صفحة 2 من 22 الأولىالأولى 12345612 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 16 إلى 30 من 322

الموضوع: سؤال للأشاعرة؟

  1. #16
    تاريخ التسجيل
    Sep 2003
    الدولة
    الديار المصرية
    المشاركات
    839
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة اسامة محمد خيري مشاهدة المشاركة

    ثم حضرتك لم تجب علي اى من اسئلنى

    لو تريد حوار انت تسأل وانا اجيب فقط موافق
    يسرني موافقتك، نعم، أريد ذلك مؤقتا حتى أفهم جيدا ما تقصده وأتعلم منك ما غاب عني فهمه، وشكرا مرة أخرى على موافقتك.
    وبعد أن أفهم جيدا مقصدك يشرفني أن أجيبك عن كل ما تسألني فيه بخصوص هذا الموضوع.
    فأرجو إجابة واضحة ومختصرة على هذا السؤال الذي لم يتضح لي حتى الآن جوابك عنه:

    هل الكلام القرآني اللفظي المكتوب بين دفتي المصحف مختار بإرادة الله أم لا ؟ هل من المستحيل عقلا أن يجعله بلغة غير العربية أو بكلمات مرادفة؟
    محب الدين الأزهري

  2. #17
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    الدولة
    مصر.القاهرة
    المشاركات
    9,800
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أحمد محمود علي مشاهدة المشاركة
    يسرني موافقتك، نعم، أريد ذلك مؤقتا حتى أفهم جيدا ما تقصده وأتعلم منك ما غاب عني فهمه، وشكرا مرة أخرى على موافقتك.
    وبعد أن أفهم جيدا مقصدك يشرفني أن أجيبك عن كل ما تسألني فيه بخصوص هذا الموضوع.
    فأرجو إجابة واضحة ومختصرة على هذا السؤال الذي لم يتضح لي حتى الآن جوابك عنه:

    هل الكلام القرآني اللفظي المكتوب بين دفتي المصحف مختار بإرادة الله أم لا ؟ هل من المستحيل عقلا أن يجعله بلغة غير العربية أو بكلمات مرادفة؟
    اجيتك لو تأملت ويكفيك قوله تعالي

    أَفَتَطْمَعُونَ أَن يُؤْمِنُواْ لَكُمْ وَقَدْ كَانَ فَرِيقٌ مِّنْهُمْ يَسْمَعُونَ كَلاَمَ ظ±للَّهِ

    ام ستقول المعنى يسمعون الدال علي كلام الله وليس كلام الله حقيقة!!!!!

    وَإِنْ أَحَدٌ مِّنَ ظ±لْمُشْرِكِينَ ظ±سْتَجَارَكَ فَأَجِرْهُ حَتَّىظ° يَسْمَعَ كَلاَمَ ظ±للَّهِ


    ام ستقول المعنى حتى يسمع الدال لا كلام الله حقيقة

    والتوراة والانجيل ليسوا بالعربية كالقران

    اخى الحبيب قلت واكرر لاتقيس كلام الله الازلي علي كلامك المتعاقب حقيقة صفة الكلام مفوضة وليس معنى قولناقدم لفظ ومعنى اى لزوم الباء ثم سين ثم ميم حاشا لله

    ستقول كيف القران والنوارة والانجيل كلام الله الازلي حقيقة وهذا عربي وهذا وهذا

    اقول لك

    اذن قل لي كيف

    عندكم معاشر الاشاعرة كلام الله واحد وشبخكم الاشعرى قال الازلي امر ونهى و....

    ام انك ستقول بعقيدة ابن كلاب وترده لصفات الافعال

    ام ستقول بقول الرازى بارجاع الكل للخبر

    الاشاعرة انفسهم مختلفون فى قدم المدلول كما اوردت

    قل لي كيف كلام الله واحد اى مدلول التوراة والانجيل والقران واحد!!!!!!!!

    قل لي ايضا

    كهيعص

    هل مدلولها قديم عندك واللفظ حادث؟؟

    قف مع نص الكتاب والسنة وفوض الحقيقة لله اما انك تذهب للتأويل وتقول دال ومدلول و....اقل لك عفوا اعطنى دليل من كتاب وسنة

    قل هنا للعقل قف فقد جاء نورالكتاب والسنة

    ثم سبحان الله

    تجعلون الخلاف مع الحنابلة حقيقي والخلاف مع من نفي سماع الازلي وسمع من الشجرة لفظى وغير حقيقي

    لا بل الادهى الرازى فى معالم الاصول يقول عقيدة الحنابلة فى المسألة كالنصارى فى حلول اقنوم الكلمة فى عيسي

    والتفتازانى يقول الحنابلة يقولوا بالتعاقب

    ولا ادرى فى اى كتاب قالوا بالتعاقب وكتبهم كلها نفى الترتيب والتعاقب

    كيف احبابي!!!

    الانصاف عزيز

    عقيدة الحنابلة تحتاج تأمل وتدبر عميق وهى عقيدة السلف او الاقرب لعقيدة السلف والكل علي خير

    فالعجب ممن لايري الا الحبر والورق فى المصحف

    قولوا لي اذن ان كان لاشيء غير حبر وورق

    لماذا لايمس المصحف الا طاهر

    لماذا الحلف بالمصحف جائز ولابجوز الحلف الا بقديم !!!!!

    بوركتم احبابي

  3. #18
    تاريخ التسجيل
    Sep 2003
    الدولة
    الديار المصرية
    المشاركات
    839
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة اسامة محمد خيري مشاهدة المشاركة
    اجيتك لو تأملت ويكفيك قوله تعالي

    أَفَتَطْمَعُونَ أَن يُؤْمِنُواْ لَكُمْ وَقَدْ كَانَ فَرِيقٌ مِّنْهُمْ يَسْمَعُونَ كَلاَمَ ظ±للَّهِ
    مهلا مهلا .. لا تتعجل وتطالبني بفهم النتائج دون أن أفهم المقدمات.
    يا أخ أسامة كلامك هذا كله ليس فيه الجواب على سؤالي ! ولا أريد منك جوابا أدركه بالتأمل، أريد جوابا مختصرا وصريحا، فلا يحتاج سؤالي الآن كل ما تفضلت بكتابته .. أرجو أن يكون سؤالي واضحا، هل كلام الله الذي بين دفتي المصحف مجعول بهذه الحروف والكلمات العربية باختيار الله وإرادته أم لا؟ نعم أم لا يا أخ أسامة؟!
    محب الدين الأزهري

  4. #19
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    الدولة
    مصر.القاهرة
    المشاركات
    9,800
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أحمد محمود علي مشاهدة المشاركة
    مهلا مهلا .. لا تتعجل وتطالبني بفهم النتائج دون أن أفهم المقدمات.
    يا أخ أسامة كلامك هذا كله ليس فيه الجواب على سؤالي ! ولا أريد منك جوابا أدركه بالتأمل، أريد جوابا مختصرا وصريحا، فلا يحتاج سؤالي الآن كل ما تفضلت بكتابته .. أرجو أن يكون سؤالي واضحا، هل كلام الله الذي بين دفتي المصحف مجعول بهذه الحروف والكلمات العربية باختيار الله وإرادته أم لا؟ نعم أم لا يا أخ أسامة؟!
    كل هذا ولم تفهم اجابتى!!!!!!

    مابين الدفتين قديم غير مخلوق قولا واحدا القران المكتوب فى المصحف قديم ازلي

    ومن انكر ذلك فهو مخالف للسلف

    ماحكمت مخلوقا

    هل تعلم قول السلف فى من قال القران مخلوق؟؟؟

    كااااااااااااااافر

    وهنا تعلم سر عقيدة الايجى رحمه الله وليت الاشاعرة يتأملوا مااقول

    والله هذا مافهمه ائمة من الاشاعرة انفسهم من مذهب الايجى وقالوا لو فهمت هذه العقيدة تنتقل عقيدة الحنابلة من الحضيض الي قمة المتانة

    عقيدة الحنابلة تحتاج تدبر وتأمل

    ولا تقل لي السلف قصدهم النفسي لان من يقول هذا لااتعب نفسي فى مناقشته اصلا


    وقلت لك اخى لو تأملت كلام الشهرستانى وهو من اقطابكم معاشر الاشاعرة ستفهم قول الحنابلة والسلف لكن يبدو يجب ان اكرر

    لو نقلت قول السلف فى قدم القران ستكتب مجلدات

    اعتقد حضرتك تفهم عقيدة الحنابلة والسلف فهم خاطيء وهذا محل الاشكال عندك اخى الفاضل

    انت تظن معنى قولي حرف قديم اى يتكلم الله مثلي ومثلك

    وهذا محل اشكالك

    حقيقة الصفة مفوووووضة اصلا

    اتمنى تراجع قول الشهرستانى الاشعرى قبل ردك القادم

  5. #20
    تاريخ التسجيل
    Sep 2003
    الدولة
    الديار المصرية
    المشاركات
    839
    هل جوابك علغŒ سؤالي: (نعم) / أم (لا) ؟ ولا تتعب نفسك في مزيد من الكتابة في غير محلها. فلو اعتبرت ما كتبته جوابا فهو خطأ؛ لأنه لا يطابق السؤال.
    وكل النقاط التي تهول بها لها جوابها الذي سيأتي في محله فلا تتعجل فلن أبخل عليك بفهم رزقنيه الله تعالغŒ . وأنا حاليا أحاول أن أتعلم منك خلاصة ما توصلت إليه، فلا تبخل بشرحه لي شيئا فشيئا بقدر إدراكي وطاقتي علغŒ الفهم إن تكرمت ... ولتجبني علغŒ سؤالي المباشر بجواب مباشر كي أفهم قصدك بأقصر طريق إن شاء الله تعالغŒ وأنت قلت بأن هذه المسألة من أعوص المسائل فرفقا بنفسك ورفقا بي وبمن يتابعنا .. جزاك الله خيرا.
    محب الدين الأزهري

  6. #21
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    الدولة
    مصر.القاهرة
    المشاركات
    9,800
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أحمد محمود علي مشاهدة المشاركة
    هل جوابك علغŒ سؤالي: (نعم) / أم (لا) ؟ ولا تتعب نفسك في مزيد من الكتابة في غير محلها. فلو اعتبرت ما كتبته جوابا فهو خطأ؛ لأنه لا يطابق السؤال.
    وكل النقاط التي تهول بها لها جوابها الذي سيأتي في محله فلا تتعجل فلن أبخل عليك بفهم رزقنيه الله تعالغŒ . وأنا حاليا أحاول أن أتعلم منك خلاصة ما توصلت إليه، فلا تبخل بشرحه لي شيئا فشيئا بقدر إدراكي وطاقتي علغŒ الفهم إن تكرمت ... ولتجبني علغŒ سؤالي المباشر بجواب مباشر كي أفهم قصدك بأقصر طريق إن شاء الله تعالغŒ وأنت قلت بأن هذه المسألة من أعوص المسائل فرفقا بنفسك ورفقا بي وبمن يتابعنا .. جزاك الله خيرا.
    اجبتك حبيبي

    نعم مابين الدفتين كلام الله الازلي عقيدة السلف

    وكلام الله الازلي مكتوب فى المصاحف وليس معنى مكتوب ان مابين الدفتين مخلوق

    لذلك قلت لك عقيدة الحنابلة ليست بالسطحية التى يظنها البعض


    مسألة انك تريد ان تقنع نفسك انى لم اجب شيء أخر

    هلا تكرمت ونقلت كلام الشهرستانى نتدارسه سويا ؟؟؟؟؟؟

    به الخلاصة والشفاء لمن اراد الحق

    ام انقله انا لك

  7. #22
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    الدولة
    مصر.القاهرة
    المشاركات
    9,800
    تأملوا يااشاعرة كلام الشهرستانى دررقال:

    قالت السلف والحنابلة قد تقرر الاتفاق على أن ما بين الدفتين كلام الله وأن ما نقرأه ونسمعه ونكتبه عين كلام الله فيجب أن يكون الكلمات والحروف هي بعينها كلام الله ولما تقرر الاتفاق على أن كلام الله غير مخلوق فيجب أن تكون الكلمات أزلية غير مخلوقة

    ولقد كان الأمر في أول الزمان على قولين أحدهما القدم والثاني الحدوث والقولان مقصوران على الكلمات المكتوبة والآيات المقروءة بالألسن فصار الآن إلى قول ثالث وهو حدوث الحروف والكلمات وقدم الكلام والأمر الذي تدل عليه العبارات وقد حسن قول ليس منهما على خلاف القولين فكانت السلف على إثبات القدم والأزلية لهذه الكلمات دون التعرض لصفة أخرى ورأها وكانت المعتزلة على إثبات الحدوث والخلقية لهذه الحروف والأصوات دون التعرض لأمر ورأها

    ((((((فأبدع الأشعري قولاً ثالثاً وقضى بحدوث الحروف وهو خرق الإجماع وحكم بأن ما نقرأه كلام الله مجازاً لا حقيقة وهو عين الابتداع )))))

    فهلا قال ورد السمع بأن ما نقرأه ونكتبه كلام الله تعالى دون أن يتعرض لكيفيته وحقيقته كما ورد السمع بإثبات كثير من الصفات من الوجه واليدين إلى غير ذلك من الصفات الخبرية.(مااجمل هذه الجملة من الشهرستانى وهذه عقيدة السلف والحنابلة)


    قالت السلف لا يظن الظان أنا نثبت القدم للحروف والأصوات التي قامت بألسنتنا وصارت صفات لنا فإنا على قطع نعلم افتتاحها واختتامها وتعلقها بأكسابنا وأفعالنا وقد بذلت السلف أرواحهم وصبروا على أنواع البلايا والمحن من معتزلة الزمان دون أن يقولوا القرآن مخلوق ولم يكن ذلك على حروف وأصوات هي أفعالنا وأكسابنا بل هم عرفوا يقيناً أن لله تعالى قولاً وكلاماً وأمراً وإن أمره غير خلقه بل هو أزلي قديم بقدمه كما ورد ذلك وفي قوله " ألا له الخلق والأمر " وقوله " لله الأمر من قبل ومن بعد " وفي قوله سبحانه " إنما قولنا لشيء إذا أردناه أن نقول له كن فيكون " فالكائنات كلها إنما تتكون بقوله وأمره وقوله إنما أمره إذا أراد شيئاً أن يقول له كن فيكون وقوله وإذ قال ربك وإذ قلنا قال الله هذا كله قول قد ورد في السمع مضافاً إلى الله تعالى أخص إضافة من الخلق فإن المخلوق لا ينسب إلى الله تعالى إلا من جهة واحدة وهو الخلق والإبداع والأمر بنسب إليه لا على تلك النسبة وإلا فيرتفع الفرق بين الأمر والخلق والخلقيات والأمريات.
    قالوا من جهة المعقول العاقل يجد من نفسه فرقاً ضرورياً بين قال وفعل وبين أمر وخلق ولو كان القول فعلاً كسائر الأفعال بطل الفرق الضروري فثبت أن القول غير الفعل وهو قبل الفعل وقبليته قلية أزلية إذ لو كان له أول لكان فعلاً سبقه قول آخر ويتسلسل

    ثم لما أجمعت السلف على أن هذا القرآن هو كلام الله تعالى لم يرد مناهج إجماعهم ولم يبحث أنهم أرادوا القراءة أو المقروء والكتابة أو المكتوب كما أنهم إذا وصلوا إلى تربة الرسول صلى الله عليه وسلم قالوا هذا رسول الله صلى الله عليه وسلم وحيوا وصلوا وسلموا تسليماً من غير تصرف في أن المشار إليه شخصه أم روحه

    وحققوا زيادة تحقيق فقالوا قد ورد في التنزيل أظهر مما ذكرناه من الأمر وهو التعرض لإثبات كلمات الله تعالى حيث قال عز من قائل " وتمت كلمات ربك صدقاً وعدلاً لا مبدل لكلماته " ثم قال " ولولا كلمة سبقت من ربك " وقال " قل لو كان البحر مداداً لكلمات ربي " وقال ولو أن ما في الأرض من شجرة أقلام والبحر يمده من بعده سبعة أبحر ما نفدت كلمات الله " وقال " ولكن حق القول مني لأملأن جهنم وكذلك حقت كلمة العذاب " فتارة يجي الكلام بلفظ الأمر وتثبت له الوحدة الخالصية التي لا كثرة فيها " وما أمرنا إلا واحدة كلمح بالبصر " وتارة يجي بلفظ الكلمات وتثبت لها الكثرة البالغة التي لا وحدة فيها ولا نهاية لها " ما نفدت كلمات الله " فله إذاً أمر واحد وكلمات كثيرة ولا يتصور إلا بحروف فعن هذا قلنا أمره قديم وكلماته كثيرة أزلية والكلمات مظاهر الأمر للأمر والروحانيات مظاهر الكلمات والأجسام مظاهر الروحانيات والإبداع والخلق إنما يبتدئ من الأرواح والأجسام أما الكلمات والحروف فأزلية قديمة

    (((( فكما أن أمره لا يشبه أمرنا وكلماته وحروفه لا تشبه كلماتنا وهي حروف قدسية وعلوية ))))وكما أن الحروف بسائط الكلمات والكلمات أسباب الروحانيات والروحانيات مدبرات الجسمانيات وكل الكون قائم بكلمة الله محفوظ بأمر الله تعالى ولا يغفل عاقل عن مذهب السلف وظهور القول في حدوث الحروف فإن له شأناً وهم يسلمون الفرق بين القراءة والمقروء والكتابة والمكتوب ويحكمون بأن القراءة التي هي صفتنا وفعلنا غير المقروء والذي ليس هو صفة لنا ولا فعلنا غير أن المقروء بالقراءة قصص وأخبار وأحكام وأوامر وليس المقروء من قصة آدم وإبليس هو بعينه المقروء من قصة موسى وفرعون وليس أحكام الشرائع الماضية هي بعينها أحكام الشرائع الخاتمة فلا بد إذاً من كلمات تصدر من كلمة وترد على كلمة ولا بد من حروف تتركب منها الكلمات وتلك الحروف لا تشبه حروفنا وتلك الكلمات لا تشبه كلامنا كما ورد في حق موسى عليه السلام سمع كلام الله كجر السلاسل وكما قال المصطفى صلوات الله عليه في الوحي أحياناً يأتيني كصلصلة الجرس وهو أشد علي ثم يفصم عني وقد وعيت ما قال والله أعلم

    انتهى

    العجيب السبكى فى الطبقات رد علي من قال الاشعرى يقول ان القران كلام الله علي سبيل المجاز لا الحقيقة

    رحم الله ائمتنا من اهل السنة الاشاعرة

    ملحوظة

    عقيدة اتباع ابن تيمية فى هذا العصر ليست هى عقيدة الحنابلة كى لايظن من يطلع علي الموضوع انى ادافع عن عقيدتهم

    وللعلم انا اشعرى للنخاع ولله الحمد من صغرى والفقير مطرود من منتديات سلفية لاشعريته وفى هذه المسألة اميل للحنابلة وارى الخلاف لفظى بالشروط التى قلتها من قبل

    انا اتكلم عن عقيدة السلف والحنابلة لا عن عقيدة اتباع ابن تيمية لذا وجب التنبيه

    واهل السنة عندى اشاعرة وماتريدية وحنابلة الثلاثة علي خير بأذن الله وارى أصولهم واحدة وان اختلفوا فى التفاصيل

    وللعلم الشهرستانى بعد ذلك تكلم عن الكلام النفسي

    لكن اتكلم تحديدا عن تأصيله للمسألة مااجمله


    بوركتم

  8. #23
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    الدولة
    مصر.القاهرة
    المشاركات
    9,800
    قال ابن حجر الاشعرى فى فتح الباري

    قوله : فيناديهم بصوت يسمعه من بعد كما يسمعه من قرب ) حمله بعض الأئمة على مجاز الحذف أي يأمر من ينادي واستبعده بعض من أثبت الصوت بأن في قوله يسمعه من بعد إشارة إلى أنه ليس من المخلوقات ؛ لأنه لم يعهد مثل هذا فيهم وبأن الملائكة إذا سمعوه صعقوا كما سيأتي في الكلام على الحديث الذي بعده ، وإذا سمع بعضهم بعضا لم يصعقوا ، قال فعلى هذا فصفاته صفة من صفات ذاته لا تشبه صوت غيره إذ ليس يوجد شيء من صفاته من صفات المخلوقين ، ((((((هكذا قرره المصنف في كتاب خلق أفعال العباد))))) ، وقال غيره : معنى يناديهم يقول ، وقوله بصوت أي مخلوق غير قائم بذاته ، والحكمة في كونه خارقا لعادة الأصوات المخلوقة المعتادة التي يظهر التفاوت في سماعها بين البعيد والقريب هي أن يعلم أن المسموع كلام الله كما أن موسى لما كلمه الله كان يسمعه من جميع الجهات ، وقال البيهقي : الكلام ما ينطق به المتكلم وهو مستقر في نفسه كما جاء في حديث عمر يعني في قصة السقيفة ، وقد تقدم سياقه في كتاب الحدود ، وفيه : وكنت زورت في نفسي مقالة ، وفي رواية : هيأت في نفسي كلاما ، قال : فسماه كلاما قبل التكلم به ، قال : فإن كان المتكلم ذا مخارج سمع كلامه ذا حروف وأصوات ، وإن كان غير ذي مخارج فهو بخلاف ذلك ، والباري عز وجل ليس بذي مخارج ، فلا يكون كلامه بحروف وأصوات ، فإذا فهمه السامع تلاه بحروف وأصوات ، ثم ذكر حديث جابر عن عبد الله بن أنيس وقال : اختلف الحفاظ في الاحتجاج بروايات ابن عقيل لسوء حفظه ولم يثبت لفظ الصوت في حديث صحيح عن النبي صلى الله عليه وسلم غير حديثه فإن كان ثابتا فإنه يرجع إلى غيره ، كما في حديث ابن مسعود يعني الذي قبله ، وفي حديث أبي هريرة يعني الذي بعده : أن الملائكة يسمعون عند حصول الوحي صوتا فيحتمل أن يكون الصوت للسماء أو للملك الآتي بالوحي أو لأجنحة الملائكة ، وإذا احتمل ذلك لم يكن نصا في المسألة ، وأشار في موضع آخر أن الراوي أراد فينادي نداء فعبر عنه بقوله " بصوت " انتهى . وهذا حاصل كلام من ينفي الصوت من الأئمة ويلزم منه أن الله لم يسمع أحدا من ملائكته ورسله كلامه بل ألهمهم إياه ،(((((( وحاصل الاحتجاج للنفي الرجوع إلى القياس على أصوات المخلوقين ؛ لأنها التي عهد أنها ذات مخارج ، ولا يخفى ما فيه إذ الصوت قد يكون من غير مخارج كما أن الرؤية قد تكون من غير اتصال أشعة كما سبق سلمنا ، لكن تمنع القياس المذكور ، وصفات الخالق لا تقاس على صفة المخلوق ، وإذا ثبت ذكر الصوت بهذه الأحاديث الصحيحة وجب الإيمان به ثم ، إما التفويض وإما التأويل وبالله التوفيق .)))))

    ابن حجر يقر باثبات البخارى للصوت !!!!!!!!!

    وقال به صراحة فى خلق الافعال

    هل البخارى مبتدع حشوى مجسم؟؟؟؟؟

    هل يقال بعد ذلك مادليلكم فى اثبات حرف وصوت من السنة

    هؤلاء اقطاب اهل الحديث حتى البيهقي النافى للحرف والصوت اقر ان المكتوب فى المصحف قديم غير مخلوق فى كتبه

    بقي الدليل منكم علي اثبات الكلام النفسي لله عز وجل ولاحظوا اقول لله وليس للبشر صراحة من كتاب او سنة وعقيدة دال ومدلول وعبارة عن

    بوركتم احبابي

  9. #24
    تاريخ التسجيل
    Sep 2003
    الدولة
    الديار المصرية
    المشاركات
    839
    يا حبيبي لم تجب عن السؤال وهو يسير يجاب بنعم أو لا، ولا وقت عندي للمهاترات والمراوغة وكثرة الكلام بلا طائل، إن لم تكن تفهم السؤال فالتمس شخصا قريبا منك يقرأه لك ويشرح لك المطلوب منك ... وليت شعري إذا كان السؤال بهذه البساطة وأراك تزيغ عن جوابه هنا وهناك بلا مبرر، فماذا لو تعقدت المسائل ودقت الأسئلة وحارت الأفكار ودهشت العقول؟! لم أتوقع منك مثل هذا يا أخ أسامة حسبتك باحثا منصفا.
    محب الدين الأزهري

  10. #25
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    الدولة
    مصر.القاهرة
    المشاركات
    9,800
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أحمد محمود علي مشاهدة المشاركة
    يا حبيبي لم تجب عن السؤال وهو يسير يجاب بنعم أو لا، ولا وقت عندي للمهاترات والمراوغة وكثرة الكلام بلا طائل، إن لم تكن تفهم السؤال فالتمس شخصا قريبا منك يقرأه لك ويشرح لك المطلوب منك ... وليت شعري إذا كان السؤال بهذه البساطة وأراك تزيغ عن جوابه هنا وهناك بلا مبرر، فماذا لو تعقدت المسائل ودقت الأسئلة وحارت الأفكار ودهشت العقول؟! لم أتوقع منك مثل هذا يا أخ أسامة حسبتك باحثا منصفا.
    مهاترات مراوغات

    ماشاء الله علي لغة الحوار

    نعم الاخلاق فى الحوار

    ذكرتنى باشعرى ناظرته فى المسألة وبعد ان الزمته... والله قال لي

    الامام احمد ليس حجة عندى

    وطبعا قوله لايرضي الاشاعرة لكن ربما من صدمته قالها

    لاتعليق

    وهذا الاسلوب حبيبي لاينفع معى لانضيع وقتنا فى لف ودوران

    والعجيب الاخ يقول مايقول ولم يجب علي سؤال واحد طرحته

    عجبا ثم عجبا

    بوركت

    انتظر اشعرى يرد علي اسئلتى (((((((وكلامى مع الاخ احمد انتهى))))

    ولدينا مزيد ومن كتب الاشاعرة

    بوركتم احبابي

  11. #26
    تاريخ التسجيل
    Sep 2003
    الدولة
    الديار المصرية
    المشاركات
    839
    {سُبْحَانَ رَبِّكَ رَبِّ الْعِزَّةِ عَمَّا يَصِفُونَ [()] وَسَلَامٌ عَلَى الْمُرْسَلِينَ [()] وَالْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ} [الصافات: 180 - 182]
    محب الدين الأزهري

  12. #27
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    الدولة
    مصر.القاهرة
    المشاركات
    9,800
    *{*ثُمَّ عَبَسَ وَبَسَرَ*} **{*ثُمَّ أَدْبَرَ وَظ±سْتَكْبَرَ*} **{فَقَالَ إِنْ هَـظ°ذَآ إِلاَّ سِحْرٌ يُؤْثَرُ*} **{*إِنْ هَـظ°ذَآ إِلاَّ قَوْلُ ظ±لْبَشَرِ*}

    ماجزاء هذا الكافر من قال هذا قول البشر وليس كلام رب البشر

    سَأُصْلِيهِ سَقَرَ

    ااااااااه لو تأملنا كتاب الله نور علي نور ستحل اشكالات كثيرة احبابي

    وهذه الايات من الايات التى يعتمد عليها السادة الحنابلة رضوان الله عليهم فى نصرة عقيدة السلف

    مااجمله من استدلال

    بوركتم

  13. #28
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    الدولة
    مصر.القاهرة
    المشاركات
    9,800
    اهدى كلام البيهقي الاشعري هذا لكل اشعري يقول مابين الدفتين مخلوق

    قال الامام البيهقي الاشعرى:

    بَابُ الْقَوْلِ فِي الْقُرْآنِ الْقُرْآنُ كَلَامُ اللَّهِ عَزَّ وَجَلَّ، وَكلَامُ اللَّهِ صِفَةٌ مِنْ صِفَاتِ ذَاتِهِ، وَلَا يَجُوزُ أَنْ يَكُونَ شَيْءٌ مِنْ صِفَاتِ ذَاتِهِ مَخْلُوقًا وَلَا مُحْدَثًا وَلَا حَادِثًا، قَالَ اللَّهُ جَلَّ ثَنَاؤُهُ: {إِنَّمَا قَوْلُنَا لِشَيْءٍ إِذَا أَرَدْنَاهُ أَنْ نَقُولَ لَهُ كُنْ فَيَكُونُ} [النحل: 40] . فَلوْ كَانَ الْقُرْآنُ مَخْلُوقًا لَكَانَ اللَّهُ سُبْحَانَهُ قَائِلًا لَهُ كُنْ، وَالْقُرْآنُ قَوْلُهُ، وَيَسْتَحِيلُ أَنْ يَكُونَ قَوْلُهُ مَقُولًا لَهُ؛ لِأَنَّ هَذَا يُوجِبُ قَوْلًا ثَانِيًا، وَالْقَوْلُ فِي الْقَوْلِ الثَّانِي وَفِي تَعَلُّقِهِ بِقَوْلٍ ثَالِثٍ كَالْأَوَّلِ، وَهَذَا يُفْضِي إِلَى مَا لَا نِهَايَةَ لَهُ، وَهُوَ فَاسدٌ، وَإِذَا فَسَدَ ذَلِكَ فَسَدَ أَنْ يَكُونَ الْقُرْآنُ مَخْلُوقًا، وَوَجَبَ أَنْ يَكُونَ الْقَوْلُ أَمْرًا أَزَلِيًّا مُتعَلِّقًا بِالْمُكَوَّنِ، فِيمَا لَا يَزَالُ كَمَا أَنَّ الْأَمْرَ مُتَعَلِّقٌ بِصَلَاةِ غَدٍ، وَغَدٌ غَيْرُ مَوْجُودٍ، وَمُتَعَلِّقٌ بِمَنْ يُخْلَقُ مِنَ الْمُكَلَّفِينَ إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ، إِلَّا أَنَّ تَعْلِيقَهُ بِهِمْ عَلَى الشَّرْطِ الَّذِي يَصِحُّ فِيمَا بَعْدُ، كَذَلِكَ قَوْلُهُ فِي التَّكْوِينِ، وَهَذَا كَمَا أَنَّ عِلْمَ اللَّهِ عَزَّ وَجَلَّ أَزَلِيٌّ مُتَعَلِّقٌ بِالْمَعْلُومَاتِ عِنْدَ حُدُوثِهَا، وَسَمْعُهُ أَزَلِيٌّ مُتَعَلِّقٌ بِإِدْرَاكِ الْمَسْمُوعَاتِ عِنْدَ ظُهُورِهَا، وَبَصَرُهُ أَزَلِيٌّ مُتَعَلِّقٌ بإِدْرَاكِ الْمَرْئِيَّاتِ عِنْدَ وُجُودِهَا مِنْ غَيْرِ حُدُوثِ مَعْنًى فِيهِ تَعَالَى عَنْ أَنْ يَكُونَ مَحَلًّا لِلْحَوَادِثِ، وَأَنْ يَكُونَ شَيْءٌ مِنْ صِفَاتِ ذَاتِهِ مُحْدَثًا؛ وَلِأَنَّ اللَّهَ عَزَّ وَجَلَّ قَالَ: {الرَّحْمَنُ عَلَّمَ الْقُرْآنَ خَلَقَ الْإِنْسَانَ} [الرحمن: 2] . فَلمَّا جَمَعَ فِي الذِّكْرِ بَيْنَ الْقُرْآنِ الَّذِي هُوَ كَلَامُهُ وَصِفَتُهُ....

    وَأَخْبَرَنَا أَبُو عَبْدِ الرَّحْمَنِ السُّلَمِيُّ، أنا الْحَسَنُ بْنُ رَشِيقٍ، إِجَازَةً، ثنا مُحَمَّدُ بْنُ سُفْيَانَ بْنِ سَعِيدٍ، ثنا مُحَمَّدُ بْنُ إِسْمَاعِيلَ الْأَصْبَهَانِيُّ، بِمَكَّةَ قَالَ: سَمِعْتُ الْجَارُودِيَّ، يَقُولُ: ذَكَرَ الشَّافِعِيُّ إِبْرَاهِيمَ بْنَ إِسْمَاعِيلَ ابْنَ عُلَيَّةَ فَقَالَ: أَنَا مُخَالِفٌ لَهُ فِي كُلِّ شَيْءٍ، وَفِي قَوْلِهِ: لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ، لَسْتُ أَقُولُ كَمَا يَقُولُ، أَنَا أَقُولُ: لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ الَّذِي كَلَّمَ مُوسَى مِنْ وَرَاءِ حِجَابٍ، وَذَاكَ يَقُولُ: لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ الَّذِي خَلَقَ كَلَامًا أَسْمَعَهُ مُوسَى مِنْ وَرَاءِ حِجَابٍ قُلْنَا: وَلِأَنَّ اللَّهَ قَالَ مُخْبِرًا عَنِ الْمُشْرِكِينَ أَنَّهُمْ قَالُوا: {إِنْ هَذَا إِلَّا قَوْلُ الْبَشَرِ} [المدثر: 25] ، يَعْنُونَ الْقُرْآنَ، فَمَنْ زَعَمَ أَنَّ الْقُرْآنَ مَخْلُوقٌ فَقَدْ جَعَلَهُ قَوْلًا

    لِلْبَشَرِ، وَهَذَا مِمَّا أَنْكَرَهُ اللَّهُ عَلَى الْمُشْرِكِينَ؛ وَلِأَنَّ اللَّهَ تَعَالَى قَالَ: {قُلْ لَوْ كَانَ الْبَحْرُ مِدَادًا لِكَلِمَاتِ رَبِّي لَنَفِدَ الْبَحْرُ قَبْلَ أَنْ تَنْفَدَ كَلِمَاتُ رَبِّي وَلَوْ جِئْنَا بِمِثْلِهِ مَدَدًا} [الكهف: 109] ، فَلَوْ كَانَتِ الْبِحَارُ مِدَادًا يُكْتَبُ بِهِ لِنَفِدَتِ الْبِحَارُ وَتَكَسَّرَتِ الْأَقْلَامُ وَلَمْ يَلْحَقِ الْفَنَاءُ كَلِمَاتِ اللَّهِ عَزَّ وَجَلَّ كَمَا لَا يَلْحَقُ الْفَنَاءُ عِلْمَ اللَّهِ؛ لِأَنَّ مَنْ فَنِيَ كَلَامُهُ لَحِقَتْهُ الْآفَاتُ وَجَرَى عَلَيْهِ السُّكُوتُ، فَلَمَّا لَمْ يَجْرِ ذَلِكَ عَلَى رَبِّنَا عَزَّ وَجَلَّ صَحَّ أَنَّهُ لَمْ يَزَلْ مُتَكَلِّمًا وَلَا يَزَالُ مُتَكَلِّمًا، وَقَدْ نَفَى النَّفَادَ عَنْ كَلَامِهِ كَمَا نَفَى الْهَلَاكَ عَنْ وَجْهِهِ.


    وَأَمَّا قَوْلُ اللَّهِ عَزَّ وَجَلَّ: {إِنَّهُ لَقَوْلُ رَسُولٍ كَرِيمٍ} [التكوير: 19] ، مَعْنَاهُ: قَوْلٌ تَلَقَّاهُ عَنْ رَسُولٍ كَرِيمٍ أَوْ سَمِعَهُ مِنْ رَسُولٍ كَرِيمٍ، أَوْ نَزَلَ بِهِ رَسُولٌ كَرِيمٌ. فَقَدْ قَالَ: {فَأَجِرْهُ حَتَّى يَسْمَعَ كَلَامَ اللَّهِ} [التوبة: 6] ، فَأَثْبَتَ أَنَّ الْقُرْآنَ كَلَامُ اللَّهِ عَزَّ وَجَلَّ، وَلَا يَكُونُ شَيْءٌ وَاحِدٌ كَلَامًا لِلرَّسُولِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَكلَامًا لِلَّهِ، دَلَّ أَنَّ الْمُرَادَ بِالْأَوَّلِ مَا قُلْنَا،

    ملحوظة

    العجيب تجد بعض الاشاعرة يستدلوا بأنه لقول رسول كريم علي اثبات ان مابين الدفتين مخلوق ودال علي القديم !!!!!!!

    اهدى كلام البيهقي لهم

    واكرر كل هذه المناظرة مع القائلين بخلق بما بين الدفتين اما من قال بقدم مابين الدفتين حقيقة لامجازا فلا خلاف لي معه من السادة الاشاعرة

    بوركتم

    قال شيخ اهل الحديث الاسماعيلي الاشعرى فى اعتقاده

    القرآن كلام الله
    ويقولون : القرآن كلام الله غير مخلوق ، وإنما كيفما يصرف بقراءة القارئ له ، وبلفظه ، ومحفوظا في الصدور ، متلوًا بالألسن ، مكتوباَ في المصاحف ، غير مخلوق ، ومن قال بخلق اللفظ بالقرآن يريد به القرآن ، فهو قد قال بخلق القرآن .



    مارأى المنكرين علي السادة الحنابلة فى قول الاسماعيلي وهو من اقطاب اهل الحديث الاشاعرة؟؟؟؟

  14. #29
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    الدولة
    مصر.القاهرة
    المشاركات
    9,800
    قال السبكى الاشعرى فى الطبقات(وكلام السبكى هذا ينقله الحنابلة فى كتبهم مذكور فى ترجمة الاشعرى فى طبقات الشافعية الكبري ))))

    وَأما مَا قَالُوا إِن مذْهبه أَن الْقُرْآن لم يكن بَين الدفتين وَلَيْسَ الْقُرْآن فى الْمُصحف عِنْده فَهَذَا أَيْضا تشنيع فظيع وتلبيس على الْعَوام
    إِن الأشعرى وكل مُسلم غير مُبْتَدع يَقُول إِن الْقُرْآن كَلَام الله وَهُوَ على الْحَقِيقَة مَكْتُوب فى الْمَصَاحِف لَا على الْمجَاز وَمن قَالَ إِن الْقُرْآن لَيْسَ فى الْمَصَاحِف على هَذَا الْإِطْلَاق فَهُوَ مُخطئ بل الْقُرْآن مَكْتُوب فى الْمُصحف على الْحَقِيقَة وَالْقُرْآن كَلَام الله وَهُوَ قديم غير مَخْلُوق وَلم يزل الْقَدِيم سُبْحَانَهُ بِهِ متكلما وَلَا يزَال بِهِ قَائِما وَلَا يجوز الِانْفِصَال على الْقُرْآن عَن ذَات الله وَلَا الْحُلُول فى الْمحَال وَكَون الْكَلَام مَكْتُوبًا على

    الْحَقِيقَة فى الْكتاب لَا يقتضى حُلُوله فِيهِ وَلَا انْفِصَاله عَن ذَات الْمُتَكَلّم قَالَ الله سُبْحَانَهُ {النَّبِي الْأُمِّي الَّذِي يجدونه مَكْتُوبًا عِنْدهم فِي التَّوْرَاة وَالْإِنْجِيل} فالنبى صلى الله عَلَيْهِ وَسلم على الْحَقِيقَة مَكْتُوب فى التَّوْرَاة وَالْإِنْجِيل وَكَذَلِكَ الْقُرْآن على الْحَقِيقَة مَكْتُوب فى الْمَصَاحِف مَحْفُوظ فى قُلُوب الْمُؤمنِينَ مقروء متلو على الْحَقِيقَة بألسنة القارئين من الْمُسلمين كَمَا أَن الله تَعَالَى على الْحَقِيقَة لَا على الْمجَاز معبود فى مَسَاجِدنَا مَعْلُوم فى قُلُوبنَا مَذْكُور بألسنتنا وَهَذَا وَاضح بِحَمْد الله وَمن زاغ عَن هَذِه الطَّرِيقَة فَهُوَ قدرى معتزلى يَقُول بِخلق الْقُرْآن وَأَنه حَال فى الْمُصحف نَظِير مَا قَالُوا إِنَّه لما أسمع مُوسَى عَلَيْهِ السَّلَام كَلَامه خلق كَلَامه فى الشَّجَرَة وَهَذَا من فضائح الْمُعْتَزلَة الَّتِى لَا يخفى فَسَادهَا على مُحَصل وَذَلِكَ أَن عِنْد الجبائى الذى هُوَ رَئِيس الْقَدَرِيَّة البصرية أَن الْقُرْآن يحل فى جَمِيع الْمَصَاحِف وَلَا يزْدَاد بِزِيَادَة الْمَصَاحِف وَلَا ينقص بنقصانها وَهُوَ حَال فى حَالَة وَاحِدَة فى ألف ألف مصحف وَإِذا زيد فى الْمَصَاحِف يحصل فِيهَا وَإِذا نقصت الْمَصَاحِف وَبَطلَت لم يبطل الْكَلَام وَلم ينقص وَلَئِن لم يكن هَذَا قولا متناقضا فَاسِدا فَلَا محَال فى الدُّنْيَا
    وَأما البغداديون من الْمُعْتَزلَة فعندهم كَلَام الله عز وَجل كَانَ أعراضا حِين خلقه وَالْقُرْآن عِنْدهم كَانَ أعراضا وَلَا يجوز عِنْدهم الْبَقَاء على الْأَعْرَاض فعلى مَذْهَبهم لَيْسَ لله إِلَّا كَلَام مَوْجُود على الْحَقِيقَة وَالْقُرْآن الذى أنزلهُ الله عز وَجل على مُحَمَّد صلى الله عَلَيْهِ وَسلم لَيْسَ بباق الْيَوْم وَلَا مَوْجُود وَمن ينتحل مثل هَذِه الْبدع ثمَّ يرْمى خَصمه بِمَا هُوَ برِئ مِنْهُ فَالله سُبْحَانَهُ حسيبه وَجَمِيع أهل التَّحْصِيل شُهَدَاء على بَهته

    ملحوظة

    العجب تجد بعد ذلك اشعرى يقول لاننكر علي المعتزلة القول بخلق القران مابين الدفتين ونحن متفقون معهم بل ننكر عليهم انكار الكلام النفسي وماذكره السبكى لاينكره حنبلي وهذه عقيدتى التى ادين الله بها

  15. #30
    تاريخ التسجيل
    Sep 2003
    الدولة
    الديار المصرية
    المشاركات
    839
    http://www.aslein.net/showthread.php?t=4209
    لمن أراد الاستفادة من السادة القراء.
    محب الدين الأزهري

صفحة 2 من 22 الأولىالأولى 12345612 ... الأخيرةالأخيرة

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •