو عبدالله أحمدُ بن محمد بن حنبل - نضَّر الله وجهَه ورفع درجته وأجزل مثوبتَه - قائلون، ولما خالف قولَه مخالِفون؛ لأنه الإمامُ الفاضل، والرئيس الكامل، الذي أبان اللهُ به الحقَّ، ورفع به الضلالَ، وأوضح به المنهاجَ، وقمَع به بِدَع المبتدعين، وزَيْغ الزائغين، وشكَّ الشاكِّين، فرحمة الله عليه من إمامٍ مقدَّمٍ، وجليلٍ معظَّمٍ مفخَّمٍ"،

    يعني الان انت لديك ثلاث فرق وهي الاشاعرة والاثرية وقسم لا نعرف له سميا اتباع البربهاري وهذا له قصته ان احببت ان نتناولها معا

    عموما
    1- لا يوجد ما يؤكد ان هناك صراع كان بين المعتزلة والحنابلة بل الصراع كان بين اتباع الجهم واحمد بن حنبل لذا تجد في كتبك المنصفة كلام احمد بن حنبل في الجهمية
    2- اتباع احمد بن حنبل افترقوا الى عدة فرق ومرت هذه الفرق ولعمري كيف يتسمى الحنابلة باهل الاثر وهذا حالهم

  9. نكمل
    هذا النقل الغرض منه بيان اختلاف المدرسة الحنبلية في معتقد احمد بن حنبل


    الكتاب : شرح العقيدة السفارينية
    تأليف : محمد بن صالح بن عثيمين
    ورد النص التالي
    هل القرآن قديم أو حادث ؟
    القرآن حادث يتكلم الله به حين إنزاله فيتلقاه جبريل فيأتي به إلى النبي صلى الله عليه وآله وسلم ، والدليل على هذا : أن الله يتحدث عن مسائل مضت بلفظ الماضي يقول عز وجل : { وإذ غدوت من أهلك تبوئ المؤمنين مقاعد للقتال } ( آل عمران 121 ) ، { غدوت } : يعني فيما مضى وهو إشارة إلى غزوة أُحُد ويقول جل وعلا : { قد سمع الله قول التي تجادلك في زوجها وتشتكي إلى الله والله يسمع تحاوركما } ( المجادلة 1 ) ،

    في كتاب
    الكتاب : معارج القبول بشرح سلم الوصول إلى علم الأصول
    المؤلف : حافظ بن أحمد بن علي الحكمي (المتوفى : 1377هـ)
    ورد النص التالي
    وَقَالَ عَبْدُ اللَّهِ بْنُ الْمُبَارَكِ: الْجَهْمِيَّةُ كُفَّارٌ وَقَالَ: لَيْسَ تَعَبُّدُ الْجَهْمِيَّةِ شَيْئًا. وَقَالَ: مَنْ قال القرآن المخلوق فَهُوَ زِنْدِيقٌ, وَقَالَ: إِنَّا نَسْتَجِيزُ أَنْ نَحْكِيَ كَلَامَ الْيَهُودِ وَالنَّصَارَى وَلَا نَسْتَجِيزُ أَنْ نَحْكِيَ كَلَامَ الْجَهْمِيَّةِ. وَقَالَ سُفْيَانُ بْنُ عُيَيْنَةَ: الْقُرْآنُ كَلَامُ اللَّهِ, مَنْ قَالَ مَخْلُوقٌ فَهُوَ كَافِرٌ وَمَنْ شَكَّ فِي كُفْرِهِ فَهُوَ كَافِرٌ, وَقَالَ: مَنْ قَالَ الْقُرْآنُ مَخْلُوقٌ يَحْتَاجُ أَنْ يُصْلَبَ عَلَى ذياب, يعني جبل, وَقَالَ عَبْدُ اللَّهِ بْنُ إِدْرِيسَ رَحِمَهُ اللَّهُ وَقَدْ سُئِلَ, مَا تَقُولُ فِي الْجَهْمِيَّةِ يُصَلَّى خَلْفَهُمْ؟ فَقَالَ: أَمُسْلِمُونَ هَؤُلَاءِ, أَمُسْلِمُونَ هَؤُلَاءِ؟ لَا وَلَا كَرَامَةَ لَا يُصَلَّى خَلْفَهُمْ. وَقَالَ لَهُ رَجُلٌ: يَا أَبَا مُحَمَّدٍ إِنَّ قِبَلَنَا نَاسًا يَقُولُونَ الْقُرْآنُ مَخْلُوقٌ, فَقَالَ مِنَ الْيَهُودِ؟ قَالَ: لَا قَالَ: فَمِنَ النَّصَارَى قَالَ: لَا قَالَ: فَمِنَ الْمَجُوسِ قَالَ: لَا قَالَ: فَمَنْ؟ قَالَ: مِنَ الْمُوَحِّدِينَ. قَالَ: كَذَبُوا لَيْسَ هَؤُلَاءِ بِمُوَحِّدِينَ هَؤُلَاءِ زَنَادِقَةٌ هَؤُلَاءِ زَنَادِقَةٌ. وَقَرَأَ ابْنُ إِدْرِيسَ {بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ} فَقَالَ: اللَّهُ مَخْلُوقٌ؟ وَالرَّحْمَنُ مَخْلُوقٌ؟ وَالرَّحِيمُ مَخْلُوقٌ؟ هَؤُلَاءِ زَنَادِقَةٌ. وَسُئِلَ عَنْ قَوْمٍ يَقُولُونَ الْقُرْآنُ مَخْلُوقٌ, فَاسْتَشْنَعَ ذَلِكَ وَقَالَ: سُبْحَانَ اللَّهِ شَيْءٌ مِنْهُ مَخْلُوقٌ. وَقَالَ وَكِيعٌ فَإِنِّي أَسْتَتِيبُهُ فَإِنْ تَابَ وَإِلَّا قَتَلْتُهُ وَقَالَ: مَنْ زَعَمَ أَنَّ الْقُرْآنَ مَخْلُوقٌ فَقَدْ زَعَمَ أَنَّهُ مُحْدَثٌ, وَمَنْ زَعَمَ أَنَّهُ مُحْدَثٌ فَقَدْ كَفَرَ, وَقِيلَ لَهُ: إِنَّ فُلَانًا يَقُولُ إِنَّ الْقُرْآنَ مُحْدَثٌ. فَقَالَ: سُبْحَانَ اللَّهِ هَذَا الْكُفْرُ. قَالَ السُّوَيْدِيُّ: وَسَأَلْتُ وَكِيعًا عَنِ الصَّلَاةِ خَلْفَ الْجَهْمِيَّةِ, فَقَالَ: لَا تُصَلِّ خَلْفَهُمْ. وَقَالَ: مَنْ زَعَمَ أَنَّ الْقُرْآنَ مَخْلُوقٌ فَقَدْ زَعَمَ أَنَّهُ مُحْدَثٌ يُسْتَتَابُ فَإِنْ تَابَ وَإِلَّا ضُرِبَتْ عُنُقُهُ, وَقَالَ زُهَيْرُ بْنُ حَرْبٍ: اخْتَصَمْتُ أَنَا وَمُثَنَّى فَقَالَ مُثَنَّى: الْقُرْآنُ مَخْلُوقٌ, وَقُلْتُ أَنَا: كَلَامُ اللَّهِ, فَقَالَ: وَكِيعٌ وَأَنَا أَسْمَعُ: هَذَا كُفْرٌ وَقَالَ: مَنْ قَالَ الْقُرْآنُ مَخْلُوقٌ هَذَا كُفْرٌ. فَقَالَ مُثَنَّى: يَا أَبَا سُفْيَانَ قَالَ اللَّهُ: {مَا يَأْتِيهِمْ مِنْ ذِكْرٍ مِنْ رَبِّهِمْ مُحْدَثٍ} [الأنبياء: 2] فَأَيْشِ هَذَا؟ فَقَالَ وَكِيعٌ: مَنْ قَالَ الْقُرْآنُ مَخْلُوقٌ هَذَا كُفْرٌ, وَقَالَ: مَنْ قَالَ الْقُرْآنُ مَخْلُوقٌ فَهُوَ كَافِرٌ, وَقَالَ رَحِمَهُ اللَّهُ: الْقُرْآنُ كَلَامُ اللَّهِ أَنْزَلَهُ جِبْرِيلُ عَلَى مُحَمَّدٍ -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ-, كُلُّ صَاحِبِ هَوًى يَعْرِفُ اللَّهَ وَيَعْرِفُ مَنْ يَعْبُدُ, إِلَّا الْجَهْمِيَّةَ لَا يَدْرُونَ مَنْ يَعْبُدُونَ, بِشْرٌ الْمِرِّيسِيُّ وَأَصْحَابُهُ. وَقِيلَ لِوَكِيعٍ فِي ذَبَائِحِ الْجَهْمِيَّةِ قَالَ: لَا تُوكَلُ هُمْ مُرْتَدُّونَ. وَقَالَ: مَنْ قَالَ إِنَّ كَلَامَهُ لَيْسَ مِنْهُ فَقَدْ كَفَرَ, وَقَالَ: مَنْ قَالَ إِنَّ مِنْهُ شَيْئًا مَخْلُوقًا فَقَدْ كَفَرَ.

    في كتاب منسوب لاحمد بن حنبل
    الكتاب : شرح كتاب الرد على الزنادقة
    المؤلف : الشيخ عبدالعزيز الراجحي
    نجد الرد
    شبهة الجهمي في حدوث القرآن
    باب آخر:
    قال الإمام أحمد -رضي الله عنه-: ثم إن الجهمي ادعى أمرا آخر..
    - هذه الشبهة الرابعة للجهمية، على أن القرآن مخلوق، وهي شبهة شرعية. -
    فقال: أنا أجد آية في كتاب الله تدل على أن القرآن مخلوق، فقلنا: في أي آية؟ فقال: قول الله تبارك وتعالى: مَا يَأْتِيهِمْ مِنْ ذِكْرٍ مِنْ رَبِّهِمْ مُحْدَثٍ فزعم أن الله قال للقرآن: محدث، وكل محدث مخلوق. فلعمري لقد شبه على الناس بهذا، وهي آية من المتشابه.
    إذن الجهمي أتى بشبهة شرعية، آية من القرآن، وهي قول الله تبارك تعالى: مَا يَأْتِيهِمْ مِنْ ذِكْرٍ مِنْ رَبِّهِمْ مُحْدَثٍ إِلَّا اسْتَمَعُوهُ وَهُمْ يَلْعَبُونَ لَاهِيَةً قُلُوبُهُمْ قال: إن الله أخبر أن القرآن محدث، وكل محدث مخلوق، هذه في آية الأنبياء
    والآية الأخرى في الشعراء: وَمَا يَأْتِيهِمْ مِنْ ذِكْرٍ مِنَ الرَّحْمَنِ مُحْدَثٍ إِلَّا كَانُوا عَنْهُ مُعْرِضِينَ وقول الله تعالى: لَعَلَّ اللَّهَ يُحْدِثُ بَعْدَ ذَلِكَ أَمْرًا .
    الإمام -رحمه الله- قال: فلعمري لقد شبه على الناس، جاءت مرة ثانية لعمري، تأكيد، إن شبهته قوية، فلعمري لقد شبه على الناس بهذا، وهي آية من المتشابه، لا شك أنها تشتبه على كثير من الناس؛ ولذلك الجواب يحتاج إلى تأمل.
    والإمام أحمد له جواب على هذه الشبهة الآن، نستعرض الآن جواب الإمام أحمد الآن في صفحتين ونصف، ثم نرى جواب الإمام البخاري في صحيحه له جواب آخر على هذه الشبهة وكل من الجوابين حق.

    وللكتاب شرح اخر للعجمي
    https://ia902502.us.archive.org/17/i..._wa_gahmya.pdf

    خلاصة القول كما ترى الخلاف في النصوص اعلاه والمقصد من ايراد هذه النصوص هو بيان اختلاف النقل في داخل المدرسة الواحدة ومثالنا اعلاه هو اختلاف المدرسة الوهابية والنقل للبيان فقط و الغرض من هذا كله هو التحقيق بل الاثبات ان هناك خلاف بين تلاميذ احمد ومع هذا الاختلاف نسبت كتب له يؤكد اتباعه انه الفها او كتبها ومن هذه الكتب كتاب الرد على الجهمية والنادقة ولو تمعنت في نصوص هذا الكتاب ستجد اقوالا نعلم يقينا ان الجهم لم يقلها بل نسبت اليه مثل هذا المنقول اعلاه يزعم فيه المؤلف ايا يكن ان الجهم هو من قال ان القران محدث والقائل هو الكرابيسي ونقلت من قبل مقالته وسببها هو ان الكرابيسي الف كتابا و انتهت القصة وبقيت عبارة الكرابيسي ثابته : وقال: لأقولنَّ مقالة حتى يقول ابن حنبلٍ بخلافها فيكفر؛ فقال: لفظي بالقرآن مخلوق.

    لا يهم هذا القول من الكرابيسي انما يهمنا الكتاب نفسه فهو موضوع للرد على شبهة القول بان القران محدث فيقول المؤلف الذي نجهل من هو ردا على هذه الشبهة المذكورة اعلاه بقوله :
    اعلم أن الشيئين إذا اجتمعا في اسم يجمعهما، فكان أحدهما أعلى من الآخر، ثم جرى عليهما اسم مدح، فكان أعلاهما أولى بالمدح وأغلب عليه، وإن جرى عليهما اسم ذم أو اسم دني، فأدناهما أولى به.
    القاعدة: إن الشيئين إذا اجتمعا في اسم يجمعهما، شيئان اجتمعا في اسم يجمعهما، وأحدهما أعلى من الآخر، فإذا جرى عليهما اسم مدح كان المدح ينصرف إلى الأعلى، وإذا جرى عليهما اسم ذم كان الذم ينصرف إلى الأدنى.
    وسيضرب المؤلف -رحمه الله- لهذا أمثلة تنظيرية، ثم ينتقل بعد ذلك إلى الجواب على الآية: مَا يَأْتِيهِمْ مِنْ ذِكْرٍ مِنْ رَبِّهِمْ مُحْدَثٍ كلمة "محدث" تشمل كلام الله، وكلام رسول الله -صلى الله عليه وسلم- فيدخل فيها الأمران جرى عليهما اسم ذم، وهو الحدث فينصرف إلى كلام الرسول -صلى الله عليه وسلم- لا إلى كلام الله.
    الشيئان إذا اجتمعا في اسم يجمعهما، وأحدهما أعلى من الآخر، إن جرى عليهما اسم مدح انصرف إلى الأعلى، وإن جرى عليهما اسم ذم انصرف إلى الأدنى.
    مَا يَأْتِيهِمْ مِنْ ذِكْرٍ مِنْ رَبِّهِمْ مُحْدَثٍ الذكر محدث، ما هو الذكر؟ قال: يشمل شيئين: ذكر الله، وذكر الرسول -صلى الله عليه وسلم-، جرى عليهما اسم ذم وهو الحدث، ينصرف إلى ذكر الرسول -صلى الله عليه وسلم-؛ لأنه مخلوق، ولا يدخل في ذلك كلام الله، هذا خلاصة الجواب الذي أجاب به المؤلف -رحمه الله-.اعلم أن الشيئين إذا اجتمعا في اسم يجمعهما فكان أحدهما أعلى من الآخر، ثم جرى عليهما اسم مدح فكان أعلاهما أولى بالمدح وأغلب عليه، وإن جرى عليهما اسم ذم أو اسم دني فأدناهما أولى به .....الخ

    يعني ان المقصد بالمحدث هنا هو القران نفسه كما يقول الجهمية ويرد عليه بان المحدث هو كلام الرسول والخلاف واضح بين اتباع المدرسة الواحدة وان هناك اقوال فعلا نسبت لاحمد ولا ندري اي هذه الاقوال هو الصحيح
    ------------------------------------
    انتهينا من بيان اختلاف الرواية عن احمد وان هناك كثير من الاقوال نسبت اليه تحت قوله نمرها كما جاءت وايضا هناك من خالف احمد في اقواله من اتباع المذاهب الاخرى وهؤلاء ليسوا باقل منه علما
    وايضا الرد على من قال ان كلمة محدث لا تعني القران

  10. نكمل
    كما لاحظت اخي الكريم ان القران له اوصاف ثلاثة مخلوق وقديم ومحدث
    وقول الحنابلة بالقديم والمحدث هو خلاف بينهم وكلمة قديم او معناها هو عكس كلمة محدث
    في الاشكال الذي وضعته في مشاركة سابقة كان النص التالي

    اشكال اخر شيخنا في نزول القران
    قلت هذا في مشاركة اولى لي

    هل نزل القران مرة واحدة ام عدة مرات يعني هل كان نزول القران للسماء وليس للرسول مرة واحدة او عدة مرات

    او بمعنى اخر اكثر وضوحا وهو ان جبريل لم يكن يسمع من الله بل يطلع على القران الذي نزل من اللوح المحفوظ الى بيت العزة

    الكلام في هذه النقطة اصلا لا يمكن تجاهله وهناك من يؤمن به حقيقة ومن يؤمن به على استحياء نقصد النزول الواحد مع محاولات التهرب من لوازم القول لكن نضع هذه الاقوال للدلالة على صحة وجودها

    نعم هناك من يؤمن بهذا ان القران نزل مرة واحدة من اللوح المحفوظ ولكنه تجاهل تماما اللغة التي كتب بها هذا اللوح المحفوظ
    نحن لا نعلم عنه شيء الا ان الله قال للقلم اكتب لكن باي لغة قال له اكتب
    ثم هب ان اللوح المحفوظ هنا كتب بلغة العرب لكون القران اخذ منه والتوراة كتبها اله لموسى في وقت ملاقاته له وبقية الكتب مثل الانجيل والزبور نعلم ان لغتها ايضا غير عربية وهذه حكمها حكم القران اخذت من اللوح المحفوظ وان كانت حرفت الا ان الوحي اصله واحد ينقله جبريل من اللوح المحفوظ او ينزل الى السماء الدنيا مثله مثل القران حين نزل ثم ينزله جبريل منجما
    هنا الاشكال قوى جدا ولم يتنبه له من قال ان القران قديم وهو اذا كان القران قديم فيكون اللوح المحفوظ الذي اخذ منه القران مثله مكتوب بلغة عربية فماذا يقال في الانجيل والزبور وصحف ابراهيم هل ايضا كانت مكتوبة بالعربية في اللوح المحفوظ ثم نزل بها جبريل مترجمة للغة الرسول الموحى اليه لاحظ هناك رسل ارسلهم الله بشرائع جديدة واكيد لهم كتب سماوية مثلنا لا نعلمها نحن ولا ندري عنها ولهم لغتهم التي يتكلمون بها وهذه اللغة هي التي كان الله ينزل وحيه على رسله منهم والله لا يرسل الرسول الا بلغة قومه ولا يرسله بلغة قوم اخرين والا احتاج لمترجم هذا الرسول ليترجم لقومه ما يقول ويترجم له ما يقول قومه
    نزول الكتاب بلغة القوم

    هذا هو الاشكال الذي لم يحله الحنابلة او غيرهم ممن يعتقد ان القران نزل مرة واحدة ولن يحلوه ولم اجد احدا حله لهم وهو اذا كان القران اخذ من اللوح المحفوظ ونزل مرة واحدة وبقية كتب الله مثله وللرسل الذين انزلت اليهم هذه الكتب لغات مختلفة فهل اللوح المحفوظ كتب باللغة العربية ام كتب بغيرها ام كتب بعدة لغات تشمل جميع اللغات التي وجدت على الارض وكل ما في الامر انه قبل بعث النبي ينزل كتابه الى السماء الدنيا مثلا جملة واحدة بلغته ثم يعطاه جملة واحدة او ينجم له على عدة سنوات

    هذه اشكالية من اشكاليات متعددة تطلب حلا ممن قال بان القران قديم

    المقصد هو ان لوزام قولهم ان القران نزل مرة واحدة يعني هو قديم وكل ما في الامر ان القران فصل عن اللوح المحفوظ لحديث ابن عباس
    انظر الرد
    https://islamqa.info/ar/answers/1808...B1%D9%82%D8%A7

    وهذا القول بالقديم دليله ابن عباس حيث قال : عن ابن عباس في قوله ( إِنَّا أَنْزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةِ الْقَدْرِ ) قال : نزل القرآن جملة واحدة في ليلة القدر ، وكان الله عز وجل يُنزل على رسول الله صلى الله عليه وسلم بعضه في أثر بعض ،

    فمن قال محدث خالف الحديث ومن قال قديم خالف بعض نصوص القران التي تفيد ان الايات هذه نزلت وقت حدوث مناسبتها
    هذا من جهة فكل قول يرده دليل القول الاخر لهذا تجد تكفير من قال بالحدوث في المشاركات السابقة
    ولهذا نسأل الحنبلي صاحب الموضوع عن دعوى صحة ما اتجه اليه الحنابلة وموافقتهم لاحمد بن حنبل وهو نفسه لم يقل بان القران قديم او محدث بل اكتفى بقوله ان القران كلام الله منه نزل واليه يعود ولما تخالف مع الكرابيسي في لفظ المحدث لم يرد عليه بقوله انه قديم او غير قديم
    يعني لفظة قديم هذه لم يقلها احمد اصلا ولا محدث

  11. قبل القول بان القران قديم وجد الوصف بانه محدث وقبل هذا وجد الوصف بانه مخلوق وهو مذهب اهل السنة بالمناسبة والقائل به هو ابو حنيفة وان انكر احمد هذا لكن المشهور هو هذا القول

    وهذه الروايات التي ننقلها من كتاب تاريخ بغداد

    27 أخبرنا علي بن أبي علي البصري حدثنا احمد بن محمد بن يعقوب الكاغدي أخبرنا أبو محمد الحارث حدثنا داود بن أبي العوام حدثنا أبي عن يحيى بن نصر قال كان أبو حنيفة يفضل أبا بكر وعمر ويحب عليا وعثمان وكان يؤمن بالأقدار ولا يتكلم بالقدر وكان يمسح على الخفين وكان من أعلم الناس في زمانه وأتقاهم وأما القول بخلق القرآن فقد قيل إن أبا حنيفة لم يكن يذهب إليه والمشهور عنه أنه كان يقوله واستتيب منه فأما من روى عنه نفى خلقه 28 فأخبرنا محمد بن احمد بن رزق حدثنا علي بن احمد بن محمد القزويني حدثنا أبو عبد الله محمد بن شيبان الرازي العطار بالري قال سمعت احمد بن الحسن البزمقي قال سمعت الحكم بن بشير يقول سمعت سفيان بن سعيد الثوري والنعمان بن ثابت يقولان القرآن كلام الله غير مخلوق 29 أخبرنا القاضي أبو جعفر السمناني حدثنا الحسين بن أبي عبد الله السمناني حدثنا الحسين بن رحمة الويمي حدثنا محمد بن شجاع الثلجي حدثنا محمد بن سماعه عن أبي يوسف قال ناظرت أبا حنيفة ستة أشهر حتى قال من قال القرآن مخلوق فهو كافر 3 أخبرنا الخلال أخبرنا الحريري أن النخعي حدثهم قال حدثنا احمد بن الصلت حدثنا بشر بن الوليد عن أبي يوسف عن أبي حنيفة قال من قال القرآن مخلوق فهو مبتدع فلا يقولن أحد بقوله ولا يصلين أحد خلفه 31 وقال النخعي حدثنا نجيح بن إبراهيم حدثني بن كرامة وراق أبي بكر بن أبي شيبة قال قدم بن مبارك على أبي حنيفة فقال له أبو حنيفة ما هذا الذي دب فيكم قال له الرجل يقال له جهم قال وما يقول قال يقول القرآن مخلوق فقال أبو حنيفة كبرت كلمة تخرج من أفواههم إن يقولون إلا كذبا 32 وقال النخعي حدثنا أبو بكر المروذي قال سمعت أبا عبد الله احمد بن حنبل يقول لم يصح عندنا أن أبا حنيفة كان يقول القرآن مخلوق 33 وقال النخعي حدثنا محمد بن شاذان الجوهري قال سمعت أبا سليمان الجوزجاني ومعلى بن منصور الرازي يقولان ما تكلم أبو حنيفة ولا أبو يوسف ولا زفر ولا محمد ولا أحد من أصحابهم في القران وإنما تكلم في القرآن بشر المريسي وبن أبي دؤاد فهؤلاء شانوا أصحاب أبي حنيفة

    ( ذكر االروايات عمن حكى عن أبي حنيفة القول بخلق القرآن )
    34 - أخبرنا البرقاني حدثني محمد بن العباس الخزاز حدثنا جعفر بن محمد الصندلي حدثنا إسحاق بن إبراهيم بن عم بن منيع حدثنا إسحاق بن عبد الرحمن حدثنا حسن بن أبي مالك عن أبي يوسف قال أول من قال القرآن مخلوق أبو حنيفة 35 كتب إلى عبد الرحمن بن عثمان الدمشقي حدثنا عبد العزيز بن أبي طاهر قال أخبرنا أبو الميمون البجلي حدثنا أبو زرعة عبد الرحمن بن عمرو أخبرني محمد بن الوليد قال سمعت أبا مسهر يقول قال سلمة بن عمرو القاضي على المنبر لا رحم الله أبا حنيفة فإنه أول من زعم أن القرآن مخلوق 36 أخبرنا العتيقي أخبرنا جعفر بن محمد بن علي الطاهري حدثنا أبو القاسم البغوي حدثنا زياد بن أيوب حدثني حسن بن أبي مالك وكان من خيار عباد الله قال قلت لأبي يوسف القاضي ما كان أبو حنيفة يقول في القرآن قال فقال كان يقول القرآن مخلوق قال قلت فأنت يا أبا يوسف فقال لا قال أبو القاسم فحدثت بهذا الحديث القاضي البرتي فقال لي وأي حسن كان وأي حسن كان يعني الحسن بن أبي مالك قال أبو القاسم فقلت للبرتي هذا قول أبي حنيفة قال نعم المشئوم قال جعل يقول أحدث بخلقي 37 أخبرني الحسن بن محمد الخلال قال حدثنا احمد بن إبراهيم بن الحسن حدثنا عمر بن الحسن القاضي قال حدثنا إسماعيل بن إسحاق حدثنا نصر بن علي حدثنا الأصمعي حدثنا سعيد بن سلم الباهلي قال قلنا لأبي يوسف لم لم تحدثنا عن أبي حنيفة قال ما تصنعون به مات يوم مات يقول القرآن مخلوق 38 أخبرني محمد بن علي المقرئ أخبرنا محمد بن عبد الله النيسابوري الحافظ قال سمعت محمد بن صالح بن هانئ يقول سمعت مسدد بن قطن يقول سمعت أبي يقول سمعت يحيى بن عبد الحميد يقول سمعت عشرة كلهم ثقات يقولون سمعنا أبا حنيفة يقول القرآن مخلوق 39 حدثنا أبو عبد الله الحسين بن شجاع الصوفي أخبرنا عمر بن جعفر بن محمد بن سلم الختلي حدثنا يعقوب بن يوسف المطوعي حدثنا حسين بن الأسود حدثنا حسين بن عبد الأول أخبرني إسماعيل بن حماد بن أبي حنيفة قال هو قول أبي حنيفة القرآن مخلوق 4 أخبرني الخلال حدثنا احمد بن إبراهيم حدثنا عمر بن الحسين القاضي حدثنا عباس بن عبد العظيم حدثنا احمد بن يونس قال كان أبو حنيفة في مجلس عيسى بن موسى فقال القرآن مخلوق قال فقال أخرجوه فان تاب وإلا فاضربوا عنقه 41 أخبرنا بن رزق أخبرنا أحمد بن إسحاق بن وهب البندار حدثنا محمد بن العباس يعني المؤدب حدثنا أبو محمد شيخ له أخبرني احمد بن يونس قال اجتمع بن أبي ليلى وأبو حنيفة عند عيسى بن موسى العباسي والي الكوفة قال فتكلما عنده قال فقال أبو حنيفة القرآن مخلوق قال فقال عيسى لابن أبي ليلى اخرج فاستتبه فان تاب وإلا فاضرب عنقه 42 أخبرنا بن الفضل أخبرنا دعلج بن احمد أخبرنا احمد بن علي الأبار حدثنا سفيان بن وكيع قال جاء عمر بن حماد بن أبي حنيفة فجلس إلينا فقال سمعت أبي حماد يقول بعث بن أبي ليلى إلى أبي حنيفة فسأله عن القرآن فقال مخلوق فقال تتوب والا أقدمت عليك قال فتابعه فقال القرآن كلام الله قال فدار به في الخلق يخبرهم انه قد تاب من قوله القرآن مخلوق فقال أبي فقلت لأبي حنيفة كيف صرت إلى هذا وتابعته قال يا بني خفت أن يقدم علي فأعطيته التقية 43 أخبرنا إبراهيم بن عمر البرمكي أخبرنا محمد بن عبد الله بن خلف الدقاق حدثنا عمر بن محمد بن عيسى الجوهري حدثنا أبو بكر الأثرم قال حدثني هارون بن إسحاق قال سمعت إسماعيل بن أبي الحكم يذكر عن عمر بن عبيد الطنافسي عن أبيه أن حماد بن أبي سليمان بعث إلى أبي حنيفة إني بريء مما تقول إلا أن تتوب قال وكان عنده بن عيينة فقال أخبرني جار لي أن أبا حنيفة دعاه إلى ما استتيب منه بعد ما استتيب 44 أخبرنا الخلال أخبرنا الحريري أن النخعي حدثهم قال حدثنا عبد الله بن غنام حدثنا محمد بن الشعر بن مالك بن مغول قال سمعت إسماعيل بن حماد بن أبي حنيفة يقول قال أبو حنيفة إن بن أبي ليلى ليستحل مني مالا استحل من بهيمة 45 أخبرنا محمد بن عبيد الله الحنائي أخبرنا محمد بن عبد الله بن إبراهيم الشافعي حدثني عمر بن الهيصم البزاز أخبرنا عبد الله بن سعيد بقصر بن هبيرة حدثني أبي أن أباه أخبره أن بن أبي ليلى كان يتمثل بهذه الأبيات ... إلى شنآن المرجئين ورأيهم ... عمر بن ذر وبن قيس الماصر ... ... وعتيبة الدباب لا نرضى به ... وأبو حنيفة شيخ سوء كافر ... في أبيات ذكرها أخبرنا محمد بن عبيد الله الحنائي والحسن بن أبي بكر ومحمد بن عمر القرشي قالوا أخبرنا محمد بن عبد الله الشافعي حدثنا محمد بن يونس حدثنا ضرار بن صرد قال حدثني سليم المقرئ حدثنا سفيان الثوري قال قال لي حماد بن أبي سليمان أبلغ عني أبا حنيفة المشرك أني بريء منه حتى يرجع عن قوله في القرآن أخبرنا الحسين بن شجاع أخبرنا عمر بن جعفر بن سلم حدثنا احمد بن علي الأبار حدثنا عبد الأعلى بن واصل حدثنا أبو نعيم ضرار بن صرد قال سمعت سليم بن عيسى المقرئ قال سمعت سفيان بن سعيد الثوري يقول سمعت حماد بن أبي سليمان يقول أبلغوا أبا حنيف المشرك أني من دينه بريء إلى أن يتوب قال سليم كان يزعم أن القرآن مخلوق أخبرني عبد الباقي بن عبد الكريم قال أخبرنا عبد الرحمن بن عمر الخلال حدثنا محمد بن احمد بن يعقوب حدثني جدي قال حدثني علي بن ياسر حدثني عبد الرحمن بن الحكم بن شتر بن سلمان عن أبيه أو غيره وأكبر ظني أنه عن غير أبيه قال كنت عند حماد بن أبي سليمان إذ أقبل أبو حنيفة فلما رآه حماد قال لا مرحبا ولا أهلا إن سلم فلا تردوا عليه وإن جلس فلا توسعوا له قال فجاء أبو حنيفة فجلس فتكلم حماد بشيء فرده عليه أبو حنيفة فأخذ حماد كفا من حصى فرمى به 49 أخبرنا بن رزق أخبرنا أحمد بن جعفر بن سلم أخبرنا أحمد بن علي الأبار أخبرنا احمد بن إبراهيم قال قيل لشريك أستتيب أبو حنيفة قال قد علم ذاك العواتق في خدورهن 5 أخبرنا بن الفضل أخبرنا بن درستويه حدثنا يعقوب بن سفيان حدثني الوليد قال حدثني أبو مسهر حدثني محمد بن فليح المدني عن أخيه سليمان وكان علامة بالناس أن الذي استتاب أبا حنيفة خالد القسري قال فلما رأى ذلك أخذ في الرأي ليعمى به وروى أن يوسف بن عمر استتابه وقيل إنه لما تاب رجع أظهر القول بخلق القرآن فاستتيب دفعة ثانية فيحتمل أن يكون يوسف استتابه مرة وخالد استتابه مرة والله أعلم 51 أخبرنا علي بن طلحة المقرئ والحسن بن علي الجوهري قالا أخبرنا عبد العزيز بن جعفر الخرقي حدثنا علي بن إسحاق بن زاطيا حدثنا أبو معمر القطيعي حدثنا حجاج الأعور عن قيس بن الربيع قال رأيت يوسف بن عثمان أمير الكوفة أقام أبا حنيفة على المصطبة يستتيبه من الكفر 52 أخبرنا الحسين بن محمد أخو الخلال أخبرنا جبريل بن محمد المعدل بهمذان حدثنا محمد بن حيويه النخاس حدثنا محمود بن غيلان حدثنا يحيى بن آدم قال سمعت شريكا يقول استتبت أبو حنيفة مرتين 53 أخبرنا بن الفضل أخبرنا بن درستويه حدثنا يعقوب حدثني الوليد بن عتبة الدمشقي وكان ممن يهمه نفسه حدثنا أبو مسهر حدثنا يحيى بن حمزة وسعيد بن عبد العزيز جالس قال حدثني شريك بن عبد الله قاضي الكوفة أن أبا حنيفة استتيب من الزندقة مرتين 54 أخبرنا علي بن محمد بن عبد الله المعدل أخبرنا محمد بن احمد بن الحسن الصواف أخبرنا عبد الله بن احمد بن حنبل إجازة حدثني أبو معمر قال قيل لشريك مم استتبتم أبو حنيفة قال من الكفر 55 أخبرنا بن رزق أخبرنا احمد بن عبد الله الوراق حدثنا أبو الحسن علي بن إسحاق بن عيسى بن زاطيا المخرمي قال سمعت إبراهيم بن سعيد الجوهري يقول سمعت معاذ بن معاذ وأخبرنا بن الفضل أخبرنا عثمان بن احمد الدقاق حدثنا سهل بن أبي سهل الواسطي حدثنا أبو حفص عمرو بن علي قال سمعت معاذ بن معاذ يقول سمعت سفيان الثوري يقول استتبت أبا حنيفة من الكفر مرتين 56 وأخبرنا بن رزق أخبرنا بن سلم حدثنا احمد بن علي الأبار حدثنا محمد بن يحيى حدثنا نعيم بن حماد حدثنا يحيى بن سعيد ومعاذ بن معاذ قالا وأخبرنا بن الفضل أخبرنا بن درستويه حدثنا يعقوب حدثنا نعيم قال سمعت معاذ بن معاذ ويحيى بن سعيد يقولان سمعنا سفيان يقول استتيب أبو حنيفة من الكفر مرتين وقال يعقوب مرارا 57 أخبرنا أبو نعيم الحافظ حدثنا محمد بن احمد بن الحسن حدثنا بشر بن موسى حدثنا عبد الله بن الزبير الحميدي قال سمعت مؤملا يقول استتيب أبو حنيفة من الدهر مرتين 58 أخبرنا أبو سعيد الحسن بن محمد بن عبد الله بن حسنويه الكاتب بأصبهان أخبرنا أبو محمد عبد الله بن محمد بن عيسى بن مزيد الخشاب حدثنا احمد بن مهدي حدثنا عبد الله بن معمر حدثنا مؤمل بن إسماعيل قال سمعت سفيان الثوري يقول إن أبا حنيفة استتيب من الزندقة مرتين 59 وقال احمد بن مهدي حدثنا احمد بن إبراهيم حدثني سلم بن عبد الله حدثنا جرير عن ثعلبة قال سمعت سفيان الثوري وذكر أبا حنيفة فقال لقد استتابه أصحابه من الكفر مرارا 6 أخبرنا بن رزق أخبرنا عثمان بن احمد الدقاق حدثنا حنبل بن إسحاق حدثنا الحميدي قال سمعت سفيان وهو بن عيينة يقول استتيب أبو حنيفة من الدهر ثلاث مرات 61 أخبرنا بن رزق أخبرنا بن سلم قال حدثنا الأبار حدثنا محمد بن يحيى النيسابوري حدثنا نعيم بن حماد قال قال يحيى بن حمزة وسعيد بن عبد العزيز استتيب أبو حنيفة من الزندقة مرتين 62 أخبرنا الحسن بن أبي بكر أخبرنا عبد الله بن إسحاق البغوي حدثنا الحسن بن عليل حدثنا أحمد بن الحسين صاحب القومي قال سمعت يزيد بن زريع قال استتيب أبو حنيفة مرتين 63 أخبرنا بن رزق والبرقاني قالا أخبرنا محمد بن جعفر بن الهيثم الأنباري حدثنا جعفر بن محمد بن شاكر وأخبرنا الحسين بن الصوفي أخبرنا محمد بن عبد الله الشافعي حدثنا جعفر بن شاكر حدثنا رجاء وهو بن السندي قال سمعت عبد الله بن إدريس يقول استتيب أبو حنيفة مرتين قال وسمعت بن إدريس يقول كذاب من زعم ان الإيمان لا يزيد ولا ينقص أخبرنا القاضي أبو بكر الحيري حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب الأصم قال سمعت الربيع بن سليمان يقول سمعت أسد بن موسى قال استتيب أبو حنيفة مرتين 65 أخبرنا محمد بن عبد الله بن أبان الهيتي حدثنا احمد بن سلمان النجاد حدثنا عبد الله بن احمد بن حنبل قال قلت لأبي كان أبو حنيفة استتيب قال نعم 66 - حدثنا محمد بن علي بن مخلد الوراق لفظا قال في كتابي عن أبي بكر محمد بن عبد الله بن صالح الأسدي الفقيه المالكي قال سمعت أبا بكر بن أبي داود السجستاني يوما وهو يقول لأصحابه ما تقولون في مسألة اتفق عليها مالك وأصحابه والشافعي وأصحابه والأوزاعي وأصحابه والحسن بن صالح وأصحابه وسفيان الثوري وأصحابه وأحمد بن حنبل وأصحابه فقالوا له يا أبا بكر لا تكون مسألة أصح من هذه فقال هؤلاء كلهم اتفقوا على تضليل أبي حنيفة




    القول بخلق القران هو قول ابو حنيفة وليس قول الجهم او المريسي او غيره

  12. #342
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    الدولة
    مصر.القاهرة
    المشاركات
    12,671
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد عبد الله الاهدل مشاهدة المشاركة
    قبل القول بان القران قديم وجد الوصف بانه محدث وقبل هذا وجد الوصف بانه مخلوق وهو مذهب اهل السنة بالمناسبة والقائل به هو ابو حنيفة وان انكر احمد هذا لكن المشهور هو هذا القول

    وهذه الروايات التي ننقلها من كتاب تاريخ بغداد

    27 أخبرنا علي بن أبي علي البصري حدثنا احمد بن محمد بن يعقوب الكاغدي أخبرنا أبو محمد الحارث حدثنا داود بن أبي العوام حدثنا أبي عن يحيى بن نصر قال كان أبو حنيفة يفضل أبا بكر وعمر ويحب عليا وعثمان وكان يؤمن بالأقدار ولا يتكلم بالقدر وكان يمسح على الخفين وكان من أعلم الناس في زمانه وأتقاهم وأما القول بخلق القرآن فقد قيل إن أبا حنيفة لم يكن يذهب إليه والمشهور عنه أنه كان يقوله واستتيب منه فأما من روى عنه نفى خلقه 28 فأخبرنا محمد بن احمد بن رزق حدثنا علي بن احمد بن محمد القزويني حدثنا أبو عبد الله محمد بن شيبان الرازي العطار بالري قال سمعت احمد بن الحسن البزمقي قال سمعت الحكم بن بشير يقول سمعت سفيان بن سعيد الثوري والنعمان بن ثابت يقولان القرآن كلام الله غير مخلوق 29 أخبرنا القاضي أبو جعفر السمناني حدثنا الحسين بن أبي عبد الله السمناني حدثنا الحسين بن رحمة الويمي حدثنا محمد بن شجاع الثلجي حدثنا محمد بن سماعه عن أبي يوسف قال ناظرت أبا حنيفة ستة أشهر حتى قال من قال القرآن مخلوق فهو كافر 3 أخبرنا الخلال أخبرنا الحريري أن النخعي حدثهم قال حدثنا احمد بن الصلت حدثنا بشر بن الوليد عن أبي يوسف عن أبي حنيفة قال من قال القرآن مخلوق فهو مبتدع فلا يقولن أحد بقوله ولا يصلين أحد خلفه 31 وقال النخعي حدثنا نجيح بن إبراهيم حدثني بن كرامة وراق أبي بكر بن أبي شيبة قال قدم بن مبارك على أبي حنيفة فقال له أبو حنيفة ما هذا الذي دب فيكم قال له الرجل يقال له جهم قال وما يقول قال يقول القرآن مخلوق فقال أبو حنيفة كبرت كلمة تخرج من أفواههم إن يقولون إلا كذبا 32 وقال النخعي حدثنا أبو بكر المروذي قال سمعت أبا عبد الله احمد بن حنبل يقول لم يصح عندنا أن أبا حنيفة كان يقول القرآن مخلوق 33 وقال النخعي حدثنا محمد بن شاذان الجوهري قال سمعت أبا سليمان الجوزجاني ومعلى بن منصور الرازي يقولان ما تكلم أبو حنيفة ولا أبو يوسف ولا زفر ولا محمد ولا أحد من أصحابهم في القران وإنما تكلم في القرآن بشر المريسي وبن أبي دؤاد فهؤلاء شانوا أصحاب أبي حنيفة

    ( ذكر االروايات عمن حكى عن أبي حنيفة القول بخلق القرآن )
    34 - أخبرنا البرقاني حدثني محمد بن العباس الخزاز حدثنا جعفر بن محمد الصندلي حدثنا إسحاق بن إبراهيم بن عم بن منيع حدثنا إسحاق بن عبد الرحمن حدثنا حسن بن أبي مالك عن أبي يوسف قال أول من قال القرآن مخلوق أبو حنيفة 35 كتب إلى عبد الرحمن بن عثمان الدمشقي حدثنا عبد العزيز بن أبي طاهر قال أخبرنا أبو الميمون البجلي حدثنا أبو زرعة عبد الرحمن بن عمرو أخبرني محمد بن الوليد قال سمعت أبا مسهر يقول قال سلمة بن عمرو القاضي على المنبر لا رحم الله أبا حنيفة فإنه أول من زعم أن القرآن مخلوق 36 أخبرنا العتيقي أخبرنا جعفر بن محمد بن علي الطاهري حدثنا أبو القاسم البغوي حدثنا زياد بن أيوب حدثني حسن بن أبي مالك وكان من خيار عباد الله قال قلت لأبي يوسف القاضي ما كان أبو حنيفة يقول في القرآن قال فقال كان يقول القرآن مخلوق قال قلت فأنت يا أبا يوسف فقال لا قال أبو القاسم فحدثت بهذا الحديث القاضي البرتي فقال لي وأي حسن كان وأي حسن كان يعني الحسن بن أبي مالك قال أبو القاسم فقلت للبرتي هذا قول أبي حنيفة قال نعم المشئوم قال جعل يقول أحدث بخلقي 37 أخبرني الحسن بن محمد الخلال قال حدثنا احمد بن إبراهيم بن الحسن حدثنا عمر بن الحسن القاضي قال حدثنا إسماعيل بن إسحاق حدثنا نصر بن علي حدثنا الأصمعي حدثنا سعيد بن سلم الباهلي قال قلنا لأبي يوسف لم لم تحدثنا عن أبي حنيفة قال ما تصنعون به مات يوم مات يقول القرآن مخلوق 38 أخبرني محمد بن علي المقرئ أخبرنا محمد بن عبد الله النيسابوري الحافظ قال سمعت محمد بن صالح بن هانئ يقول سمعت مسدد بن قطن يقول سمعت أبي يقول سمعت يحيى بن عبد الحميد يقول سمعت عشرة كلهم ثقات يقولون سمعنا أبا حنيفة يقول القرآن مخلوق 39 حدثنا أبو عبد الله الحسين بن شجاع الصوفي أخبرنا عمر بن جعفر بن محمد بن سلم الختلي حدثنا يعقوب بن يوسف المطوعي حدثنا حسين بن الأسود حدثنا حسين بن عبد الأول أخبرني إسماعيل بن حماد بن أبي حنيفة قال هو قول أبي حنيفة القرآن مخلوق 4 أخبرني الخلال حدثنا احمد بن إبراهيم حدثنا عمر بن الحسين القاضي حدثنا عباس بن عبد العظيم حدثنا احمد بن يونس قال كان أبو حنيفة في مجلس عيسى بن موسى فقال القرآن مخلوق قال فقال أخرجوه فان تاب وإلا فاضربوا عنقه 41 أخبرنا بن رزق أخبرنا أحمد بن إسحاق بن وهب البندار حدثنا محمد بن العباس يعني المؤدب حدثنا أبو محمد شيخ له أخبرني احمد بن يونس قال اجتمع بن أبي ليلى وأبو حنيفة عند عيسى بن موسى العباسي والي الكوفة قال فتكلما عنده قال فقال أبو حنيفة القرآن مخلوق قال فقال عيسى لابن أبي ليلى اخرج فاستتبه فان تاب وإلا فاضرب عنقه 42 أخبرنا بن الفضل أخبرنا دعلج بن احمد أخبرنا احمد بن علي الأبار حدثنا سفيان بن وكيع قال جاء عمر بن حماد بن أبي حنيفة فجلس إلينا فقال سمعت أبي حماد يقول بعث بن أبي ليلى إلى أبي حنيفة فسأله عن القرآن فقال مخلوق فقال تتوب والا أقدمت عليك قال فتابعه فقال القرآن كلام الله قال فدار به في الخلق يخبرهم انه قد تاب من قوله القرآن مخلوق فقال أبي فقلت لأبي حنيفة كيف صرت إلى هذا وتابعته قال يا بني خفت أن يقدم علي فأعطيته التقية 43 أخبرنا إبراهيم بن عمر البرمكي أخبرنا محمد بن عبد الله بن خلف الدقاق حدثنا عمر بن محمد بن عيسى الجوهري حدثنا أبو بكر الأثرم قال حدثني هارون بن إسحاق قال سمعت إسماعيل بن أبي الحكم يذكر عن عمر بن عبيد الطنافسي عن أبيه أن حماد بن أبي سليمان بعث إلى أبي حنيفة إني بريء مما تقول إلا أن تتوب قال وكان عنده بن عيينة فقال أخبرني جار لي أن أبا حنيفة دعاه إلى ما استتيب منه بعد ما استتيب 44 أخبرنا الخلال أخبرنا الحريري أن النخعي حدثهم قال حدثنا عبد الله بن غنام حدثنا محمد بن الشعر بن مالك بن مغول قال سمعت إسماعيل بن حماد بن أبي حنيفة يقول قال أبو حنيفة إن بن أبي ليلى ليستحل مني مالا استحل من بهيمة 45 أخبرنا محمد بن عبيد الله الحنائي أخبرنا محمد بن عبد الله بن إبراهيم الشافعي حدثني عمر بن الهيصم البزاز أخبرنا عبد الله بن سعيد بقصر بن هبيرة حدثني أبي أن أباه أخبره أن بن أبي ليلى كان يتمثل بهذه الأبيات ... إلى شنآن المرجئين ورأيهم ... عمر بن ذر وبن قيس الماصر ... ... وعتيبة الدباب لا نرضى به ... وأبو حنيفة شيخ سوء كافر ... في أبيات ذكرها أخبرنا محمد بن عبيد الله الحنائي والحسن بن أبي بكر ومحمد بن عمر القرشي قالوا أخبرنا محمد بن عبد الله الشافعي حدثنا محمد بن يونس حدثنا ضرار بن صرد قال حدثني سليم المقرئ حدثنا سفيان الثوري قال قال لي حماد بن أبي سليمان أبلغ عني أبا حنيفة المشرك أني بريء منه حتى يرجع عن قوله في القرآن أخبرنا الحسين بن شجاع أخبرنا عمر بن جعفر بن سلم حدثنا احمد بن علي الأبار حدثنا عبد الأعلى بن واصل حدثنا أبو نعيم ضرار بن صرد قال سمعت سليم بن عيسى المقرئ قال سمعت سفيان بن سعيد الثوري يقول سمعت حماد بن أبي سليمان يقول أبلغوا أبا حنيف المشرك أني من دينه بريء إلى أن يتوب قال سليم كان يزعم أن القرآن مخلوق أخبرني عبد الباقي بن عبد الكريم قال أخبرنا عبد الرحمن بن عمر الخلال حدثنا محمد بن احمد بن يعقوب حدثني جدي قال حدثني علي بن ياسر حدثني عبد الرحمن بن الحكم بن شتر بن سلمان عن أبيه أو غيره وأكبر ظني أنه عن غير أبيه قال كنت عند حماد بن أبي سليمان إذ أقبل أبو حنيفة فلما رآه حماد قال لا مرحبا ولا أهلا إن سلم فلا تردوا عليه وإن جلس فلا توسعوا له قال فجاء أبو حنيفة فجلس فتكلم حماد بشيء فرده عليه أبو حنيفة فأخذ حماد كفا من حصى فرمى به 49 أخبرنا بن رزق أخبرنا أحمد بن جعفر بن سلم أخبرنا أحمد بن علي الأبار أخبرنا احمد بن إبراهيم قال قيل لشريك أستتيب أبو حنيفة قال قد علم ذاك العواتق في خدورهن 5 أخبرنا بن الفضل أخبرنا بن درستويه حدثنا يعقوب بن سفيان حدثني الوليد قال حدثني أبو مسهر حدثني محمد بن فليح المدني عن أخيه سليمان وكان علامة بالناس أن الذي استتاب أبا حنيفة خالد القسري قال فلما رأى ذلك أخذ في الرأي ليعمى به وروى أن يوسف بن عمر استتابه وقيل إنه لما تاب رجع أظهر القول بخلق القرآن فاستتيب دفعة ثانية فيحتمل أن يكون يوسف استتابه مرة وخالد استتابه مرة والله أعلم 51 أخبرنا علي بن طلحة المقرئ والحسن بن علي الجوهري قالا أخبرنا عبد العزيز بن جعفر الخرقي حدثنا علي بن إسحاق بن زاطيا حدثنا أبو معمر القطيعي حدثنا حجاج الأعور عن قيس بن الربيع قال رأيت يوسف بن عثمان أمير الكوفة أقام أبا حنيفة على المصطبة يستتيبه من الكفر 52 أخبرنا الحسين بن محمد أخو الخلال أخبرنا جبريل بن محمد المعدل بهمذان حدثنا محمد بن حيويه النخاس حدثنا محمود بن غيلان حدثنا يحيى بن آدم قال سمعت شريكا يقول استتبت أبو حنيفة مرتين 53 أخبرنا بن الفضل أخبرنا بن درستويه حدثنا يعقوب حدثني الوليد بن عتبة الدمشقي وكان ممن يهمه نفسه حدثنا أبو مسهر حدثنا يحيى بن حمزة وسعيد بن عبد العزيز جالس قال حدثني شريك بن عبد الله قاضي الكوفة أن أبا حنيفة استتيب من الزندقة مرتين 54 أخبرنا علي بن محمد بن عبد الله المعدل أخبرنا محمد بن احمد بن الحسن الصواف أخبرنا عبد الله بن احمد بن حنبل إجازة حدثني أبو معمر قال قيل لشريك مم استتبتم أبو حنيفة قال من الكفر 55 أخبرنا بن رزق أخبرنا احمد بن عبد الله الوراق حدثنا أبو الحسن علي بن إسحاق بن عيسى بن زاطيا المخرمي قال سمعت إبراهيم بن سعيد الجوهري يقول سمعت معاذ بن معاذ وأخبرنا بن الفضل أخبرنا عثمان بن احمد الدقاق حدثنا سهل بن أبي سهل الواسطي حدثنا أبو حفص عمرو بن علي قال سمعت معاذ بن معاذ يقول سمعت سفيان الثوري يقول استتبت أبا حنيفة من الكفر مرتين 56 وأخبرنا بن رزق أخبرنا بن سلم حدثنا احمد بن علي الأبار حدثنا محمد بن يحيى حدثنا نعيم بن حماد حدثنا يحيى بن سعيد ومعاذ بن معاذ قالا وأخبرنا بن الفضل أخبرنا بن درستويه حدثنا يعقوب حدثنا نعيم قال سمعت معاذ بن معاذ ويحيى بن سعيد يقولان سمعنا سفيان يقول استتيب أبو حنيفة من الكفر مرتين وقال يعقوب مرارا 57 أخبرنا أبو نعيم الحافظ حدثنا محمد بن احمد بن الحسن حدثنا بشر بن موسى حدثنا عبد الله بن الزبير الحميدي قال سمعت مؤملا يقول استتيب أبو حنيفة من الدهر مرتين 58 أخبرنا أبو سعيد الحسن بن محمد بن عبد الله بن حسنويه الكاتب بأصبهان أخبرنا أبو محمد عبد الله بن محمد بن عيسى بن مزيد الخشاب حدثنا احمد بن مهدي حدثنا عبد الله بن معمر حدثنا مؤمل بن إسماعيل قال سمعت سفيان الثوري يقول إن أبا حنيفة استتيب من الزندقة مرتين 59 وقال احمد بن مهدي حدثنا احمد بن إبراهيم حدثني سلم بن عبد الله حدثنا جرير عن ثعلبة قال سمعت سفيان الثوري وذكر أبا حنيفة فقال لقد استتابه أصحابه من الكفر مرارا 6 أخبرنا بن رزق أخبرنا عثمان بن احمد الدقاق حدثنا حنبل بن إسحاق حدثنا الحميدي قال سمعت سفيان وهو بن عيينة يقول استتيب أبو حنيفة من الدهر ثلاث مرات 61 أخبرنا بن رزق أخبرنا بن سلم قال حدثنا الأبار حدثنا محمد بن يحيى النيسابوري حدثنا نعيم بن حماد قال قال يحيى بن حمزة وسعيد بن عبد العزيز استتيب أبو حنيفة من الزندقة مرتين 62 أخبرنا الحسن بن أبي بكر أخبرنا عبد الله بن إسحاق البغوي حدثنا الحسن بن عليل حدثنا أحمد بن الحسين صاحب القومي قال سمعت يزيد بن زريع قال استتيب أبو حنيفة مرتين 63 أخبرنا بن رزق والبرقاني قالا أخبرنا محمد بن جعفر بن الهيثم الأنباري حدثنا جعفر بن محمد بن شاكر وأخبرنا الحسين بن الصوفي أخبرنا محمد بن عبد الله الشافعي حدثنا جعفر بن شاكر حدثنا رجاء وهو بن السندي قال سمعت عبد الله بن إدريس يقول استتيب أبو حنيفة مرتين قال وسمعت بن إدريس يقول كذاب من زعم ان الإيمان لا يزيد ولا ينقص أخبرنا القاضي أبو بكر الحيري حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب الأصم قال سمعت الربيع بن سليمان يقول سمعت أسد بن موسى قال استتيب أبو حنيفة مرتين 65 أخبرنا محمد بن عبد الله بن أبان الهيتي حدثنا احمد بن سلمان النجاد حدثنا عبد الله بن احمد بن حنبل قال قلت لأبي كان أبو حنيفة استتيب قال نعم 66 - حدثنا محمد بن علي بن مخلد الوراق لفظا قال في كتابي عن أبي بكر محمد بن عبد الله بن صالح الأسدي الفقيه المالكي قال سمعت أبا بكر بن أبي داود السجستاني يوما وهو يقول لأصحابه ما تقولون في مسألة اتفق عليها مالك وأصحابه والشافعي وأصحابه والأوزاعي وأصحابه والحسن بن صالح وأصحابه وسفيان الثوري وأصحابه وأحمد بن حنبل وأصحابه فقالوا له يا أبا بكر لا تكون مسألة أصح من هذه فقال هؤلاء كلهم اتفقوا على تضليل أبي حنيفة




    القول بخلق القران هو قول ابو حنيفة وليس قول الجهم او المريسي او غيره
    ان ينسب القول بخلق القران لابي حنيفة فانها لاحد الكبر ويكفيك مناظرته مع تلميذه ستة اشهر تأمل ستة اشهر ياطلاب العلم فى مسألة خلق القرآن فى القضية والاشعري نفسه فندهذا والعجب ممن قال استقر مذهبه علي خلق القرآن المكتوب فى المصاحف وقدم غيره . راجع الابانه ودعك من روايات من هنا وهناك وخير الكلام ماقل ودل

    حتى فرضا علي قوله بخلق القرآن وهذا ليس بحق اليس هذا معناه ان الائمة الثلاثة الشافعي ومالك واحمد خالفوه هل تتبع واحد وتترك الجمهور!!!!!!

    فهنا سؤالي لك

    اى قران مخلوق قال عنه ابوحنيفه وقال الائمة الثلاث انه غير مخلوق

    هذا علي فرض وحاشا لله ان يقول الامام الاعظم بخلق القرآن

    فدل علي ان المسألة قلبت ضد من قال بخلق القرآن استدلالا بابي حنيفة هل تترك الجمهور !!!!!!

    فياليتهم سكتوا

    فمن استدل بخلق القران من قول ابي حنيفة هو لايعلم انه يؤكد ان عقيدة الائمة الثلاثة الباقين قدمه فتنسف معتقده

    فانقلب السحر علي الساحر

    وليتك تفرق اخي بين عقيدة الحنابلة واتباع ابن تيمية راجع الموضوع من اوله فضلا بتأمل

  13. #343
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    الدولة
    مصر.القاهرة
    المشاركات
    12,671
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد عبد الله الاهدل مشاهدة المشاركة
    نكمل
    كما لاحظت اخي الكريم ان القران له اوصاف ثلاثة مخلوق وقديم ومحدث
    وقول الحنابلة بالقديم والمحدث هو خلاف بينهم وكلمة قديم او معناها هو عكس كلمة محدث
    في الاشكال الذي وضعته في مشاركة سابقة كان النص التالي

    اشكال اخر شيخنا في نزول القران
    قلت هذا في مشاركة اولى لي

    هل نزل القران مرة واحدة ام عدة مرات يعني هل كان نزول القران للسماء وليس للرسول مرة واحدة او عدة مرات

    او بمعنى اخر اكثر وضوحا وهو ان جبريل لم يكن يسمع من الله بل يطلع على القران الذي نزل من اللوح المحفوظ الى بيت العزة

    الكلام في هذه النقطة اصلا لا يمكن تجاهله وهناك من يؤمن به حقيقة ومن يؤمن به على استحياء نقصد النزول الواحد مع محاولات التهرب من لوازم القول لكن نضع هذه الاقوال للدلالة على صحة وجودها

    نعم هناك من يؤمن بهذا ان القران نزل مرة واحدة من اللوح المحفوظ ولكنه تجاهل تماما اللغة التي كتب بها هذا اللوح المحفوظ
    نحن لا نعلم عنه شيء الا ان الله قال للقلم اكتب لكن باي لغة قال له اكتب
    ثم هب ان اللوح المحفوظ هنا كتب بلغة العرب لكون القران اخذ منه والتوراة كتبها اله لموسى في وقت ملاقاته له وبقية الكتب مثل الانجيل والزبور نعلم ان لغتها ايضا غير عربية وهذه حكمها حكم القران اخذت من اللوح المحفوظ وان كانت حرفت الا ان الوحي اصله واحد ينقله جبريل من اللوح المحفوظ او ينزل الى السماء الدنيا مثله مثل القران حين نزل ثم ينزله جبريل منجما
    هنا الاشكال قوى جدا ولم يتنبه له من قال ان القران قديم وهو اذا كان القران قديم فيكون اللوح المحفوظ الذي اخذ منه القران مثله مكتوب بلغة عربية فماذا يقال في الانجيل والزبور وصحف ابراهيم هل ايضا كانت مكتوبة بالعربية في اللوح المحفوظ ثم نزل بها جبريل مترجمة للغة الرسول الموحى اليه لاحظ هناك رسل ارسلهم الله بشرائع جديدة واكيد لهم كتب سماوية مثلنا لا نعلمها نحن ولا ندري عنها ولهم لغتهم التي يتكلمون بها وهذه اللغة هي التي كان الله ينزل وحيه على رسله منهم والله لا يرسل الرسول الا بلغة قومه ولا يرسله بلغة قوم اخرين والا احتاج لمترجم هذا الرسول ليترجم لقومه ما يقول ويترجم له ما يقول قومه
    نزول الكتاب بلغة القوم

    هذا هو الاشكال الذي لم يحله الحنابلة او غيرهم ممن يعتقد ان القران نزل مرة واحدة ولن يحلوه ولم اجد احدا حله لهم وهو اذا كان القران اخذ من اللوح المحفوظ ونزل مرة واحدة وبقية كتب الله مثله وللرسل الذين انزلت اليهم هذه الكتب لغات مختلفة فهل اللوح المحفوظ كتب باللغة العربية ام كتب بغيرها ام كتب بعدة لغات تشمل جميع اللغات التي وجدت على الارض وكل ما في الامر انه قبل بعث النبي ينزل كتابه الى السماء الدنيا مثلا جملة واحدة بلغته ثم يعطاه جملة واحدة او ينجم له على عدة سنوات

    هذه اشكالية من اشكاليات متعددة تطلب حلا ممن قال بان القران قديم

    المقصد هو ان لوزام قولهم ان القران نزل مرة واحدة يعني هو قديم وكل ما في الامر ان القران فصل عن اللوح المحفوظ لحديث ابن عباس
    انظر الرد
    https://islamqa.info/ar/answers/1808...B1%D9%82%D8%A7

    وهذا القول بالقديم دليله ابن عباس حيث قال : عن ابن عباس في قوله ( إِنَّا أَنْزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةِ الْقَدْرِ ) قال : نزل القرآن جملة واحدة في ليلة القدر ، وكان الله عز وجل يُنزل على رسول الله صلى الله عليه وسلم بعضه في أثر بعض ،

    فمن قال محدث خالف الحديث ومن قال قديم خالف بعض نصوص القران التي تفيد ان الايات هذه نزلت وقت حدوث مناسبتها
    هذا من جهة فكل قول يرده دليل القول الاخر لهذا تجد تكفير من قال بالحدوث في المشاركات السابقة
    ولهذا نسأل الحنبلي صاحب الموضوع عن دعوى صحة ما اتجه اليه الحنابلة وموافقتهم لاحمد بن حنبل وهو نفسه لم يقل بان القران قديم او محدث بل اكتفى بقوله ان القران كلام الله منه نزل واليه يعود ولما تخالف مع الكرابيسي في لفظ المحدث لم يرد عليه بقوله انه قديم او غير قديم
    يعني لفظة قديم هذه لم يقلها احمد اصلا ولا محدث
    كل الكتب السماوية قديمة ازلية ستقول لي كيف وهذا عربي وهذا ....وهذا ......اقول لك فوض وبنفس المنطق اوجه لك سؤال

    قل لي كيف يكون مدلول القران والانجيل والتوراة واحد!!!!!!!!!!!!!

    هل مدلول طسم غير مدلول الم غير مدلول كهيعص !!!!!!!!!

    ولايخفي علي الاشاعرة انها من المعضلات فى المذهب وهى مسألة وحدة الكلام ومن هنا المتأخرون مالوا لمذهب الامام ابن كلاب فالاشاعرة انفسهم مختلفون فى فهم ومعنى قدم المدلول

    اما مسألة نزول القران للسماء الدنيا ستقول نزل كى ياخذه سيدنا جبريل ولم يسمعه من رب البرية

    اقل لك ولماذا لم يسمعه من الملائكة الكرام البررة من غير نزول!!!

    فالاستدلال بالنزول علي عدم سماع سيدنا جبريل له من رب العزة مرجوح

    قال ابن العربي الاشعري المالكى

    قوله تعالى: {لَيْلَةِ الْقَدْرِ}:
    قيل: ليلة الشرف والفضل. وقيل: ليلة التدبير والتقدير. وهو أقربُ لقوله: {فِيها يُفْرَقُ كُلُّ أَمْرٍ حَكِيم} [الدخان:4]، ويدخل فيه الشرف والرفعة. ومن شرفها نزول القرآن فيها إلى السماء الدنيا جملة، ومن شرفها بكرتُها وسلامتُها التي يأتي إن شاء اللهُ تعالى بيانها.
    ومعنى التقدير والتدبير فيها أنّ الله قد دبَّر الحوادث والكوائن قَبْل خَلقها بغير مدة، وقدّر المقادير قبل خلق السموات والأرض من غير تحديث، وعَلم الأشياءَ قبل حدوثها بعير أمَد؛ ومن جهالة المفسرين أنهم قالوا: إن السفَرة ألقته إلى جبريل في عشرية ليلة، وألقاه جبريلُ إلى محمد عليهما السلام في عشرين سنة. وهذا باطلٌ ليس بين جبريل وبين الله واسطة. ولا بين جبريل ومحمد صلى الله عليهما واسطة.

    فهذا كلام اشعري محقق من ائمة الاشاعرة معترف ان سيدنا جبريل سمع القران بلاواسطه من رب العزة هل ستقول سمع المدلول ولم يسمع ماتلاه علي سيدنا محمد !!!!!!!!!!!!!!!!!

    المسألة فعلا خطيره والاخطر انها مسألة كفر وايمان كما نص السلف الصالح وتستحق من ابن ادم ان يقضي عمره كله فى حل اشكالاتها وتدبر الكتاب والسنة وقول سلف الامة

    فهل بعد هذا ننكر علي الحنابلة قولهم سماع جبريل له من رب العزة بلاواسطه والنقول كثيره وخير الكلام ماقل ودل

  14. اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة اسامة محمد خيري مشاهدة المشاركة
    ان ينسب القول بخلق القران لابي حنيفة فانها لاحد الكبر ويكفيك مناظرته مع تلميذه ستة اشهر تأمل ستة اشهر ياطلاب العلم فى مسألة خلق القرآن فى القضية والاشعري نفسه فندهذا والعجب ممن قال استقر مذهبه علي خلق القرآن المكتوب فى المصاحف وقدم غيره . راجع الابانه ودعك من روايات من هنا وهناك وخير الكلام ماقل ودل

    حتى فرضا علي قوله بخلق القرآن وهذا ليس بحق اليس هذا معناه ان الائمة الثلاثة الشافعي ومالك واحمد خالفوه هل تتبع واحد وتترك الجمهور!!!!!!

    فهنا سؤالي لك

    اى قران مخلوق قال عنه ابوحنيفه وقال الائمة الثلاث انه غير مخلوق

    هذا علي فرض وحاشا لله ان يقول الامام الاعظم بخلق القرآن

    فدل علي ان المسألة قلبت ضد من قال بخلق القرآن استدلالا بابي حنيفة هل تترك الجمهور !!!!!!

    فياليتهم سكتوا

    فمن استدل بخلق القران من قول ابي حنيفة هو لايعلم انه يؤكد ان عقيدة الائمة الثلاثة الباقين قدمه فتنسف معتقده

    فانقلب السحر علي الساحر

    وليتك تفرق اخي بين عقيدة الحنابلة واتباع ابن تيمية راجع الموضوع من اوله فضلا بتأمل
    https://youtu.be/vF2QjhNrlnk?list=PL...0QzeDuV0JF-c9i

  15. اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة اسامة محمد خيري مشاهدة المشاركة
    ان ينسب القول بخلق القران لابي حنيفة فانها لاحد الكبر ويكفيك مناظرته مع تلميذه ستة اشهر تأمل ستة اشهر ياطلاب العلم فى مسألة خلق القرآن فى القضية والاشعري نفسه فندهذا والعجب ممن قال استقر مذهبه علي خلق القرآن المكتوب فى المصاحف وقدم غيره . راجع الابانه ودعك من روايات من هنا وهناك وخير الكلام ماقل ودل

    حتى فرضا علي قوله بخلق القرآن وهذا ليس بحق اليس هذا معناه ان الائمة الثلاثة الشافعي ومالك واحمد خالفوه هل تتبع واحد وتترك الجمهور!!!!!!

    فهنا سؤالي لك

    اى قران مخلوق قال عنه ابوحنيفه وقال الائمة الثلاث انه غير مخلوق

    هذا علي فرض وحاشا لله ان يقول الامام الاعظم بخلق القرآن

    فدل علي ان المسألة قلبت ضد من قال بخلق القرآن استدلالا بابي حنيفة هل تترك الجمهور !!!!!!

    فياليتهم سكتوا

    فمن استدل بخلق القران من قول ابي حنيفة هو لايعلم انه يؤكد ان عقيدة الائمة الثلاثة الباقين قدمه فتنسف معتقده

    فانقلب السحر علي الساحر

    وليتك تفرق اخي بين عقيدة الحنابلة واتباع ابن تيمية راجع الموضوع من اوله فضلا بتأمل
    اذا كان احمد بن حنبل ينفي هذا القول عن ابو حنيفة فماذا يعني لك

    المهم هذه فرق الاحناف
    http://arabic.islamicweb.com/Sunni/hanafi_creed.htm

    فهل تعتقد انها اتت من فراغ
    المشكلة هي ان هناك فعلا من يعتقد انه كان هناك مفهوم للسنة ويتناسى ان هناك هناك فرق سبقت السنة كجماعة وهذه الفرق كانت من قوة التأثير انها لا تحتاج لدعم من سلطان او خليفة بل تنتشر هكذا اعتمادا على اخلاق وعلم اصحابها
    وكلامي معك ليس عن عقيدة ابن تيمية بل عن عقيدة تنسبها لاحمد بن حنبل وتعرف ان الروايات اختلفت عنه وكما قلت من قبل ان الاشاعرة حنابلة والحشوية حنابلة و من تنتسب اليهم ايضا حنابلة فلا توجد عقيدة واحدة يمكن ان تقول عنها ان هذه العقيدة صافية مثل سبيكة الذهب 99.999 في نقاوتها

    اذا كان الائمة الثلاثة واولهم ابو حنيفة رضي الله عنهم في مسائل العقيدة اقوالهم مختلف ولو تتبعت اقوال مالك واقوال الشافعي ستجد فرق واضح لذا المالكية الصرف يسمون بلاكفة والشافعية يقولون بقول الامام الشافعي امنت بما جاء عن الله على مراد الله وهذه التسميات لم تأتي من فراغ

    انظر هذه الابيات لمن
    لَجماعة سموا هواهم سنةً= و جَماعةٌ حُمُرٌ لعَمْري مُوكَفَةْ
    قد شبَّهوهُ بِخَلقهِ وتَخوَّفوا= شُنَعَ الورَى فتَستروا بالبَلْكَفَةْ

    هو يلمز المالكية والشافعي مقالته
    "قالَ الإمامُ أبو عبدالله محمد بن إدريس الشَّافعي - رضي الله عنه -: "آمنتُ بالله، وبما جاءَ عَن الله، على مُرادِ الله، وآمنتُ برسولِ الله، وبما جاءَ عَن رسولِ الله، على مُرادِ رسولِ الله".
    ويقصد ان المعنى الذي نؤمن به هو ما اراده المتكلم

    فهذه اقوال العلماء الثلاثة ابو حنيفة ومالك والشافعي تختلف والاختلاف ظاهر والا كيف ظهرت مدرسة الاحناف العقدية والمالكية العقدية والشافعية العقدية فهذه المذاهب لم تأتي من فراغ بل من صاحب المذهب

    https://books.google.com.sa/books?id...%D8%A1&f=false

    يعني ان اصف الله بقولي هو جالس على عرشه او غير هذا نحتاج الى دليل يدل دلالة قوية على هذا

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •