سؤال لمن عنده احاطة بأحاكم المذهب الحنفي .
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

شخص لديه مكتب تأجير سيارات مرخص أصولاً، يقوم بتأجير السيارات لقضاء حاجات الناس في هذا المجال، وصل لأسماعه أن بعض المستأجرين يستخدم هذه السيارات للذهاب إلى أماكن اللهو والمجون، فمن الناحية الشرعية هل يقع على عاتقه ذنب أو وزر، وهل هذا الشيء يجعل في عمله تحريم أو حتى كراهة؟ ..
أرجو الإفادة بالفتوة المناسبة من قبل أصحاب الدراية والاختصاص، أو حتى من كان له اطلاع حول هذا الأمر، وحكمه عند السادة الأحناف ..